المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ῟.. •» سوف تبكيك مواعظي ..῟


الصفحات : [1] 2 3 4

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
03-04-2011, 01:48 PM
http://imagecache.te3p.com/imgcache/330e3b12d9d2bee377fcf9bc8699fd7c.gif




http://imagecache.te3p.com/imgcache/0062befe1007b1967bac4bedced2ed3e.gif


http://imagecache.te3p.com/imgcache/6c269a61f9b10fe5566324a41bcc14bb.gif
http://imagecache.te3p.com/imgcache/e5ad9635cb45c5927c5a6d9014c4255d.gif
http://imagecache.te3p.com/imgcache/6c269a61f9b10fe5566324a41bcc14bb.gif




http://imagecache.te3p.com/imgcache/5e8eae3a7c12d6747cd5440186d389c0.gif




http://imagecache.te3p.com/imgcache/4fb0e71d5eff612ff97823aba9cc401a.gif




إنّ الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستغفره , ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله وصحبه أجمعين . أما بعد





http://imagecache.te3p.com/imgcache/6c269a61f9b10fe5566324a41bcc14bb.gif
http://imagecache.te3p.com/imgcache/e5ad9635cb45c5927c5a6d9014c4255d.gif
http://imagecache.te3p.com/imgcache/6c269a61f9b10fe5566324a41bcc14bb.gif







قال تعالى (( وذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين )) ففي التذكرة منفعة للمؤمنين لأصحاب العقول الراجحة والنفس تحتاج للوعظ والتذكير حتى لا تنتكس عن الطريق المستقيم , ومع مرور الزمن قد يكسل العبد عن العبادات ويضعف الإيمان في قلبه . فما أحوجنا لتذكرة والموعظة خاصة في هذا الزمن زمن الفتن زمن القابض على دينه كالقابض على الجمر , أول من يحتاج للوعظ والتذكير هو كاتب الموضوع فأردت أن أذكرها وأردعها وأردت أن أذكر إخواني المسلمين .



وبالنسبة للعنوان فليست المواعظ مني شخصيا لا بل لست أهلا لذلك إنما أقصد أن أنقلها لكم , سوف تجد هنا مواعظ وعبر وفوائد ودرر وقصص مؤثرة .



والموضوع سوف يكون بإذن الله منوع , سوف تجد مواعظ مرئية وتارة صوتية و مواعظ كتابية قصص أو مقالات وقد تكون شعرا و قد تكون على صيغة فلاش و ........الخ






http://imagecache.te3p.com/imgcache/6c269a61f9b10fe5566324a41bcc14bb.gif
http://imagecache.te3p.com/imgcache/e5ad9635cb45c5927c5a6d9014c4255d.gif
http://imagecache.te3p.com/imgcache/6c269a61f9b10fe5566324a41bcc14bb.gif










http://imagecache.te3p.com/imgcache/4fb0e71d5eff612ff97823aba9cc401a.gif





ولا مانع من مشاركة الأعضاء والتعاون فما أجمل التعاون على الخير قال تعالى (( وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان ))



فلا تبخل بمشاركه قد يهتدي بها شخص فتكون سبب نجاتك غدا قال صلى الله عليه وسلم ( لأن يهدي الله بك رجلا واحدا خيرا لك من حمر النعم ) .




http://imagecache.te3p.com/imgcache/4fb0e71d5eff612ff97823aba9cc401a.gif





أسأل الله أن يعيننا على تقواه وأن يرزقنا الإخلاص في القول والعمل وأسأله أن يجعل هذا العمل خالصا لوجهه الكريم , هذا والله أعلى و أعلم وصلى الله على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين .





http://imagecache.te3p.com/imgcache/99627310bb310904acdab07167e98634.gif







خير ما يبدأ به هو كتاب الله جل جلاله
نترككم مع المقطع
http://www.youtube.com/watch?v=uomIX-of7xU (http://www.youtube.com/watch?v=uomIX-of7xU)

http://imagecache.te3p.com/imgcache/99627310bb310904acdab07167e98634.gif







فلو جمعنا مواعظ الوعاظ كلها ما عدلت أيه واحده من كتاب الله

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
03-04-2011, 01:49 PM
قصيدة ليس الغريب

زين العابدين

ليس الغريب غريب الشام واليمـن*****إن الغريب غريب اللحـد والكفـن
إن الغريـب لـه حـق لغربـتـه*****على المقيمين في الأوطان والسكن
لاتنهـرن غريبـا حـال غربتـه*****الدهـر ينهـره بالـذل والمحـن
سفري بعيـد وزادي لـن يبلغنـي*****وقوتي ضعفت والمـوت يطلبنـي
ولي بقايا ذنـوب لسـت أعلمهـا*****الله يعلمهـا فـي السـر والعلـن
ماأحلم الله عنـي حيـث أمهلنـي*****وقد تماديت في ذنبـي ويسترنـي
تمر ساعـات أيامـي بـلا نـدم*****ولابكـاء ولاخـوف ولاحــزن
أنا الذي أغلـق الأبـواب مجتهـدا*****على المعاصي وعين الله تنظرنـي
يازلة كتبـت فـي غفلـة ذهبـت*****ياحسرة بقيت في القلـب تحرقنـي
دعني أنوح على نفسـي وأندبهـا*****وأقطع الدهر بالتذكيـر والحـزن
دع عنك عذلي يامن كان يعذلنـي*****لوكنت تعلم مابي كنـت تعذرنـي
دعني أسح دموعا لا انقطاع لهـا*****فهل عسى عبرة منهـا تخلصنـي
كأنني بين جل الأهـل منطرحـا*****علـى الفـراش وأيديهـم تقلبنـي
وقد تجمع حولي من ينـوح ومـن*****يبكـي علـي وينعانـي ويندبنـي
وقد أتوا بطبيـب كـي يعالجنـي*****ولم أر الطب هذا اليـوم ينفعنـي
واشتد نزعي وصار الموت يجذبها*****من كل عرق بلارفـق ولا هـون
واستخرج الروح مني في تغرغرها*****وصار ريقي مريرا حين غرغرني
وغمضوني وراح الكل وانصرفوابعد *****الإياس وجدوا في شرا الكفـن
وقام من كان حب الناس في عجل*****نحـو المغسـل يأتينـي يغسلنـي
وقال ياقوم نبغـي غاسـلا حذقـا*****حرا أديبـا أريبـا عارفـا فطـن
فجاءنـي رجـل منهـم فجردنـي*****من الثيـاب وأعرانـي وأفردنـي
وأودعوني على الألواح منطرحـا*****وصار فوقي خرير الماء ينظفنـي
وأسكب الماء من فوقي وغسلنـي*****غسلا ثلاثا ونادى القـوم بالكفـن
وألبسونـي ثيابـا لاكمـام لـهـاوصار***** زادي حنوطي حين حنطني
وأخرجوني من الدنيـا فـوا أسفـا******علـى رحيـل بـلا زاد يبلغنـي
وحملوني على الأكتـاف أربعـة*****من الرجال وخلفي مـن يشيعنـي
وقدموني إلى المحراب وانصرفـوا*****خلف الإمام فصلـى ثـم ودعنـي
صلوا علي صلاة لاركـوع لهـا*****ولاسجـود لعـل الله يرحمـنـي
وأنزلوني إلى قبري علـى مهـل*****وقدمـوا واحـدا منهـم يلحدنـي
وكشف الثوب عن وجهي لينظرني*****وأسكب الدمع من عينيه أغرقنـي
فقـام محترمـا بالعـزم مشتمـلا*****وصف اللبن من فوقي وفارقنـي
وقال هلوا عليه التراب واغتنمـوا*****حسن الثواب من الرحمن ذي المنن
في ظلمـة القبـر لاأم هنـاك و******لاأب شفـيـق ولاأخ يؤنـسـنـي
وهالني صورة في العين إذ نظرت*****من هول مطلع ماقد كان أدهشنـي
من منكـر ونكيـر ماأقـول لهـم*****قد هالني أمرهـم جـدا فأفزعنـي
وأقعدوني وجـدوا فـي سؤالهـم*****مالي سواك إلهي مـن يخلصنـي
فامنن علي بعفـو منـك ياأملـي*****فإننـي موثـق بالذنـب مرتهـن
تقاسم الأهل مالي بعدما انصرفـوا*****وصار وزري على ظهري فأثقلني
واستبدلت زوجتي بعلا لها بدلـي*****وحكمته فـي الأمـوال والسكـن
وصيرت ولـدي عبـدا ليخدمهـا*****وصار مالي لهم حـلا بـلا ثمـن
فلاتغرنـك الدنـيـا وزينتـهـاو*****انظر إلى فعلها في الأهل والوطن
وانظر إلى من حوى الدنيا بأجمعها*****هل راح منها بغير الحنط والكفـن
خذ القناعة من دنياك وارض بهـا*****لولم يكـن لـك إلا راحـة البـدن
يازارع الخير تحصد بعـده ثمـرا*****يازارع الشر موقوف على الوهـن
يانفس كفي عن العصيان واكتسبي*****فعلا جميـلا لعـل الله يرحمنـي
يانفس ويحك توبي واعملي حسنـا******عسى تجازين بعد الموت بالحسـن


ثم الصلاة على المختـار سيدنـا*****ما وضأ البرق في شام وفي يمـن
والحمـد لله ممسينـا ومصبحنـا******بالخير والعفو والإحسـان والمنـن

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
03-04-2011, 01:49 PM
واليكم اروع قصة عن روعه الاخوة في الله بهذا الرابط

http://www.way2jana.com/s/index.php?act=playmaq&id=1115 (http://www.way2jana.com/s/index.php?act=playmaq&id=1115)

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
03-04-2011, 01:51 PM
لموعظة مبكية لذاتها ولشيخها البكاء ،صالح المغامسي ،(بر الوالدين )
http://www.youtube.com/watch?v=-jLRTBlMJHU (http://www.youtube.com/watch?v=-jLRTBlMJHU)

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
03-04-2011, 01:52 PM
مًنْ مًوٍآعًظْ آلحٍّسٌّنْ آلبٌصٍرٍيَ - رٍحٍّمًهٍ آللهٍ -

يا ابن آدم
عملك عملك
فإنما هو لحمك و دمك
فانظر على أي حال تلقى عملك

• إن لأهل التقوى علامات يعرفون بها :
صدق الحديث
ووفاء بالعهد
و صلة الرحم
و رحمة الضعفاء
وقلة المباهاة للناس
و حسن الخلق
وسعة الخلق فيما يقرب إلى الله

• يا ابن آدم
إنك ناظر إلى عملك غداً
يوزن خيره وشره
فلا تحقرن من الخير شيئاً و إن صغر
فإنك إذا رأيته سرك مكانه
ولا تحقرن من الشر شيئاً
فإنك إذا رأيته ساءك مكانه
فإياك و محقرات الذنوب

• رحم الله رجلاً كسب طيباً
و أنفق قصداً
و قدم فضلاً ليوم فقره و فاقته

• هيهات .. هيهات
ذهبت الدنيا بحال بالها
وبقيت الأعمال قلائد في أعناقكم

• أنتم تسوقون الناس
والساعة تسوقكم
و قد أسرع بخياركم
فماذا تنتظرون ؟!

• يا ابن آدم
بع دنياك بآخرتك
تربحهما جميعاً
و لا تبيعن آخرتك بدنياك
فتخسرهما جميعاً

• يا ابن آدم
إنما أنت أيام
كلما ذهب يوم ذهب بعضك
فكيف البقاء

• لقد أدركت أقواماً
ما كانوا يفرحون بشئ من الدنيا أقبل
و لا يتأسفون على شئ منها أدبر
لهي كانت أهون في أعينهم من التراب
فأين نحن منها الآن ؟!

• إن المؤمن لا تراه إلا يلوم نفسه
يقول : ما أردت بكلمتي ؟
يقول : ما أردت بأكلتي ؟
يقول : ما أردت بحديث نفسي ؟
فلا تراه إلا يعاتبها

• أما الفاجر :نعوذ بالله من حال الفاجر
فإنه يمضي قدماً
و لا يعاتب نفسه
حتى يقع في حفرته
وعندها يقول :
يا ويلتى
يا ليتني
يا ليتني
و لات حين مندم

• يا ابن آدم
إياك و الظلم
فإن الظلم ظلمات يوم القيامة
و ليأتين أناس يوم القيامة
بحسنات أمثال الجبال
فما يزال يؤخذ منهم
حتى يبقى الواحد منهم مفلساً
ثم يسحب إلى النار ؟

• يا ابن آدم
إذا رأيت الرجل ينافس في الدنيا
فنافسه في الآخرة

• يا ابن آدم
نزّه نفسك
فإنك لا تزال كريماً على الناس
و لا يزال الناس يكرمونك
ما لم تتعاط ما في أيديهم
فإذا فعلت ذلك :استخفّوا بك
و كرهوا حديثك
و أبغضوك

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
03-04-2011, 01:52 PM
أيها العبد‏:‏ حاسب نفسك في خلوتك وتفكر في انقراض مدتك واعمل في زمان فراغك لوقت شدتك

قال ابن القيم :

وتدبر قبل الفعل ما يملى في صحيفتك وانظر‏:‏ هل نفسك معك أو عليك في مجاهدتك لقد سعد من حاسبها وفاز والله من حاربها وقام باستيفاء الحقوق منها وطالبها

وكلما ونت عاتبها وكلما تواقفت جذبها وكلما نظرت في آمال هواها غلبها

قال عليه الصلاة والسلام‏:‏ ‏(‏الكيس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت والعاجز من أتبع نفسه هواها وتمنى على الله الأماني‏)‏

وقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه‏:‏ ‏(‏حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا وطالبوا بالصدق في الأعمال قبل أن تطالبوا وزنوا أعمالكم قبل أن توزنوا فإنه أهون عليكم في الحساب غداً وتزينوا للعرض الأكبر‏):‏ ‏(‏يَومَئِذٍ تُعرَضُونَ لَا تَخفَى مِنكُم خَافِيَةٌ‏)‏

وقال الحسن البصري رحمة الله‏:‏ ‏(‏أيسر الناس حساباً يوم القيامة الذين حاسبوا أنفسهم لله عز وجل في الدنيا فوقفوا عند همومهم وأعمالهم فإن كان الدين لله هموا بالله وإن كان عليهم أمسكوا وإنما يثقل الحساب على الذين أهملوا الأمور فوجدوا الله قد أحصى عليهم مثاقيل الذر فقالوا‏:‏ ‏(‏يَا وَيلَتَنَا مَالِ هَذَا الكِتَابِ لَا يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلَا كَبِيرةً إِلَّا أَحصَاها‏)‏‏)‏ .

وقال أبو بكر البخاري‏:‏ ‏(‏من نفر عن الناس قل أصدقاؤه ومن نفر عن ذنوبه طال بكاؤه ومن نفر عن مطعمه طال جوعه وعناؤه ونقل توبة بن المعلم أنه نظر يوماً وكان محاسباً لنفسه فإذا هو ابن ستين إلا عاماً فحسبها أياماً فإذا هي إحدى وعشرون ألف يوم وخمسمائة يوم فصرخ وقال‏:‏ يا ويلتي‏!‏ ألقى المليك بإحدى وعشرين ألف ذنب وخمسمائة ذنب فكيف ولى في كل يوم عشرون ألف ذنب ثم خر مغشياً عليه فإذا هو ميت فسمعوا هاتفاً يقول‏:‏ يا لها من ركضة إلى الفردوس الأعلى

إخواني‏:‏ المؤمن مع نفسه لا يتوانى عن مجاهدتها وإنما يسعى في سعادتها فاحترز عليها واغتنم لها منها فإنها إن علمت منك الجد جدت وإن رأتك مائلاً عنها صدت وإن حثها الجد بلحاق الصالحين سعت وقفت وإن توانى في حقها قليلاً وقفت وإن طالبها بالجد لم تلبث أن صفت وأنصفت وإن مال عن العزم أماتها وإن التفت عربدت من صبر على حر المجلس خرج إلى روح السعة من رأى التناهي في المبادي سلم ومن رأى التناهي هلك لأن مشاهدة التناهي تقصير أمله ومشاهدة المبادي في التناهي تسوف عمله وفي الجملة‏:‏ من راقب العواقب سلم

يا هذا‏:‏ هلال الهدى لا يظهر في غيم الشبع ولكن يبدو في صحو الجوع وترك الطمع واحذر أن تميل إلى حب الدنيا فتقع

ولا تكن من الذي قال‏:‏ سمعت وما سمع ولا ممن سوف يومه بغده فمات ولا رجع كلا ليندمن على تفريطه وما صنع وليسألن عن تقصيره في عمله وما ضيع فيا لها من حسرة وندامة وغصةٍ تجرع عند قراءة كتابه وما رأى فيه وما جمع فبكى بكاء شديداً

فما نفع وبقى محزوناً لما رأى من نور المؤمن يسعى بين يديه وقد سمع فلا ينفعه الحزن ولا الزفير ولا البكاء ولا الجزع.

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
03-04-2011, 01:54 PM
دعاء مؤثر جدا أبكى ملهم العيسوي للشيخ عبد الله كامل









http://www.youtube.com/watch?v=A_Ge31LwF-8

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
03-04-2011, 01:55 PM
http://www.youtube.com/watch?v=65fy8w5VkpY

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
03-04-2011, 01:55 PM
مواعظ لعلك تتعظ

يا ابن أدم

لو عرفت قدر نفسك ما أهنتها بالمعاصي ،إنما طرد الله ابليس من رحمته لانه لم يسجد لك ، فالعجب كل العجب كيف صالحت عدوك و هجرت حبيبك

يا بني أدم
أعرف قدرك
خلق الله كل الاكوان من أجلك
فكم من ملك في السماوات يسبح الله له مرتبة
تتجافي جنوبهم
ولكن هذا الملك لا يعرف طعم
يحبهم و يحبوهم
فأذكروني أذكركم

فسبحان من أختارك علي الكل و جادل عنك قبل وجودك بقوله إني أعلم ما لا تعلمون
و سبحان من خلق سبعة أبحر و يحب منك مجرد دمعة

أنظر الي نفسك فان كانت عزيزة فلا تزلها و ان كانت ذليلة فلا تزدها علي زلها زلا
______


يا أهل الذنوب و الخطايا الكم صبر علي العقوبة ......كلا انها لظي
هل تشتري لذة ساعة بعذاب سنين

اذا أردت النجاة فتب توبة نصوحا

فلو نطق الموتي لندموا وقالو أف لشهوة ساعة أورثتنا الندامة الي قيام الساعة
فيا هذا .....هذا مصيرك فتأهب

فبالامس رحل فلان و غدا سيقول قائل رحلت انت

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
03-04-2011, 01:56 PM
أستاذ ،،هذا أبوي..!! قصة أبكت الكثير ولازالت تبكيهم .. وانا اولهم

:


كان ياسر طفل التاسعة في الصف الرابع .وكنت أعطيهم حصتين في
الأسبوع .. كان نحيل الجسم .أراه دوماً شارد الذهن .. يغالبه النعاس
كثيراً .. كان شديد الإهمال في دراسته .بل في لباسه وشعره.. دفاتره
كانت هي الأخرى تشتكي الإهمال والتمزق !! حاولت مراراً أن يعتني
بنفسه ودراسته فلم أفلح كثيراً لم يجد معه ترغيب أو ترهيب !! ولا
لوم أو تأنيب !! ذات يوم حضرت إلى المدرسة في الساعة
السادسةقبل طابور الصباح بساعة كاملة تقريباً كان يوماً شديد
البرودة .. فوجئت بمنظر لن أنســـــاه دخلت المدرسة فرأيت في زاوية
من ساحتها طفلين صغيرين قد انزويا على بعضهما .. نظرت من بعيد
فإذ بهما يلبسان ملابس بيضاء لا تقي جسديهما النحيلة شدة
البردأسرعت إليهما دون تردد وإذ بي ألمح ياسر يحتضن أخاه
الأصغر ( أيمن )الطالب في الصف الأول الابتدائي .ويجمع كفيه الصغيرين
المتجمدين وينفخ فيهما بفمه ويفركهما بيديه
منظر لا يمكن أن أصفه وشعور لا يمكن أن أترجمه دمعت عيناي من
هذا المنظر المؤثر
ناديته : ياسر ما الذي جاء بكما في هذا الوقت
؟ ولماذا لم تلبسا لباساً يقيكما من البرد !! فازداد ياسر التصاقاً بأخيه
ووارى عني عينيه البريئتين وهما تخفيان عني الكثير من المعاناة والألم
التي فضحتها دمعة لم أكن أتصورها ! ضممت الصغير إليّ فأبكاني
برودة وجنتيه وتيبس يديه أمسكت بالصغيرين فأخذتهما معي إلى
غرفة المكتبةأدخلتهما وخلعت الجاكيت الذي ألبسه وألبسته
الصغير أعدت على ياسر السؤال : ياسر ما الذي جاء بك إلى
المدرسة في هذا الوقت المبكر ومن الذي أحضركما !؟
قال ببراءته : لا
أدري السائق هو الذي أحضرنا !! قلت : ووالدك قال : والدي مسافر
إلى المنطقة الشرقيةوالسائق هو الذي اعتاد على إحضارنا حتى بوجود
أبي
قلت : وأمــــك !! أمك يا ياسر .. كيف أخرجتكما بهذه الملابس
الصيفية في هذا الوقت !؟ لم يجب ياسر وكأنني طعنته بسكين بدأ
ينظر إلى الأرض
ويقول:
أ... أم... أمي... أميـ... ثم استرسل بالبكى !! قال أيمن ( الصغير ) :
ماما عند أخوالي !!!!!!
قلت : ولماذا تركتكم .. ومنذ متى !؟
قال أيمن :
من زمان .. من زمان !!
قلت : ياسر . هل صحيح ما يقول أيمن !؟
قال : نعم من زمان أمي عند أخوالي .. أبوي طلقها . وضربها .. وراحت
وتركتنا .. وبدأ يبكي ويبكي !!
هدأتهما .. وأنا أشعر بمرارة المعاناة
وبدأت أنا الآخر بالبكى ولكن حاولت أن أتمالك نفسي وأن أكظم ما
استطعت ولكي لايفقدان الثقة بأمهما قلت ولكن أمكما تحبكما .. أليس كذلك !؟
قال ياسر : إيه .. إيه .. إيه .. وأنا أحبها وأحبها وأحبها .. بس
أبوي !! وزوجته !!
ثم استرسل في البكاء !!
قلت له : ما بكما ألا ترى أمك يا ياسر !؟
قال : لا .. لا .. أنا من زمان ما شفتها .. أنا يا أستاذ ودي أشوفها لو
مرة تكفى ياأستاذ !!
قلت : ألا يسمح لك والدك بذهابك لها !؟
قال : كان يسمح بس من يوم تزوج ما عاد سمح لي !!!
قلت له : يا ياسر .
زوجت أبوك مثل أمك .. وهي تحبكم !!
قاطعني ياسر : لا .. لا . يا أستاذ أمي أحلى .. هذي تضربنا .. ودايم
تسب أمي عندنا !!
قلت له : ومن يتابعكما في الدراسة !؟
قال : ما فيه أحد يتابعنا ..
وزوجة أبوي تقول له إنها تدرسنا !!
قلت : ومن يجهز ملابسكما وطعامكما ؟
قال : الخادمة ..
وبعض الأيام أنا !! لأن زوجة أبوي تمنعها وتخليها تغسل البيت !!
وأنا اللي أجهز ملابسي وملابس أيمن مثل اليوم !
اغرورقت عيناي بالدموع فلم أعد استطيع كظمه.. !
حاولت رفع معنوياته .
فقلت : لكنك رجل ويعتمد عليك !
قال : أنا ما أبي منها شيء !
قلت : ولماذا لم تلبسا لبس شتوي في هذا اليوم ؟ قال : هي منعتني !! قالت : خذ هذي الملابس وروحوا الآن للمدرسة ..
وأخرجتني من الغرفة وأقفلتها !
قدم المعلمون والطلاب للمدرسة .
قلت لياسر بعد أن أدركت عمق المعاناة والمأساة
التي يعيشها مع أخيه : لا تخرجا للطابور
وسأعود إليكما بعد قليل
خرجت من عندهما ..
وأنا أشعر بألم يعتصر قلبي ..
ويقطع فؤادي !
ما ذنب الصغيرين !؟
ما الذي اقترفاه ؟
حتى يكونا ضحية خلاف أسري .. وطلاق .. وفراق !!
أين الرحمة !؟
أين الضمير !؟
أين الدين !؟
بل أين الإنسانية !؟
قررت أن تكون قضية ياسر وأيمن .. هي قضيتي !!
جمعت المعلومات عنهما .
وعن أسرة أمهما ..
وعرفت أنها تسكن في الرياض !!
سألت المرشد الطلابي بالمدرسة عن والد ياسر وهل يراجعه !؟
أفادني أنه طالما كتب له واستدعاه .. فلم يجب !!
وأضاف : الغريب أن والدهما يحمل درجة الماجستير ..
قال عن ياسر : كان ياسر قمة في النظافة والاهتمام .
وفجأة تغيرت حالته من منتصف الصف الثالث !!
عرفت فيما بعد أنه منذ وقع الطلاق !!
حاولت الاتصال بوالده .. فلم أفلح ..
فهو كثير الأسفار والترحال ..
بعد جهد .. حصلت على هاتف أمه !!
استدعيت ياسر يوما إلى غرفتي
وقلت له : ياسر لتعتبرني عمك أو والدك ..
ولنحاول أن نصلح الأمور مع والدك ..

تآبع للتكمله ..

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
03-04-2011, 01:56 PM
ولتبدأ في الاهتمام بنفسك !!
نظر إليَّ ولم يجب وكأنه يستفسر عن المطلوب !
قلت له : حتماً والدك يحبك ..
ويريد لك الخير .. ولا بد أن يشعر بأنك تحبه ..
ويلمس اهتمامك بنفسك وبأخيك وتحسنك في الدراسة أحد
الأسباب !!
هزَّ رأسه موافقاً !!
قلت له : لنبدأ باهتمامك بواجباتك ..
اجتهد في ذلك !!
قال : أنا ودي أحل واجباتي .
بس زوجة أبوي تخليني ما أحل !!
قلت : أبداً هذا غير معقول .. أنت تبالغ
قال : لايأستاذ أنا ما أكذب هي دايم تخليني
اشتغل في البيت وأنظف الحوش , , , !!
صدقوني ..
كأني أقرأ قصة في كتاب !!
أو أتابع مسلسلة كتبت أحداثها من نسج الخيال !!
قلت : حاول أن لا تذهب للبيت إلا وقد قمت بحل
ما تستطيع من واجباتك !!
رأيته .. خائفاً متردداً .. وإن كان لديه استعداد !!
قلت له ( محفزاً ) : ياسر لو تحسنت قليلاً سأعطيك مكافأة !!
هي أغلى مكافأة تتمناها !!
نظر إليَّ .. وكأنه يسأل عن ماهيتها !!
قلت : سأجعلك تكلم أمك بالهاتف من المدرسة !!
ما كنت أتصور أن يُحْدِثَ هذا الوعد ردة فعل كبيرة !!
لكنني فوجئت به يقوم ويقبل عليَّ مسرعاً .
ويقبض على يدي اليمنى ويقبلها
وهو يقول :
تكف .. تكف .. يا أستاذ أنا ولهان على أمي !! بس لا يدري أبوي !!
قلت له : ستكلمها بإذن الله شريطة أن تعدني أن تجتهد ..
قال : أعدك !!
بدأ ياسر .. يهتم بنفسه وواجباته .
وساعدني في ذلك بقية المعلمين
فكانوا يجعلونه يحل واجباته في حصص الفراغ .
أو في حصة التربية الفنية ويساعدونه على ذلك !!
كان ذكياً سريع الحفظ .. فتحسن مستواه في أسبوع واحد !!!
( صدقوني نعم تغير في أسبوع واحد ) !!
استأذنت المدير يوماً أن نهاتف أم ياسر ..
فوافق ..
اتصلت في الساعة العاشرة صباحاً .
فردت امرأة كبيرة السن ..
قلت لها : أم ياسر موجودة !!
قالت : ومن يريدها ؟
قلت : معلم ياسر !!
قالت : أنا جدته . يا ولدي وش أخباره ..
حسبي الله على اللي كان السبب ..
حسبي الله على اللي حرمها منه !!
هدأتها قليلاً .. فعرفت منها بعض قصة معاناة ابنتها ( أم ياسر ) !!
قالت : لحظة أناديها ( تبي تطير من الفرح ) !!
جاءت أم ياسر المكلومة ..
مسرعة ..
حدثتني وهي تبكي !!
قالت : أستاذ ..
وش أخبار ياسر طمني الله يطمنك بالجنة !!
قلت : ياسر بخير .. وعافية ..
وهو مشتاق لك !!
قالت : وأنا .. فلم أعد أسمع إلا بكاءها .. ونشيجها !!
قالت وهي تحاول كتم العبرات : أستاذ ( طلبتك )
ودي أسمع صوته وصوت أيمن ..
أنا من خمسة أشهر ما سمعت أصواتهم !!
لم أتمالك نفسي فدمعت عيناي !!
يا لله .. أين الرحمة ؟ أين حق الأم !؟
قلت : أبشري ستكلمينه وباستمرار ..
لكن بودي أن تساعدينني في محاولة الرفع من مستواه ..
شجعيه على الاجتهاد .. لنحاول تغييره ..
لنبعث بذلك رسالة إلى والده !!!
قالت : والده !! ( الله يسامحه ) ..
كنت له نعم الزوجة .
ولكن ما أقول إلا : الله يسامحه !!
ثم قالت : المهم .
ودي أكلمهم واسمع أصواتهم !!
قلت : حالاً .. لكن كما وعدتني ..
لا تتحدثين في مشاكله مع زوجة أبيه أو أبيه !!
قالت : أبشر !
دعوت ياسر وأيمن إلى غرفة المدير وأغلقت الباب ..
قلت : ياسر .. هذي أمك تريد أن تكلمك !!
لم ينبت ببنت شفه .
أسرع إليَّ وأخذ السماعة من يدي
وقال : أمي .. أمي .. أمي ..
تحول الحديث إلى بكاء !!

تركته .. يفرغ ألماً ملأ فؤاده ..
وشوقاً سكن قلبه !!
حدثها .. خمسة عشر دقيقة !!
أما أيمن ...
فكان حديثها معه قصة أخرى ..
كان بكاء وصراخ من الطرفين !!
ثم أخذتُ السماعة منهما .
وكأنني أقطع طرفاً من جسمي ..
فقالت لي : سأدعو لك ليلاً ونهاراً ..
لكن لا تحرمني من ياسر وأخيه !! ولا يعلم بذلك والدهما !!
قلت : لن تحرمي من محادثتهم بعد اليوم !! وودعتها !
قلت لياسر بعد أن وضعت سماعة الهاتف : انصرف وهذه المكالمة
مكافأة لك على اهتمامك الفترة الماضية ..
وسأكررها لك إن اجتهدت أكثر !!
عاد الصغير .. فقبَّل يدي ..
وخرج وقد افترَّ عن ثغره الصغير ابتسامة فرح ورضى !!
قال : أوعدك يا أستاذ أن اجتهد وأجتهد !!
مضت الأيام وياسر من حسن إلى أحسن ..
يتغلب على مشاكله شيئاً فشيئا .. رأيت فيه رجلاً يعتمد عليه !!
في نهاية الفصل لأول ظهرت النتائج
فإذا بياسر الذي اعتاد أن يكون ترتيبه
بعد العشرين في فصل عدد طلابه ( 26 ) طالباً يحصل على الترتيب
( السابع ) !!
دعوته . إليَّ وقد أحضرت له ولأخيه هدية قيمة ..
وقلت له : نتيجتك هذه هي رسالة إلى والدك ..
ثم سلمته الهدية وشهادة تقدير على تحسنه ..
وأرفقت بها رسالة مغلقة بعثتها لأبيه
كتبتها كما لم أكتب رسالة من قبل ..
كانت من عدة صفحات !!
بعثتها .
ولم أعلم ما سيكون أثرها .. وقبولها !!
خالفني البعض ممن استشرتهم وأيد البعض !!
خشينا أن يشعر بالتدخل في خصوصياته !!
ولكن الأمانة والمعاناة التي شعرت بها دعت إلى كل ما سبق !!
ذهب ياسر .. يوم الأثنين بالشهادة والرسالة والهدية
بعد أن أكدت عليه أن يضعها بيد والدة !!
في صبيحة يوم الثلاثاء ..
قدمت للمدرسة الساعة السابعة صباحاً ..
وإذ بياسر قد لبس أجمل الملابس يمسك بيده رجلاً حسن الهيئة
والهندام !!
أسرع إليَّ ياسر .
وسلمت عليه ..
وجذبني حتى يقبل رأسي !!
وقال : أستاذ .. هذا أبوي .. هذا أبوي !!
ليتكم رأيتم الفرحة في عيون الصغير ..
ليتكم رأيتم الاعتزاز بوالده ..
ليتكم معي لشعرتم بسعادة لا تدانيها سعادة !!
أقبل الرجل فسلم عليّ ..
وفاجأني برغبته تقبيل رأسي فأبيت فأقسم أن يفعل !!
أردت الحديث معه
فقال : أخي .. لا تزد جراحي جراح ..
يكفيني ما سمعته من ياسر وأيمن عن معاناتهما مع ابنة عمي
( زوجتي ) !!
نعم أنا الجاني والمجني عليه !!
أنا الظالم والمظلوم !!
فقط أعدك أن تتغير أحوال ياسر وأيمن وأن أعوضهما عما مضى !!
بالفعل تغيرت أحوال ياسر وأيمن ..
فأصبحا من المتفوقين .. وأصبحت زيارتهما لأمهما بشكل مستمر !!
قال الأب : ليتك تعتبر ياسر ابناً لك
قلت له : كم يشرفني أن يكون ياسر ولدي

منقول..

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
03-04-2011, 01:56 PM
كل غني إذا طمِعتَ فيه مَقَتَكَ و حرمك و أقصاك إلا الله ، فإنك إذا طمعت فيه ظفرت منه بالقرب و الرضا و العطاء ،

فزكريا حين رأى لطف الله بمريم طمع فيما عنده :

{ هنالك دعا زكريا ربه ... فنادته الملائكة و هو قائم يصلي في المحراب أن الله يُبشرك بيحيى مصدقا ً ... الآية }

فقرّبه ربه و أثنى عليه و أعطاه عطاءً لا يليق إلا به سبحانه .

[ د.عبدالله السكاكر ] ج.تدبر

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
03-04-2011, 01:57 PM
قال ابن القيم رحمه الله تعالى : سبحان الله ؛ في النفس كبر إبليس ، وحسد قابيل ، وعتو عاد ، وطغيان ثمود ، وجرأة نمرود ، واستطالة فرعون ، وبغي قارون ، وقحة هامان . ..

قال بعض السلف : خلق الله الملائكة عقولاً بلا شهوة ، وخلق البهائم شهوة بلا عقول، وخلق ابن آدم وركب فيه العقل والشهوة ، فمن غلب عقله شهوته التحق بالملائكة ، ومن غلبت شهوته عقله التحق بالبهائم .

قال سفيان الثوري : ما عالجت شيئاً أشد عليّ من نفسي ، مرة لي ومرة علي .

قال مالك بن دينار - رحمه الله - : رحم الله عبداً قال لنفسه : ألستِ صاحبة كذا ؟ ألستِ صاحبة كذا ؟ ثم ذمها ، ثم خطمها ثم ألزمها كتاب الله تعالى فكان لها قائداً .

قال أبو بكر الوراق : استعن على سيرك إلى الله بترك من شغلك عن الله عز وجل ، وليس بشاغل يشغلك عن الله عز وجل كنفسك التي هي بين جنبيك .

قال مجاهد : من أعزّ نفسه أذل دينه ، ومن أذلّ نفسه أعزّ دينه .

قال سفيان الثوري : الزهد في الدنيا هو الزهد في الناس ، وأول ذلك زهدك في نفسك .

قال خالد بن معدان : لا يفقه الرجل كل الفقه حتى يرى الناس في جنب الله أمثال الأباعر، ثم يرجع إلى نفسه فيكون لها أحقر حاقر.

قال الحسن : رحم الله عبداً وقف عند همه ، فإن كان لله مضى وإن كان لغيره تأخر .

قال بكر بن عبد الله المزني : لما نظرت إلى أهل عرفات ظننت أهم قد غُفر لهم ، لولا أنني كنت فيهم .

قال يونس بن عبيد : إني لأجد مائة خصلة من خصال الخير ، ما أعلم أن في نفسي منها واحدة .

قال الحسن : ما زالت التقوى بالمتقين حتى تركوا كثيراً من الحلال مخافة الحرام .

قال أبو يزيد : ما زلت أقود نفسي إلى الله وهي تبكي ، حتى سقتها وهي تضحك .

قال الحسن : من علامة إعراض الله عن العبد أن يجعل شغله فيما لا يعنيه .

قال سهل : من اشتغل بالفضول حُرِم الورع .

قال معروف : كلام العبد فيما لا يعنيه ، خذلان من الله عز وجل .

قال يحيى بن معاذ : القلوب كالقدور تغلي بما فيها ، وألسنتها مغارفها ، فانظر إلى الرجل حين يتكلم ، فإن لسانه يغترف لك مما في قلبه ، حلو .. حامض .. عذب .. أجاج .. وغير ذلك ، ويبين لك طعم قلبه اغتراف لسانه .

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
03-04-2011, 01:57 PM
( وجاءت سكرة الموت .. مؤثرجدا )
"الشيخ / العوضي"






http://www.youtube.com/watch?v=CQRbEWP8NdA

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
03-04-2011, 01:58 PM
http://www.emanway.com/media/flash/kelyah.swf (http://www.emanway.com/media/flash/kelyah.swf)

آتمنى تنشروونـه
ولاتنسوووني من دعاااااائكم
ربي يجزآكم الجنه

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ((الدال على الخير كفاعله))
مما أعجبني وأدمى قلبي ..
(http://www.emanway.com/media/flash/kelyah.swf)

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
03-04-2011, 01:59 PM
http://www.youtube.com/watch?v=Bf3MpoqCPm0

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
03-04-2011, 01:59 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين
والصلاة والسلام على رسول الله
وعلى آله وصحبه أجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في ظلال آية
http://imagecache.te3p.com/imgcache/ac2f82b78bec7aba6d46ddeab6efb45e.gif وَمِنَ النَّاسِ مَن يَتَّخِذُ مِن دُونِ اللّهِ أَندَاداً يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللّهِ
وَالَّذِينَ آمَنُواْ أَشَدُّ حُبًّا لِّلّهِ وَلَوْ يَرَى الَّذِينَ ظَلَمُواْ إِذْ يَرَوْنَ الْعَذَابَ
أَنَّ الْقُوَّةَ لِلّهِ جَمِيعاً وَأَنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعَذَابِ}

يذكر تعالى حال المشركين به في الدنيا وما لهم في الدار الآخرة،
حيث جعلوا له أنداداً أي أمثالاً ونظراء، يعبدونهم معه ويحبونهم كحبه،
وهو اللّه لا إله إلا هو ولا ضد له ولا ند له ولا شريك معه،
وفي الصحيحين عن عبد الله بن مسعود قال، قلت‏:‏ يا رسول اللّه أيُّ الذنْب أعظم‏؟‏
قال‏:‏ ‏(أن تجعل لله ندا وهو خلقك) ولا ريب فإن أعظم ذنب يمكن
لإنسان أن يقترفه أن يجعل لله شريكا يعبده معه أو من دونه. {‏والذين آمنوا أشد حبا لله‏}
إن المؤمنين لا يحبون شيئا حبهم لله ، لا أنفسهم ولا سواهم ،‏
ولحبهم للّه وتمام معرفتهم به وتوقيرهم وتوحيدهم له لا يشركون به شيئاً،
بل يعبدونه وحده ويتوكلون عليه، ويلجئون في جميع أمورهم إليه‏.‏
ثم يتوعد تعالى المشركين به الظالمين لأنفسهم بذلك فقال‏:‏
‏{ولو يرى الذين ظلموا إذ يرون العذاب أن القوة لله جميعا}‏
قال بعضهم‏:‏ تقدير الكلام لو عاينوا العذاب لعلموا حينئذ أن القوة للّه جميعاً،
أي أن الحكم له وحده لا شريك له وأن جميع الأشياء تحت قهره وغلبته وسلطانه،
‏{وأن اللّه شديد العذاب} ‏، كما قال‏:‏ ‏{فيومئذ لا يعذب عذابه أحد ولا يوثق وثاقه أحد‏}
يقول‏:‏ لو يعلمون ما يعاينونه هنالك، وما يحل بهم
من الأمر الفظيع، المنكر الهائل على شركهم وكفرهم، لانتهوا عمّا هم فيه من الضلال‏.‏

هذا والله أعلم وأحكم
نفعني الله وإياكم بالعلم النافع والعمل الصالح فيما يحبه الله ويرضاه.
وصلى الله عليه وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
03-04-2011, 02:00 PM
http://www.youtube.com/watch?v=odSX_85S9LU

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
03-04-2011, 02:00 PM
قال الله تعالى: {يَخْلُقُكُمْ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ خَلْقًا مِنْ بَعْدِ خَلْقٍ فِي ظُلُمَاتٍ ثَلاثٍ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَهُ الْمُلْكُ لا إِلَهَ إِلا هُوَ فَأَنَّى تُصْرَفُونَ} [الزمر: 6].






وقال الله تعالى: { وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإِنسَانَ مِنْ سُلالَةٍ مِنْ طِينٍ * ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَكِينٍ * ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ} [المؤمنون: 12-14].




وقال الله تعالى: { أَلَمْ يَكُ نُطْفَةً مِنْ مَنِيٍّ يُمْنَى * ثُمَّ كَانَ عَلَقَةً فَخَلَقَ فَسَوَّى * فَجَعَلَ مِنْهُ الزَّوْجَيْنِ الذَّكَرَ وَالأُنثَى } [القيامة: 37-39].




وقال الله تعالى: { الَّذِي خَلَقَكَ فَسَوَّاكَ فَعَدَلَكَ * فِي أَيِّ صُورَةٍ مَا شَاءَ رَكَّبَكَ } [الانفطار: 7-8].




وقال الله تعالى: ( إِنَّ اللَّهَ عِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ )[سورة لقمان: 43].




وقال الله تعالى: ( اللّهُ يَعْلَمُ مَا تَحْمِلُ كُلُّ أُنثَى وَمَا تَغِيضُ الأَرْحَامُ وَمَا تَزْدَادُ ) [سورة الرعد: 8].




وقال الله تعالى: ( هُوَ الَّذِي يُصَوِّرُكُمْ فِي الأَرْحَامِ كَيْفَ يَشَاء لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ )[سورة آل عمران: 6].



هل تريد أصلك يا إنسان
خذ أصلك





http://www.t1111t.com/vb/images/images_thumbs/caf7dae248dfb8778278ccc0ec996b7c.jpg (http://imagecache.te3p.com/imgcache/797f2ed63f803edf23514153c15c3bf8.jpg)




نعم تراب






هل تعلم أنك لم تكن شيء كنت
http://imagecache.te3p.com/imgcache/1e3fce4a20b3efebd969af3aad8ef59a.jpg
نعم نطفه





يالله ماأرحم الله بنا أنظر إلى مراحل تكوينك وأنت في بطن أمك
http://imagecache.te3p.com/imgcache/87e3b7f6cd543086e8967a7c8d693793.gif







من أمدك بالغذاء والأكسجين



http://imagecache.te3p.com/imgcache/d65809cd46e255ba35da8926196a92d9.gif





أنظر كيف كنت ضعيف لاتقدر على شيء



http://www.t1111t.com/vb/images/images_thumbs/2c8a1d8eb79d8da8ed3a3ac0bee630a3.jpg (http://imagecache.te3p.com/imgcache/b0b02d73a2e261f3bcff8c58dfd51572.jpg)






http://imagecache.te3p.com/imgcache/60bab6884b89b3af2e147cea636f5e47.gif







عنايه إلاهيه ليست بشريه


http://imagecache.te3p.com/imgcache/f1056c10f29f4a169e93c17c55b46e68.jpg








http://www.t1111t.com/vb/images/images_thumbs/9b29579d66b8a26c9315e848d854a224.jpg (http://imagecache.te3p.com/imgcache/f15e96db632081c7270846ee3e7e93bf.jpg)






سبحان من أجرى الدم في تلك العروق الدقيقه


http://imagecache.te3p.com/imgcache/588883a73b6efa56e060b0f5167d51c3.jpg
http://imagecache.te3p.com/imgcache/6d21af64731910892e5eff6ea6dc8352.jpg




http://imagecache.te3p.com/imgcache/4275e2075e5c25db64699ed3f5e5d4df.jpg
http://imagecache.te3p.com/imgcache/4bb67f765c458f2bc74b575ccaa51abe.jpg




http://imagecache.te3p.com/imgcache/2387059267de728a63f666ff398b0567.gif

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
03-04-2011, 02:01 PM
ما أضعفك يا بن ادم


http://www.t1111t.com/vb/images/images_thumbs/b48a2ed07a8da1c517b2febdca8510c4.jpg (http://imagecache.te3p.com/imgcache/86b48223277d0743efc075b6cc0f77f7.jpg)


ما أضعفك


http://www.t1111t.com/vb/images/images_thumbs/e5a6b0aa5aec0b03e3db2673f2d34989.jpg (http://imagecache.te3p.com/imgcache/ee47fdf8ff333d4b1d05e9c7406b63f0.jpg)







ما أضعفك يا بن ادم


http://www.t1111t.com/vb/images/images_thumbs/c5d1517a9a5f7617cc57f34cc85072f0.jpg (http://imagecache.te3p.com/imgcache/55f4e0c0c7f272c63a112477a46d0bb3.jpg)







http://www.t1111t.com/vb/images/images_thumbs/d4eb6eee7341361e3c23d17573a92322.jpg (http://imagecache.te3p.com/imgcache/457668feccaa6d82be4cd302a87541fa.jpg)








ثم تخرج إلى هذه الدنيا التي لاتسوى جناح بعوضه وتصرخ كأنك تعلم الى أين ذاهب



http://imagecache.te3p.com/imgcache/6e28dc6177210b31628e8e27949b445d.jpg





http://imagecache.te3p.com/imgcache/a474cedc923f4bf17f6776b7fb992bb9.jpg






ما أضعفك يبن أدم



http://imagecache.te3p.com/imgcache/824859c17fbce16db5066a15b9a46a98.jpg




http://imagecache.te3p.com/imgcache/f8faca1d92c7ca3c5ffcaaf7a0b4f97e.jpg


يالله من تراب! من يصدق أن الذى في الصوره من تراب سبحان الله ما أعظمك من خالق


http://imagecache.te3p.com/imgcache/bc67937342f963c1d9df6ccf05da632d.jpg







وها أنت تترعرع في أكناف الحياه


http://imagecache.te3p.com/imgcache/c89b51b9d862f66d7afc99c33a322f2e.jpg







وتمر الأيام وها أنت في مرحلة الشباب في كامل قوتك وصحتك وجمالك



http://imagecache.te3p.com/imgcache/e87eb83225245944c012030797620d6a.jpg







ثم تجرى بك الأيام مجرى السحاب ويذهب الجمال والقوه


http://imagecache.te3p.com/imgcache/0012f142a5798c8e792f0d6ec486eadb.jpg





ثم تمر الأيام ويذهب الجمال


وتذهب القوة


وتذهب الصحة


ويذهب المال


http://imagecache.te3p.com/imgcache/dd49fc8b72c1572f1b6d68330287707e.jpg



ولكن يبقى شي واحد فقط هل تعلم ماذا ؟



العمل


أسأل نفسك ؟؟

بالله عليك ماذا عملت لذلك اليوم ؟؟

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
03-04-2011, 02:02 PM
جاني وانا في وسط ربعي وناسي *** جاني نشلني مثل ما ينشل النـــاس

مني نشل روح تشيل المآســـــــي *** تشكي من ايام الشقى تشكي اليـاس

اثر الالم في سكره المـــوت قاسي *** ماهالني مثله وانا انسان حـــساس

جابوا كفن ابيض مقاسه مقاســــي*** ولفوا به الجسم المحنط مع الـراس

وشالوني اربع بالنعش ومتواســي *** عليه ومغطى على جسمي البـــاس

وصلوا علي وكلــــــهم في مــآسي *** ربعي ومعهم ناس من كل الاجناس

ياكيف سوا عقبنا تاج راســــــــي *** وامي الحبيبه وش سوى بها الياس

اسمع صدى صوت يهز الرواسي *** قولولها لاتلطـــم الخــد ياناس

قولولها حق وتجرعت كاســـــــي*** لاتحترق كل يبي يجرع الكـــــاس

اصبحت في قبري ولابه مواسي*** واسمع قريع نعولهم يوم تـــــنداس

من يوم قــــــفوا حل موثق لباسي*** وعلى رد الروح صوت بالاجراس

هـيكل غريب وقال ليه التــــــناسي*** صوته رهيب وخلفه اثنين حـــراس

وقف وقال ان كنــت يانـمر نـاسي *** هاذي هي اعمالك تقدم بكـــــراس

ومن هول ماشفته وقف شعر راسـي *** وانهارت اعصابي ولاارد الانـفاس


أكثروا من ذكر هادم اللذات

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
03-04-2011, 02:02 PM
قال الإمام مالك : قرأ عمر بن عبد العزيز في الصلاة سورة الليل فلمّا بلغ :

{ فأنذرتكم نارا ً تلظى }

خنقته العبرة فسكت ، ثم قرأ فنابهُ ذلك ، ثم قرأ فنابهُ ذلك ، و تركها و قرأ :

{ و السماء و الطارق } ( شرح البخاري لابن بطال )

كم مرة استوقفتك هذه الآية ؟

ج.تدبر

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
03-04-2011, 02:02 PM
http://www.youtube.com/watch?v=-x8cJ1TIsYI

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
03-04-2011, 02:03 PM
ولـــي بآك للتكمله ...
آنتظر ردوودكم ...

نــجــم
03-04-2011, 04:37 PM
جزاك الله خير

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
03-04-2011, 05:13 PM
http://khazn.com/uploads/images/c-00fe462c16e578d471d27a64564677ad.gif

















♪♪ დდდ ♪♪






























الف شكر لك ع الرد




























ماننحرم ي رب


آطيب الامنيات


http://a1ash.com/up/uploads/3642b3d652.gif


[http://a1ash.com/up/uploads/84da9b13d1.gif]


♪♪ დდდ ♪♪


























http://khazn.com/uploads/images/c-00fe462c16e578d471d27a64564677ad.gif

سمو الاميرة
03-04-2011, 07:12 PM
الله يجزاك الجنة .. ولا يحرمك الاجر يارب ..

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
03-04-2011, 11:57 PM
http://khazn.com/uploads/images/c-00fe462c16e578d471d27a64564677ad.gif


















♪♪ დდდ ♪♪































الف شكر لك ع الرد





























ماننحرم ي رب


آطيب الامنيات


http://a1ash.com/up/uploads/3642b3d652.gif


[http://a1ash.com/up/uploads/84da9b13d1.gif]


♪♪ დდდ ♪♪



























http://khazn.com/uploads/images/c-00fe462c16e578d471d27a64564677ad.gif

سلطانة
04-04-2011, 03:20 AM
http://www.halauae.com/uploads/images/alsaher-b2f1a4083a.png

جبرني الوقت .
04-04-2011, 06:19 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين
والصلاة والسلام على رسول الله
وعلى آله وصحبه أجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الأسوار

قصيدةالشاعر د. محمد نجيب المراد

"الوطنُ حقٌ أصيلٌ لا يُمنَحُ ولا يُمنَع"

ورَجَعتُ أحملُ دمعتي، وعَزائي
أنَّ الدموعَ مطيَّةُ البؤساءِ
شَجَني، مشى بي، كُلُّ جسمي نازفٌ
وكأنني خطوٌ من الأشلاءِ
رَصَدتْ حنايا الدربِ قسوةَ رحلتي
فتنهدتْ من شدةِ الإعياءِ
*****************

كَمْ ضمَّني جُنحُ الظلامِ فأورقتْ
أشجارُ حُزنيَ بالأسى الوضَّاءِ
تَخْضَلُّ جدرانُ السوادِ طهارةً
ويفيضُ مسكٌ مُشْرَبٌ بصفاءِ
وتَئنُّ أعماقُ السكونِ لآهتي
وَجَدَ السكونُ لرعشتي وبكائي
تتألَّقُ الآلامُ في ليلي رؤىً
من بهجةٍ ودُمىً من الأضواءِ
يتبخترُ الحزنُ النبيلُ على دمي
فيحيلُني قَبَساً على الأرجاءِ
ويدوسُني الشوقُ المبرِّحُ مُوْقِظاً
فِيَّ الترابَ ومُشعِلاً أنوائي
هذي طقوسُ العِشقِ تَهْصُرُ مهجتي
وتُبارِكُ الثوراتِ في أحشائي
هذي هُتافاتُ الجوانحِ أوْشكتْ
أنْ تملأ الدنيا بلا استثناءِ
سَكِرَتْ قناديلي فرنَّحتِ الدُجى
وتلعْثَمتْ خوفاً مِنَ الإدلاءِ
****** **

ماذا بقلب الضوِء يكتُمُه أسىً؟!
النورُ يفَضَحُ سِرَّهُ بجلاءِ
ماذا يُكمِّمُ صوتَ معراجي هنا
ماذا يُكبِّلُ صهوةَ الإسِراءِ
تعبتْ حروفُ الياسمينِ على فمي
وتعبتُ من بَوْحي على استحياءِ
هذي بثينةُ مَأزِقي وقضيتي
ولهاثُ أعصابي، وركضُ دمائي
ترنو من السُّورِ البعيدِ لعلها
تحظى بما ترجوه من أنباءِ
*****************

ووصلتُ عند السُّورِ دمعةَ لاجئٍ
خيماتُهُ اهترأتْ مع الأنواءِ
ومُنِعتُ مُلكيَ والرجالَ وما انطوى
تحت الضفائِرِ مِنْ عطورِ نسائي
وذؤابةَ الأطفالِ دَلَّلها الهوى
فتمايلتْ طَرَبَاً مع الإطراءِ
وشوارعَ الفلِّ امتطى حيطانَها
عَبَقٌ يراقصُها على خُيَلاءِ
وحُرمِتُ حتى نسمةَ الفجرِ التي
كانت تقيمُ صلاتَها بفِنائي
إنِّي على الأبوابِ أحملُ خيمتي
يَئسَتْ بلادُ اللهِ من إغوائي
السُّكَّرُ الفتاكُ والشِّرْيانُ والضـ
..غطُ المُعَرْبِدُ خابَروا أعدائي
وتآمرتْ ضدي مواجِعُ مهجتي
وَوَشَتْ عيوني فيَّ بالإيحاءِ
وأنا على الأبوابِ أطرقُ صاحَ بي
صوتٌ كسُمِّ الحيِّة الرقطاءِ
مَنْ أنتَ؟ قلتُ أنا الندى وأنا الترا...
..بُ الحرُّ، والرئتانِ للأحياءِ
وأنا نشيدُ الحُبِّ والأملُ الذي
قد طرَّزَ الأشجارَ بالأفياءِ
وأنا القصيدةُ والكتابُ وما حوتْ
لغةُ العروبةِ من حروفِ هجاءِ
مَنْ أنتَ؟ صاحَ "بلهجةِ القبوِ" التي
فاحتْ كطَعْمِ الموتِ في الأجواءِ

مَنْ أنتَ؟ قلتُ أنا الذي حَمَلَ الجراحَ
مكابراً ومصابراً بشقاءِ
ما كنتُ إلاَّ شاعراً ومعلِّماً
ومطبِّباً في مبضعي ودوائي
مَنْ أنتَ؟ صاح كأنَّهُ مَلَكَ الدُّنا
وأنا!! بمملكتي وفي أشيائي
داري وأشجاري ومخبأُ أَنْجُمي
وكنوزُ أجدادي أتتْ لِلقائي
وأبى وأنكرَ ثم زمجرَ سائلاً
مَنْ أنتَ؟! قالَ بلهجةِ استهزاءِ
فضحكتُ .. قلتُ أنا الأسى يمشي وأنـ
..تَ البلسمُ الشافي لكلِّ بلاءِ
افتحْ ! فإنَّ البابَ كلَّ على يدي
مَنْ أنتَ ؟ صاحَ ولمْ أُتِمَّ ندائي
مَنْ أنتَ ؟ صاحَ! أجبتُهُ بلْ أنتَ منْ؟
ونهضتُ مثلَ الرُّمحِ في الهيجاءِ

ووضعتُ فوق الجرحِ ملحاً كاوياً
ورميتُ في وجهِ الحقودِ حذائي

*******************

أغلقْ على الأحقادِ مُلكَ بني أبي
وامنعْ صدى صوتي عن الأبناءِ
زَوِّرْ تواريخي وفخذَ قبيلتي
واطمسْ قلاعَ العزِّ من آبائي
واحذفْ مِنَ القاموس، شِعِّري خُلِّدَتْ
آياتُهُ في سُورةِ الشُّعَراءِ
واكتبْ على الأبوابِ، اسميَ خالدٌ
تتوالدُ الأسماءُ من أسمائي
أنا خارجَ الأسوارِ إلا أنني
أنا داخلَ الدنيا وأنتَ النائي

*******************

إني انتصرتُ عليكَ، شدوي شاهدٌ
والناسُ خلفَ السُّورِ في إصغاءِ
مُتْ أنتَ، إني قد وُلِدتُ بطعنتي
شكراً إذن! للطعنةِ النجلاءِ
***************

شرَفي وإيماني وخلجةُ خاطري
وصهيلُ روحي في كُوى العلياءِ
أبقى وأخلدُ منكَ رغمَ مدامعي
فأنا بدمعي أنبلُ الشهداءِ
------------------
الشاعر محمد نجيب المراد

هذا والله أعلم وأحكم
نفعني الله وإياكم بالعلم النافع والعمل الصالح فيما يحبه الله ويرضاه.
وصلى الله عليه وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته



أخوكمـ جبرني الوقت.

جبرني الوقت .
04-04-2011, 06:22 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين
والصلاة والسلام على رسول الله
وعلى آله وصحبه أجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عظيم الأجر في المحافظة على صلاة الفجر.. وقرآن الفجر

http://al-eman.com/aleman/others/recommendation-image/772.JPG

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه وأتباعه ومن والاه.
أيها الحبيب: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. أما بعد:
فقد ذكر الله عمار المساجد فوصفهم بالإيمان النافع وبالقيام بالأعمال الصالحة
التي أمها الصلاة والزكاة وبخشية الله التي هي أصل كل خير
فقال تعالى: إِنَّمَا يَعْمُرُ مَسَاجِدَ اللّهِ مَنْ آمَنَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَأَقَامَ الصَّلاَةَ
وَآتَى الزَّكَاةَ وَلَمْ يَخْشَ إِلاَّ اللّهَ فَعَسَى أُوْلَـئِكَ أَن يَكُونُواْ مِنَ الْمُهْتَدِينَ [التوبة:18].
وحضورك إلى المسجد لأداء الصلاة مع الجماعة إنما هو عمارة لبيوت الله.
والوصية لي ولك،
أن نحافظ على هذه الصلاة مع الجماعة لتكون لنا نورًا وبرهانًا يوم القيامة،
ولا تنس أنفسهم، وضعف إيمانهم وقل ورعهم، وماتت غيرتهم، فلا يحرصون
على حضور صلاة الفجر مع الجماعة ويتذرعون بحجج وأعذار هي أوعى من بيت العنكبوت،
وهم بصنيعهم هذا قد آثروا حب النفس وحب النوم على محاب الله ورسوله:
قُلْ إِن كَانَ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَآؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا
وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا أَحَبَّ إِلَيْكُم مِّنَ اللّهِ وَرَسُولِهِ
وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُواْ حَتَّى يَأْتِيَ اللّهُ بِأَمْرِهِ وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ [التوبة:24].
أخا الإسلام:
ألا تحب أن تسعد ببشرى نبيك وهو يقول فيما أخرجه الترمزي وأبو داود وابن ماجه
عن أنس رضي الله عنه: {بشر المشائين في الظلم إلى المساجد بالنور التام يوم القيامة} ك
سب آخر، إلى جانب النور التام لمن حافظ على صلاة الفجر، ولكنه ليس كسبا دنيويا
بل هو أرفع وأسمى من ذلك، وهو الغاية الني يشمر لها المؤمنون، ويتعبد من أجلها العابدون،
إنها الجنة وأي تجارة رابحة كالجنة قال عليه الصلاة والسلام:
{من صلى البردين دخل الجنة} أي من صلى الفجر والعصر. [أخرجه مسلم].
فيا له من فضل عظيم أن تدخل الجنة بسبب محافظتك على هاتين الصلاتين،
صلاة الصبح والعصر،
ولكن إذا أردت أن تعلم هذا فأقرأ كتاب ربك وتدبر وتفهم ما فيه فالوصف
لا يحيط بما فيها: فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَّا أُخْفِيَ لَهُم مِّن قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاء بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ [السجدة:17].
وليس هذا فحسب بل هناك ما هو أعلى من ذلك كله وهو لذة النظر إلى وجه الله الكريم،
فقد ثبت في صحيح البخاري عن جرير بن عبد الله قال: كنا عند النبي، فنظر إلى القمر ليلة ـ
يعني البدر ـ فقال: {إنكم سترون ربكم كما ترون هذا القمر لا تضامون
في رؤيته فإن استطعتم أن لا تغلبوا على صلاة قبل طلوع الشمس وقبل
غروبها فافعلوا ثم قرأ: وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا }
زاد مسلم يعني العصر والفجر.
قال العلماء:
(ووجه مناسبة ذكر هاتين الصلاتين عند ذكر الرؤية،
أن الصلاة أفضل الطاعات فناسب أن يجازى المحافظ عليهما بأفضل العطايا
وهو النظر إلى الله تعالى).
وينبغي أن تعلم أخي المسلم،
أن إيمان المرء يتمثل بحضور صلاة الفجر حين يستيقظ الإنسان من فراشه الناعم
تاركًا لذة النوم وراحة النفس طلبًا لما عند الله، كما أخبر النبي بقوله: {من صلى الصبح
فهو في ذمة الله، فلا يطلبنكم الله من ذمته بشيء فإنه من يطلبه من ذمته بشيء
يدركه ثم يكبه على وجهه في نار جهنم} [أخرجه مسلم]،
من حديث جندب بن عبد الله.
إن النفس الزكية الطاهرة تسارع
إلى ربها لأداء صلاة الفجر مع الجماعة، فهي غالية الأجر وصعبة المنال
إلا لمن وفقه الله لذلك.
وكثير من الناس اليوم إذا آووا إلى فرشهم للنوم غطوا في سبات عميق
قال عليه الصلاة والسلام فيما أخرجه مسلم: {يعقد الشيطان على قافية رأس
أحدكم ثلاث عقد إذا نامبكل عقدة يضرب عليك ليلًا طويلًا فإذا استيقظ،
فذكر الله انحلت عقدة وإذا توضأ، انحلت عنه العقد
فأصبح نشيطًا طيب النفسوإلا أصبح خبيث النفس كسلان} من رواية أبي هريرة.
فانظر أخي المسلم إلى عظيم المسؤولية وأهميتها
فهذا رسولنا وحبيبنا عليه الصلاة والسلام محذرنا من أن تصبح النفس
خبيثة خاصة إذا نامت عن صلاة الفجر.
فما بال هذا التقصير فينا؟ لماذا هذا التساهل عندنا؟
وكيف نأمل أن ينصرنا الله عز وجل، وأن يرزقنا، ويهزم أعداءنا،
وأن يمكن لنا في الأرض ونحن في تقصير وتفريط في حق الله.
نسمع نداءه كل يوم حيّ على الصلاة، حيّ على الفلاح ـ الصلاة خير من النوم
ونحن لا نجيب ولا نستجيب أي بعد عن الله بعد هذا. هل أمنا مكر الله؟
هل نسينا وقوفنا بين يدي الله؟ والله لتوقفنّ غدًا عند من لا تخفى علية خافية
وَلَقَدْ جِئْتُمُونَا فُرَادَى كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَتَرَكْتُم مَّا خَوَّلْنَاكُمْ وَرَاء ظُهُورِكُمْ
وَمَا نَرَى مَعَكُمْ شُفَعَاءكُمُ الَّذِينَ زَعَمْتُمْ أَنَّهُمْ فِيكُمْ شُرَكَاء
لَقَد تَّقَطَّعَ بَيْنَكُمْ وَضَلَّ عَنكُم مَّا كُنتُمْ تَزْعُمُونَ [الأنعام:94].
لا يا أخي قم عن فراشك وانهض من نومك
واستعن بالله رب العالمين ولا تتثاقل نفسك عن صلاة الفجر
ولو ما فيهما من الأجر لأتوهما ولو حبوًا.
إن الواحد منا ليسر حينما يدخل المسجد لصلاة الظهر أو المغرب أو العشاء
ويجد جموع المصلين في الصف والصفين والثلاثة صغارًا وكبارًا،
فيحمد الله ثم يأتي لصلاة الفجر ولا يجد إلا شطر العدد أو أقل من ذلك.
أين ذهب أولئك المصلون؟: إنهم صرعى ضربات الشيطان
بعقده الثلاث يغطونفي سبات عميق فلا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.
ولو قيل لأحدهم إن عملك يدعوك قبل الفجر بساعة
لأعد نفسه واستعد وأخذ بالأسباب حتى يستيقظ في الوقت المحدد
بل لو أراد أحدنا أن يسافر قبل أذان الفجر لاحتاط لنفسه
وأوصى أهله أن يوقظوه.لكنا لا نصنع هذا في صلاة الفجر.
فليتق الله أمرؤ عرف الحق فلم يتبعه وإذا سمعت أذان الفجر،
يدوي في أفواه الموحدين فانهض بنفس شجاعة إلى المسجد،
وكن من الذين يخافون يومًا تتقلب فيه القلوب والأبصار.
ثم اعلم يا أخا الإسلام
أنك إذا أرخيت العنان لنفسك وتخلفت عن صلاة الفجر عرضت نفسك لسخط الله ومقته
فانتبه لنفسك قبل أن يأتيك الموت بغتة وأنت لا تدري
وقبل: أَن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَى علَى مَا فَرَّطتُ فِي جَنبِ اللَّهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ 56
أَوْ تَقُولَ لَوْ أَنَّ اللَّهَ هَدَانِي لَكُنتُ مِنَ الْمُتَّقِينَ 57
أَوْ تَقُولَ حِينَ تَرَى الْعَذَابَ لَوْ أَنَّ لِي كَرَّةً فَأَكُونَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ [الزمر:56-58].
والآن قد جاءك النذير وتبين لك القول، فانفذ بنفسك من حجب الهوى
إلى سبيل الهدى وابحث عن الوسائل المعينة لحضور هذه الفريضة.

وهاكها باختصار:

1-إخلاص النية لله تعالى والعزم الأكيد على القيام للصلاة عند النوم.
2-الابتعاد عن السهر والتبكير بالنوم متى استطعت إلى ذلك.
3-الاستعانة بمن يوقظك عند الصلاة من أب أو أم أو أخ أو أخت أو زوجة أو جار أو منبه.
4-الحرص على الطهارة وقراءة الأوراد النبويه قبل النوم.
فبادر إلى الصلاة وأجب داعي الله، وَمَن لَّا يُجِبْ دَاعِيَ اللَّهِ
فَلَيْسَ بِمُعْجِزٍ فِي الْأَرْضِ وَلَيْسَ لَهُ مِن دُونِهِ أَولِيَاء [الأخقاف:32].
ألهمنا الله وإياك البرّ والرشاد ووفقنا للخير والسداد وسلك بنا وبك طريق الأخيار الأبرار.
وأخيرًا تذكر قول ربك: إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَن كَانَ لَهُ قَلْبٌ
أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ [ق:37].
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


هذا والله أعلم وأحكم
نفعني الله وإياكم بالعلم النافع والعمل الصالح فيما يحبه الله ويرضاه.
وصلى الله عليه وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخوكم ومحبكم في الله



جبرني الوقت.

جبرني الوقت .
04-04-2011, 07:06 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين
والصلاة والسلام على رسول الله
وعلى آله وصحبه أجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

من أسباب النزول.. القول في آية البسملة وبيان نزولها

http://al-eman.com/aleman/others/recommendation-image/1207.jpg

أخبرنا أحمد بن محمد بن إبراهيم المقري قال: أخبرنا أبو الحسن علي بن
محمد الجرجاني قال: أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الرحمن الجوهري
قال: حدثنا محمد بن يحيى بن منده قال: حدثنا أبو كريب قال:
حدثنا عثمان بن سعيد قال: حدثنا بشر بن عمار عن أبي رزق عن الضحاك
عن ابن عباس أنه قال: أول ما نزل به جبريل على النبي صلى الله عليه وسلم
قال: يا محمد استعذ ثم قل بسم الله الرحمن الرحيم.
أخبرنا أبو عبد الله بن إسحاق قال: حدثنا إسماعيل بن أحمد الخلال
قال: أخبرنا أبو محمد عبد الله بن زيدان البجلي قال:
حدثنا أبو كريب قال: حدثنا سفيان بن عيينة عن عمرو بن دينار
عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم
لا يعرف ختم السورة حتى ينزل عليه {بِسمِ اللهِ الرَحمَنِ الرَحيمِ}.
أخبرنا عبد القادر بن طاهر البغدادي قال: أخبرنا محمد بن جعفر بن مطر
قال: أخبرنا إبراهيم بن علي الرملي قال: حدثنا يحيى بن يحيى قال:
أخبرنا عمرو بن الحجاج العبدي عن عبد الله بن أبي حسين ذكر
عن عبد الله بن مسعود قال: كنا لا نعلم فصل ما بين السورتين
حتى نزل {بِسمِ اللهِ الرَحمَنِ الرَحيمِ}.
أخبرنا سعيد بن محمد بن أحمد بن جعفر قال: أخبرنا جدي قال:
أخبرنا أبو عمرو أحمد بن محمد الجرشي قال: حدثنا محمد بن يحيى
قال: حدثنا محمد بن عيسى بن أبي فديك عن عبد الله بن نافع عن أبيه
عن ابن عمر قال: نزلت {بِسمِ اللهِ الرَحمَنِ الرَحيمِ} في كل سورة اختلفوا فيها
فعند الأكثرين هي مكية من أوائل ما نزل من القرآن.


هذا والله أعلم وأحكم
نفعني الله وإياكم بالعلم النافع والعمل الصالح فيما يحبه الله ويرضاه.
وصلى الله عليه وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخوكم ومحبكم في الله



جبرني الوقت.

جبرني الوقت .
04-04-2011, 07:52 AM
http://j6.tagstat.com/image03/8/4bb2/001p052m4KO.gif

جبرني الوقت .
04-04-2011, 07:59 AM
جدير بالقراءة بارك الله في علم الشيخ وفي عمره





الضحك على الذقون



http://www.nashwannews.com/filemanager.php?action=image&id=2108










مقال رائع للشيخ الدكتورعائض القرني






كثرة عدد السكان مع الجودة فضيلة عند الأمم لكن الخطأ أن يكثر العدد بلا نفع ولا إنتاج، والإسلام يحث على طلب الذرية الطيبة الصالحة ، ولكن إذا تحولت كثرة النسل إلى عبء اجتماعي صار هذا خطأ في التقدير، ونحن في الشرقأكثر الأمم نمواً سكانياً مع ضعف في التربية والتعليم، فقد تجد عند الواحد عشرين ابناً لكنه أهمل تأديبهم وتعليمهم فصار سهرهم في دبكة شعبية مع لعب البلوت وأكل الفصفص بلا إنتاج ولا عمل، بل صاروا حملاً ثقيلاً على الصرف الصحي والطرق والمطارات والمستشفيات، بينما الخواجةينجب طفلين فيعتني بهما فيخرج أحدهما طبيباً والآخر يهبط بمركبته على المريخ ، وأنا ضد جلد الذات لكن ما دام أن الخطأ يتكرر والعلاج يستعصي فالبيان واجب.




لا زال بعض العرب يرفع عقيرته عبر الشاشات ويقول:أنا ابن جلا وطلاع الثنايا، ثم تجده في عالم الشرع لا يحفظ آية الكرسي، وفي عالم الدنيا لم يسمع بابن خلدون وابن رشد، وتجد الغربيساكتاً قابعاً في مصنعه أو معمله يبحث وينتج ويخترعويبدع ، أرجو من شبابنا أن يقرأوا قصة أستاذ ثوره اليابان الصناعية«تاكيو اوساهيرا»وهي موجودة في كتاب«كيف أصبحوا عظماء؟»كيف كان طالباً صغيراً ذهب للدراسة في ألمانيا، فكان ينسل إلى ورشة قريبة فيخدم فيها خمس عشرة ساعة على وجبة واحدة، فلما اكتشف كيف يدار المحرك وأخبر الأمة اليابانية بذلك استقبله عند عودته إلى المطار إمبراطور اليابان، فلما أدار المحرك وسمع الإمبراطور هدير المحرك قال:هذه أحسن موسيقى سمعتها في حياتي!



وطالب عربي في المتوسطة سأله الأستاذ:الكتاب لسيبويه مَنْ ألَّفه؟قال الطالب:الله ورسوله أعلم، والتمدد في الأجسام على حساب العقول مأساة ، والافتخار بالآباء مع العجز منقصة، لن يعترف بنا أحد حتى نعمل وننتج، فالمجد مغالبة والسوق مناهبة ، وإنالنجاحقطرات من الآهات والزفرات والعرق والجهد ، والفشلزخّات من الإحباط والنوم والتسويف،كن ناجحاًثم لا تبالي بمن نقد أو جرّح أو تهكم، إذا رأيت الناس يرمونك بأقواس النقد فاعلم أنك وصلت إلى بلاط المجد، وأن مدفعية الشرف تطلق لك واحدا وعشرين طلقة احتفاء بقدومك.



لقد هجر الكثير منّا الكتاب وأصبح يعيش الأمية فلا يحفظ آيةً ولا حديثاً ولا بيتاً ولم يقرأ كتاباً ولم يطالع قصة ولا رواية، ولكنه علّق في مجلس بيته شجرة الأنساب؛ ليثبت لنا أنه من أسرة آل مفلس من قبيلة الجهلة، والوحي ينادي :«إن أكرمكم عند الله أتقاكم» ، والتاريخ يخبرك أن بلال مولى حبشي، وهو مؤذن الإسلام الأول، وأن جوهر الصقلي فاتح مصر وباني الأزهر أمازيغي أمهُ تبيع الجرجير في مدينة سبته ، ولكن النفس الوثّابة العظيمةلا تعتمد على عظام الموتى , لأن العصامي يشرّف قبيلته وأمته وشعبه ولا ينتظر أن يشرفه الناس، لقد كان نابليون شاباً فقيراً لكنه جدّ واجتهد حتى أخذ التاج من لويس الرابع عشر، وفتح المشرق وصار في التاريخ أسطورة، وهو القائل:«الحرب تحتاج إلى ثلاثة: المال ثم المال ثم المال، والمجد يحتاج إلى ثلاثة: العمل ثم العمل ثم العمل».



لقد أرضينا غرورنا بمدح أنفسنا حتى سكِرَ القلب بخمر المديح على مذهب جرير:أَلَستُم خَيرَ مَن رَكِبَ المَطايا؟وقد ركب الآخر بساط الريح وإف 16 والكونكورد. ولو اجتمعنا ما انتجنا سيارة«فولكس فاغن»فضلاً عن«كراسيدا». ورحم الله امرُؤًا عرف تقصيره فأصلح من نفسه ولابد أن تقنع المريض بمرضه حتى يستطيع أن يعالج نفسه على أني اعترف بأن عندنا عباقرة ونوابغ يحتاجون لمراكز بحوث ومؤسسات لرعايتهم ومعامل ومصانع لاستقبال نتاجهم.



لقد تركت اليابان الحرب وتابت إلى الله من القتال وتوجهت للعمل والإنتاج ، فصارت آيةً للسائلين وكدّس العراق قبل الغزو السلاح واشتغل بحروبٍ مع الجيران، فانتهى قادته إلى المشنقة ، وجُوِّع الشعب ثم قُتِل وسُحِق. سوف نفتخر إذا نظر الواحد منّا إلى سيارته وثلاجته وتلفازه وجواله فوجدها صناعةً محلية.وأرجو أن نقتصد في الأمسيات الشعرية فإن عشرة دواوين من الشعر لا تنتج صاعاً من شعير



يقول نزار قباني: وطالعوا كتب التاريخ واقتنعوا متى البنادق كانت تسكن الكتبا؟. وعلينا أن نعيدترميم أنفسنا بالإيمان والعمل وتهذيب عقولنا بالعلم والتفكر، وهذا جوهر رسالتنا الربانية الخالدة وطريق ذلك المسجد والمكتبة والمصنع ، والخطوة الأولى مكتبة منـزلية على مذهب الخليفة الناصر الأندلسي يوم ألزم الناس بإنشاء مكتبة في كل منـزلوقراءة يومية مركزة، وهذا خير من مجالس الغيبة والقيل والقال وقتل الزمان بالهذيان !



«وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون»

أخوكم ومحبكم في الله



جبرني الوقت.

جبرني الوقت .
04-04-2011, 08:08 AM
http://www.bekasbhna.com/vb/mwaextraedit4/extra/92.gif


و الحمد لله و الصلاة و السلام على سيدنا رسول الله


مًنْ مًوٍآعًظْ آلحٍّسٌّنْ آلبٌصٍرٍيَ - رٍحٍّمًهٍ آللهٍ -


•يا ابن آدم

إنك ناظر إلى عملك غداً
يوزن خيره وشره
فلا تحقرن من الخير شيئاً و إن صغر
فإنك إذا رأيته سرك مكانه
ولا تحقرن من الشر شيئاً
فإنك إذا رأيته ساءك مكانه

فإياك و محقرات الذنوب




• يا ابن آدم
بع دنياك بآخرتك
تربحهما جميعاً
و لا تبيعن آخرتك بدنياك
فتخسرهما جميعاً



• يا ابن آدم
إنما أنت أيام
كلما ذهب يوم ذهب بعضك
فكيف البقاء






• يا ابن آدم
إياك و الظلم
فإن الظلم ظلمات يوم القيامة
و ليأتين أناس يوم القيامة
بحسنات أمثال الجبال
فما يزال يؤخذ منهم
حتى يبقى الواحد منهم مفلساً
ثم يسحب إلى النار ؟




• يا ابن آدم
إذا رأيت الرجل ينافس في الدنيا
فنافسه في الآخرة
أخوكم ومحبكم في الله



جبرني الوقت.

جبرني الوقت .
04-04-2011, 08:18 AM
http://image.wetpaint.com/image/1/tI3308QTwU39VnEniHzZQg44948/GW449H449








http://image.wetpaint.com/image/1/TPdfo3N1xCm3Yxi5NBUgug72886/GW566H458







http://image.wetpaint.com/image/1/ZXRKlMMoAxbUQKN7hIfGZQ94222/GW400H300



http://image.wetpaint.com/image/2/M8LPeUOn57X6ouJoBA79Sw42148/GW550H100







http://muk2005.jeeran.com/islamic_pic/MUK1.jpg




http://muk2005.jeeran.com/islamic_pic/MUK2.jpg




http://muk2005.jeeran.com/islamic_pic/MUK4.jpg




http://muk2005.jeeran.com/islamic_pic/MUK10.jpg




http://muk2005.jeeran.com/islamic_pic/MUK9.jpg




http://muk2005.jeeran.com/islamic_pic/MUK8.jpg





http://muk2005.jeeran.com/islamic_pic/MUK5.jpg





http://muk2005.jeeran.com/islamic_pic/MUK6.jpg





http://image.wetpaint.com/image/1/tiQVnXm3QXeB-usBvfGsDg118038/GW484H324





http://image.wetpaint.com/image/1/glM9nvujWwxVYh5iGeG8ig49754/GW429H600






http://image.wetpaint.com/image/1/69l1f2YDxza-4Ec5U9Nt-A44988/GW584H435





http://image.wetpaint.com/image/1/zLDEmowo5Q6bb17oJwH2Sw105877/GW495H371

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
04-04-2011, 12:46 PM
http://www.halauae.com/uploads/images/alsaher-b2f1a4083a.png
http://khazn.com/uploads/images/c-00fe462c16e578d471d27a64564677ad.gif


















♪♪ დდდ ♪♪































الف شكر لك ع الرد





























ماننحرم ي رب


آطيب الامنيات


http://a1ash.com/up/uploads/3642b3d652.gif


[http://a1ash.com/up/uploads/84da9b13d1.gif]


♪♪ დდდ ♪♪



























http://khazn.com/uploads/images/c-00fe462c16e578d471d27a64564677ad.gif

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
04-04-2011, 12:47 PM
http://khazn.com/uploads/images/c-00fe462c16e578d471d27a64564677ad.gif


















♪♪ დდდ ♪♪



جزآآآآآآآآآآآآآآآآآآآك الله خيرآ.. بآذن الله بميزآن حسنآتك ...
ربي يعطيك الف عافيه اخوي جبرني :)
لي بآك قريبــآ ...


http://a1ash.com/up/uploads/3642b3d652.gif


[http://a1ash.com/up/uploads/84da9b13d1.gif]


♪♪ დდდ ♪♪



























http://khazn.com/uploads/images/c-00fe462c16e578d471d27a64564677ad.gif

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
04-04-2011, 01:07 PM
مشتاق للجنة,, للأمير سعود بن خالد بن سعود الكبير






مشتاق للجنة وخايف مـن النـار





بين الرجا والخوف أبقضي حياتـي





أحيان يزيدالخوف عنـدي بمقـدار





لأني كثير ذنوب ومن العصـا تـي





ولأني أتوب من الخطيـا والأوزار





وأرجع أطيع النفس في المعصياتي





يالله أنامن نفسـي اليـوم محتـار





أتعـب وانجيهـا وتبغـى مماتـي





يانفسي اللي تأمر بسوء وأشـرار





أريـد بـك خيـر وهـذا جزاتـي





يانفس يوم الحشر ماتقبـل أعـذار





وفي جنة الفردوس نبغي المباتـي





لكن عندي لك سـؤال لـه أسـرار





وشلون ناصلها وهـذي سواتـي!؟





حملي ثقيل ومنة جسمي قد أنهـار





وحتى الخشوع مضيعة في صلاتي





يارب كيف أدعوك في وقت الأسحار





وكلي ذنوب في العلـن والخفاتـي





وياكيف أنا ما أدعوك والاسم غفار





تغفـر ولومثـل البحـر سيئاتـي





أنـاأدري ان الله عظيـم وجـبـار





وأنة رحيـم وكلنـا لـه سنآتـي





وإنة علـى خلقـة حليـم وستـار





وإنة رقيب وكامل فـي الصفاتـي





فيالله يامنزل من الغيـم الأمطـار





يا منبت من الأرض خضر النباتـي





يامجري من القطر وديان وأنهـار





ومن الحصى منشي جبال السراتي





يامقلب قلوب الخلايـق والأبصـار





ياحاشـر خلقـك حفـاة عراتـي





أسألك أناخشيتك في سـر وجهـار





وعلى الهدى طالبك ربـي الثباتـي





وأسألك حسن الخاتمة بآخر الـدار





وتوبة نصوح وعفو قبل الوفاتـي





وأسألك أنا الجنة مع وفد الأبـرار



مع النبـي يـارب هـذي مناتـي




http://www.youtube.com/watch?v=VFEnmiPWBMM

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
04-04-2011, 01:08 PM
موعظة بليغة لشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى


العبد إذا أخذ من غير الأعمال المشروعة بعض حاجته، قلت رغبته في المشروع وانتفاعه به بقدر ما اعتاض من غيره.
بخلاف من صرف نهمته وهمته إلى المشروع فإنه تعظم محبته له، ومنفعته به، ويتم دينه، ويكمل إسلامه.
ولذا تجد من أكثر من سماع القصائد لطلب صلاح قلبه : تنقُص رغبته في سماع القرآن، حتى ربما كرهه .
ومن أكثر من السفر إلى زيارات المشاهد ونحوها : لا يبقى لحج البيت الحرام في قلبه من المحبة والتعظيم ما يكون في قلب من وسعته السنة .
ومن أدمن على أخذ الحكمة والأدب من كلام حكماء فارس والروم : لا تبقى لحكمة الإسلام وآدابه في قلبه ذاك الموقع .
ومن أدمن قصص الملوك وسيرهم : لا يبقى لقصص الأنبياء وسيرهم في قلبه ذاك الاهتمام .
ونظير هذا كثير .
ولهذا جاء في الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم :
(( ما ابتدع قوم بدعة إلا نزع الله عنهم من السنة مثلها )) رواه الإمام أحمد.
وهذا الأمر يجده من نفسه من نظر في حاله من العلماء، والعباد والأمراء، والعامة، وغيرهم.
ولهذا عظمت الشريعة النكير على من أحدث البدع، وكرهتها، لأن البدع لو خرج الرجل منها كفافاً عليه ولا له لكان الأمر خفيفاً، بل لابد أن يوجب له فساد منه نقص منفعة الشريعة في حقه، إذ القلب لا يتسع للعوض والمعوض عنه.


قل للذين رجوا شفاعة أحمدٍ .. صلوا عليه وسلموا تسليما .

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
04-04-2011, 01:08 PM
http://www.youtube.com/watch?v=DiahU3m3Uas&feature=fvst

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
04-04-2011, 01:08 PM
لاتقل ! من أين أبدأ ؟ طاعة الله البداية
لا تقل ! أين طريقي ؟ شرع الله الهداية
لاتقل ! أين نعيمي ؟ جنة الله كفايه
لاتقل ! غدا سأبدأ ؟ ربما تأتي النهاية

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
04-04-2011, 01:09 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
أعطيك مئة ألف ريال بس تعطيني نوتة أرقام البنات اللي معك
فلاش راائع ومؤثر ... للشيخ عبدالمحسن الأحمد
http://www.waraqat.net/2008/01/Flash1.swf (http://www.waraqat.net/2008/01/Flash1.swf)

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
04-04-2011, 01:09 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

اسمعها ولا تكابر




الاخت الاخت الاخت وصله الرحم
هنا للاستماع على هذا الرابط



http://www.4cyc.com/play-NzS9aiAFiRM

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
04-04-2011, 01:09 PM
قصيدة رائعة مؤثرة عن الموت وللأمانه في النقل لاأعرف من قائلها ,
,
,
ياشباب الموت مايعرف شباب *** صدقوني مايعرف الشيب ابد

مايفرق كنت شايب أو شباب *** لا وقف يومك يوردك اللحد

كم صديق كان معنا ثم غاب *** فارق الدنيا وهو توه ولد

كان متعافي ولا يحسب حساب *** من اغاني لا سلاسل لاعقد

لو عطاه الموت موعد كان تاب *** المصيبه ماهو بيعطي وعد

ويوم صار ألحين من تحت التراب *** بيتذكر قل هو الله أحد

وتمت وتكفوون توبوا ياشباب *** والرجل لا تاب يبشر بالسعد.

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
04-04-2011, 01:11 PM
http://imagecache.te3p.com/imgcache/5193f70be74dabc69de6679c75fe5145.gif


أنسيتم الموت



http://imagecache.te3p.com/imgcache/0434f93fb0d101752dab8b77fa5dd1ba.gif




أيّها المسلمون،

الدنيا قد آذنت بالفِراق، فراق ليس يشبهُه فراق، قد انقَطع الرجاءُ عنِ التلاق،

http://www.khotab.net/images/image001.gifوَالْتَفَّتْ السَّاقُ بِالسَّاقِ http://www.khotab.net/images/image004.gif إِلَى رَبِّكَ يَوْمَئِذٍ الْمَسَاقُhttp://www.khotab.net/images/image002.gif

فطوبى لمن فرَّ من مَواطِن الرِّيَب ومواقِع المقتِ والغضَب، مستمسِكًا بدينه،
عاقدًا عليه بكِلتا يدَيه، قد اتَّخذه من الشّرور ملاذًا ومن الفِتنِ مَعاذًا.

ويا خسارَ من اقتَحَم حِمى المعاصي والآثام، وأَرتعَ في الموبقاتِ العِظام،
وأحكَم عَقدَ الإصرارِ على الذنوبِ والأوزار. هلك المصِرّ الذي لا يُقلِع،
وندِم المستمرُّ الذي لا يَرجِع، وخابَ المسترسِلُ الذي لا ينزِع،
http://www.khotab.net/images/image001.gifوَمَنْ لَمْ يَتُبْ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الظَّالِمُونَhttp://www.khotab.net/images/image002.gif[الحجرات:11].


وما أقبحَ التفريطَ في زمن الصِّبا فكيـف به والشيبُ نازل؟!


ترحــل عن الدنيا بزاد من التقــى فعمرك ايـــام تعد قــلائـــل


أيها المسلمون،

الموتُ في كلّ حين ينشُر الكفنا، ونحن في غفلةٍ عمّا يُراد بِنا.
سهوٌ وشرود، وإعراضٌ وصدود،
http://www.khotab.net/images/image001.gifإِنَّ الإِنسَانَ لِرَبِّهِ لَكَنُودٌhttp://www.khotab.net/images/image002.gif

كم شيّعنا من الأقران، كم دفنّا من الإخوان، كم أضجعنا من الجيران، كم فقدنَا من الخِلاّن.
فيا مَن يُقصدُ بالموت ويُنحَى، يا من أسمعته المواعظُ إرشادًا ونُصحًا،
هلاّ انتهيتَ وارعَوَيت،
وندمتَ وبكَيت،
وفتحتَ للخير عينَيك،
وقُمتَ للهُدى مَشيًا على قدمَيك،
لتحصُل على غايةِ المراد،
وتسعَد كلَّ الإسعاد،

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
04-04-2011, 01:12 PM
فإن عصيتَ وأبيت وأعرضتَ وتولّيت حتى فاجأك الأجل
وقيل: "ميْت"
فستعلم يومَ الحساب مَن عصَيت، وستبكي دمًا على قُبح ما جَنيتَ،

http://www.khotab.net/images/image001.gifيَوْمَئِذٍ يَتَذَكَّرُ الإِنْسَانُ وَأَنَّى لَهُ الذِّكْرَى http://www.khotab.net/images/image004.gif يَقُولُ يَا لَيْتَنِي قَدَّمْتُ لِحَيَاتِيhttp://www.khotab.net/images/image002.gif
http://www.khotab.net/images/image001.gifوَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً http://www.khotab.net/images/image004.gif
يَا وَيْلَتِي لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلانًا خَلِيلاً http://www.khotab.net/images/image004.gif لَقَدْ أَضَلَّنِي عَنْ الذِّكْرِ بَعْدَ إِذْ جَاءَنِي
وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِلإِنسَانِ خَذُولاًhttp://www.khotab.net/images/image002.gif


أيّها المسلمون،

أين مَن بلَغوا الآمال؟!
أين من جمَعوا الكنوز والأموال؟!

فاجأهم الموتُ في وقتٍ لم يحتسبوه،
وجاءهم هولٌ لم يرتقِبوه،
تفرّقت في القبورِ أجزاؤُهم،
وترمّل من بعدهم نساؤهم،
وتيتّم خلفَهم أولادُهم،
واقتُسِم طريفُهم وتِلادهم،
وكلُّ عبدٍ ميّت ومبعوث،
وكلُّ ما جمَّع متروك وموروث.

يا مَن سينأى عن بَنيه كما نأى عنه أبوه،
مثِّل لنفسِك قولَهم:
جاءَ اليقينُ فوجِّهوه وتحلَّلُوا من ظلمه قبل الممات وحلِّلوه،

مثّل لنفسك قولَهم:
جاء الأجلُ فأغمضوه وغسِّلوه وكفِّنوه وحنِّطوه واحملوه على أكتافكم وادفنوه،


يقول رسول http://www.khotab.net/images/image003.gif: ((إذا وُضِعت الجنازةُ فاحتمَلها الرجال على أعناقهم،
فإن كانت صالحةً قالت: قدّموني قدّموني، وإن كانت غيرَ صالحة قالت:
يا ويلَها أين تذهبون بها؟! يسمَع صوتَها كلُّ شيء إلا الإنسان، ولو سمعها
الإنسان لصعق)) أخرجه البخاري.


يا هاتِكَ الحرمات لا تفعَل، يا واقعًا في الفواحشِ أما تستحي وتخجَل؟!
يا مبارزًا مولاكَ بالخطايا تمهَّل، فالكلام مكتوب، والقولُ محسوب


http://www.khotab.net/images/image001.gifوَإِنَّ عَلَيْكُمْ لَحَافِظِينَ http://www.khotab.net/images/image004.gif كِرَامًا كَاتِبِينَ http://www.khotab.net/images/image004.gif يَعْلَمُونَ مَا تَفْعَلُونَhttp://www.khotab.net/images/image002.gif
http://www.khotab.net/images/image001.gifإِنَّ رُسُلَنَا يَكْتُبُونَ مَا تَمْكُرُونَhttp://www.khotab.net/images/image002.gif
http://www.khotab.net/images/image001.gifأَمْ يَحْسَبُونَ أَنَّا لا نَسْمَعُ سِرَّهُمْ وَنَجْوَاهُمْ بَلَى وَرُسُلُنَا لَدَيْهِمْ يَكْتُبُونَhttp://www.khotab.net/images/image002.gif

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
04-04-2011, 01:13 PM
يا مطلِقًا نفسَه فيما يشتهي ويريد، الملِكُ يرى والملَك شهيد،
http://www.khotab.net/images/image001.gifمَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌhttp://www.khotab.net/images/image002.gif


يا مشغولاً قلبُه بلُبنى وسُعدَى،
يا مستلِذَّ الرُّقادِ وهذه الركائبُ تُحدى،
أعَلى قلبك حجابٌ
أم غَشَى
أم في عينك كَمَه
أم عَشى؟!


أنسيتَ الموتَ وسكرته وصعوبتَه ومرارتَه؟!

أنسيتَ القبر وضمَّتَه ووحشته وظلمتَه والحساب وشدّتَه؟!


سَلُوا القبور عن أهلِها، واستخبروا اللحودَ عن رهائنِها،
لقد أصبحوا عظامًا رميمًا ورُفاتًا هشيمًا، سكنوا تحت التراب،
وظعنوا فليس لهم إياب، الأصواتُ هامِدة، والأجساد بالية،
والآثار عافِية، قد ارتُهِنوا في أفظعِ مضجَع،
وضمّهم أبعدُ مستودَع، لا يجِدون لما هم فيه دفعًا،
ولا يملكون لأنفسهم ضرًّا ولا نفعًا،
ينتظرون يومًا الأممُ فيه إلى ربِّها تُدعَى والخلائق تحشَر إلى الموقِف وتَسعَى


يقول رسول الهدى http://www.khotab.net/images/image003.gif: ((ما رأيتُ منظرًا قطّ إلاّ والقبر أفظعُ منه)) ،
وكان عثمان بن عفان رضي الله عنه وأرضاه
إذا وقَف على قبرٍ يبكي حتى يبلّ لحيتَه،
فقيل: تذكر الجنّةَ والنار ولا تبكي، وتبكي من هذا!
قال: إنّ رسولَ الله http://www.khotab.net/images/image003.gif قال:
((إنّ القبرَ أوّل منازل الآخرة، فإن نجا منه فما بعدَه أيسرُ منه،
وإن لم ينجُ منه فما بعدَه أشدُّ منه)) ،

ويقول رسول الهدى http://www.khotab.net/images/image003.gif:
((إنّ أحدَكم إذا مات عُرِض عليه مقعدُه بالغداةِ والعشيّ، إن كان مِن أهل
الجنّة فمِن أهل الجنة، وإن كان من أهل النار فمن أهل النار،
يقال: هذا مقعدُك حتى يبعثَك الله يومَ القيامة)).

أرواحٌ في أعلى علِّيِّين،
وأرواح في أسفلِ سافلين،
أرواح في حواصِل طيرٍ خُضرٍ تسرح في الجنّة حيث شاءت،
وأرواحٌ في تنُّور الزّناة والزواني،
وأرواحٌ في نهرِ الدم تُلقَم الحجارةَ وهم أكلةُ الربا،
وآخرون تُثلَم رؤوسهم بالحجارة
وهم الذين يأخذون القرآن فيرفضونه وينامون عن الصلاة المكتوبة

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
04-04-2011, 01:13 PM
ومرّ رسولُ الله http://www.khotab.net/images/image003.gif على قبرين فقال:
((أما إنّهما ليعذَّبان، وما يُعذَّبان في كبير، أمّا أحدهما فكان يمشي بالنميمة،
وأما الآخر فكان لا يستتِر من بوله)).
فيا خجَلَ العاصين، ويا حَسرةَ المفرّطين، ويا أسفَ المقصِّرين.

يا مَن سارت بالمعاصي أخبارُهم، يا مَن قد قبُح إعلانهم وإسرارْهم،
يا مَن قد ساءت أفعالهم وأقوالهم،


تذكَّروا القبرَ المحفور،
تذكَّروا النفخَ في الصور،
تذكَّروا البعثَ والنشور،
تذكَّروا الكتابَ المسطور،
تذكَّروا السماءَ يومَ تتغيَّر وتمور،
والنجومَ يومَ تنكدِر وتغور،
والصراطَ يوم يُمَدّ للعبور،
فهذا ناجٍ وهذا مأسور،

http://www.khotab.net/images/image001.gifوَإِنْ مِنْكُمْ إِلاَّ وَارِدُهَا كَانَ عَلَى رَبِّكَ حَتْمًا مَقْضِيًّا http://www.khotab.net/images/image004.gif
ثُمَّ نُنَجِّي الَّذِينَ اتَّقَوْا وَنَذَرُ الظَّالِمِينَ فِيهَا جِثِيًّاhttp://www.khotab.net/images/image002.gif


يقول رسولِ الهدى http://www.khotab.net/images/image003.gif:
((يمرُّ أوّلكم كالبرق، ثم كمرّ الرّيح، ثم كمرّ الطير وشَدّ الرجال،
تجري بهم أعمالهم، ونبيُّكم قائمٌ على الصراط يقول: ربّ سلِّم سلِّم،
حتى تعجز أعمالُ العباد، حتى يجيء الرجلُ فلا يستطيع السيرَ إلا زَحفًا،
وفي حافتَي الصراط كلاليبُ معلَّقة مأمورةٌ [بأخذ] من أُمِرت به،
فمخدوش ناجٍ ومكدوس في النار))،

يقول أبو هريرة رضي الله عنه:
(والذي نفسُ أبي هريرة بيده، إن قَعر جهنّم لسبعين خريفًا) أخرجه مسلم.

فأينَ الباكي على ما جَنى؟!
أين المستغفِر قبل الفَنا؟!
أين التائب ممّا مضى؟!

فالتَّوبُ مقبول، وعفو الله مأمول،
وفضله مبْذول، فكم ضمِن من التّبِعات،
وكم بدّل من السيئاتِ بالحسنات.
((إنّ الله عز وجل يبسط يدَه بالليل ليتوب مسيء النهار،
ويبسط يدَه بالنهار ليتوبَ مسيء الليل، حتى تطلعَ الشمس من مغربها)).

فيا فوزَ من تاب، ويا سعادةَ من آب، وربّه يقول:
http://www.khotab.net/images/image001.gifوَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِمَنْ تَابَhttp://www.khotab.net/images/image002.gif

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
04-04-2011, 01:13 PM
فيا مَن يسمعُ الخطابَ،
تنبّه قبلَ أن تُناخ للرحيل الرّكاب،
وإياكَ إياك أن تدركَك الصَّرعةُ وتؤخَذ عند الغِرَّة،
فلا تُقال العَثرَة، ولا تمكَّن من الرجعة،

http://www.khotab.net/images/image001.gifوَلَنْ يُؤَخِّرَ اللَّهُ نَفْسًا إِذَا جَاءَ أَجَلُهَا وَاللَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَhttp://www.khotab.net/images/image002.gif



فإن تك بالأمسِ اقترفتَ إسـاءةً فثَنِّ بإحسانٍ وأنتَ حميدُ


ولا تُرجِ فعلَ الخير منك إل غدٍ لعلّ غدًا يأتي وأنت فقيدُ



وصل الله وسلم على نبينا محمد



من خطب الشيخ: صلاح البدير



اختكم: قدوتي رسول الله صلى عليه الله وسلم

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
04-04-2011, 01:14 PM
مجموعة أسئلة عن بر الوالدين للشيخ محمد المختار الشنقيطي عضو هيئة كبار العلماء حفظه الله ..
درس الشيخ بجدة شرح عمدة الأحكام . وفيه سؤال في الأخير عن بر الوالدين
http://www.zadnet.net/archives/11#comments (http://www.zadnet.net/archives/11#comments)

عقوق الام
http://www.ansarallah.com/play_audio.php?audio=163 (http://www.ansarallah.com/play_audio.php?audio=163)
كيف نوفق بين التعارض بين بر الوالدين مع حاجات النفس كطلب العلم أو طلب الدنيا كوظيفة أو غيرها، فما توجيهكم؟
http://www.ansarallah.com/play_audio.php?audio=161 (http://www.ansarallah.com/play_audio.php?audio=161)
شاب يقول أن والده يقسو عليه، وهذا الشاب لا يستطيع أن يلين الكلام مع والده بسبب سوء المعاملة، فما السبيل إلى بر الوالدين ولين الكلام معهما؟
http://www.ansarallah.com/play_audio.php?audio=160 (http://www.ansarallah.com/play_audio.php?audio=160)
اعمل في المشاريع الدعوية واقصر في حق الوالد
http://www.ansarallah.com/play_audio.php?audio=159 (http://www.ansarallah.com/play_audio.php?audio=159)
الطريقة السديدة في نصح الوالدين
http://www.ansarallah.com/play_audio.php?audio=158 (http://www.ansarallah.com/play_audio.php?audio=158)
ماحكم سب الوالدين
http://www.ansarallah.com/play_audio.php?audio=157 (http://www.ansarallah.com/play_audio.php?audio=157)
أنا شاب أريد الذهاب إلى المدينة مع شباب المسجد، فهل يجوز لي أن أذهب بدون استئذان الوالدين أم لا
http://www.ansarallah.com/play_audio.php?audio=156 (http://www.ansarallah.com/play_audio.php?audio=156)
كيف ينصح الولد والديه حين يراهما يعملان المعاصي؟
http://www.ansarallah.com/play_audio.php?audio=155 (http://www.ansarallah.com/play_audio.php?audio=155)
ففهيما فجاهد
http://www.ansarallah.com/play_audio.php?audio=154 (http://www.ansarallah.com/play_audio.php?audio=154)
يعق والداته وعندما ينصح يسخر
http://www.ansarallah.com/play_audio.php?audio=153 (http://www.ansarallah.com/play_audio.php?audio=153)
ماحكم المزاح مع الوالدين
http://www.ansarallah.com/play_audio.php?audio=152 (http://www.ansarallah.com/play_audio.php?audio=152)
ايهما ابدا بالسلام وكذلك في الاتصال
http://www.ansarallah.com/play_audio.php?audio=151 (http://www.ansarallah.com/play_audio.php?audio=151)
كيف يتوب عاق الوالدين
http://www.ansarallah.com/play_audio.php?audio=150 (http://www.ansarallah.com/play_audio.php?audio=150)
ماحكم لعن الوالدين ورفع الصوت عليهما
http://www.ansarallah.com/play_audio.php?audio=149 (http://www.ansarallah.com/play_audio.php?audio=149)
اريد الزواج من فتاة والوالدين لايرغبون فيها
http://www.ansarallah.com/play_audio.php?audio=143 (http://www.ansarallah.com/play_audio.php?audio=143)
غيرة الزوجة من ام الزوج
http://www.ansarallah.com/play_audio.php?audio=67 (http://www.ansarallah.com/play_audio.php?audio=67)

اللهم اجعلنا من البارين بوالدينا أحياءًا وأمواتا ياارب

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
04-04-2011, 01:14 PM
http://www.youtube.com/watch?v=57p5wFPL-Yw

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
04-04-2011, 01:15 PM
قصة قصيرة جداً فيها موعظة كبيرة جداً...!!!] (http://www.t555t.com/vb/t8569.html)


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


قصة قصيرة (http://www.t555t.com/vb/t8569.html)جداً (http://www.t555t.com/vb/t8569.html)فيها (http://www.t555t.com/vb/t8569.html)موعظة (http://www.t555t.com/vb/t8569.html)كبيرة (http://www.t555t.com/vb/t8569.html)جداً...!!!
:-:-:-:-::-:-:-:-::-:-:-:-::-:-:-:-::-:-:-:-::-:-:-:-::-:-:-:-:
في يوم من الأيام



كان هناك رجلا مسافرا في رحلة مع زوجته وأولاده

وفى الطريق قابل شخصا واقفا في الطريق فسأله

من أنت"؟

قال

أنا المال

فسأل الرجل زوجته وأولاده

هل ندعه يركب معنا ؟

فقالوا جميعا

نعم بالطبع فبالمال يمكننا إن نفعل اى شيء

وان نمتلك اى شيء نريده

فركب معهم المال

وسارت السيارة حتى قابل شخصا آخر



فسأله الأب : من أنت؟

فقال

إنا السلطة والمنصب

فسأل الأب زوجته وأولاده

هل ندعه يركب معنا ؟

فأجابوا جميعا بصوت واحد

نعم بالطبع فبالسلطة والمنصب نستطيع إن نفعل اى شيء

وان نمتلك اى شيء نريده

فركب معهم السلطة والمنصب

وسارت السيارة تكمل رحلتها


وهكذا قابل أشخاص كثيرين بكل شهوات وملذات ومتع الدنيا



حتى قابلوا شخصا

فسأله الأب

من أنت ؟

قال

أنا الدين

فقال الأب والزوجة والأولاد في صوت واحد

ليس هذا وقته

نحن نريد الدنيا ومتاعها

والدين سيحرمنا منها وسيقيدنا

و سنتعب في الالتزام بتعاليمه

و حلال وحرام وصلاة وحجاب وصيام

و و و وسيشق ذلك علينا

ولكن من الممكن إن نرجع إليك بعد إن نستمتع بالدنيا وما فيها

فتركوه وسارت السيارة تكمل رحلتها



وفجأة وجدوا على الطريق

نقطة تفتيش

وكلمة قف

ووجدوا رجلا يشير للأب إن ينزل ويترك السيارة

فقال الرجل للأب

انتهت الرحلة بالنسبة لك

وعليك إن تنزل وتذهب معى

فوجم الاب في ذهول ولم ينطق

فقال له الرجل

أنا افتش عن الدين......هل معك الدين؟

فقال الأب

لا

لقد تركته على بعد مسافة قليلة

فدعنى أرجع وآتى به

فقال له الرجل

انك لن تستطيع فعل هذا فالرحلة انتهت والرجوع مستحيل

فقال الاب

ولكننى معى في السيارة المال والسلطة والمنصب والزوجة

والاولاد

و..و..و..و

فقال له الرجل

انهم لن يغنوا عنك من الله شيئا

وستترك كل هذا

وما كان لينفعك الا الدين الذى تركته في الطريق



فسأله الاب

من انت ؟

قال الرجل

انا الموت

الذى كنت غافل عنه ولم تعمل حسابه

ونظر الاب للسيارة

فوجد زوجته تقود السيارة بدلا منه

وبدأت السيارة تتحرك لتكمل رحلتها وفيها الاولاد والمال والسلطة

ولم ينزل معه أحد

قال تعالى بسم الله الرحمن الرحيم

(قل إن كان آبآؤكم و أبنآؤكم و اخوانكم و أزواجكم و عشيرتكم وأموال اقترفتموها وتجارة تخشون كسادها و مساكن ترضونها أحب إليكم من الله ورسوله و جهاد في سبيله فتربصوا حتى يأتي الله بأمره والله لايهدى القوم الفاسقين )
وقال الله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم

(كل نفس ذآئقة الموت وإنما توفون أجوركم يوم القيامة فمن زحزح عن النار وأدخل الجنة فقد فاز وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور


منقول

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
04-04-2011, 01:15 PM
http://imagecache.te3p.com/imgcache/d711e8391fb3eb3edc193b874ebc0463.gif



جزاكم الله خير الجزاء


درر وجواهر مضيئة من كلام الشيخ
ابن باز رحمه الله تعالى



http://imagecache.te3p.com/imgcache/2109a4cf948b220f5df75e5c6ea7ffdf.jpg



http://imagecache.te3p.com/imgcache/40dfe55a6810db2d08b50638a3b37d46.jpg

http://imagecache.te3p.com/imgcache/233637bc2b1375851f1dfbd88ef973c3.jpg

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
04-04-2011, 01:15 PM
مدخ ــل } ..
[ يمّــhttp://imagecache.te3p.com/imgcache/7baad6b47ea2b0951bf7a14dd17988bb.gif (http://imagecache.te3p.com/imgcache/7baad6b47ea2b0951bf7a14dd17988bb.gif)ـــﮧ ]أحبك http://imagecache.te3p.com/imgcache/7baad6b47ea2b0951bf7a14dd17988bb.gif (http://imagecache.te3p.com/imgcache/7baad6b47ea2b0951bf7a14dd17988bb.gif)والله أحبكhttp://imagecache.te3p.com/imgcache/7baad6b47ea2b0951bf7a14dd17988bb.gif (http://imagecache.te3p.com/imgcache/7baad6b47ea2b0951bf7a14dd17988bb.gif)
أنتِ الدفا لآذبحني برد الأحزان
أنتِ الوفاء لآفارقني أقرب الخلان
أنتِ العطاء لآبخل علي الزمان















"ليت يــمــhttp://imagecache.te3p.com/imgcache/7baad6b47ea2b0951bf7a14dd17988bb.gif (http://imagecache.te3p.com/imgcache/7baad6b47ea2b0951bf7a14dd17988bb.gif)ــّﮧ كل ماتتقدمين ثوآني من العمر آهديڪ سنين من عُ ـمريــــــــﮯ "









عفواً.. أمي الحبيبة..لم أعرف حقيقة معاناتك حتى رزقت بمولود..!!



هكذا نحن..


لا نعرف قيمة الشيء حتى نفقده..! ولا نعرف حقيقة بعض الأمور حتى نجربها..! وهذا حال كثيرا منا..


[ أمي العزيزة ]


أستسمحك عذرا.. فلم أتصور معاناتك أثناء حملك بي وما تجرعتِه من ألم الحمل والطلق..


وما مر بك أثناء ولادتي من وجع وتعب.. ورأيتِ الموت بعينيكِ.. مرات ومرات..


حتى رزقت بمولود..! ورأيتُ ذلك في زوجتي.. فعفواً..أمي..عفواً..


[ أمي الغالية ]


اسمحي لي أن أذكر بعض ما رأته عيني.. في معانات زوجتي مع أبني..في أكثر الليالي..


ففي كل ليلة تحلم زوجتي بنوم هنيء..بعد تعب في البيت.. وما أن تضع رأسها على وسادتها..


وتذهب في سبات عميق.. وفجأة.. إذ ببكاء ابننا يملئ أرجاء الغرفة..


فتقوم فزعة.. وتضمه إلى صدرها..وتهده كي يعود إلى نومه.. ثم ترجع..وتلقي رأسها على وسادتها..


وتستغرق في نوم عميق.. وفجأة.. إذ ببكاء ابننا الصغير يعود من جديد..


وهكذا يتكرر هذا المشهد أكثر من ثلاث وأربع مرات في الليلة الواحدة..


حينها تذكرتك أمي الحنونة.. وذرفت عيني..شفقة ورحمة بك..


ورفعت يدي بالدعاء لك ولوالدي.. رب ارحمهما كما ربياني صغيرا..


[ أمي الحبيبة ]


كم هي سعادتي عندما أجلس عندك.. وأستمتع بكلماتك ودعواتك الجميلة..


وحكاياتك التي تذكرني أيام طفولتي.. وكم تغمرني الفرحة..عندما أقوم بتنفيذ أوامرك..


وأدعو ربي أن يطول عمرك وعمر أبي على عمل صالح..


[ آه..أمي ]


كم كانت الحياة جميلة أيام سنواتي الأولى.. فما أجمل تلك الذكريات وما أحلاها..


[ أمي الحنونة ]


كم من الأبناء قد فقدوا أمهاتهم أو آبائهم أو كلاهما.. فحرموا هذا النعمة..


نعم أمي.. والله إنها نعمة لا يعوضها أي شيء في الدنيا.. فمهما كبر الابن ورزق بزوجة وأبناء..


إلا أنه بحاجة إلى أمه وأبيه.. بل مهما كبر وترعرع..إلا أنه لا يزال صغيرا بنظر أمه..


[ آه..أمي ]


هل تصدقين أن هناك من تشاغل عن والديه أو أحدهما..! إما بأمواله..أو أبنائه..


بل..إن بعض الأبناء هداهم الله قدم زوجته على أمه..! ولا تتعجبين..


إن قلت لك إن هناك من الأبناء من عق والديه أو أحدهما..!


فماذا ننتظر ممن هذه حاله.. فالله المستعان..


[ أمي وحبيبة قلبي ]


ما أرجوه منك..أن تكثري من دعائك لي.. وأن تسامحيني عن كل تقصير بدر مني..


وخاصة أيام مراهقتي.. فأعتذر وأطلب منك العفو..


[ أمي..أمي ]


يا أحلى وأجمل وألذ كلمة قلتها..


في الختام..


لا أملك ألا أن أدعو بأن يطول الله عمركِ وعمر والدي على عمل صالح..


ويمنحكما الصحة والعافية.. ويوفقني لبركما..والسعي في إرضائكما..


أمي..أبي..


لا أملك إلا أن أقبل رأسكما وجبينكما ويديكما..


وفاء لكما..وحبا لكما..
في أمان الله و حفظه.












مـخٍ ــرجْ}


اسألو دمي .. وسعادتي وهمي
اسألو التوفيق .. والكدر والضيق
اسألو الطيب في صفاتي .. والدعاء اللي في صلاتي
واسألو شهودي .. الدموع اللي في سجودي
اسألوهم .. واسألو دمي .. عن غلا أمي

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
04-04-2011, 01:16 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين
والصلاة والسلام على رسول الله
وعلى آله وصحبه أجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




مَثَلُ المُؤمِن في عَواصف الفِتَن

http://imagecache.te3p.com/imgcache/edda2b286cb966d38196e1febf2a0397.jpg

الحمد لله رب العالمين وبعد، فإنّ رياحَ الفتن التي حذّرنا منها رسول الله صلّى الله عليه وسلم،
تهبُّ علينا، من كلِّ صوبٍ، وقد عصفت بكثيرين وتكاد تعصف بهذه الأمّة لولا لطفُ الله عزّ وجلّ، الّذي قيّض لها رجالاً مؤمنين، من علمائها ومن عامّتها، ثبتهم عند هبوب رياح الفتن
وعصفها، فلا يميلون مع الرياح حيث تميل، وما أروعَ المثالَ الّذي ضربهُ القرآنُ
لكلمة التوحيد الراسخة في قلوبهم، كلمة لا إله إلا الله، إذ يقول سبحانه وتعالى:
{أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ} (ابراهيم:24)!
وما أروع المثال الّذي ضربَه الرّسولُ صلّى الله عليه وسلم إذ نصب للمسلم مثالاً بالنّخلة، فَقَالَ: (إِنَّ مِنْ الشَّجَرِ لَمَا بَرَكَتُهُ كَبَرَكَةِ الْمُسْلِمِ، فَظَنَنْتُ أَنَّهُ يَعْنِي النَّخْلَةَ، فَأَرَدْتُ أَنْ أَقُولَ:
هِيَ النَّخْلَةُ يَا رَسُولَ اللَّهِ! ثُمَّ الْتَفَتُّ فَإِذَا أَنَا عَاشِرُ عَشَرَةٍ، أَنَا أَحْدَثُهُمْ،
فَسَكَتُّ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: هِيَ النَّخْلَةُ!) متفق عليه واللفظ للبخاري.
فما أعظمَ هذه الشجرة المباركةَ! التي تماثل في بركتها بركة المؤمن، ولا غروَ
فإنّ النخلة أصلها ثابتٌ راسخ، غائر الجذور في تربة الأرض، تمتدُّ عروقه شيئاً فشيئاً،
بلطفٍ ورقّة، حتى تخترق الصُّخور الصّم، ولو أُريد إزالتها واجتثاثها
من فوق الأرض لاستلزم ذلك جهداً كبيراً، وآلاتٍ يُستعان بها على ذلك!
وهكذا المؤمن الحق عميق الجذور، ضاربٌ انتماؤه في أعماق الزّمن،
فهو ينتمي لذلك الموكب الكريم من الأنبياء والصديقين والشهداء، لذا فإنّه في أيّ زمانٍ
أو مكانٍ وُجد، يظلُّ ثابتاً في عقيدته ومبادئه، مهما عصفت من حوله رياحُ الفتن
وعواصفها الهوجاء!هكذا المسلمُ في الفتن ثابتٌ في عقيدته، ثابت على مبدئه
، لا يتغير، ولقد عشتُ في القصيم،وعايشت نخلاتها ورأيتُ ثباتَها،
فلم يحدث أنّ النّخلة (البرحيّة) تحوّلت إلى (سكريّة)،
أو أنّ (الشّقراء) تحولت إلى (ثُلَّجيَّة)، نعم قد يتفاوت طلعُها كما تتفاوت
عبادةُ المسلم ونتاجه، من حالٍ إلى حال، ولكنه يبقى كما هو من أول طلعه
إلى آخر طلعه!ولقد رأيتُ الرياح العاصفة تخلعُ أعظم الأشجار وأضخمها،
فتقصمها وتحطمها، فتخرَّ إلى الأرض ما لها من قرار، لكن تبقى النّخلةُ بقوامها الجميل،
ثابتةً راسخة الجذور، ممتدة العروق في أعماق الأرض!
ولعلّ من أسرار ثبات النّخلة إلى جانب قوّتها: مرونتها، أي أنها تميل شيئاً فشيئاً،
متجاوبةً مع قوة الرّياح والعواصف، لكن بلا خضوع ولا استسلام،
والثّبات في المؤمن يشبه الثّبات في النّخلة التي ضربت له مثالاً،
ليس هو التحجر، ولا هو الخضوع المطلق والخنوع إلى حد السجود،
بل كالنخلة الباسقة التي يرفرف سعفها في السماء.
وكما أن للنخلة طلع نضيد، فهكذا المسلم لا يقعد عن العمل المثمر؛
العمل الصّالح والجهاد في كافة ميادين الحياة، يؤتي أُكُله بإذن ربّه!
لا تسقطه أدنى رياح الفتن، بل هو كالنخلة عند هبوب العواصف يزداد عطاؤها،
يصلح هذه الهز، ويمحص إيمان ذلك ما يهز النفوس، فيزداد عطاء المؤمن في حال الفتن
ويزداد صبراً وثباتاً ومناصحةً وعملاً صالحاً، من أجل تجاوز الفتنة!
فإن خرج منها أفادته تجارب، وبعد التّجارب التي مرّ بها يكون
كسيّدة الأشجار،كلّما طال عمرُها ازداد خيرُها!
أسأل الله أن يثبتني وإياكم، وأن يجنبنا الفتن، وأن يجعل خير
أعمارنا خواتمها وخير أيامنا يوم لقائه.

الكاتب: أ.د. ناصر العمر
المصدر: موقع المسلم

هذا والله أعلم وأحكم
نفعني الله وإياكم بالعلم النافع والعمل الصالح فيما يحبه الله ويرضاه.
وصلى الله عليه وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
04-04-2011, 01:16 PM
الموت وما أدراك ما الموت


سوف يمر على كل إنسان



وسوف يمر علينا كلنا


اليوم دورالموت على فلان قد يكون غدا دورك بعده


سؤال






هل



أعددت




نفسك




لذالك اليوم ؟


http://www.youtube.com/watch?v=NBwwV...eature=related (http://www.youtube.com/watch?v=NBwwVXHGlgQ&feature=related)

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
04-04-2011, 01:17 PM
http://www.youtube.com/watch?v=TfD3HfIwuQQ

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
04-04-2011, 01:18 PM
http://www.youtube.com/watch?v=GMFy4XJfG-Q

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
04-04-2011, 01:18 PM
http://imagecache.te3p.com/imgcache/8b51ad73e9594c1fbe9a11a890460efd.jpg
الدمع ما هو عيب لاجا يهلّي..
رح علّم اللي ما بكى في حياته..
الدمع ما يقطع صلاة المصلّي..
والضحك مثل إبليس يقطع صلاته..!

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
04-04-2011, 01:19 PM
http://www.youtube.com/watch?v=qWxkdZ9sKKg

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
04-04-2011, 01:19 PM
لـِنكُنْ آروَاحْ رَاقِـيَـة
نَتسـامْى عَنْ سَفـاسِفَ الأمُـورْ وَعـَنْ كُـلْ مَـايَخِدشُ نـَقائنـا
نًحترِمْ ذآتنـَا وَنـَحتـِرمْ الغَـيْر .. عِنـدَمـْا نتـَحدثْ نتحَـدثْ بِعُمـْق
نـَطلبْ بـإدبْ .. وَنشُكر بـِذوَقْ .. وَنـَعتذِرْ بِـصدقْ
نتـَرفـْع عَـن التفَاهـَاتـْ والقِيـلَ والقـَالْ .. نُحِبْ بـِصَمتْ وَنغَضبْ بـِصَمتْ
وإنْ آردنـَا الـَرحِيلْ .. نَرحـَلْ بـِصَمتْ ...

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
04-04-2011, 01:20 PM
كلمة : { كبير } في قوله تعالى عن الخمر و الميسر :

{ قُل فيهما إثم كبير و منافع للناس و إثمهما أكبر من نفعهما } ،

فيها قراءتان :

1ـ ( كبير ) بالباء ، أي : إثم عظيم .

2ـ ( كثير ) بالثاء ، و المعنى : أن الخمر تحدث مع شربها آثاما ً كثيرة ، و في الوقت نفسه كبيرة ، من قتل أو فحش و سب و عداوة و خيانة ، أو تفريط في الفرائض أو غير ذلك .

فسبحان من رحم عباده بتحريمها .

ج.تدبر

اللوتس
04-04-2011, 02:44 PM
http://dl7.glitter-graphics.net/pub/5/5807a4tbnh2qdv.gif (http://www.glitter-graphics.com/)
جـــــــــــزآآآآآآكـ الله كل خير

مووضوع راائع

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
04-04-2011, 11:29 PM
http://khazn.com/uploads/images/c-00fe462c16e578d471d27a64564677ad.gif



















♪♪ დდდ ♪♪































الف شكر لك ع الرد





























ماننحرم ي رب


آطيب الامنيات


http://a1ash.com/up/uploads/3642b3d652.gif


[http://a1ash.com/up/uploads/84da9b13d1.gif]


♪♪ დდდ ♪♪



























http://khazn.com/uploads/images/c-00fe462c16e578d471d27a64564677ad.gif

ديفرنت
05-04-2011, 01:38 AM
الله يرقق قلوبنا :(

جزاك الله خير ويبارك فيك

صعبة المنال
05-04-2011, 02:17 AM
دانة الدنيا
أج ــمل وأرق باقات ورودى
لموضوعك الجميل
وجزاك الله خير
الله يعطيك العافيه
كل الود والتقدير
دمت برضى من الرح ــمن
لك خالص احترامي وتقديري

جبرني الوقت .
05-04-2011, 10:04 AM
{{ كلمـــــــــــــات مـــــــــؤثـــــــــــــــر }}
لشيخنـا الشيخ: د.محمد العريفي





http://farm3.static.flickr.com/2591/4170606989_94aa6f2071.jpg






http://sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc4/hs930.snc4/74351_166080430076546_100000237702612_486590_78348 03_n.jpg


مــــــــن هــــــم الغـــــربـــــاء؟؟

إنهم قوم صالحون

إنهم رجال ونساء

عاهدوا رب الارض والسماء

يقبضون على الجمر ...ويمشون على الصخر ...ويبيتون على الرماد
ويهربون من الفساد

صادقة ألسنتهم ...محفوظة أبصارهم
كلماتهم عفيفة ..وجلساتهم شريفة..
...
فإذا وقفوا بين يدي الله ..وشهدت الايدي والأرجل ...وتكلمت الاذان والأعين ...
فرحوا واسبشروا

فلم تشهد عليهم عين في النظر الى محرمات..ولا أذن في السماع الى اغنيات
بل شهدت عليهم بالعفة في النهار

والبكاء في الأسحار


هذا والله أعلم وأحكم
نفعني الله وإياكم بالعلم النافع والعمل الصالح فيما يحبه الله ويرضاه.
وصلى الله عليه وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخوكم ومحبكم في الله


جبرني الوقت.

جبرني الوقت .
05-04-2011, 10:56 AM
http://forum.te3p.com/images/images_thumbs/0cbbd8473433d26a12316e8e697a09f3.jpg (http://imagecache.te3p.com/imgcache/66c60e6a70d3f0f89c5870b0c92995bd.jpg)

جبرني الوقت .
05-04-2011, 10:58 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين
والصلاة والسلام على رسول الله
وعلى آله وصحبه أجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لطائف من آية المداينة

آية المداينة - وهي أطول آية في القرآن - تحدثت عن آداب الدَّين والمعاملات التجارية،
وقد تضمنت العديد من أحكام المعاملات، وآداب التعامل، وضروب البلاغة،
ووجوه من اللطائف.
يقول عز من قائل: &;{ يا أيها الذين آمنوا إذا تداينتم بدين إلى أجل مسمى فاكتبوه
وليكتب بينكم كاتب بالعدل ولا يأب كاتب أن يكتب كما علمه الله
فليكتب وليملل الذي عليه الحق وليتق الله ربه ولا يبخس منه شيئا فإن كان الذي
عليه الحق سفيها و ضعيفا أو لا يستطيع أن يمل هو فليملل وليه بالعدل
واستشهدوا شهيدين من رجالكم فإن لم يكونا رجلين فرجل وامرأتان
ممن ترضون من الشهداء أن تضل إحداهما فتذكر إحداهما الأخرى
ولا يأب الشهداء إذا ما دعوا ولا تسأموا أن تكتبوه صغيرا أو كبيرا إلى أجله
ذلكم أقسط عند الله وأقوم للشهادة وأدنى ألا ترتابوا إلا أن تكون تجارة حاضرة تديرونها
بينكم فليس عليكم جناح ألا تكتبوها وأشهدوا إذا تبايعتم ولا يضار كاتب ولا شهيد
وإن تفعلوا فإنه فسوق بكم واتقوا الله ويعلمكم الله والله بكل شيء عليم } (البقرة:282).
نسعى في هذا المقام إلى الوقوف على بعض لطائف هذه الآية الكريمة.

اللطيفة الأولى:

تتعلق بقوله تعالى: &;{ تداينتم بدين } ،قد يقال هنا:
لماذا قال: &;{ بدين }، مع أنه يغني عنه قوله سبحانه:
&;{ تداينتم }، أجيب عن هذا، بأن هذا اللفظ له فائدتان: لفظية، ومعنوية.
أما الفائدة اللفظية،
فليعود إليه الضمير في قوله &;{ فاكتبوه }؛
لأنه لو لم يُذكر هذا اللفظ لوجب أن يقال: (إذا تداينتم فاكتبوا الدين)،
وهذا غير جيد، كما قال الزمخشري . ولا يقال هنا: إن قوله: &;{ تداينتم }،
يغني عنه؛ لأن (الدَّين) لا يراد به المصدر، بل هو أحد العوضين،
ولا دلالة لـ (التداين) عليه إلا من حيث السياق،
ولا يُكتفى به في معرض البيان، ولا سيما وهو ملتبس.
وأما الفائدة المعنوية
، فهي أن قوله: &;{ تداينتم } صيغة مفاعلة، من (الدَّين)، ومن (الدِّين)،
فجيء بهذا اللفظ &;{ بدين }؛ ليدل على أنه من (الدَّين)،
لا من (الدِّين). وأيضاً، فإن لفظ (التداين) يدل على المجازاة المعنوية،
فلو لم تخصص المفاعلة بهذا اللفظ، لجاز أن يُقصد به المجازاة بالمودة،
كما قال الشاعر:
داينت أروى والديون تقضى فمطلت بعضاً وأدت بعضاً

اللطيفة الثانية:

تتعلق بقوله تعالى: &;{ إلى أجل مسمى }، فوصف الأجل بـ (المسمى)؛
ليُعلم أن التأجيل لا بد أن يكون وقته معلوماً، كالتوقيت بالسنة والشهر واليوم،
وليس معلقاً بوقت مجهول. قال الرازي : المداينة لا تكون إلا مؤجلة،
فما الفائدة في ذكر الأجل بعد ذكر المداينة؟ الجواب: إنما ذُكر الأجل ليمكنه أن يصفه
بقوله: { مسمى }؛ والفائدة في قوله: { مسمى }؛ ليُعلم أن من حق الأجل أن يكون معلوماً.

اللطيفة الثالثة:

تتعلق بقوله تعالى: &;{ فإن لم يكونا رجلين }، قد يقال هنا: إن قوله سبحانه:
&;{ رجلين } تكرار لضمير التثنية في قوله: &;{ يكونا }؛
لأن ألف التثنية راجعة إلى قوله سبحانه: &;{ شهيدين من رجالكم }،
وهو بمعنى: رجلين، فكأنه قال: فإن لم يكن الرجلان رجلين...
وهذا محال، فما فائدة قوله: &;{ رجلين }.
أجيب عن هذا بعدة إجابات، أرجحها: أن يكون الفعل (يكون)
فعلاً تاماً، وليس فعلاً ناقصاً، وتكون ألف الاثنين فاعلاً له،
و&;{ رجلين } حالاً، ويكون المعنى على هذا: فإن لم يوجد الشهيدان حال كونهما رجلين...
وتكون الفائدة من ذكر { رجلين }، كما قال الزركشي : إن شهيدين لما صحَّ أن يُطلَقَ ع
لى المرأتين، بمعنى: شخصين شهيدين، قيَّده بقوله: { من رجالكم }،
ثم أعاد الضميرفي قوله تعالى: { فإن لم يكونا } على الشهيدين المطلقين،
وكان عَوْده عليهما أبلغ؛ليكون نفي الصفة عنهما كما كان إثباتها لهما،
فيكون الشرط موجباً ونفياً على الشاهدين المطلقين؛لأن قوله
{ من رجالكم } كالشرط، كأنه قال: إن كانا رجلين.
وفي النظم على هذا الأسلوب من الارتباط، وجَرْي الكلام على نسق واحد ما لا خفاء به.

اللطيفة الرابعة:

تتعلق بقوله تعالى: &;{ أن تضل إحداهما فتذكر إحداهما الأخرى }،
ظاهر السياق يقتضي أن يقال: (أن تضل إحداهما فتذكرها الأخرى)،
فما فائدة إعادة قوله: &;{ إحداهما }مع أن حقها الإضمار؟
اختلفت أقوال المفسرين في توجيه ذلك، والذي اختاره ابن عاشور
أن النكتة في هذا الإظهار قصدُ استقلال الجملة بمدلولها؛ كيلا تحتاج إلى كلام آخر
يعود عليه الضمير لو أضمر؛ وذلك يرشح الجملة لأن تجري مجرى المثل.
وكأن المراد هنا: الإيماء إلى أن كلتا الجملتين:
&;{ أن تضل }، &;{ فتذكر }، علة لمشروعية تعدد المرأة في الشهادة،
فالمرأة معرضة لتطرق النسيان إليها وقلة ضبط ما يهم ضبطه،
والتعدد مظنة لتفادي النقص والخلل، فعسى ألا تنسى إحداهما ما نسيته الأخرى.
هذا، وقد ذكر أبو حيان في "تفسيره" أن هذه الآية تضمنت العديد
من ضروب الفصاحة والبلاغة، فلينظرها طالبها هناك.




هذا والله أعلم وأحكم
نفعني الله وإياكم بالعلم النافع والعمل الصالح فيما يحبه الله ويرضاه.
وصلى الله عليه وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخوكم ومحبكم في الله


جبرني الوقت.

جبرني الوقت .
05-04-2011, 11:03 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين
والصلاة والسلام على رسول الله
وعلى آله وصحبه أجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الغضب.. جمرة من الشيطان


http://al-eman.com/aleman/others/recommendation-image/2888.jpg


من الحق الذي لا مراء فيه أن ضبط النفس عند الاندفاع بعوامل الغضب بطولة
لا يستطيعها إلا قوي الإيمان، عالي الهمة، قوي الإرادة،
إذ ليس من السهل إذا غضب الإنسان أن يضبط نفسه، ويكف غضبه،
ويكظم غيظه، ويمتنع عن الانتقام ممن أغضبه.
ولذلك جعل النبي صَلى الله عليه وسلم البطولة ضبط النفس من الاندفاع بعوامل الغضب:
"ليس الشديد بالصُّرعة، إنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب".
لقد كان العرب يطلقون على بطل المصارعة الذي يغلب الناس
عند مصارعتهم [صرعة]، وكانوا يعظمون شأنه،
فرأينا رسول الله صَلى الله عليه وسلم يحول هذا الإعجاب إلى البطل الحقيقي،
أتدرون من هو؟
اقرأوا هذا الحديث بتدبر، فقد قال صَلى الله عليه وسلم: "ما تعدون الصرعة فيكم؟"
قالوا: الذي لا تصرعه الرجال. فقال:" لكنه الذي يملك نفسه عند الغضب".

آفات الغضب و أضراره:

إن الغضب هو مفتاح كل شر، فمن ذلك:
- أنه يورث العبد العدوات والأحقاد التي تنغص عيشه وتكدر صفوه،
ثم إنه يفتح الباب لتحكم الشيطان في الغضبان فيجعله يفعل
ويتكلم بما يندم عليه إذا انطفأت نيران غضبه.
قال مجاهد رحمه الله: "قال إبليس لعنه الله: ما أعجزني بنو آدم،
فلن يعجزوني في ثلاث: إذا سكر أحدهم أخذنا بخزامته فَقُدناه حيث شئنا،
وعمل لنا بما أحببنا. وإذا غضب قال بما لا يعلم، وعمل بما يندم...".
- ومن آفات الغضب أنه يُلجئ صاحبه إلى الاعتذار،
قال بعض الحكماء: إياك وعزة الغضب، فإنها تفضي إلى ذل الاعتذار.
وقال الشاعر:
وإذا ما اعتراك في الغضب العزَّ ةُ فاذكر تذلُّلَ الاعتذارِ
ولو نظر الغضبان إلى صورة نفسه حال غضبه لأحس ببشاعة الغضب.
- ثم إن استحكام الغضب باب من أعظم الأبواب التي يلجُ الناسُ منها النار.
قال بعض الحكماء: من أطاع شهوته وغضبه قاداه إلى النار.
وقال ابن القيم رحمه الله: دخل الناس النار من ثلاثة أبواب: باب شبهة أورثت شكًّا في دين الله،
وباب شهوة أورثت تقديم الهوى على طاعته ومرضاته، وباب غضب أورث العدوان على خلقه.
ولقد رأينا كيف دلَّ رسول الله صَلى الله عليه وسلم أمته على كلِّ خير
وحذَّرها من كلِّ شرٍّ، ومن أعظم الشرور التي حذَّر منها صَلى الله عليه وسلم:
الغضب.وهنا يثور سؤال: هل كل الغضب مذموم؟
والجواب: أن الغضب منه ما هو مذموم، ومنه ما هو محمود.
فالمذموم ما كان في غير الحق، والمحمود ما كان لله وفي جانب الدين والحق.

فالناس يتفاوتون في قوة الغضب على درجات:

الأولى: درجة التفريط بحيث يكون لا حميَّة له، فهذا مذموم؛
لأنه يثمر ثمرات مُرَّة من الذل وصغر النفس وضعف الغيرة.
الثانية: الإفراط، ويكون بغلبة الغضب، بحيث يخرج عن سياسة العقل والدين،
ولا يبقى مع الشخص بصيرة ولا نظر ولا اختيار، وهي درجة مذمومة بكل حال.
الثالثة: الاعتدال؛ وهو المحمود فينبعث
حيث تجب الحمية والأنفة وينطفئ حيث يحسن الحلم.

علاج الغضب:

إذا اشتعلت نيران الغضب، وهاجت رياحه،
فإنه يعالج بأمور نجملها في النقاط التالية:
1- أن يتعوذ بالله من الشيطان الرجيم،
فقد قال النبي صَلى الله عليه وسلم: "إني لأعلم كلمة لو قالها لذهب عنه ما يجد!
لو قال: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم".
وذلك لما استبَّ رجلان، فغضب أحدهما حتى احمر وجهه وانتفخت أوداجه.
2- أن يتحول عن الحال التي كان عليها،
فإن كان قائمًا جلس، وإن كان جالسًا اضطجع.
3- الوضوء، فإن الغضب من الشيطان،
والشيطان من النار وإنما تطفأ النار بالماء.
4- أن يتذكر قدرة الله عليه، وحاجة العبد إلى عفو ربه،
فلا يأمن إن أمضى عقوبته بمن قدر عليه أن يمضي الله غضبه عليه يوم القيامة.
5- أن يذكر ثواب العفو وكظم الغيظ،
{وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ}... [آل عمران: 134].
{فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ}.. [الشورى: 40].
6- أن يتفكر في آفات الغضب
التي سبق الحديث عنها في بداية المقال.
7- أن يسأل ربه أن يرزقه الحلم، وكظم الغيظ،
وسعة الصدر. وأن يدرب نفسه على تحمل الأذى، والتحلي بمكارم الأخلاق؛
"إنما الحلم بالتحلُّم".
8- أن يطالع سيرة المصطفى صَلى الله عليه وسلم والصالحين من أمته الذين تأسوا به،
فما كانوا يغضبون إلا لله وهم في غضبهم مأجورون.
نسأل الله أن يقينا شر الغضب وأن يوسع صدورنا ويحسن أخلاقنا،
إنه ولي ذلك والقادر عليه. والحمد لله رب العالمين.




هذا والله أعلم وأحكم
نفعني الله وإياكم بالعلم النافع والعمل الصالح فيما يحبه الله ويرضاه.
وصلى الله عليه وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخوكم ومحبكم في الله


جبرني الوقت.

جبرني الوقت .
05-04-2011, 11:07 AM
من تدبر القرآن علم أن الصالحين لا يخافون من شيء أعظم من خوفهم من أمرين :

ـ الخوف من أعمالهم الصالحة أن لا تُقبل :

{ و الذين يؤتون ما آتوا و قلوبهم وجلة } .

الخوف من زيغ القلب بعد هدايته :

{ ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا } .

جبرني الوقت .
05-04-2011, 11:08 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

استحضـار دائـم..

قال تعالى عن آل فرعون:

(النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوًّا وَعَشِيًّا)


قال ابن سيرين:

كان أبو هريرة يأتينا بعد صلاة العصر فيقول:
عرجت ملائكة، وهبطت ملائكة،
وعرض آل فرعون على النار!

فلا يسمعه أحد إلا يتعوذ بالله من النار.

جبرني الوقت .
05-04-2011, 11:10 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين
والصلاة والسلام على رسول الله
وعلى آله وصحبه أجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نعيم الجنة.. ما لا عين رأت

http://al-eman.com/aleman/others/recommendation-image/693.JPG
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين وبعد:
ما أعد الله تعالى للمؤمنين في الجنة: قال الله تعالى:
إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ (45) ادْخُلُوهَا بِسَلاَمٍ آمِنِينَ (46) وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِم
مِّنْ غِلٍّ إِخْوَانًا عَلَى سُرُرٍ مُّتَقَابِلِينَ (47) لاَ يَمَسُّهُمْ فِيهَا نَصَبٌ وَمَا هُم مِّنْهَا بِمُخْرَجِينَ [الحجر:45-48].
وقال تعالى: يَا عِبَادِ لَا خَوْفٌ عَلَيْكُمُ الْيَوْمَ وَلَا أَنتُمْ تَحْزَنُونَ (68)
الَّذِينَ آمَنُوا بِآيَاتِنَا وَكَانُوا مُسْلِمِينَ (69) ادْخُلُوا الْجَنَّةَ أَنتُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ تُحْبَرُونَ (70)
يُطَافُ عَلَيْهِم بِصِحَافٍ مِّن ذَهَبٍ وَأَكْوَابٍ وَفِيهَا مَا تَشْتَهِيهِ الْأَنفُسُ
وَتَلَذُّ الْأَعْيُنُ وَأَنتُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (71) وَتِلْكَ الْجَنَّةُ الَّتِي أُورِثْتُمُوهَا
بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ (72) لَكُمْ فِيهَا فَاكِهَةٌ كَثِيرَةٌ مِنْهَا تَأْكُلُونَ [الزخرف:68-73].
وقال تعالى: إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي مَقَامٍ أَمِينٍ (51) فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ (52)
يَلْبَسُونَ مِن سُندُسٍ وَإِسْتَبْرَقٍ مُّتَقَابِلِينَ (53) كَذَلِكَ وَزَوَّجْنَاهُم بِحُورٍ عِينٍ (54)
يَدْعُونَ فِيهَا بِكُلِّ فَاكِهَةٍ آمِنِينَ (55) لَا يَذُوقُونَ فِيهَا الْمَوْتَ إِلَّا الْمَوْتَةَ الْأُولَى
وَوَقَاهُمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ (56) فَضْلًا مِّن رَّبِّكَ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ [الدخان:51-57].
وقال تعالى: إِنَّ الْأَبْرَارَ لَفِي نَعِيمٍ (22) عَلَى الْأَرَائِكِ يَنظُرُونَ (23)
تَعْرِفُ فِي وُجُوهِهِمْ نَضْرَةَ النَّعِيمِ (24) يُسْقَوْنَ مِن رَّحِيقٍ مَّخْتُومٍ (25)
خِتَامُهُ مِسْكٌ وَفِي ذَلِكَ فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَ (26) وَمِزَاجُهُ مِن تَسْنِيمٍ (27)
عَيْنًا يَشْرَبُ بِهَا الْمُقَرَّبُونَ [المطففين:22-28] والآيات في الباب كثيرة معلومة.
وعن جابر قال: قال رسول الله: {يأكل أهل الجنة فيها، ويشربون،
ولا يتغوطون، ولا يمخطون، ولا يبولون، ولكن طعامهم ذلك جُشاء
كرشح المسك، يلهمون التسبيح والتكبير، كما يُلهمون النفس} [رواه مسلم].
وعن أبي هريرة قال: قال رسول الله: {قال الله تعالى: أعددت لعبادي الصالحين
ما لا عين رأت، ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر،
واقرؤوا إن شئتم: فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَّا أُخْفِيَ لَهُم مِّن قُرَّةِ أَعْيُنٍ
جَزَاء بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ [السجدة:17]} [متفق عليه].
وعنه قال رسول الله: {أول زمرة يدخلون الجنة على صورة القمر ليلة البدر،
ثم الذين يلونهم على أشد كوكب دُري في السماء إضاءة: لا يبولون،
ولا يتغوطون، ولا يتفلون، ولا يمخطون، أمشاطهم الذهب،
ورشحهم المسك، ومجامرهم الألوة - عود الطيب - أزواجهم الحور العين،
على خلق رجل واحد، على صورة أبيهم آدم ستون ذراعًا في السماء} [متفق عليه].
وفي رواية البخاري ومسلم: {آنيتهم فيها الذهب، ورشحهم المسك،
ولكل واحد منهم زوجتان يُرى مخ سوقهما من وراء اللحم من الحسن،
لا اختلاف بينهم، ولا تباغض: قلوبهم قلب واحد، يسبحون الله بُكرة وعشيًا}.
قوله: {على خلق رجل واحد} رواه بعضهم بفتح الخاء وإسكان اللام،
وبعضهم بضمهما، وكلاهما صحيح.
وعن المغيرة بن شعبة عن رسول الله قال: {سأل موسى ربه، ما أدنى أهل الجنة منزلة؟
قال: هو رجل يجيء بعد ما أدخل أهل الجنة، فيقال له: ادخل الجنة.
فيقول: أي رب كيف وقد نزل الناس منازلهم، وأخذوا أخذاتهم؟ فيُقال له:
أترضى أن يكون لك مثل مُلك مَلِك من ملوك الدنيا؟ فيقول: رضيت رب،
فيقول: لك ذلك ومثله ومثله ومثله، فيقول في الخامسة: رضيت رب،
فيقول: هذا لك وعشرة أمثاله، ولك ما اشتهت نفسك، ولذّت عينك. فيقول:
رضيت رب، قال: رب فأعلاهم منزلة؟ قال: أولئك الذين أردت،
غرست كرامتهم بيدي، وختمت عليها، فلم تر عين،
ولم تسمع أذن، ولم يخطر على قلب بشر} [رواه مسلم].
عن ابن مسعود قال: قال رسول الله: {إني لأعلم آخر أهل النار خروجًا منها،
وآخر أهل الجنة دخولًا الجنة. رجل يخرج من النار حبوًا،
فيقول الله عز وجل له: اذهب فادخل الجنة، فيأتيها، فيخيل إليه أنها ملأى،
فيرجع، فيقول يارب وجدتها ملأى، فيقول الله عز وجل له: اذهب فادخل الجنة،
فيأتيها، فيخيل إليه أنها ملأى، فيرجع فيقول: رب وجدتها ملأى!
فيقول الله عز وجل له: اذهب فادخل الجنة. فإن لك مثل الدنيا وعشرة أمثالها،
أو إن لك مثل عشرة أمثال الدنيا، فيقول: أتسخر بي، أو أتضحك بي وأنت الملك}،
قال: فلقد رأيت رسول الله ضحك حتى بدت نواجذه فكان
يقول: {ذلك أدنى أهل الجنة منزلة} [متفق عليه].
وعن أبي موسى أن النبي قال: {إن للمؤمن في الجنة لخيمة من لؤلؤة واحدة مجوفة
طولها في السماء ستون ميلًا. للمؤمن فيها أهلون، يطوف عليهم المؤمن
فلا يرى بعضهم بعضًا} [متفق عليه]. (الميل): ستة آلاف ذراع.
وعن أبي سعيد الخدري عن النبي قال: {إن في الجنة لشجرة يسير الراكب
الجواد المضمر السريع مائة سنة ما يقطعها} [متفق عليه].
وروياه في [الصحيحن] أيضًا من رواية أبي هريرة قال:
{يسير الراكب في ظلها مائة سنة ما يقطعها}.
وعنه عن النبي قال: {إن أهل الجنة ليتراءون أهل الغرف فوقهم
كما تتراءون الكوكب الدُّري الغابر في الأفق من المشرق أو المغرب لتفاضل ما بينهم}
قالوا: يا رسول الله، تلك منازل الأنبياء لا يبلغها غيرهم؟ قال: {بلى والذي نفسي بيده
رجال آمنوا بالله وصدقوا المرسلين} [متفق عليه].
وعن أنس أن رسول الله قال: {إن في الجنة سوقًا يأتونها كل جمعة،
فتهب ريح الشمال، فتحْثوا في وجوههم وثيابهم، فيزدادون حسنًا وجمالًا،
فيرجعون إلى أهليهم، وقد ازدادوا حسنًا وجمالًا، فيقول لهم أهلوهم:
والله لقد ازددتم حسنًا وجمالًا! فيقولون: وأنتم والله لقد ازددتم بعدنا حسنًا وجمالًا!} [رواه مسلم].
وعن سهل بن سعد أن رسول الله قال: {إن أهل الجنة ليتراءون الغرف
في الجنة كما تتراءون الكوكب في السماء} [متفق عليه].
وعنه قال: شهدت من النبي مجلسًا وصف فيه الجنة حتى انتهى،
ثم قال في آخر حديثه: {فيها ما لا عين رأت، ولا أذن سمعت، ولا خطر على قلب بشر،
ثم قرأ تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ خَوْفًا وَطَمَعًا وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ (16)
فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَّا أُخْفِيَ لَهُم مِّن قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاء بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ [السجدة:17،16]} [رواه البخاري].
وعن أبي سعيد وأبي هريرة رضي الله عنهما أن رسول الله قال:
{إذا دخل أهل الجنة الجنة ينادي مناد: إن لكم أن تحيوا فلا تموتوا أبدًا،
وإن لكم أن تصحوا فلا تسقموا أبدًا، وإن لكم أن تشبوا فلا تهرموا أبدًا،
وإن لكم أن تنعموا فلا تيأسوا أبدًا} [رواه مسلم].
وعن أبي هريرة أن رسول الله قال: {إن أدنى مقعد أحدكم من الجنة أن يقول له:
تمن فيتمنى ويتمنى، فيقول له: هل تمنيت؟ فيقول: نعم، فيقول له:
فإن لك ما تمنيت ومثله معه} [رواه مسلم].
وعن أبي سعيد الخدري أن رسول الله قال: {إن الله عز وجل يقول لأهل الجنة:
يا أهل الجنة، فيقولون: لبيك وسعديك، والخير في يديك، فيقول:
هل رضيتم؟ فيقولون: ومالنا لا نرضى يا ربنا وقد أعطيتنا ما لم تعط أحدًا من خلقك
فيقول: ألا أعطيكم أفضل من ذلك؟ فيقولون: وأي شيء أفضل من ذلك؟
فيقول: أُحِل عليكم رضواني، فلا أسخط عليكم بعده أبدًا} [متفق عليه].
وعن جرير بن عبدالله قال: كنا عند رسول الله فنظر إلى القمر ليلة البدر،
وقال: {إنكم سترون ربكم عيانًا كما ترون هذا القمر، لا تضامون في رؤيته} [متفق عليه].
وعن صهيب أن رسول الله قال: {إذا دخل أهل الجنة الجنة يقول الله تبارك وتعالى:
تريدون شيئًا أزيدكم؟ فيقولون: ألم تبيض وجوهنا؟
ألم تدخلنا الجنة وتنجنا من النار؟
فيكشف الحجاب، فما أعطوا شيئًا أحب إليهم من النظر إلى ربهم} [رواه مسلم].
قال تعالى: إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ يَهْدِيهِمْ رَبُّهُمْ بِإِيمَانِهِمْ تَجْرِي
مِن تَحْتِهِمُ الأَنْهَارُ فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ (9) دَعْوَاهُمْ فِيهَا سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ
وَتَحِيَّتُهُمْ فِيهَا سَلاَمٌ وَآخِرُ دَعْوَاهُمْ أَنِ الْحَمْدُ لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ [يونس:10،9].
الحمدلله الذي هدانا للإسلام وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله:
اللهم صل على نبينا محمد وعلى آل محمد، كما صليت على إبراهيم
وعلى آل إبراهيم، وبارك على محمد وعلى آل محمد،
كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد.
هذا والله أعلم وأحكم
نفعني الله وإياكم بالعلم النافع والعمل الصالح فيما يحبه الله ويرضاه.
وصلى الله عليه وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخوكم ومحبكم في الله


جبرني الوقت.

جبرني الوقت .
05-04-2011, 11:21 AM
إنما الدنيا حلم ، والآخرة يقظة ، والموت متوسط بينهمـا ، ونحن أضغاث أحـلام من حاسب نفسه ربح ،
ومن غفل عنـها خسـر ، ومن نظـر في العواقب نجـا ، ومن أطـاع هـواه ضل ! من حلم غنم ،
ومن خاف سلم ، ومن اعتبر أبصر ، ومن أبصر فهم ، ومن فهم علم ، ومن علم عمـل ،
فإذا زللت فارجـع ، وإذا ندمت فأقلع ، وإذا جهلت فاسأل ، وإذا غضبت فأمسك ،
واعلم أن فضل الأعمـال مـا اكرهت النفـس عليه .

الحـسن البصري

جبرني الوقت .
05-04-2011, 11:21 AM
لـُمْ نـَـــفسكَ عــلى التـقصـير , ولــآ تَلُــم أحــداً فــإن عِندكْ مِـــن العيـــوب مــآ يــملأ الوقـــت إصــلآحُـه فاتركْ غـَيرك .
عِـندكْ عينآن وأُذنآن ويدآن ورجـلآن وإيمآن وقرآن وأمان ... فأينْ الشُـكرَ يآ إنـــسآن
{فبأيِّ آلاءِ ربكُما تُكَذِّبَان} .
كُن وآسطاً , وامشِ جـآنباً , وارضِ خالقـــاً , وارحم مخلوقاً , وأكمل فريضة , وتزوّد بنآفلة تــَكُن رآشداً .








د- عآئض بن عبدالله القرني

جبرني الوقت .
05-04-2011, 11:23 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين
والصلاة والسلام على رسول الله
وعلى آله وصحبه أجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اجعل الكتاب.. خير أنيس لأولادك

http://al-eman.com/aleman/others/recommendation-image/2860.JPG


ما إن تعرَّف أولادك على الكمبيوتر واكتشفوا مغريات الإنترنت،
حتى نشأت عداوة بينهم وبين الكتاب الورقي. فإذا رأيت أحدهم يقرأ في كتاب،
فلا تبذل جهداً حتى تعرف أنّه يذاكر، وأنّ الكتاب الذي بين يديه
هو كتاب مدرسي،وليس رواية، أو ديوان شعر، أو بحثاً علمياً يطالعه
من باب التثقيف الذاتي لا من باب الواجب. وبما أن كل شيء تقريباً
يكتسبه المرء من طريق التعود،
فاسعَ إلى أن تجعلهم يعتادون القراءة. كيف؟ الأمر أسهل مما تظن.
بدءاً، انشئ مكتبة في البيت إذا كنت إلى الآن لم تفعل ذلك، واملأها كتباً
متنوعة تناسب أعمارهم ومستواهم التعليمي والفكري،
وبين حين وآخر عززها بكتب صادرة حديثاً يمكن أن تشتريها
من معارض الكتب بأسعار مقبولة،أو إشترك في مكتبة عامة واستعر
منها الكتب مرتفعة الثمن.تعوَّد – أيضاً – أن تقرأ في وقت الفراغ،
فعندما يرونك مهتماً بالمطالعة، يتمثلون بك، فهم يتأثرون كثيراً بك وبأُمّهم،
فكونا لهم المثال الجيِّد على هذا الصعيد.
كذلك اجعل للكتاب حيزاً صغيراً في الأحاديث العائلية، استشهد بقصة قرأتها في كتاب معيّن،
أو فكرة أو قول... وتعمد ذكر عنوان الكتاب أكثر من مرّة، لكي يترسخ في أذهانهم،
فقد تقود "الحشرية" أحدهم إلى قراءته، ثمّ ينصح به أخاه أو أخته أو صديقاً.
ولا بأس أن تعتذر – أحياناً – لأحد أولادك عن عدم تلبية طلب يلح لنيله؛
بحجة أنك تقرأ فصلاً مهماً وترجو منه أن يمهلك بضع دقائق ريثما تنتهي منه.
هذا الموقف يلفته إلى أهمية ما تقرأ، فيعرف مدى
تأثير الكتاب، ويصبح منجذباً إليه من حيث يدري أو لا يدري.
ولكي تنمي لديهم عادة المطالعة، عدهم بمكافآت، وتأمين أشياء يرغبون في اقتنائها،
إذا قرؤوا هذا الكتاب أو ذاك، وكتبوا ملخصاً مقتضباً عنه،
فمثل هذا التشجيع يحثهم على القراءة، وبمرور الوقت تغدو المطالعة عادة،
والكتاب حاجة لابدّ من إشباعها.
ويستحسن أن تعرف ميل كل منهم إلى النوع الذي يجتذبه، فتجلب له الكتب
التي تجاري هذا الميل، مع تشجيعه على التنويع؛ لكي يغني ثقافته ويوسع آفاقه.
هكذا يصبح الكتاب خير أنيس لهم في ساعات الوحدة،
وفي أيام الإجازات، وخلال السفر، وقبل إلقاء الرأس على الوسادة.




هذا والله أعلم وأحكم
نفعني الله وإياكم بالعلم النافع والعمل الصالح فيما يحبه الله ويرضاه.
وصلى الله عليه وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخوكم ومحبكم في الله


جبرني الوقت.

جبرني الوقت .
05-04-2011, 11:30 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين
والصلاة والسلام على رسول الله
وعلى آله وصحبه أجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إماطة الأذى عن الطريق.. صدقة وحركة

http://al-eman.com/aleman/others/recommendation-image/847.jpg

من بين الأحاديث التي يحفظها الكثيرون ويجدون لها همسا في القلب ولمسا رقيقا للنفسذلك الحديث الذي رواه أبو هريرة رَضِيَ اللَّهُ عَنْه، قال رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم: (كل سلامى من الناس عليه صدقة كل يوم تطلع عليه الشمس، يعدل بين اثنين، ويعين الرجل في دابته، ويحمله عليها، ويرفع له عليها متاعه، ويميط الأذى عن الطريق صدقة).. (صحيح ابن حبان).
لكن تلك الصدقات البسيطة لم تجد لدينا إلا تطبيقا بسيطا لها،
بل إننا نجد من سلوكيات البعض من ساكني المدن الحديثة خاصة إعراضا
عن القيام بصدقة واحدة منها كـ(إماطة الأذى عن الطريق)، فتحول الأذى
في طرقاتنا إلى كارثة، لا.. ليس طرقاتنا وفقط، بل وحتى سلالم
عماراتنا التي أصبحت مرتعا للأذى تعبث به الكلاب والقطط الضالة.
وكان من المدهش أن أصادف مؤخرا شخصًا يدعوني للانضمام إلى حركة عالمية
لـ(إماطة الأذى عن الطريق) تتخذ من الإنترنت وسيلة لنشر مبادئها وأفكارها،
وقد وجدت أن الأمر يستحق الكتابة استنادا إلى مرجعيتنا،
فالحكمة ضالة المؤمن أنى وجدها فهو أحق الناس بها.
عالم من الفضلات:
ولعله من المفيد قبل أن نشرع في تقديم التجربة أن نحيط القارئ
علما بالأذى أو الفضلات التي تحملها لنا أنماط حياتنا الاستهلاكية المعاصرة،
تعرف موسوعة الويكي الشعبية Wikipedia على الإنترنت الفضلات Litter
بأنها تلك (الممتلكات الخاصة الملموسة التي تتواجد بالمخالفة للقانون
مبعثرة أو متروكة بالأماكن العامة خارج أبواب المنازل)،
وتشمل أصنافا ثلاثة رئيسية:
فضلات ضارة، وفضلات قابلة لإعادة الاستخدام أو التدوير،
وفضلات غير ضارة وغير قابلة لإعادة الاستخدام مرة ثانية.
وتتضمن تلك الأصناف قائمة طويلة تضم: أغلفة الحلوى والأطعمة،
المناديل الورقية، مخلفات الأطعمة، العلب المعدنية للمشروبات والأطعمة،
والجلود، والملابس والمنسوجات، والأخشاب، والزجاج، وبقايا الإطارات،
وقطع غيار السيارات التالفة، والزجاجات والأكياس البلاستيكية.
وتلوث تلك الفضلات كل مساحات الفضاء العام من سلالم العمارات
وجوانب الشوارع والطرقات إلى الحدائق والمتنزهات إلى مجاري المياه.
وتتسبب تلك الفضلات في العديد من المشكلات المتعلقة بالأمان
والصحة العامةحيث تمثل مرتعا خصبا للحشرات والقوارض الضارة
إضافة إلى تسببها في التلوث البصري ونتن الرائحة وتلوث التربة
ومصادر مياه الشرب وسد المجاري المائية؛ مما يتسبب في أذى الإنسان والحيوان والنبات.
وتتمثل خطورة كثير من تلك الفضلات إذا لم تكن قابلة لإعادة الاستخدام
أو إعادة التدوير في أنها لا تتحلل بسهولة في التربة،
فالكرتون المغلف بالبلاستيك يستغرق خمس سنوات ليتحلل،
أما الأحذية الجلدية فتحتاج من 25 إلى 40 عاما، والنايلون من 30 إلى 40 عاما،
والعلب القصدير من 50 إلى 100 عام، والألمنيوم من 80 إلى 100 عام،
أما الحلقات البلاستيكية سداسية الطبقات فتحتاج إلى 450 عاما،
أما الزجاج فيحتاج إلى مليون عام، بينما تبقى الزجاجات البلاستيكية فتبقى إلى الأبد.

ظهر الفساد في البر والبحر :

من كل ما سبق نتبين معنى قول الحق: {ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ
بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُم بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ}.. (الروم:41).
ومعنى وصف الرسول لتلك الفضلات بالأذى، وحكمة أن يكون سلوك الإماطة عن الطريق (صدقة).
ولا أدري في الحقيقة كيف يمكن أن نصف سلوك الناس في (إفساد المجال العام)،
أهو ناتج عن حمى الاستهلاك؟ أم عن سلوك اللامبالاة؟ أم عن ضعف الوازع الديني
وانسحاب دعوات التزكية من حث الناس على تحسين سلوكياتهم
وأخلاقياتهم العامة تجاه الآخرين وتجاه المجتمع بأسره واكتفائها
بأن تدعوهم إلى الإكثار من العبادات، والإفلاس في الآخرة بصمتها .
عن دعوتهم إلى الكف عن الإفساد في الأرض، وعن دعوتهم إلى إصلاح
ما أفسدوه وما يستمرون في إفساده إذا أرادوا توبة وقربا حقيقيا من الله؟
لعل تلك التساؤلات وغيرها هو ما دفع صحفية فنلندية تدعى (توولا-ماريا آهونن)
إلى أن تطرح مبادرتها بتأسيس (حركة الفضلات) أو Litter Movement عام
2000 وتتحرك لتأسيس هذه المبادرة على الأرض مع ابنتيها الصغيرتين
ليزا ولونا، وهي حركة في غاية البساطة،
فهي لا تطلب من أعضائها ملأ استمارات للعضوية،
ولا أن يسددوا اشتراكات، فقط على من أراد أن يكون عضوا
أن يميط أذى واحدًا عن الطريق كل يوم، ويدعو شخصًا
واحدًا إلى تلك الفضيلة، وإلى أن يلتقي هؤلاء الأعضاء .
فيجتمعون إلكترونية يتبادلون الدعم والخبرات والتجارب، إيمانا منهم
بأن روحا عظيمة تسري من الأعمال البسيطة، وبأن إماطة أذى واحد من قبل إنسان،
هو إماطة لأذى عظيم عن الإنسانية.. أرأيتم أجمل من ذلك؟!

تساؤلات مشروعة:

وفي صفحتها على الإنترنت حول الحركة تتساءل [توولا-ماريا]:
(أي معنى لأن ننفق أموال ضرائبنا في تنظيف الفضلات التي ألقاها الناس على الأرض،
بينما تقطع الحكومات المعونات عن رعاية الأطفال والمرضى والمسنين؟!)
كما تتساءل: (من السهل أن نحكم على الناس الذين يلقون
بفضلاتهم ولكن هل يصنع ذلك فرقًا؟).وتقول بأن أعضاء تلك الحركة
قد اختاروا طريقا مختلفا، وكما توضح فإنه كلما كانت هناك فضلات أقل على الأرض
فإن ذلك يدفع الناس إلى الإقلال من إلقاء فضلاتهم،
وقد دفعت الحركة الكثير ممن كانوا يلقون بفضلاتهم على الأرض
إلى الوقوف والتساؤل وتغيير أنماط سلوكياتهم.
وكما تؤكد فإن هناك أعضاء للحركة في كل قارات الأرض من الأرجنتين
وأستراليا جنوبا إلى لابلاند Lapland شمالا، أطفالا وشبابا وشيوخا أسرا
ومدارس، وتضيف أن فردا واحدا يمكنه أن يصنع القليل،
لكننا معا يمكننا أن نخلق بيئة أكثر راحة وأمنا للإنسان والحيوان،
وتشير إلى أنه من الخير للإنسان أن يفعل ما يدل على أنه ذو عناية
واهتمام بالشأن العام، وتوضح أن العضوية ليست أكثر من التزام شخصي،
وقد استحقت تلك المبادرة البسيطة أن تسجل في (بنك الأفكار العالمية)،

هذا والله أعلم وأحكم
نفعني الله وإياكم بالعلم النافع والعمل الصالح فيما يحبه الله ويرضاه.
وصلى الله عليه وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخوكم ومحبكم في الله
جبرني الوقت.

جبرني الوقت .
05-04-2011, 11:37 AM
قال الشيخ محمد بن صالح العثيمين -رحمه الله-:

إن هذه الدنيا كلها تمضي، وكل شيءٍ فيها فإنه عبرة،

إن نظرت إلى الشمس تخرج في أول النهار ثم تأفل في آخر النهار وتزول،

هكذا وجود الإنسان في الدنيا يخرج ثم يزول.

إن نظرنا إلى القمر كذلك يبدو أول الشهر هلالاً صغيرًا،

ثم لا يزال ينمو ويكبر فإذا تكامل؛ بدأ بالنقص حتى عاد كالعرجون القديم.

كذلك إذا نظرنا إلى الشهور تجد الإنسان يتطلع إلى الشهر المقبل تطلع البعيد،

فمثلاً يقول: نحن الآن في الشهر الثاني عشر بقي على رمضان ثمانية أشهر فما أبعدها!
وإذا به يمر عليها بسرعة، وكأنها ساعة من نهار!

هكذا العمر أيضًا -عمر الإنسان- تجده يتطلع إلى الموت تطلعًا بعيدًا ويؤمِّل وإذا بحبل الأمل قد انصرم،

وقد فات كل شيء! تجده يحمل غيره على النعش ويواريه في التراب ويفكر:

متى يكون هذا شأني؟ متى أصل إلى هذه الحال؟

وإذا به يصل إليها وكأنه لم يلبث إلا عشية أو ضحاها!

أقول هذا من أجل أن أحمل نفسي وأحمل إخواني على المبادرة باغتنام الوقت،

وألا نضيع ساعة ولا لحظة إلا ونحن نعرف حسابنا فيها،

هل تقربنا إلى الله بشيء؟ هل نحن ما زلنا في مكاننا؟ ماذا يكون شأننا؟

علينا أن نتدارك الأمور قبل فوات الأوان، وما أقرب الآخرة من الدنيا!

وكان أبو بكر -رضي الله عنه- يتمثل كثيرًا بقول الشاعر:


وكلنا مصبحٌ في أهله .. والموت أدنى من شراك نعله


أسأل الله لي ولكم حسن الخاتمة، وأن يجعل مستقبل أمرنا خيرًا

من ماضيه، وأن يعيننا على ذكره وشكره وحسن عبادته




هذا والله أعلم وأحكم
نفعني الله وإياكم بالعلم النافع والعمل الصالح فيما يحبه الله ويرضاه.
وصلى الله عليه وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخوكم ومحبكم في الله


جبرني الوقت.

جبرني الوقت .
05-04-2011, 11:38 AM
http://www.altaweih.net/vb/image.php?u=3&dateline=1297748239 (http://www.altaweih.net/vb/member.php?u=3)

عليكَ بما يُفيدك في المعـــاد **** وما تنجُـو بــه يوم التنــــــاد
فما لك ليس ينفع فيك وعــظ **** ولا زجر كأنك مـن جمــاد؟
ستندم إن رحلــت بغــير زاد **** وتشقى إذ يناديــك المنـــــاد
فلا تفــرح بمــــــال تقتنيــــه **** فإنك فيه معكـــوس المـــراد
وتب مما جنيت وأنت حي **** وكن متنبهــــــا من ذا الرقــــاد
(http://www.altaweih.net/vb/member.php?u=3)

جبرني الوقت .
05-04-2011, 11:50 AM
لمن ضاقت به الدنيا
للشيخ محمد الشنقيطي


(وَذَا النُّونِ إِذ ذَهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَن لَن نَقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَن لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنجِي المُؤْمِنِينَ)


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " دعوةُ ذي النون إذ دعا بها وهو في بطن الحوت: لا إله إلاَّ أنت سبحانك إني كنت من الظالمين، لَم يَدْعُ بها رجل مسلم في شيء قط إلاَّ استجاب الله له "



يا خالق الخلق يارب العباد ومن قد قال *** في محكم التنزيل ادعوني



إني دعوتك مضطرا فخذ بيدي *** يا جاعل الأمر بعد الكاف والنون



يامن أجبت دعاء نوح فانتصر *** وحملته في فلكه المشحون



يامن أحال النار حول خليله *** روحا وريحانا بقولك كوني


نجيت أيوب من بلواه حين دعا * ** فبلطفك يا ذا اللطف نجيني



يامن أمرت الحوت يلفظ يونسا *** وسترته بشجرة اليقطين



يارب إنا مثله في كربة *** فارحم عبادا كلهم ذا النون

جبرني الوقت .
05-04-2011, 11:50 AM
قال أبو العتاهية :



إلهي! لا تعذبني، فإني = مقرّ بالذي قد كان مني!



فما لي حيلة، إلا رجائي = لعفوك، إن عفوت وحسن ظني


وكم من زلةٍ لي في الخطايا = وأنت عليّ ذو فضلٍ ومَنِّ





إذا فكرت في ندمي عليها = عضضتُ أناملي وقرعتُ‏ سني



أُجَنّ بزهرةِ الدنيا جُنونا = وأقطع طول عمري بالتمني



ولو أني صدقتُ الزهد فيها = قلبتُ لأهلها ظهر المِجَنِّ



يظنُ الناسُ بي خيراً وإني = لشرُ الناسِ إنْ لمْ تعفُ عني

جبرني الوقت .
05-04-2011, 11:56 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين
والصلاة والسلام على رسول الله
وعلى آله وصحبه أجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انتبه.. ألفاظ مذمومة

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعد، أما بعد:
فإن كثيرًا من الناس تكلموا بألفاظ وعبارات نهت عنها الشريعة وحذر منها أهل العلم،
وما ذاك إلا لغلبة الجهل والتساهل وقصر الهمم عن العلم والتعلم.

ومن الألفاظ والعبارات المنهي عنها:

1- قول بعضهم: الله غير مادي وهو قول منكر؛
لأن الخوض في مثل هذا بدعة منكرة، والله تعالى ليس كمثله شيء (ع).

2- قول بعضهم: شاءت الأقدار أو شاءت الظروف،
والأقدار والظروف لا تشاء وإنما هي بيد الله تعالى (م).

3- قول بعضهم لضيفه: وجه الله إلا تأكل،
وهذا لا يجوز؛ لأنه استشفاع بالله على المخلوق(م).
4- قول بعضهم: أعوذ بالله وبك، أو ما شاء الله وشاء فلا ن،
أو أنا في حسب الله وحسبك، كل ذلك لا يجوز وهو من إعطاء
المخلوق شيئًا من حقوق الخالق (ب).
5- قول بعضهم: الله صديق المؤمن،
وهو قول منكر (ب).
6- قول بعضهم: الله ما يضرب بعصى،
وفيه سوء أدب وجفاء (ب).
7- قول بعض العامة: الله يسأل عن حالك،
وهي عبارة منكرة لا تجوز (م- ب).
8 - الحلف بغير الله تبارك وتعالى:
ومنه الحلف بالذمة، والنبي، وحياة الإنسان،
وتربة فلان، والحلف بالشرف وكل ذلك منكر لا يجوز(م).
9- التسمي ببعض الأسماء المنكرة:
كفتنة ونار وعاصي وقاسي. منكر.
10ـ التسمي بالأسماء: التي فيها تزكية
كاسم إيمان، وأبرار، وملاك. (م).
11ـ التسمي بأسماء النصارى:
كاسم ريتا، داني، هايدي، سوزان. (ب).
12ـ قول بعضهم: خان، خان به الله لا يجوز،
لأن الله تعالى لا يخون. (ع).
13ـ قول بعضهم: العبد مسير ما هو مخير:
تعبير غير صحيح بل الإنسان له إرادة واختيار.(ع).
14ـ مصطلح: (فكر إسلامي) أو (مفكر إسلامي):
من الألفاظ التي يحذر منها، إذ مقتضاها أننا جعلنا الإسلام
عبارة عن أفكار قابلة للأخذ والرد. (ع).
15- قول بعضهم عند التحية: صبحك - أو مساك - الله بالخير.
منكر. (ب).
16- قول بعضهم: الله يحافظ عليك.
لا يجوز. (ب).
17- قول بعضهم: الله يظلمك.
منكر لا يجوز لأن الله لا يظلم أحدًا. (ب).
18- قول بعضهم: اللهم اغفر لي إن شئت.
منهي عنه. (ب).
19- قول بعضهم: أنا متوكل على الله وعليك.
منكر لا يجوز. (ب).
20 - قول بعضهم: الإيمان شيء واحد في القلب.
باطل. (ب).
21- قول بعضهم: باسم العروبة، باسم الوطن.
لا يجوز. (ب).
22- قول بعضهم: المادة لا تفنى ولا تزول ولم تخلق من عدم.
كفر. (ع).
23- قولهم عن الميت: دفن في مثواه الأخير
حرام لا يجوز. (ع).
24- قول بعضهم: ببركة سيدي فلان.
خطأ ممنوع. (ب).
25- قول بعضهم: بجاه القرآن.
لفظ موهم ممنوع. (ب).
26 - قول بعضهم عند التهنئة: بالرفاء والبنين.
تهنئة الجاهلية. (ب).
27- قول بعضهم للمسجد الأقصى: ثالث الحرمين.
والمسجد الأقصى ليس حرمًا. وقول بعضهم:
حرم الحسين وحرم الست نفيسة بدعة. (ب).
28- قول بعضهم: الدين لله والوطن للجميع.
كلمة توجب الردة. (ب).
29- قول بعضهم لمن مات: ربنا افتكره،
وهذا اللفظ لا يجوز. (ب).
30- قول بعضهم: الربا ضرورة شرعية،
قول منكر لا يجوز. (ب).
31- قول بعضهم: لا سمح الله،
لفظة موهمة والأفضل أن يقول: (لا قدر الله). (ع).
32- قول بعض الناس: يا رحمة الله، يا عزة الله.
هذا من دعاء الصفة لا تدعى، وإنما الذي يدعى هو الموصوف،
والواجب أن يقولوا: يا رب العالمين، يا أرحم الراحمين. (ع).
33- قول بعضهم: إذا دعي إلى الأكل وهم جلوس عليه:
يأكل معكم الرحمن، وهذا خطأ. (م).
34- كلمة (صلعم) اختصارًا للتصلية والتسليم على النبي،
لا تجوز. (ب).
35- قول بعضهم: العادات والتقاليد الإسلامية منكر؛
لأن الإسلام ليس عادات وتقاليد،
وإنما هو وحي أوحى الله به إلى رسله وأنزل به كتبه. (ب).
36- قول بعضهم لمن قام بنجدتهم: فلان جاء أسرع من فرج الله.
نعوذ بالله من هذه المقالة الشنيعة. (م).
37- التندر والضحك أثناء الدعاء مثل تندر بعضهم وقوله:
إن بعض المدرسين يدعون الله كل حسب تخصصه.
فيقول مدرس اللغة العربية: اللهم اجعلني فاعلًا للخير منتصبًا له.
ويقول مدرس الرضيات: اجعلني مستقيمًا ولا تجعلني في زاوية الضلال.
إلى آخر العبارات. وينبغي أن نعلم أن دعاء الله سبحانه
قربة إلى الله وخضوع وتذلل، وهو مقام خوف ورجاء،
فالهزل فيه لا يناسب هذا المقام. (م).
38- التسمية بعبد الدين وعبد الرسول وعبد النبي وعبد شمس
وعبد العال، وعبد الكعبة وعبد المسيح. لا يجوز. (ب).
39- قول بعضهم: العصمة لله منكر لا يجوز؛
لان العصمة لابد لها من عاصم فلينتبه. (ب).
40- قول بعضهم: الغاية تبرر الوسيلة.
هذا على إطلاقه تقعيد فاسد لما فيه من العموم في الغايات
والوسائل، فالغاية الفاسدة لا يواصل إليها بالوسيلة ولو كانت شرعية،
والغاية الشرعية لا يوصل إليها بالوسيلة الفاسدة،
فلا يوصل إلى طاعة الله بمعصية. (ب).
41- قول بعضهم: الفاتحة على روح فلان.
من البدع المحدثة. (ب).
42- قول بعضهم: المرض الملعون،
وهذا من تسخط أقدار الله المؤلمة. (ب).
43- قول بعضهم: لمن يتوضأ بعد الفراغ من وضوئه: من زمزم.
وهذا لا أصل له، وترتيب دعاء لا يثبت عن المعصوم. من المحدثات. (ب).
44- قول بعضهم عند الغضب:
اللعنة على دين ربك لفظ مخرج
عن دين الإسلام، وينصح قائلة بالتوبة. (ب).
45- قول بعضهم: (يا خيبة الدهر) منهي عنه. (ب).
46- قول بعضهم: رجال الدين يقصدون بذلك علماء الدين.
والظاهر أن هذه الكلمة أخذت من الكفار الذين يقسمون الناس
إلى رجال دين ورجال دنيا،
أما في الإسلام فلا يُقال رجال دين، لكن يقال: رجال علم،
رجال سياسة، وما أشبه ذلك،
أما الدين فالمسلمون كلهم رجال دين. (ع).
47- قول البعض للمرأة: يا حطب جهنم. صحيح أن النساء أكثر أهل النار،
لكن لا يجوز أن يقال للمرأة: أنت حطب جهنم. (ع).
48- قول بعضهم: فال الله ولا فالك.لا يجوز أن يقال: فال الله،
لأن هذا يوهم أن يكون الفال صفة لله. (ع).
49 - قول بعضهم: زارنا النبي للضيف.
لا يجوز (ع).
50- قول بعضهم: قال رسول الله على لسان الله.
لا يجوز. (ع).
51- قول بعضهم: اسجد لعظمة الله أو اسجد لكبرياء الله.
لا يجوز وإنما يقول: اسجد لله. (ع).
52 - قول بعضهم عند الخصومة: فلان ما فيه خير أبدًا.
لا يجوز لأن المؤمن فيه خير وإن كان عاصيًا. (ع).


هذا والله أعلم وأحكم
نفعني الله وإياكم بالعلم النافع والعمل الصالح فيما يحبه الله ويرضاه.
وصلى الله عليه وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخوكم ومحبكم في الله
جبرني الوقت.

جبرني الوقت .
05-04-2011, 11:59 AM
الجنة كتب الله لأهلها الخلود الأبدي فيها
إن من أهل الجنة لمن ينظر إلى وجه الله بكرة وعشيا.
ولايمكن أن تكون هناك عطية أرفع من أن يصل العبد بإيمانه وأعماله التي هي من رحمة الله إلى مقاما مخلد فيه في الجنة ويٌمتّع برؤية وجه الله بكرة وعشيا .

والله إن البِشرََ ليقع إذا رأيت والديك فكيف برب والديك كلما دعاك الشيطان إلى أن تعصي الله فتذكر مانعمة أن يجعلك الله ممن يمتع برؤيته فإنك إذا تذكرت جلال الله وعظمته وجماله وكماله اشتاق قلبك إلى هذه النعمة وهذا والله إذا وقر في القلب أعظم مايحجب بالعبد عن المعاصي .

قال الله عن أهل معصيته ليبين نكالهم قال (( كلا إنهم عن ربهم يومئذ لمحجوبون ) يمنعون ويحجبون من رؤية وجه الله فدل على أن أعظم النعيم رؤية وجه الله الكريم جل جلاله ونحن على يقين أن أعمالنا , أقوالنا , أفعالنا , سرائرنا , لاتؤهلنا لهذا الأمر البته لكن المئول على رحمة الله وحسن الظن به جل وعلا .


من درر الشيخ: صالح المغامسي حفظه الله تعالى

جبرني الوقت .
05-04-2011, 12:01 PM
http://www.bekasbhna.com/vb/mwaextraedit4/extra/30.gif

السماء لا تمطر ..!!


بنو إسرائيل .. أصابهم قحط على عهد موسى عليه السلام .. فاجتمع الناس إليه ..
فقالوا : يا كليم الله .. ادع لنا ربك أن يسقينا الغيث ..
فقام معهم .. وخرجوا إلى الصحراء .. وهم سبعون ألفاً أو يزيدون ..
اجتمعوا بين يديه .. وقاموا يدعون ..

وهم شعث غبر ..
عطاش جوعى ..
وقام كليم الله يدعو :
إلهي .. اسقنا غيثك .. وانشر علينا رحمتك ..
وارحمنا بالأطفال الرضع .. والبهائم الرتع .. والمشايخ الركع ..

فما زادت السماء إلا تقشعاً .. والشمس إلا حرارة ..
فقال موسى : إلهي .. اسقنا ..

فقال الله : كيف أسقيكم ؟
وفيكم عبد يبارزني بالمعاصي منذ أربعين سنة ..
فناد في الناس حتى يخرج من بين أظهركم .. فبه منعتكم ..

فصاح موسى في قومه :
يا أيها العبد العاصي .. الذي يبارز الله منذ أربعين سنة
.. اخرج من بين أظهرنا .. فبك منعنا المطر ..


فنظر العبد العاصي ..ذات اليمين وذات الشمال ..فلم ير أحداً خرج ..
فعلم أنه المطلوب ..

فقال في نفسه : إن أنا خرجت من بين هذا الخلق ..
افتضحت على رؤوس بني إسرائيل .. وإن قعدت معهم منعوا المطر بسببي
.. فانكسرت نفسه .. ودمعت عينه ..
فأدخل رأسه في ثيابه .. نادماً على فعاله ..
وقال :
إلهي .. وسيدي .. عصيتك أربعين سنة ..
وسترتني وأمهلتني .. وقد أتيتك طائعاً فاقبلني ..
وأخذ يبتهل إلى خالقه ..

فلم يستتم الكلام ..
حتى ارتفعت سحابة بيضاء ..فأمطرت كأفواه القرب ..

فعجب موسى وقال :
إلهي .. سقيتنا .. وما خرج من بين أظهرنا أحد ..
فقال الله :
يا موسى سقيتكم بالذي به منعتكم ..
فقال موسى :
إلهي .. أرني هذا العبد الطائع ..

فقال :
يا موسى .. إني لم أفضحه وهو يعصيني ..

أأفضحه وهو يطيعني ..

* * * * * * * * * *
جـ الشيخ محمد العريفي

جبرني الوقت .
05-04-2011, 12:04 PM
موعظة مؤثرة عن ضرورة اغتنام الأوقات والاعتبار بأحوال الدنيا




بسم الله الرحمن الرحيم

قال الشيخ محمد بن صالح العثيمين -رحمه الله-:

إن هذه الدنيا كلها تمضي، وكل شيءٍ فيها فإنه عبرة، إن نظرت إلى الشمس تخرج في أول النهار ثم تأفل في آخر النهار وتزول، هكذا وجود الإنسان في الدنيا يخرج ثم يزول.
إن نظرنا إلى القمر كذلك يبدو أول الشهر هلالاً صغيرًا، ثم لا يزال ينمو ويكبر فإذا تكامل؛ بدأ بالنقص حتى عاد كالعرجون القديم.
كذلك إذا نظرنا إلى الشهور تجد الإنسان يتطلع إلى الشهر المقبل تطلع البعيد، فمثلاً يقول: نحن الآن في الشهر الثاني عشر بقي على رمضان ثمانية أشهر فما أبعدها! وإذا به يمر عليها بسرعة، وكأنها ساعة من نهار!
هكذا العمر أيضًا -عمر الإنسان- تجده يتطلع إلى الموت تطلعًا بعيدًا ويؤمِّل وإذا بحبل الأمل قد انصرم، وقد فات كل شيء! تجده يحمل غيره على النعش ويواريه في التراب ويفكر: متى يكون هذا شأني؟ متى أصل إلى هذه الحال؟ وإذا به يصل إليها وكأنه لم يلبث إلا عشية أو ضحاها!

أقول هذا من أجل أن أحمل نفسي وأحمل إخواني على المبادرة باغتنام الوقت، وألا نضيع ساعة ولا لحظة إلا ونحن نعرف حسابنا فيها، هل تقربنا إلى الله بشيء؟ هل نحن ما زلنا في مكاننا؟ ماذا يكون شأننا؟ علينا أن نتدارك الأمور قبل فوات الأوان، وما أقرب الآخرة من الدنيا!
وكان أبو بكر -رضي الله عنه- يتمثل كثيرًا بقول الشاعر:
وكلنا مصبحٌ في أهله .. والموت أدنى من شراك نعله




أسأل الله لي ولكم حسن الخاتمة، وأن يجعل مستقبل أمرنا خيرًا من ماضيه، وأن يعيننا على ذكره وشكره وحسن عبادته
http://imagecache.te3p.com/imgcache/98a2a3826843198f78c342dd4fe2e708.gif



هذا والله أعلم وأحكم
نفعني الله وإياكم بالعلم النافع والعمل الصالح فيما يحبه الله ويرضاه.
وصلى الله عليه وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخوكم ومحبكم في الله


جبرني الوقت.

جبرني الوقت .
05-04-2011, 12:07 PM
http://www.bekasbhna.com/vb/mwaextraedit4/extra/72.gif

صلاة المسلمين غيرت حياتي

أقلعت الطائرة من بلاد الهند إلى الأراضي السعودية تحمل على متنها
بطل قصتنا [ راجو] هندي الجنسية ، ليعمل في إحدى الإستراحات بمدينة الرياض
الذي سرعان ما لفت انتباهه مشهد المصلين وهم يتوافدون إلى المسجد من كل حدب وصوب
ثم يصفون صفوفا متساوية في مشهد بديع ورائع لترتفع أصوات التكبير ثم يستمع إلى صوت
الإمام وهو يتلو كتاب الله أثناء الصلاة بصوت رخيم يسكن القلوب ويدعوها لعبادة علام الغيوب .
بدأ [راجو] يتساءل كثيرا ما الدوافع التي تحث المسلمين لبذل تلك الجهود لعبادة ربهم
في اليوم خمس مرات ؟
بينما يعيش [راجو] مع تلك التساؤلات المثيرة ، تقدم إليه رجل من هذه البلاد المباركة
تقلد وظيفة الأنبياء والرسل ليقوم بواجب الدعوة إلى الله ليهديه كتبا دعوية بلغته [التلغو]
والتي لامست قلبا هزه مظهر المصلين ومدى اهتمامهم بهذه الشعيرة العظيمة .
وبعد قراءة عميقة لتلك الكتب ، يأذن الله سبحانه وتعالى لنور الإسلام أن يدخل في قلب
[راجو] بعد أن تبين له الحق وشرح الله صدره للإسلام ، ليتقدم إلى مكتب الدعوة
بالروضة لمقابلة الداعية ، بعدها نطق بشهادة الحق في لحظة ستبقى خالدة في ذهنه
إلى يوم الدين ، وارتسمت السعادة على محياه فلقد بدأ حياة جديدة وبإسم جديد
هو [ عبد الرحمن راجو ]
التحق عبد الرحمن راجو بالدروس التي ينظمها المكتب في يوم الجمعة من كل أسبوع
ونهل من العلم الشرعي من خلال تلك الدروس الشرعية والتعليمية أضف إلى ذلك
قراءته الشخصية ، وفي عام 1426هـ شارك مع المكتب في رحلة الحج ليزداد
علما وثباتا في أجواء إيمانية ودروس شرعية وعلاقات أخوية لن تنساها ذاكرته أبدا .
وفي جانب آخر من حياة [عبد الرحمن راجو] كان والده يعيش في مدينة الرياض
منذ عشرين عاما ، وعندما علم بإسلام ابنه قرر مقاطعته وأصدر أوامره لأقاربه
في الهند ألا يستقبلوه ولا يتواصلوا معه ، بل وصل الأمر إلى أن أغلق الباب في وجهه
عندما طرقه ذلك الإبن البار الذي جاء للسكن مع والده بعد أن فقد عمله ،
أخذ ذلك المسكين يفكر متسائلا : أين أذهب ؟ أين أسكن ؟ كيف آكل وأشرب ؟
ولكن تيقن أن رحلة الإبتلاءات قد بدأت ، فشرب كأس الصبر وتوكل على الله ،
ولم يجد حلاً سوى أن يعود إلى مكتب الدعوة بالروضة فهو الأم الحنون التي شهدت
ميلاده الحقيقي ، وسكن في خيمة تفطير الصائمين في شهر رمضان في ذلك العام
وأصيب خلال تلك الفترة بالمرض الذي أنهكه وأتعبه ، وبادر المكتب بعلاجه
ومساعدته ماليا ، والبحث له عن عمل ، حتى يسر الله له عملا يناسبه ،
فواصل مسيرته في حياته شاكرا الله الذي فرج كربته من خلال ثلة من الإخوان الصادقين
وصدق الله : { فإن مع العسر يسرا إن مع العسر يسرا }
ثم يؤكد [راجو] شكره وتقديره لجهود المكتب قائلا : إن طباعة الكتب الدعوية
وتوفير الدعاة المؤهلين كان سببا في إسلامي وتعليمي ، وكذلك تنظيم الدورات
الشرعية لتعليم المسلم الجديد ، وإتاحة الفرصة لي ولإخواني لأداء حجة الإسلام
وكيف أنسى تلك الوقفة الإنسانية أثناء ظروفي المادية والمرضية ،
وأعدكم بأن أواصل مسيرتي داعيا إلى الله بالحق ما دمت حيًا .
م / ن

جبرني الوقت .
05-04-2011, 12:09 PM
السلآم عليكم ورحمة الله وبركآته

إهدآء للكل
http://b66k.net/files/23831.swf (http://b66k.net/files/23831.swf)


كان يقول صلى الله عليه وسلم "ارحنا بها يابلال".
الصلاة صلة بين العبد وربهـ " عمود الدين " والركن الثاني من أركان الاسلامـ ...
وأول مايحاسب عليه العبد يوم القيامه...
تنهى عن الفحشآء والمنكر ...
سبب للسعآدة في دنيآنا ...
وفي آخرتنآ فقط بالمحافظة على أدائها باوقآتها


لاتنسونا من دعواتكم

جبرني الوقت .
05-04-2011, 12:12 PM
http://www.m5zn.com/uploads/2011/3/21/photo/032111110305iem80g4w2stevrx14v.jpg (http://www.m5zn.com/uploads/2011/3/21/photo/032111110305iem80g4w2stevrx14v.jpg)

جبرني الوقت .
05-04-2011, 12:13 PM
http://up.2sw2r.com/upfiles/hjB05753.gif

جبرني الوقت .
05-04-2011, 12:14 PM
http://forum.ozkorallah.com/attachment.php?attachmentid=9021&stc=1&d=1236463800

جبرني الوقت .
05-04-2011, 12:15 PM
http://www10.0zz0.com/2011/03/21/11/750993806.jpg (http://www10.0zz0.com/2011/03/21/11/750993806.jpg)

جبرني الوقت .
05-04-2011, 12:16 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



قال الدقاق:

من أكثر من ذكر الموت أُكرم بثلاثة أشياء :

تعجيل التوبة
وقناعة القلب
ونشاط العبادة

ومن نسي الموت عوقب بثلاثة أشياء :

تسويف التوبة
وترك الرضى بالكفاف
والتكاسل في العبادة

جبرني الوقت .
05-04-2011, 12:18 PM
السلام عليكم ورحة الله وبركاته
http://www.bekasbhna.com/vb/mwaextraedit4/extra/32.gif

(( قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ
يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ))

يا الله نداء عَذب ..

يملأ القلوب أمنا واطمئنانا ورجاءً في الرحيم الكريم اللطيف جل جلاله .

إن وقعت و زلت قدمك فأنت بشر فأصغ سمعك ،
وأحضر قلبك لهذا النداء الجليل
واسعد واسجد لربك شكراً أن نَسَبَكَ الله لتكون عبداًَ له .

(قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ)

يا له من شرف ؟؟
أن ينسب الله الذين أسرفوا على أنفسهم بالمعاصى والذنوب وجعلهم عباداً لعلام الغيوب جل جلاله.

من أنا ؟ومن أنت ؟



على المعصية ننسب عباداً لله ؟

ما طردنا الله من هذه الصلة ؟

لا والله لأنه خالقنا ..لأنه هو الذي يعلم ضعفنا ،
ويعلم فقرنا ويعلم عجزنا.. ويعلم جهلنا .. ويعلم ذلنا.
فإن ذلت قوتُك ووقعت في كبيرة من الكبائر..
أو في معصية من المعاصى ..

فهيا..

إياك أن يخذلك الشيطان ..
وأن يصرفك عن قرع باب الرحيم الرحمن لاتتردد

..تعالى .. تعال إلى ربك ..

على الرغم من ذنوبك ..على الرغم من معاصيك ..واسمع إلى هذا النداء:
(قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ)

اسمع إلى الله جل وعلا في الحديث القدسى الجليل الذى رواه مسلم والترمذى

قال سبحانه وتعالى
:« يَا ابْنَ آدَمَ إِنَّكَ مَا دَعَوْتَنِي وَرَجَوْتَنِي غَفَرْتُ لَكَ عَلَى مَا كَانَ فِيكَ وَلَا أُبَالِي
يَا ابْنَ آدَمَ لَوْ بَلَغَتْ ذُنُوبُكَ عَنَانَ السَّمَاءِ ثُمَّ اسْتَغْفَرْتَنِي غَفَرْتُ لَكَ وَلَا أُبَالِي
يَا ابْنَ آدَمَ إِنَّكَ لَوْ أَتَيْتَنِي بِقُرَابِ الْأَرْضِ خَطَايَا ثُمَّ لَقِيتَنِي لَا تُشْرِكُ بِي شَيْئًا لَأَتَيْتُكَ
بِقُرَابِهَا مَغْفِرَةً »
يا ابن آدم !
لوبلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتنى غفرت لك ولا أبالى ..

إنها رحمة الله جل وعلا.. وفضل الله سبحانه وتعالى.

(( قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ
إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ))

هل من توبة ؟

هل من عودة ؟

هل من أوبة ؟

هيا تب إلى الله ،
وعد إلى الله وأعلم بأن الدنيا مهما طالت فهي قصيرة
ومهما عظمت فهي حقيرة وأن الليل مهما طال ،
لابد من طلوع الفجر وأن العمر مهما طال لابد من دخول القبر...
م-ن

اسال الله ان يغفرلنا ولكم
وصل الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

جبرني الوقت .
05-04-2011, 12:19 PM
http://www.bekasbhna.com/vb/mwaextraedit4/extra/03.gif
( أُمَّتِي ... أُمَّتِي )

عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَلَا قَوْلَ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ فِي إِبْرَاهِيمَ عَلَيْهِ السَّلَام:
(رَبِّ إِنَّهُنَّ أَضْلَلْنَ كَثِيرًا مِنْ النَّاسِ فَمَنْ تَبِعَنِي فَإِنَّهُ مِنِّي)

الْآيَةَ وَقَالَ عِيسَى عَلَيْهِ السَّلَام:
(إِنْ تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِنْ تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ)،
فَرَفَعَ يَدَيْهِ وَقَالَ

اللَّهُــمَّ أُمَّتِــي أُمَّتِـــي.. وَبَكَــــى

فَقَالَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ يَا جِبْرِيلُ اذْهَبْ إِلَى مُحَمَّدٍ -وَرَبُّكَ أَعْلَمُ- فَسَلْهُ مَا يُبْكِيكَ فَأَتَاهُ جِبْرِيلُ عَلَيْهِ السَّلَام فَسَأَلَهُ
فَأَخْبَرَهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِمَا قَالَ -وَاللَّهِ أَعْلَمُ-

فَقَالَ اللَّهُ: يَا جِبْرِيلُ اذْهَبْ إِلَى مُحَمَّدٍ فَقُلْ: إِنَّا سَنُـــرْضِيـــــكَ فِي أُمَّتِـــكَ وَلَا نَسُــــوءُكَ.رواه مسلم


(اللهم صل على محمد وعلى آل محمد، كما صليت على آل إبراهيم،
وبارك على محمد وعلى آله محمد كما باركت على آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد),

جبرني الوقت .
05-04-2011, 12:21 PM
( الغني ) جل جلاله ..

هو لا يتذكر هذا الاسم عند رؤية أصحاب الملايين فحسب ، بل هو يهتز حينما يرى ملايين الناس في عرفة و رمضان ـ في الحرمين ـ رافعي أيديهم يسألونه حاجاتهم بكل ذل و افتقار ، و فيهم الملوك و التجار و الفقراء ،

{ أنتم الفقراء إلى الله و الله هو الغني }

و حينما يتذكر أن أشرف الغنى غنى القلب لم يملك إلا الانكسار بين يدي مولاه .

جبرني الوقت .
05-04-2011, 12:22 PM
http://www.al-mhj.com/up/uploads/images/al-mhj-1bc1763aaa.gif



أيها الإنسان ما أجهـلك لنفسك :
ـــ تغسل ثيابك من الأذى والوسخ ولا تـغـسل نفسك من الخـطـايا والذنوب .
ـــ تبكي على فـقـدك لشيء من الدنيا ولا تبكي على خطاياك وذنوبك .
ـــ تـنـظـر بعـيـن المعـصية والشهوة ونسـيـت كيف تـنـظـر للجبار
يوم القـيـامة يـوم يـنـظـر الظـالمون من طرف خـفي ..

أيها الإنسان ما أغفـلك لـنـفـسك :
ـــ نسيت كيف تـقـف بقدمك على باب سيدك ومولاك الذي خلقـك
يوم تزلّ أقدام الخاطئين على الصراط .
ـــ لا تـطـيـق سماع صوت الصواعق والرعـد فكيف تطـيـق
صوت زفـيـر وشهـيـق جهـنم .
ـــ لا تطـيـق حـرارة الشمس في الهاجـرة فـكـيـف
تطـيـق حـرارة نار جهنم .

أيها الإنسان ما أظـلمك لنفسك :
تستـقـر مطمئـنا بدارك على المعصية والذنوب
ونسيت أن عليك رقيب حسيب .
ـــ فـررت من الناس حتى لا يراك أحد على معصية
أو ذنوب فكيف تـفـر من العليم الخبـيـر .
ـــ نسيت يوم تبلغ الروح الحـلقـوم
ويقـرح الجـفـن وتجمد العين من هول المطـلع وقِـلـّة الزاد ليوم المَـعَــاد .
ـــ نسيت يوم يكشف عنك الغطاء ويقال هذا فلان الخاطئ .
سبحانك ياربنا ياخالق النور
من أين يطـلب العبد المغفرة إلا من عند سيّده ومولاه ، أنت الغفور .
سبحانك ياربنا ياخالق النور
من أين يطـلب العبد الغوث إلا من عندك أنت المُغيث لِمَن يستغيث .
سبحانك ياربنا ياخالق النور
فـررت إلـيـك بـذنـوبي واعـتـرفـت بخـطـيـئـتـي
فلا تجعلني من القانطين ولا تخزني يوم الديـن
سبحانك ياربنا ياخالق النور
إذا ذكرت ذنوبي آيست من كل خـيـر
وإذا ذكـــــرت رحـمـتــك رجـــوتـهــا
سبحانك ياربنا ياخالق النور
أمْدِدْ عيني بالدموع وقـلبي بالخشية
وضعـفي بالقوة حتى أبلغ رضــــاك
سبحانك ياربنا ياخالق النور

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
05-04-2011, 02:34 PM
جَزآكَ المولى كُلَ خَيرْ وَجَعَلَهآ فيْ ميزآنِ حَسَنآتُكَ,

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
05-04-2011, 02:35 PM
قال تعالى:


{ وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوفْ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمَوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ } [البقرة:155]

تأمل كيف قال :{ بِشَيْءٍ } فهو شيء يسير، لأنه ابتلاء تمحيص لا ابتلاء إهلاك.


[د. عبدالمحسن المطيري]

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
05-04-2011, 02:35 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الشيخ القطامي يثير حيرة120ألف ريال لمدة 10أيام الماني شهير !! لايفوتك
http://www.naqatube.com/view_video.php?viewkey=38f09bffdb9850b7a5b0
http://imagecache.te3p.com/imgcache/f352f77b6e9f6cadcd8ca334505b477f.gif

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
05-04-2011, 02:35 PM
http://imagecache.te3p.com/imgcache/a380100a2d3163179f40936b2c511871.gif
تزَودْ من التقوى فإنكَ لا تدري ... إذا جنَّ ليلٌ هلْ تعيشَ إلى الفجر ؟
فكمْ من صحيحٍ ماتَ من غيرِ علةٍ ... وكمْ من عليلٍ عاشَ حينًا من الدهرِ
وكمْ من صغارٍ يرتجى طولَ عُمْرَهْم ... وقدْ أُدْخِلَتْ أجسادَهُمْ ظُلمَة القبرِ
وكمْ من عرُوسٍ زَينوها لِزَوجها ... وقدْ قُبضَتْ أَرْواحَهُم ليلةَ القدرِ
وكمْ من فتىَ أمسى وأصبحَ ضاحكًا ... وقدْ نُسِجَتْ أكفَانَهْ وَهوَ لا يدري

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
05-04-2011, 02:36 PM
السمع والطاعة من الابن للأب تتفاوت بين شخص وآخر وسمعنا قصص كثيرة في البر منهم من حمل أمه على ظهره وحج بها ومنهم من سجن مع أبيه في سجن واحد وكان الجوء بارد وأبوه كبير في السن لا يتحمل الماء البارد فوضع هذا الابن البار الماء بالقرب من السراج طوال الليل حتى إذا أذن لصلاة الفجر قدم لا بيه الماء دافئا من اجل أن يتوضأ به فعلم السجان بهذا فمنع عنهم السراج هل توقف هذا الولد وقال ما باليد حيلة لا لم يفعل ذلك بل فكر في أمر آخر لقد الصق الماء على بطنه حتى الصبح ثم قدم الماء دافئا لأبيه حتى يتوضأ به وأعظم من هذا كله قصة إسماعيل ابن إبراهيم عليهما السلام وما ذكره الله عنهم في القرآن الكريم
(( يا بني إني أرى في المنام أني أذبحك فانظر ماذا ترى قال يا أبت افعل ما تؤمر ستجدني http://imagecache.te3p.com/imgcache/45704d2cce81201d2c1decd601b0f055.png من الصابرين )) أريتم برا أعظم من هذا البر
قال فيهم الشاعر
أرأيتم قلبا أبويا *** يتقبل أمرا يأباه ؟؟
أرأيتم ابنا يتلقى *** أمرا بالذبح ويرضاه؟؟
ويجيب الابن بلا فزع *** افعل ما تؤمر أبتاه
لن أعصى لإلهي أمرا *** من يعصي يوما مولاه ؟!!
واستل الوالد سكينا *** واستسلم ابن لرداه
ألقاه برفق لجبين *** كى لا تتلقى عيناه
وتهز الكون ضراعات *** ودعاء يقبله الله
تتضرع للرب الأعلى *** أرضوسماء ومياه
ويجيب الحق ورحمته *** سبقت في فضل عطاياه
صدقت الرؤيا لا تحزن *** يا إبراهيم فديناه
أخي أختي عد إلى والديك وقبل أقدامهما واطلب منهما الدعاء فدعاء الوالدان مستجاب عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رَضِيَ الله عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ثَلاَثُ دَعَوَاتٍ لاَ تُرَدُّ دَعْوَةُ الْوَالِدِ، وَدَعْوَةُ الصَّائِمِ، وَدَعْوَةُ الْمُسَافِرِ. رواه البيهقي
وفقكم الله لما يحبه ويرضى

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
05-04-2011, 02:36 PM
.. درر جميلة من أقوال السلف ..


قال علي رضي الله عنه: العجب ممن يهلك ومعه النجاة، قيل: وماهي؟، قال: الاستغفار.

قال الفضيل بن عياض:
والله...
لو يئست من الخلق
حتى لاتريد منهم شيئًا
لأعطاك مولاك
كل ما تريد

يقول الحسن البصري: من خاف الله أخاف الله منه كل شيء .

قال أبوبكر الصديق رضي الله عنه :
أربع من كُنَّ فيه كان من خيار عِباد الله: من فرح بالتائب، واستغفر للمذنب، ودعا المدبر، وأعان المحسن .

يقول ابن القيم رحمه الله :
يا مستفتحاً باب المعاش بغير إقليد التقوى ! كيف توسع طريق الخطايا، وتشكو ضيق الرزق ؟

يقول ابن القيم رحمه الله:
القلب يمرض كما يمرض البدن، وشفاؤه في التوبة والحمية، ويصدأ كما تصدأ المرآة، وجلاؤه بالذكر، ويعرى كما يعرى الجسم، وزينته التقوى، ويجوع ويظمأ كما يجوع البدن، وطعامه وشرابه المعرفة، والتوكل، والمحبة، والإنابة .

تفكر وتدبر وعاهد صلاتك بالخشوع :
كان علي بن الحسين إذا فرغ من وضوئه للصلاة، وصار بين وضوئه وصلاته، أخذته رعدةٌ ونفضةٌ، فقيل له في ذلك، فقال: "ويحكم، أتدرون إلى من أقوم ومن أريد أن أناجي؟".

قال ابن القيم - رحمه الله -: لا يصح لك عبودية ما دام لغير الله في قلبك بقية.

قال سفيان الثوري - رحمه الله -: من سر بالدنيا نزع خوف الآخرة من قلبه.

قال الشافعي - رحمه الله -: ما رأيت مثل النار نام هاربها ، ولا مثل الجنة نام طالبها.

قال ابن تيمية -رحمه الله -: إذا أحسنت السرائر أحسن الله الظواهر.

قال الشافعي -رحمه الله -: أرفع الناس قدراً من لا يرى قدره ، وأكثرهم فضلاً من لا يرى فضله.

قال مالك - رحمه الله -: لا يصلح آخر هذه الأمة إلا بما صلح أولها.

قال ابن القيم -رحمه الله-: إن العبد الصادق لا يرى نفسه إلا مقصراً فمن عرف الله وعرف نفسه لم يرى نفسه إلا بعين النقصان .

قال خباب بن الأرت: تقرّب إلى الله بما استطعت، فلن يتقرب إلى الله بشيء أحب إليه مما خرج منه،
وصدق فإن خير الشواغل التشاغل بالقرآن سواء في تلاوته وحفظه، أو فهمه وتفسيره وتدبره .

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
05-04-2011, 02:36 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين
والصلاة والسلام على رسول الله
وعلى آله وصحبه أجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تدبُر القرآن.. لماذا وكيف؟

http://imagecache.te3p.com/imgcache/67b55ea6fc6745399f3cec966cff555a.jpg


القرآن هادي البشرية ومرشدها ونور الحياة ودستورها، ما من شيء

يحتاجه البشر إلا وبيَّنه الله فيه نصًا أو إشارة أو إيماءًا، عَلِمه مَنْ عَلِمه، وجهله من جهله.
ولذا اعتنى به صَحْبُ الرسول صلى الله عليه وسلم وتابعوهم تلاوة وحفظًا وفهمًا وتدبرًا وعملًا وعلى ذلك سار سائر السلف، ومع ضعف الأمة في عصورها المتأخرة تراجع الاهتمام بالقرآن وانحسر حتى اقتصر الأمر عند غالب المسلمين على حفظه وتجويده وتلاوته فقط بلا تدبر ولا فهم لمعانيه ومراداته، وترتب على ذلك ترك العمل به أو التقصير في ذلك، وقد أنزل الله القرآن وأمرنا بتدبره، وتكفل لنا بحفظه، فانشغلنا بحفظه وتركنا تدبره.
وليس المقصود الدعوة لترك حفظه وتلاوته وتجويده؛ ففي ذلك أجر كبير؛ لكن المراد التوازن بين الحفظ والتلاوة والتجويد من جهة وبين الفهم والتدبر. ومن ثم العمل به من جهة أخرى كما كان عليه سلفنا الصالح رحمهم الله تعالى
ولذا فهذه بعض الإشارات الدالة على أهمية التدبر في ضوء الكتاب والسنة وسيرة السلف الصالح.
أما التدبر فهو كما قال ابن القيم: تحديق ناظر القلب إلى معانيه، وجمع الفكر على تدبره وتعقله. وقيل في معناه: هو التفكر الشامل الواصل إلى أواخر دلالات الكلم ومراميه البعيدة.

أولًا: منزلة التدبر في القرآن الكريم:

قال الله تعالى: {كتاب أنزلناه إليك مبارك ليدبروا آياته وليتذكر أولوا الألباب}.. (ص: 29)، في هذه الآية بين الله تعالى أن الغرض الأساس من إنزال القرآن هو التدبر والتذكر لا مجرد التلاوة على عظم أجرها.
قال الحسن البصري: والله! ما تدبُّره بحفظ حروفه وإضاعة حدوده حتى إن أحدهم ليقول: قرأت القرآن كله، ما يُرى له القرآنُ في خُلُق ولا عمل. قال تعالى: {أفلا يتدبرون القرآن...}.. (النساء: 82).
قال ابن كثير: (يقول الله تعالى آمرًا عباده بتدبر القرآن وناهيًا لهم عن الإعراض عنه وعن تفهم معانيه المحكمة وألفاظه البليغة: أفلا يتدبرون القرآن)، فهذا أمر صريح بالتدبر والأمر للوجوب. قال تعالى: {الذين آتيناهم الكتاب يتلونه حق تلاوته أولئك يؤمنون به}... (البقرة: 121).
روى ابن كثير عن ابن مسعود قال: والذي نفسي بيده! إن حق تلاوته أن يحل حلاله ويحرم حرامه ويقرأه كما أنزله الله. وقال الشوكاني: يتلونه: يعملون بما فيه، ولا يكون العمل به إلا بعد العلم والتدبر. قال تعالى: {ومنهم أميون لا يعلمون الكتاب إلا أماني وإن هم إلا يظنون}... (البقرة: 78).
قال الشوكاني: وقيل: (الأماني: التلاوة) أي: لا علم لهم إلا مجرد التلاوة دون تفهم وتدبر.
وقال ابن القيم: ذم الله المحرفين لكتابه والأميين الذين لا يعلمون منه إلا مجرد التلاوة وهي الأماني.
قال الله تعالى: {وقال الرسول يا رب إن قومي اتخذوا هذا القرآن مهجورا}... (الفرقان: 30).
قال ابن كثير: وترك تدبره وتفهمه من هجرانه، وقال ابن القيم:
هجر القرآن أنواع... الرابع: هجر تدبره وتفهمه ومعرفة ما أراد المتكلم به منه.

ثانيًا: ما ورد في السنة في مسألة التدبر:

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه بينهم إلا نزلت عليهم السكينة، وغشيتهم الرحمة، وحفتهم الملائكة، وذكرهم الله فيمن عنده. فالسكينة والرحمة والذكر مقابل التلاوة المقرونة بالدراسة والتدبر.
أما واقعنا فهو تطبيق جزء من الحديث وهو التلاوة أما الدراسة والتدبر فهي - في نظر بعضنا - تؤخر الحفظ وتقلل من عدد الحروف المقروءة فلا داعي لها.
روى حذيفة رضي الله عنه: أنه صلى مع النبي صلى الله عليه وسلم ذات ليلة فكان يقرأ مترسلًا إذا مر بآية فيها تسبيح سبح، وإذا مر بسؤال سأل، وإذا مر بتعوذ تعوذ. فهذا تطبيق نبوي عملي للتدبر ظهر أثره بالتسبيح والسؤال والتعوذ.
عن أبي ذر رضي الله عنه قال: صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة فقرأ بآية حتى أصبح يركع بها ويسجد بها: {إن تعذبهم فإنهم عبادك وإن تغفر لهم فإنك أنت العزيز الحكيم}... (المائدة: 118).
فهذا رسول الله صلى الله عليه وسلم يقدم التدبر على كثرة التلاوة، فيقرأ آية واحدة فقط في ليلة كاملة.
عن ابن مسعود قال: كان الرجل منا إذا تعلم عشر آيات لم يجاوزهن حتى يعرف معانيهن والعمل بهن.
فهكذا كان منهج النبي صلى الله عليه وسلم في تعليم الصحابة القرآن: تلازم العلم والمعنى والعمل؛ فلا علم جديد إلا بعد فهم السابق والعمل به.
لما راجع عبد الله بن عمرو بن العاص النبي صلى الله عليه وسلم في قراءة القرآن لم يأذن له في أقل من ثلاث ليالٍ وقال: لا يفقه من قرأ القرآن في أقل من ثلاث، فدل على أن فقه القرآن وفهمه هو المقصود بتلاوته لا مجرد التلاوة.
وفي الموطأ عن أنس بن مالك رضي الله عنه: أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى بالناس صلاة يجهر فيها فأسقط آية فقال: يا فلان! هل أسقطت في هذه السورة من شيء؟ قال: لا أدري. ثم سأل آخر واثنين وثلاثة كلهم يقول: لا أدري، حتى قال: ما بال أقوام يتلى عليهم كتاب الله فما يدرون ما تلي منه مما ترك؟ هكذا خرجت عظمة الله من قلوب بني إسرائيل فشهدت أبدانهم وغابت قلوبهم؛ ولا يقبل الله من عبد حتى يشهد بقلبه مع بدنه.

ثالثا: ما ورد عن السلف في مسألة التدبر:

روى مالك عن نافع عن ابن عمر قال: تعلم عمر البقرة في اثنتي عشرة سنة، فلما ختمها نحر جزورًا، وطول المدة ليس عجزًا من عمر ولا انشغالًا عن القرآن؛ فما بقي إلا أنه التدبر.
عن ابن عباس قال: قدم على عمر رجل فجعل عمر يسأل عن الناس فقال: يا أمير المؤمنين! قد قرأ القرآن منهم كذا وكذا، فقلت: والله ما أحب أن يسارعوا يومهم هذا في القرآن هذه المسارعة.
قال: فزبرني عمر، ثم قال: مه! فانطلقت لمنزلي حزينًا فجاءني، فقال: ما الذي كرهت مما قال الرجل آنفًا؟ قلت: متى ما يسارعوا هذه المسارعة يحتقوا - يختصموا: كلٌ يقول الحق عندي - ومتى يحتقوا يختصموا، ومتى اختصموا يختلفوا، ومتى ما يختلفوا يقتتلوا، فقال عمر: لله أبوك! لقد كنت أكتمها الناس حتى جئت بها، وقد وقع ما خشي منه عمر وابن عباس - رضي الله عنهما - فخرجت الخوارج الذين يقرؤون القرآن؛ لكنه لا يجاوز تراقيهم.

عن ابن عمررضي الله عنه قال: كان الفاضل من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم في صدر هذه الأمة لا يحفظ من القرآن إلا السورة ونحوها ورزقوا العمل بالقرآن، وإن آخر هذه الأمة يقرؤون القرآن، منهم الصبي والأعمى ولا يرزقون العمل به. وفي هذا المعنى قال ابن مسعود: إنا صعب علينا حفظ ألفاظ القرآن، وسهل علينا العمل به، وإن مَنْ بعدنا يسهل عليهم حفظ القرآن ويصعب عليهم العمل به.
قال الحسن البصري: إن هذا القرآن قد قرأه عبيد وصبيان لا علم لهم بتأويله، وما تدبُّر آياته إلا باتباعه، وما هو بحفظ حروفه وإضاعة حدوده حتى إن أحدهم ليقول: لقد قرأت القرآن فما أسقطت منه حرفًا وقد - والله! - أسقطه كله ما يُرى القرآن له في خلق ولا عمل، حتى إن أحدهم ليقول: إني لأقرأ السورة في نَفَسٍ! والله! ما هؤلاء بالقراء ولا العلماء ولا الحكماء ولا الوَرَعة متى كانت القراء مثل هذا؟ لا كثَّر الله في الناس أمثالهم.
وقال الحسن أيضًا: نزل القرآن ليُتَدَبَّر ويعمل به؛ فاتخذوا تلاوته عملًا. أي أن عمل الناس أصبح تلاوة القرآن فقط بلا تدبر ولا عمل به.
كان شعبة بن الحجاج بن الورد يقول لأصحاب الحديث: يا قوم! إنكم كلما تقدمتم في الحديث تأخرتم في القرآن. وفي هذا تنبيه لمن شغلته دراسة أسانيد الحديث ومسائل الفقه عن القرآن وتدبره أنه قد فقد توازنه واختل ميزانه.
عن محمد بن كعب القرظي أنه قال: لأن أقرأ في ليلتي حتى أصبح بـ (إذا زلزلت) و (القارعة) لا أزيد عليهما أحب إليَّ من أن أهذَّ القرآن ليلتي هذًّا. أو قال: أنثره نثرًا.
قال ابن القيم: ليس شيء أنفع للعبد في معاشه ومعاده من تدبر القرآن وجمع الفكر على معاني آياته؛ فإنها تطلع العبد على معالم الخير والشر بحذافيرها وعلى طرقاتهما وأسبابهما وثمراتهما ومآل أهلهما، وتتل في يده مفاتيح كنوز السعادة والعلوم النافعة، وتثبت قواعد الإيمان في قلبه، وتريه صورة الدنيا والآخرة والجنة والنار في قلبه، وتحضره بين الأمم، وتريه أيام الله فيهم، وتبصره مواقع العبر.
وتشهده عدل الله وفضله وتعرفه ذاته وأسماءه وصفاته وأفعاله وما يحبه وما يبغضه وصراطه الموصل إليه وقواطيع الطريق وآفاته، وتعرفه النفس وصفاتها ومفسدات الأعمال ومصححاتها، وتعرفه طريق أهل الجنة وأهل النار وأعمالهم وأحوالهم وسيماهم ومراتب أهل السعادة وأهل الشقاوة.
فتشهده الآخرة حتى كأنه فيها، وتغيبه عن الدنيا حتى كأنه ليس فيها، وتميز له بين الحق والباطل في كل ما يختلف فيه العالم، وتعطيه فرقانًا ونورًا يفرق به بين الهدى والضلال، وتعطيه قوة في قلبه وحياة واسعة وانشراحًا وبهجة وسرورًا فيصير في شأن والناس في شأن آخر؛ فلا تزال معانيه تنهض العبد إلى ربه بالوعد الجميل.
وتحذره وتخوفه بوعيده من العذاب الوبيل، وتهديه في ظلم الآراء والمذاهب إلى سواء السبيل، وتصده عن اقتحام طرق البدع والأضاليل، وتبصره بحدود الحلال والحرام وتوقفه عليها؛ لئلا يتعداها فيقع في العناء الطويل، وتناديه كلما فترت عزماته.
تقدمَ الركبُ، وفاتك الدليل، فاللحاقَ اللحاقَ، والرحيلَ الرحيلَ فاعتصم بالله واستعن به وقل: {حسبي الله ونعم الوكيل}.

وحتى نتدبر القرآن فعلينا:

مراعاة آداب التلاوة من طهارة ومكان وزمان مناسبين وحال مناسبة وإخلاص واستعاذة وبسملة وتفريغ للنفس من شواغلها وحصر الفكر مع القرآن والخشوع والتأثر والشعور بأن القرآن يخاطبه.
التلاوة بتأنٍ وتدبر وانفعال وخشوع، وألا يكون همه نهاية السورة، الوقوف أمام الآية التي يقرؤها وقفة متأنية فاحصة مكررة، النظرة التفصيلية في سياق الآية: تركيبها - معناها - نزولها - غريبها – دلالاتها.
ملاحظة البعد الواقعي للآية؛ بحيث يجعل من الآية منطلقًا لعلاج حياته وواقعه، وميزانًا لمن حوله وما يحيط به، العودة إلى فهم السلف للآية وتدبرهم لها وتعاملهم معها، الاطلاع على آراء بعض المفسرين في الآية، النظرة الكلية الشاملة للقرآن، الالتفات للأهداف الأساسية للقرآن.
الثقة المطلقة بالنص القرآني وإخضاع الواقع المخالف له، معايشة إيحاءات النص وظلاله ولطائفه، الاستعانة بالمعارف والثقافات الحديثة، العودة المتجددة للآيات، وعدم الاقتصار على التدبر مرة واحدة؛ فالمعاني تتجدد، ملاحظة الشخصية المستقلة للسورة، التمكن من أساسيات علوم التفسير.
القراءة في الكتب المتخصصة في هذا الموضوع مثل كتاب: (القواعد الحسان لتفسير القرآن) للسعدي، وكتاب (مفاتيح للتعامل مع القرآن) للخالدي، وكتاب (قواعد التدبر الأمثل لكتاب الله - عز وجل) لعبد الرحمن حبنكة الميداني، وكتاب (دراسات قرآنية) لمحمد قطب.
وبعد: فما درجة أهمية تدبر القرآن في عقولنا؟ وما نسبة التدبر في واقعنا العملي فيما نقرأه في المسجد قبل الصلوات؟ وهل نحن نربي أبناءنا وطلابنا على التدبر في حِلَق القرآن؟ أم أن الأهم الحفظ وكفى بلا تدبر ولا فهم؛ لأن التدبر يؤخر الحفظ؟.
ما مقدار التدبر في دروس العلوم الشرعية في المدارس، خاصة دروس التفسير؟ وهل يربي المعلم طلابه على التدبر، أم على حفظ معاني الكلمات فقط؟.
تُرى: ما مرتبة دروس التفسير في حِلَق العلم في المساجد: هل هي في رأس القائمة،
أم في آخرها - هذا إن وجدت أصلًا؟ . ما مدى اهتمامنا بالقراءة في كتب التفسير
من بين ما نقرأ؟لماذا يكون همُّ أحدنا آخر السورة،

وقد نهانا رسولنا صلى الله عليه وسلم عن ذلك؟ ومتى نقتنع أن فوائد التدبر
وأجره أعظم من التلاوة كهذ الشعر؟ أسئلة تبحث عن إجابة؛ فهل نجدها لديك؟

المصدر: مجلة خير زاد

هذا والله أعلم وأحكم

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
05-04-2011, 02:37 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين
والصلاة والسلام على رسول الله
وعلى آله وصحبه أجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيف تكسب قلبًا؟.. أصول دعوية

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على الهادي الأمين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
وبعد: فإن الحاجة إلى كسب قلوب الناس أصبحت ضرورة ملحة في زمن قل فيه المعين.
وقل فيه التابع والرفيق. فالمعلمون و الآباء والأمهات والدعاة والمصلحون
بحاجة لامتلاك القلوب وأسرها ومن ثم التأثير والتغيير و الإصلاح.

فكيف تكسب قلبًا؟

اقرأ هذه القواعد المهمة و راجعها من وقت لآخر وتجد لها الأثر بإذن الله:
1. أصلح ما بينك وبين الله يصلح ما بينك وبين الناس.
2. ضع نفسك في مكان الآخرين ثم أسمعهم من الكلام ما تحب
أن تسمع وتصرف معهم كما تحب أن يعاملك به الآخرون.
3. اظهر اهتمامك بالناس الآخرين , في الهيئة والجلسة والاستماع
و توجيه جميع الجوارح للشخص الأخر.
4. ابتسم..........ابتسم..............ابتسم.
5. لا تنتقد أحدًا. النقد الجارح أو العقيم في أمور الدنيا,
أما الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر يكون بالأسلوب الحسن الرفيق.
6. تذكر أن اسم الإنسان وكنيته أغلى و أهم الأسماء بالنسبة له.
7. كن مستمعًا لبقًا , وشجع الآخرين للتحدث عن أنفسهم.
8. تحدث عن الأمور التي هي موضع اهتمامهم ومدخلًا إلى قلوبهم.
9. كن مخلصًا في تقديرك وكريمًا في مدحك.
10. اسألهم عن آرائهم ومقترحاتهم في المواضيع المشتركة
واستشرهم في المواضيع الخاصة.
11. كن لماحًا , كأن تثني على لباس الشخص أو جواله أو ساعته أو غترته,
وكأن تقول مثلًا: "ما شاء الله اليوم عريس!" أو تبدي إعجابا بشيء
يملكه وتسأل عن هذا الشيء باهتمام.
12. احتفظ بهدوئك ورباطة جأشك عند الاستفزاز.
13. اختر كلماتك بعناية خصوصًا في أول لقاء وكن متهللًا عند الكلام
واحذر من جمود القسمات وغلظة الوجه و إن كانت كلماتك كالنسيم.
14. رصع حديثك بالنكت والطرائف والأمثال
ولا تجعلها تطغى على حديثك ولا تقل إلا حقًا.
15. إفشاء السلام و رد التحية مفتاح لكل قلب.
16. البساطة وعدم التكلف في التعامل.
17. مظهرك النظيف الجذاب , وأسنانك وفمك
وبدنك الطاهر تريح التعامل معك ولا تنفر منك.
18. اهتم بالتواصل الجسدي بأن تشد بحرارة
على يده أثناء السلام ولا تسحبها قبله.
إذا مشى بجانبك وترى من المناسب أن تمسك بيده حال المشي فافعل.
احتضن وعانق من وصل من السفر.
ربت على الكتف فالتواصل الجسدي له أثر عجيب على النفوس.

هذا الموضوع جمعته من عدة كتب و مصادر ومن تجارب شخصية ودورات تطويرية
فلا تنسونا من دعائكم ,
فلكم مثل ما تدعون لأخيكم.......... صلى الله على سيدنا محمد وسلم تسليمًا كثيرًا.

الكاتب: عيسى بن مانع
المصدر: موقع صيد الفوائد

هذا والله أعلم وأحكم

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
05-04-2011, 02:37 PM
http://www.youtube.com/watch?v=KNSlsQXQMyE

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
05-04-2011, 02:38 PM
http://www.youtube.com/watch?v=FW0roZbSLKQ

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
05-04-2011, 02:38 PM
http://www.youtube.com/watch?v=fz1I31JErSk

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
05-04-2011, 02:39 PM
يوم القيامة يفزع الناس وهم لا يفزعون
صنف من عباد الله لا يفزعون عندما يفزع الناس ، ولا يحزنون عندما يحزن الناس ،
أولئك هم أولياء الرحمن الذين آمنوا بالله ، وعملوا بطاعة الله استعداداً لذلك
اليوم فيؤمنهم الله في ذلك اليوم ، وعندما يبعثون من القـبور تستقبلهم
ملائكة الرحمن تهدئ من روعهم ، وتطمئن قلوبهم
( إن الذين سبقت لهم منا الحسنى أولئك عنها مبعدون.
لا يسمعون حسيسها وهم في ما اشتهت أنفسهم خالدون. لا يحزنهم
الفزع الأكبر وتتلقاهم الملائكة هذا يومكم الذي كنتم توعدون )
.
.
نســأل الله ان نكونـ منهم

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
05-04-2011, 02:39 PM
http://www.youtube.com/watch?v=FSHR1omr2zI

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
05-04-2011, 02:39 PM
أيها الغادي: قف ساعة وتفكر من أنت؟ وإلى أين المصير؟ أراحل أنت أم مقيم؟ وإذا كنت مرتحلاً فإلى أين؟ أإلى جنة أم إلى نار؟ فالحياة بغير الله سراب (يَحْسَبُهُ الظَّمْآنُ مَاء حَتَّى إِذَا جَاءهُ لَمْ يَجِدْهُ شَيْئًا وَوَجَدَ اللَّهَ عِندَهُ فَوَفَّاهُ حِسَابَهُ وَاللَّهُ سَرِيعُ الْحِسَابِ) "النور:39".. ساعة نقيم فيها واجب العبودية, فلهذا خلقنا, ونعيش فيها طاعة الوقت, ولا بورك في الأعمار والأنفاس إن لم تكن الحياة طاعة وعبودية لله, ساعة لن تخيب ولن تضيع بها, فما خاب ولا ضاع من تعامل مع الله.. كان شداد بن أوس يقول: "إذا رأيت الرجل يعمل بطاعة الله فاعلم أن لها عنده أخوات, وإذا رأيت الرجل يعمل بمعصية الله, فاعلم أن لها عنده أخوات, فإن الطاعة تدل على أختها وإن المعصية تدل على أختها (فَأَمَّا مَن أَعْطَى وَاتَّقَى وَصَدَّقَ بِالْحُسْنَى فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْيُسْرَى وَأَمَّا مَن بَخِلَ وَاسْتَغْنَى وَكَذَّبَ بِالْحُسْنَى فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْعُسْرَى) "الليل:5-10".

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
05-04-2011, 02:40 PM
يقول علي بن ابي طالب رضي الله عنه

في قصيدته المؤثرة :


النفسُ تبكي على الدنيا وقد علمت ***** أن السعادة فيها ترك ما فيها
لا دارٌ للمرءِ بعد الموت يسكُنها ***** إلا التي كانَ قبل الموتِ بانيها
فإن بناها بخير طاب مسكنُه ***** وإن بناها بشر خاب بانيها
أموالنا لذوي الميراث نجمعُها ***** ودورنا لخراب الدهر نبنيها
أين الملوك التي كانت مسلطنةً ***** حتى سقاها بكأس الموت ساقيها
فكم مدائنٍ في الآفاق قد بنيت ***** أمست خرابا وأفنى الموتُ أهليها
لا تركِنَنَّ إلى الدنيا وما فيها ***** فالموت لا شك يُفنينا ويُفنيها
لكل نفس وان كانت على وجلٍ ***** من المَنِيَّةِ آمالٌ تقويها
المرء يبسطها والدهر يقبضُها ***** والنفس تنشرها والموت يطويها
إنما المكارم أخلاقٌ مطهرةٌ ***** الدين أولها والعقل ثانيها
والعلم ثالثها والحلم رابعها ***** والجود خامسها والفضل سادسها
والبر سابعها والشكر ثامنها ***** والصبر تاسعها واللين باقيها
والنفس تعلم أنى لا أصادقها***** ولست ارشدُ إلا حين اعصيها
واعمل لدار ٍغداً رضوانُ خازنها ***** والجار احمد والرحمن ناشيها
قصورها ذهب والمسك طينتها ***** والزعفران حشيشٌ نابتٌ فيها
أنهارها لبنٌ محضٌ ومن عسل ***** والخمر يجري رحيقاً في مجاريها
والطير تجري على الأغصان عاكفةً ***** تسبحُ الله جهراً في مغانيها
من يشتري الدار في الفردوس يعمرها ***** بركعةٍ في ظلام الليل يحييها .

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
05-04-2011, 02:40 PM
كلام من ذهب بل من لؤلؤ




أيّ مــن هــذه تـريــد ؟
هل تريد البرهان على صحة الإيمان ؟
عليك بالصدقة
قال صلى الله عليه وسلم
'والصدقة برهان'
************ ********* ********* ********* *****
هل تريد الشفاء من الأمراض ؟

عليك بالصدقة

قال صلى الله عليه وسلم
' داووا مرضاكم بالصدقة '
************ ********* ********* ********* *****
هل تريد أن يظلك الله يوم لا ظل إلا ظله ؟

عليك بالصدقة

قال صلى الله عليه وسلم
'كل امرئ في ظل صدقته حتى يُفصل بين الناس'
************ ********* ********* ********* *****
هل تريد أن تطفيء غضب الرب ؟

عليك بالصدقة

قال صلى الله عليه وسلم
' صدقة السر تطفيء غضب الرب'
************ ********* ********* ********* *****
هل تريد محبة الله عز وجل ؟

عليك بالصدقة

قال عليه الصلاة والسلام
أحب الأعمال الى الله عز و جل سرور تدخله على مسلم , أو
تكشف عنه كربة , أو تقضي عنه دينا , أو تطرد عنه جوعا , ولان
أمشي مع أخي في حاجة أحب إلي من أن اعتكف في هذا المسجد شهرا
************ ********* ********* ********* *****
هل تريد الرزق ونزول البركات ؟

عليك بالصدقة

قال الله تعالى
' يمحق الله الربا ويربي الصدقات '
************ ********* ********* ********* *****
هل تريد الحصول على البر والتقوى ؟

عليك بالصدقة

قال الله تعالى
' لن تنالو البر حتى تنفقوا مما تحبون وما تنقوا من شيء فإن الله به عليم '
************ ********* ********* ********* *****
هل تريد أن تفتح لك أبواب الرحمة ؟

عليك بالصدقة

قال صلى الله عليه وسلم
' الراحمون يرحمهم الله , إرحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء '
************ ********* ********* ********* *****
هل تريد أن يأتيك الثواب وأنت في قبرك ؟

عليك بالصدقة

قال صلى الله عليه وسلم
'إذا مات الإنسان انقطع عمله إلا من ثلاثة: ـ وذكر منها ـ صدقة جارية'
************ ********* ********* ********* *****
هل تريد أن توفي نقص الزكاة الواجبة ؟

عليك بالصدقة

حديث تميم الداري ـ رضي الله عنه ـ مرفوعاً قال: 'أول ما يحاسـب
عنـه العبد يـوم القيامـة الصلاة؛ فإن كان أكملها كتبت له كاملة، وإن
كان لم يكملها قال الله ـ تبـارك وتعـالى ـ لملائكته: هل تجدون
لعبدي تطوعاً تكملوا به ما ضيع من فريضته؟ ثم الزكاة مثل ذلك،
'ثم سائر الأعمال على حسب ذلك
************ ********* ********* ********* *****
هل تريد إطفاء خطاياك وتكفير ذنوبك ؟

عليك بالصدقة

قال صلى الله عليه وسلم
'الصوم جنة , والصدقة تطفيء الخطيئة كما يطفيء الماء النار '
************ ********* ********* ********* *****
هل تريد أن تقي نفسك مصارع السوء ؟

عليك بالصدقة

قال صلى الله عليه وسلم
'صنائع المعروف تقي مصارع السوء '
************ ********* ********* ********* *****
هل تريد أن تطهر نفسك وتزكيها ؟

عليك بالصدقة

قال الله تعالى
' خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها '
************ ********* ********* ********* *****
قال صلى الله عليه وسلم
ثلاث أحلف عليهن ومنهن: ' ما نقص مال من صدقة '
وقال أيضاً: ' اتقوا النار ولو بشق تمرة

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
05-04-2011, 02:40 PM
قيل لرجل: صف لنا التقوى ؟
فقال: إذا دخلت ارضاً بها شوك، ماذا تفعل؟
قال: اتوقى و احترز...
فقال: فافعل في الدنيا كذلك.. فهي التقوى.

قال احد الحكماء: إياك ان تكون عدواً لإبليس في العلانية، و صديقاً
له في السر.

قال احد الحكماء: الدنيا دار خراب، و أخرب منها قلب من يعمرها، و
الآخرة دار عمران، و اعمرُ منها قلب من يطلبها

مثل الدنيا كمثل ماء البحر، كلما شرب منه العطشان ازداد عطشاً حتى
يقتله.

قال إبليس: العجب لبني آدم! يحبون الله و يعصونه، و يبغضونني و
يطيعوني !

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
05-04-2011, 02:41 PM
مع ابن القيم ( 19 ) :

رياءُ المرائين صيّرَ مسجدَ الضِرار مزبلةً و خربة :

{ لا تقم فيه إبدا ً }

و إخلاص المخلصين رفع قدر التفث :

" رُبَّ أشعث أغبر " .

ج.تدبر

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
05-04-2011, 02:41 PM
{ و كأين من آية في السماوات و الأرض يمرّون عليها و هم عنها مُعرضون }

تأمل حالك مع ما يمرُ بكَ من تلك الآيات الكونية ، و التي تعددت هذه الأيام ، فبمقدار تأثرك و اتعاظك يكون إيمانك ، و إلا فاحذر أن يكون فيك شبَه من أولئك المُعرضين .

[أ.د.ناصر العمر ] ج.تدبر

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
05-04-2011, 02:41 PM
http://imagecache.te3p.com/imgcache/322f02f2062b852d50091fe5a3096796.jpg

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
05-04-2011, 02:42 PM
صور لمنزل اتحدى احد ما يدخله

حـبيـت اليـوم أجيـب لكـم أربــع لقـطات من منـزل أحـد الاصدقااء...

وفي احـدى اللقـطات التقـطتها لغرفة نومه ولـم يـكون مـوجودا فاسـتغلـيت الفـرصـه؟!
اليـكم الـصـور ...



ولـكن قـبل الصـور هـل عـرفتم مـن صـاحب الصـور؟؟!!




انــه انـت .... او انتي. .




نـعـم انــت . .





لا تـسـتغـرب ..




التقـطت أربــع صـور لمـكان بـيتك القـادم باذن الله والتـقطت أيـضا غطاءك الذي سـوف تتـلحف بـه غــدا ....


اتركـك مـع صـور بيـتك الجـديــد .....



اثـــنــــاء الـــبــنـــــــاء ...



http://imagecache.te3p.com/imgcache/075a0173f2bdcd2edadaa7b55b3f7c64.jpg




غــطــاءك "مجموعــه من اللــبنـات

http://imagecache.te3p.com/imgcache/7fa73415911d90c3a9ebb2e97f561ab5.jpg


وهـذا مـوضــع فــراشــكــ ...

http://imagecache.te3p.com/imgcache/4b67cd0ee32db4c8160d806c876b13c3.jpg

مـنـزالــكــم مــن الأعــلـى ....

http://imagecache.te3p.com/imgcache/35025588943de610f6f856d908483193.jpg


لا اله الا أنت سبحانك انى كنت من الظالمين . رب انى كل ذنوب وأنت العفو الغفور .

لا اله الا أنت سبحانك انى تبت اليك وانى من المسلمين فتب علىّ انك أنت التواب الرحيم.

لا اله الا الله واستغفر الله لذبنى وللمؤمنين والمؤمنات.

رب اغفر لى ولأمة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم مغفرة عامة وارحمنى وأرحم أمة نبينا محمد صلى الله عليه

وسلم رحمة عامة . رب أغفر و أرحم وأنت خير الراحمين .

ربا ان تعذبنا فأنا عبادك وان تغفر لنا فانك أنت العزيز الحكيم .

يا أرحم الراحمين . يا ارحم الراحمين . يا أرحم الراحمين برحمتك نستغيث فأغثنا وابدل سيئاتنا حسنات وأقرر عين نبينا محمد صلى الله عليه وسلم بى وبأمته.

ياسلام سلمنى من كل أمر فى حياتى ويوم أموت ويوم أبعث حيا.

رب أنت ولىّ فى الدنيا والاّخرة توفنى مسلما والحقنى بالصالحين
.
((وسلام على المرسلين * والحمد لله رب العالمين )).


اللـــهم أحـــسن خـــــتمتنا وأســـــــكنا فسيح جنأتك

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
05-04-2011, 02:42 PM
http://imagecache.te3p.com/imgcache/f08b455d7aaf7fe29d7ee1160d370e54.gif


قام نبيك صلى الله عليه وسلم ليلة كاملة بآية يرددها حتى أصبح، وهي:
(إِنْ تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِنْ تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ)
لذا قال ابن القيم: "فإذا مر بآية - وهو محتاج
إليها في شفاء قلبه - كررها ولو مائة مرة، ولو ليلة! فقراءة آية بتفكر وتفهم، خير من قراءة ختمة
بغير تدبر (http://www.3asfh.net/vb/t111562.html)وتفهم، وأنفع للقلب، وأدعى إلى حصول الإيمان، وذوق حلاوة القرآن".
ج.تدبر

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
05-04-2011, 02:42 PM
http://imagecache.te3p.com/imgcache/492c9ed34cbce4de55dbfa3b24343e75.jpg







ضآيقٍ وآعرف علآج صدري ليآ ضـآق

سـورةٍ تفرّج هـم وتزيد قدري ،،

شيـلوا القصايد والدفاتر والآوراق

وهاتوا لي القرآن لآ ضـآق صدري ،،

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
05-04-2011, 02:43 PM
نصيحة:




إن كنت تمسك المصحف أكثر من الجوال فhttp://imagecache.te3p.com/imgcache/45704d2cce81201d2c1decd601b0f055.png أن القران يكون حجيجا لك يوم القيامة , وإن كنت تمسك الجوال أكثر من المصحف فاحذر أن يكون القران يزخ في قفاك الى النار .
( ش.احمد الحواشي)

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
05-04-2011, 02:43 PM
بسم الله الرحمن الرحيم




قصيدة راائعة ومؤثرة http://www.ylaa.com/ylaaforum/images/smilies/eh_s(2).gif





الإمام أحمد بن حنبل حيث جاء إليه شخص قال له يا إمام ما رأيك في الشعر،



قال الإمام وأي شعر هذا،

قال الرجل :
إذا ما قال لي ربي اما استحييت تعصيني
وتخفي الذنب عن خلقي وبالعصيان تأتيني
فأخذ الإمام يردد الأبيات ويبكي http://www.ylaa.com/ylaaforum/images/smilies/eh_s(2).gifحتي اصبح له صوت كبكاء http://www.ylaa.com/ylaaforum/images/smilies/eh_s(2).gifالأطفال حتى قال تلامذة الإمام كاد يهلك الإمام من كثرة البكاءhttp://www.ylaa.com/ylaaforum/images/smilies/eh_s(2).gif ..
القصيدة
إذا ما قال لي ربي أما استحييت تعصيني ..؟
وتُـخفي الذنبَ عن خلقيَ وبالعصيانِ تأتيني
فكيف أجيبُ يا ويحي ومن ذا سوف يحميني؟
أسُلي النفس بالآمالِ من حينٍ الى حيني ..
وأنسى ما وراءُ الموت ماذا سوف تكفيني
كأني قد ضّمنتُ العيش ليس الموت يكفيني
وجائت سكرة الموتُ الشديدة من سيحميني؟؟
نظرتُ الى الوُجوهِ أليـس منُهم سيفدينـــي؟
سأسأل ما الذي قدمت في دنياي ينجيني
فكيف إجابتي من بعد ما فرطت في ديني
ويا ويحي ألــــم أسمع كلام الله يدعوني؟؟
ألــــم أسمع بما قد جاء في قاف ويسِ
ألـــم أسمع مُنادي الموت يدعوني يناديي
فيا ربــــاه عبدُ تــائبُ من ذا سيؤويني ؟
سوى رب غفور واسعُ للحقِ يهدييني
أتيتُ إليكَ فارحمني وثقــّـل في موازيني
وخفَفَ في جزائي أنتَ أرجـى من يجازيني




للأستماااع













http://wata.cc/up/uploads2/files/w-dc301e4966.mp3 (http://wata.cc/up/uploads2/files/w-dc301e4966.mp3)

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
05-04-2011, 02:44 PM
قال الشافعي في القناعة :

تعمدني بنصحك في انفرادي ..... وجنبني النصيحة في الجماعة

فإن النصح بين الناس نوع ..... من التوبيخ لا أرضى استماعه

وإن خالفتني وعصيت قـولي ..... فلا تــــجزع إذا لم تعط طاعة

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
05-04-2011, 02:44 PM
فاصل تذكيري :
ورد الاستغفار بصيغٍ متعدّدةٍ ، والمختار منها عن شَدَّادُ بْنُ أَوْسٍ رَضِي اللَّه عَنْه : عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال : " سَيِّدُ الِاسْتِغْفَارِ أَنْ تَقُولَ : اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِّي لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ ، خَلَقْتَنِي وَأَنَا عَبْدُكَ ، وَأَنَا عَلَى عَهْدِكَ وَوَعْدِكَ مَا اسْتَطَعْتُ ، أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا صَنَعْتُ ، أَبُوءُ لَكَ بِنِعْمَتِكَ عَلَيَّ ، وَأَبُوءُ لَكَ بِذَنْبِي ، فَاغْفِرْ لِي فَإِنَّهُ لَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ " قَالَ : مَنْ قَالَهَا مِنَ النَّهَارِ مُوقِنًا بِهَا فَمَاتَ مِنْ يَوْمِهِ قَبْلَ أَنْ يُمْسِيَ فَهُوَ مِنْ أَهْلِ الْجَنَّةِ ، وَمَنْ قَالَهَا مِنَ اللَّيْلِ وَهُوَ مُوقِنٌ بِهَا فَمَاتَ قَبْلَ أَنْ يُصْبِحَ فَهُوَ مِنْ أَهْلِ الْجَنَّةِ " [ متفق عليه ] .
وأخرج الترمذي وأبو داود من حديث بِلَالَ بْنَ يَسَارِ بْنِ زَيْدٍ مَوْلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : سَمِعْتُ أَبِي يُحَدِّثُنِيهِ عَنْ جَدِّي ، أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : " مَنْ قَالَ : أَسْتَغْفِرُ اللَّهَ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيَّ الْقَيُّومَ وَأَتُوبُ إِلَيْهِ ، غُفِرَ لَهُ وَإِنْ كَانَ قَدْ فَرَّ مِنَ الزَّحْفِ " [ أخرجه الترمذي ، وأبو داود ، وأحمد ، وقال الألباني رحمه الله : صحيح لغيره
وأخرج مسلم في صحيحه من حديث عَائِشَةَ رضي الله عنها قَالَتْ : قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ : ابْنُ جُدْعَانَ كَانَ فِي الْجَاهِلِيَّةِ يَصِلُ الرَّحِمَ ، وَيُطْعِمُ الْمِسْكِينَ ، فَهَلْ ذَاكَ نَافِعُهُ ؟ قَالَ : " لَا يَنْفَعُهُ ! إِنَّهُ لَمْ يَقُلْ يَوْمًا : رَبِّ اغْفِرْ لِي خَطِيئَتِي يَوْمَ الدِّينِ " .

وإذا كانت صيغ الاستغفار السّابقة مطلوبةً فإنّ بعض صيغه منهيٌّ عنها ،
ففي الصّحيحين واللفظ للبخاري عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِي اللَّه عَنْه : أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : " لَا يَقُولَنَّ أَحَدُكُمُ : اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي إِنْ شِئْتَ ، اللَّهُمَّ ارْحَمْنِي إِنْ شِئْتَ ، لِيَعْزِمِ الْمَسْأَلَةَ فَإِنَّهُ لَا مُكْرِهَ لَهُ "


اللهم أجعلنا من الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه ..

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
06-04-2011, 01:09 PM
http://www.youtube.com/watch?v=yT6dKRkszpg

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
06-04-2011, 01:10 PM
فلاش " مشاهد من يوم القيامة "



للتحميل


http://imagecache.te3p.com/imgcache/a4df94ad80c2d19eecc24d2cd4500a09.gif


"مشاهد من يوم القيامة" (http://flash.islam2all.com/details.php?image_id=1883)


اللهم صل و سلم على سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم

سبحانك اللهم و بحمدك نشهد أن لا اله الا انت نستغفرك و نتوب اليك

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
06-04-2011, 01:10 PM
( الغني ) جل جلاله ..

هو لا يتذكر هذا الاسم عند رؤية أصحاب الملايين فحسب ، بل هو يهتز حينما يرى ملايين الناس في عرفة و رمضان ـ في الحرمين ـ رافعي أيديهم يسألونه حاجاتهم بكل ذل و افتقار ، و فيهم الملوك و التجار و الفقراء ،

{ أنتم الفقراء إلى الله و الله هو الغني }

و حينما يتذكر أن أشرف الغنى غنى القلب لم يملك إلا الانكسار بين يدي مولاه .

ج.تدبر

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
06-04-2011, 01:10 PM
كنت في الهند و معي صديقي ، فدخلنا سوقا ً شعبيا ً كبيرا ً ينتشر فيه بيع الأصنام ، بدأت أتأمل في هذا المنظر ، و إذ بلساني ينطق :

{ قل يا أيها الكافرون * لا أعبد ما تعبدون ... }

إلى نهاية السورة ، و كأني لأول مرة أقرأها ، و لم أزل أرددها و كأني أحدثهم ، حتى خرجنا من هذا السوق ، أما صديقي فهو مستمر في البكاء من عظمة هذا الموقف .

[ من مُشترك ] ج.تدبر

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
06-04-2011, 01:11 PM
http://imagecache.te3p.com/imgcache/80c4469ac0a159b1c35504285d5325b7.gif



أيها الإنسان ما أجهـلك لنفسك :
ـــ تغسل ثيابك من الأذى والوسخ ولا تـغـسل نفسك من الخـطـايا والذنوب .
ـــ تبكي على فـقـدك لشيء من الدنيا ولا تبكي على خطاياك وذنوبك .
ـــ تـنـظـر بعـيـن المعـصية والشهوة ونسـيـت كيف تـنـظـر للجبار
يوم القـيـامة يـوم يـنـظـر الظـالمون من طرف خـفي ..

أيها الإنسان ما أغفـلك لـنـفـسك :
ـــ نسيت كيف تـقـف بقدمك على باب سيدك ومولاك الذي خلقـك
يوم تزلّ أقدام الخاطئين على الصراط .
ـــ لا تـطـيـق سماع صوت الصواعق والرعـد فكيف تطـيـق
صوت زفـيـر وشهـيـق جهـنم .
ـــ لا تطـيـق حـرارة الشمس في الهاجـرة فـكـيـف
تطـيـق حـرارة نار جهنم .

أيها الإنسان ما أظـلمك لنفسك :
تستـقـر مطمئـنا بدارك على المعصية والذنوب
ونسيت أن عليك رقيب حسيب .
ـــ فـررت من الناس حتى لا يراك أحد على معصية
أو ذنوب فكيف تـفـر من العليم الخبـيـر .
ـــ نسيت يوم تبلغ الروح الحـلقـوم
ويقـرح الجـفـن وتجمد العين من هول المطـلع وقِـلـّة الزاد ليوم المَـعَــاد .
ـــ نسيت يوم يكشف عنك الغطاء ويقال هذا فلان الخاطئ .
سبحانك ياربنا ياخالق النور
من أين يطـلب العبد المغفرة إلا من عند سيّده ومولاه ، أنت الغفور .
سبحانك ياربنا ياخالق النور
من أين يطـلب العبد الغوث إلا من عندك أنت المُغيث لِمَن يستغيث .
سبحانك ياربنا ياخالق النور
فـررت إلـيـك بـذنـوبي واعـتـرفـت بخـطـيـئـتـي
فلا تجعلني من القانطين ولا تخزني يوم الديـن
سبحانك ياربنا ياخالق النور
إذا ذكرت ذنوبي آيست من كل خـيـر
وإذا ذكـــــرت رحـمـتــك رجـــوتـهــا
سبحانك ياربنا ياخالق النور
أمْدِدْ عيني بالدموع وقـلبي بالخشية
وضعـفي بالقوة حتى أبلغ رضــــاك
سبحانك ياربنا ياخالق النور

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
06-04-2011, 01:11 PM
http://imagecache.te3p.com/imgcache/366b2740e73221819c933ab9ddb9d15b.jpg (http://imagecache.te3p.com/imgcache/366b2740e73221819c933ab9ddb9d15b.jpg)

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
06-04-2011, 01:11 PM
http://forum.ozkorallah.com/attachment.php?attachmentid=9021&stc=1&d=1236463800

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
06-04-2011, 01:12 PM
َ. ِ



موعظة مؤثرة عن ضرورة اغتنام الأوقات والاعتبار بأحوال الدنيا


بسم الله الرحمن الرحيم

قال الشيخ محمد بن صالح العثيمين -رحمه الله-:
إن هذه الدنيا كلها تمضي، وكل شيءٍ فيها فإنه عبرة، إن نظرت إلى الشمس تخرج في أول النهار ثم تأفل في آخر النهار وتزول، هكذا وجود الإنسان في الدنيا يخرج ثم يزول.
إن نظرنا إلى القمر كذلك يبدو أول الشهر هلالاً صغيرًا، ثم لا يزال ينمو ويكبر فإذا تكامل؛ بدأ بالنقص حتى عاد كالعرجون القديم.
كذلك إذا نظرنا إلى الشهور تجد الإنسان يتطلع إلى الشهر المقبل تطلع البعيد، فمثلاً يقول: نحن الآن في الشهر الثاني عشر بقي على رمضان ثمانية أشهر فما أبعدها! وإذا به يمر عليها بسرعة، وكأنها ساعة من نهار!
هكذا العمر أيضًا -عمر الإنسان- تجده يتطلع إلى الموت تطلعًا بعيدًا ويؤمِّل وإذا بحبل الأمل قد انصرم، وقد فات كل شيء! تجده يحمل غيره على النعش ويواريه في التراب ويفكر: متى يكون هذا شأني؟ متى أصل إلى هذه الحال؟ وإذا به يصل إليها وكأنه لم يلبث إلا عشية أو ضحاها!

أقول هذا من أجل أن أحمل نفسي وأحمل إخواني على المبادرة باغتنام الوقت، وألا نضيع ساعة ولا لحظة إلا ونحن نعرف حسابنا فيها، هل تقربنا إلى الله بشيء؟ هل نحن ما زلنا في مكاننا؟ ماذا يكون شأننا؟ علينا أن نتدارك الأمور قبل فوات الأوان، وما أقرب الآخرة من الدنيا!
وكان أبو بكر -رضي الله عنه- يتمثل كثيرًا بقول الشاعر: وكلنا مصبحٌ في أهله .. والموت أدنى من شراك نعله



أسأل الله لي ولكم حسن الخاتمة، وأن يجعل مستقبل أمرنا خيرًا من ماضيه، وأن يعيننا على ذكره وشكره وحسن عبادته
http://imagecache.te3p.com/imgcache/98a2a3826843198f78c342dd4fe2e708.gif

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
06-04-2011, 01:12 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


قال الدقاق:

من أكثر من ذكر الموت أُكرم بثلاثة أشياء :

تعجيل التوبة
وقناعة القلب
ونشاط العبادة

ومن نسي الموت عوقب بثلاثة أشياء :

تسويف التوبة
وترك الرضى بالكفاف
والتكاسل في العبادة

م-ن

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
06-04-2011, 01:12 PM
السلام عليكم ورحة الله وبركاته
http://imagecache.te3p.com/imgcache/162078eafbb71c4225b3a7f2c4259200.gif

(( قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ
يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ))

يا الله نداء عَذب ..

يملأ القلوب أمنا واطمئنانا ورجاءً في الرحيم الكريم اللطيف جل جلاله .

إن وقعت و زلت قدمك فأنت بشر فأصغ سمعك ،
وأحضر قلبك لهذا النداء الجليل
واسعد واسجد لربك شكراً أن نَسَبَكَ الله لتكون عبداًَ له .

(قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ)

يا له من شرف ؟؟
أن ينسب الله الذين أسرفوا على أنفسهم بالمعاصى والذنوب وجعلهم عباداً لعلام الغيوب جل جلاله.

من أنا ؟ومن أنت ؟



على المعصية ننسب عباداً لله ؟

ما طردنا الله من هذه الصلة ؟

لا والله لأنه خالقنا ..لأنه هو الذي يعلم ضعفنا ،
ويعلم فقرنا ويعلم عجزنا.. ويعلم جهلنا .. ويعلم ذلنا.
فإن ذلت قوتُك ووقعت في كبيرة من الكبائر..
أو في معصية من المعاصى ..

فهيا..

إياك أن يخذلك الشيطان ..
وأن يصرفك عن قرع باب الرحيم الرحمن لاتتردد

..تعالى .. تعال إلى ربك ..

على الرغم من ذنوبك ..على الرغم من معاصيك ..واسمع إلى هذا النداء:
(قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ)

اسمع إلى الله جل وعلا في الحديث القدسى الجليل الذى رواه مسلم والترمذى

قال سبحانه وتعالى
:« يَا ابْنَ آدَمَ إِنَّكَ مَا دَعَوْتَنِي وَرَجَوْتَنِي غَفَرْتُ لَكَ عَلَى مَا كَانَ فِيكَ وَلَا أُبَالِي
يَا ابْنَ آدَمَ لَوْ بَلَغَتْ ذُنُوبُكَ عَنَانَ السَّمَاءِ ثُمَّ اسْتَغْفَرْتَنِي غَفَرْتُ لَكَ وَلَا أُبَالِي
يَا ابْنَ آدَمَ إِنَّكَ لَوْ أَتَيْتَنِي بِقُرَابِ الْأَرْضِ خَطَايَا ثُمَّ لَقِيتَنِي لَا تُشْرِكُ بِي شَيْئًا لَأَتَيْتُكَ
بِقُرَابِهَا مَغْفِرَةً »
يا ابن آدم !
لوبلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتنى غفرت لك ولا أبالى ..

إنها رحمة الله جل وعلا.. وفضل الله سبحانه وتعالى.

(( قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ
إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ))

هل من توبة ؟

هل من عودة ؟

هل من أوبة ؟

هيا تب إلى الله ،
وعد إلى الله وأعلم بأن الدنيا مهما طالت فهي قصيرة
ومهما عظمت فهي حقيرة وأن الليل مهما طال ،
لابد من طلوع الفجر وأن العمر مهما طال لابد من دخول القبر...
م-ن

اسال الله ان يغفرلنا ولكم
وصل الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
06-04-2011, 01:13 PM
يوم الحشر

الدكتور عثمان قدري مكانسي

ويوم الحشر من سود الليالي *** تضعضعَ فيه دجالُ المقال
يُرى كالذرّ مرذولاً قميئاً *** وقد كان "المكرَّم " في الرجال!
يعيث تجبتّراً ، ويتيه كِبراً *** فصار إلى صغار في المآل
ويمقته المليك فلا نجاح *** وخسران النفوس بلا جدال
ويلقى في الجحيم على قفاه *** ولا أحد بتوبته!! يبالي
وما الجدوى لإيمان إذا لم *** يكن تقواه في دنيا الفعال
فإن الفعل في الأولى سبيل *** إلى غرف المكارم والنوال
ووجه المسلم المرضيّ نور *** فكان الشمسَ من حسنٍ تلالي
وفي يمناه أوراق حسانٌ *** تؤهله إلى نيل المعالي
وتدخله جنان الخلد يسعى *** إلى الحور الحسان إلى الجمال
فما من عاقل يرضى زوالاً *** بباقية ! فذاك من المحال
ومن يشري خلوداً من فناء *** لعمر الله ، ذاك من الخبال
*******
فثبتني على الإيمان ربي *** وفي قبري على رد السؤال
وبين يديك فارحمني ؛إلهي *** وتحت العرش في فيء الظلال
وجوّزني الصراط كلمح طرف *** وأدخلني الجنان مع الغوالي
بصحبة سيّدي خير البرايا *** فهل ترأف يا ربي بحالي ؟

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
06-04-2011, 01:13 PM
http://www.islamic-flash.net/Flash/Card-292.html (http://www.islamic-flash.net/Flash/Card-292.html)
مؤثر جدا

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
06-04-2011, 01:14 PM
http://www.youtube.com/watch?v=VIz5d6X1QNk

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
06-04-2011, 01:21 PM
في ذكر الموت

الدكتور عثمان قدري مكانسي

وإذا ألمّ بيَ الألمْ *** وعرفت أني للعدمْ
فإلى الإله نهايتي *** فهو الغفورُ لما ألَمّ
وهو الكريم يجيبني *** ويريجني من كل غمّ
وهو المقيل لعثرتي *** وهو المزيل لكل طمّ
يا ربُّ فاغفر زلّتي *** واحفظ فؤادي من مذمّ
أنت المًرجّى في الحيا *** ة وفي الممات وماأهمّ
واهد السبيل فإنني *** بك أستجير وأعتصمْ
ولقد أتيتك تائباً *** مِن قبلِ توبتيَ الندمْ
فاقبل إلهي توبتي *** وامحُ المساوي من أمَمْ
هبني الجنان تفضّلاً *** يا واهباً كلّ النّعمْ
واجعل مقامي دانياً *** لنبينا خيرِ النَّسَمْ
ولصاحبيه وَمن يَلي *** والكلُّ في الجُلّى قممْ

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
06-04-2011, 01:22 PM
http://imagecache.te3p.com/imgcache/4ae3928dcff593052cccb3cff85c5c9e.gif

صلاة المسلمين غيرت حياتي

أقلعت الطائرة من بلاد الهند إلى الأراضي السعودية تحمل على متنها
بطل قصتنا [ راجو] هندي الجنسية ، ليعمل في إحدى الإستراحات بمدينة الرياض
الذي سرعان ما لفت انتباهه مشهد المصلين وهم يتوافدون إلى المسجد من كل حدب وصوب
ثم يصفون صفوفا متساوية في مشهد بديع ورائع لترتفع أصوات التكبير ثم يستمع إلى صوت
الإمام وهو يتلو كتاب الله أثناء الصلاة بصوت رخيم يسكن القلوب ويدعوها لعبادة علام الغيوب .
بدأ [راجو] يتساءل كثيرا ما الدوافع التي تحث المسلمين لبذل تلك الجهود لعبادة ربهم
في اليوم خمس مرات ؟
بينما يعيش [راجو] مع تلك التساؤلات المثيرة ، تقدم إليه رجل من هذه البلاد المباركة
تقلد وظيفة الأنبياء والرسل ليقوم بواجب الدعوة إلى الله ليهديه كتبا دعوية بلغته [التلغو]
والتي لامست قلبا هزه مظهر المصلين ومدى اهتمامهم بهذه الشعيرة العظيمة .
وبعد قراءة عميقة لتلك الكتب ، يأذن الله سبحانه وتعالى لنور الإسلام أن يدخل في قلب
[راجو] بعد أن تبين له الحق وشرح الله صدره للإسلام ، ليتقدم إلى مكتب الدعوة
بالروضة لمقابلة الداعية ، بعدها نطق بشهادة الحق في لحظة ستبقى خالدة في ذهنه
إلى يوم الدين ، وارتسمت السعادة على محياه فلقد بدأ حياة جديدة وبإسم جديد
هو [ عبد الرحمن راجو ]
التحق عبد الرحمن راجو بالدروس التي ينظمها المكتب في يوم الجمعة من كل أسبوع
ونهل من العلم الشرعي من خلال تلك الدروس الشرعية والتعليمية أضف إلى ذلك
قراءته الشخصية ، وفي عام 1426هـ شارك مع المكتب في رحلة الحج ليزداد
علما وثباتا في أجواء إيمانية ودروس شرعية وعلاقات أخوية لن تنساها ذاكرته أبدا .
وفي جانب آخر من حياة [عبد الرحمن راجو] كان والده يعيش في مدينة الرياض
منذ عشرين عاما ، وعندما علم بإسلام ابنه قرر مقاطعته وأصدر أوامره لأقاربه
في الهند ألا يستقبلوه ولا يتواصلوا معه ، بل وصل الأمر إلى أن أغلق الباب في وجهه
عندما طرقه ذلك الإبن البار الذي جاء للسكن مع والده بعد أن فقد عمله ،
أخذ ذلك المسكين يفكر متسائلا : أين أذهب ؟ أين أسكن ؟ كيف آكل وأشرب ؟
ولكن تيقن أن رحلة الإبتلاءات قد بدأت ، فشرب كأس الصبر وتوكل على الله ،
ولم يجد حلاً سوى أن يعود إلى مكتب الدعوة بالروضة فهو الأم الحنون التي شهدت
ميلاده الحقيقي ، وسكن في خيمة تفطير الصائمين في شهر رمضان في ذلك العام
وأصيب خلال تلك الفترة بالمرض الذي أنهكه وأتعبه ، وبادر المكتب بعلاجه
ومساعدته ماليا ، والبحث له عن عمل ، حتى يسر الله له عملا يناسبه ،
فواصل مسيرته في حياته شاكرا الله الذي فرج كربته من خلال ثلة من الإخوان الصادقين
وصدق الله : { فإن مع العسر يسرا إن مع العسر يسرا }
ثم يؤكد [راجو] شكره وتقديره لجهود المكتب قائلا : إن طباعة الكتب الدعوية
وتوفير الدعاة المؤهلين كان سببا في إسلامي وتعليمي ، وكذلك تنظيم الدورات
الشرعية لتعليم المسلم الجديد ، وإتاحة الفرصة لي ولإخواني لأداء حجة الإسلام
وكيف أنسى تلك الوقفة الإنسانية أثناء ظروفي المادية والمرضية ،
وأعدكم بأن أواصل مسيرتي داعيا إلى الله بالحق ما دمت حيًا .
م / ن

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
06-04-2011, 01:22 PM
صحوت من النوم فجأة في عيني نور غريب وقوي جدا استعجبت أمر النور من أين
> >أتى
> > > واندهشت عندما وجدت الساعة تشير إلى الساعة 3 صباحا وأن مصباح الغرفة كان
> > > طافياً؟!
> > >
> > > حارت تساؤلاتي من أين هذا النور ؟؟؟!!!
> > >
> > > وعندما التفت ؟؟؟ فزعت جداً ... وجدت نصف يدي داخل الجدار
> >
> > > أخرجتها بسرعة
> > > خرجت يدي
> > >
> > > فنظرت إليها بعجب ؟؟!!
> > > أرجعتها إلى الجدار مرة أخرى فوجدتها دخلت
> > > اندهشت ؟؟!!
> > >
> > > ما الذي يحصل؟؟
> > > بينما أنا بين تساؤلاتي إذا بي أسمع صوت ضحك
> >
> > > نظرت إلى ناحية الصوت فوجدت أخي نائماً بجانبي
> > >
> > > ورأيته يحلم
> > > يحلم بأنه يركب سيارة حديثة
> > > وانه ذاهب إلى حفلة كبيره جداً
> > > لناس أغنياء جداً
> > >
> > > وانه في أبهى حله وليكون أجمل من في الحفلة
> >
> > > وكان سعيد جداً وكان يضحك
> > > ابتسمت من روعة المنظر ... ولكن!!
> > > شدني انتباهي إلى واقعي ... ما الذي يحصل؟؟؟
> > > فقمت من سريري
> > >
> > > ركضت إلى حجرة أمي ... لطالما ركضت إليها في مرضي وتعبي
> >
> > > جلست إلى جوار رأسها وقمت أناديها بصوت خافت ... أمي ... أمي!
> > > ولكن أمي لا تستجب لي .. فقمت أوكزها برقة ... ولكنها لا ترد ... وكأني لا
> > > ألمسها ....!!
> > >
> > > بدأ الخوف يتملكني ... وأخذت أرفع صوتي قليلاً .. أمي ... أمي ..!!
> >
> > >
> > > صرخت ... ولكن لم لا تستجيب لي .... هل ماتت ؟؟؟
> > >
> > > وأنا في ذهولي وصعقتي بتخيل موت أمي ... إذا بها تفوق من نومها كمن كانت
> >بكابوس
> > >
> > > كانت فزعة جداً وتلهث ... وتنظر يمنة ويسرة ... فبرق دمعي على عيني وقلت
> >بصوت
> >
> > > خافت: أمي أنا هنا.
> > >
> > > فلم ترد علي ...
> > >
> > > أمي ألا تريني ؟؟؟!!
> > >
> > > أمي ؟؟؟؟
> > >
> > > ورحت أقول أمي بكل عجب أمي ... أمي
> > >
> > >
> > >
> > > أمي ..
> > >
> >
> > >
> > >
> > > أمي ..
> > >
> > >
> > >
> > > وكانت تضع كفها على صدرها لتهدئ روعة قلبها
> > >
> > > وتقول بسم الله الرحمن الرحيم
> > >
> > >
> > >
> > > ثم التفتت إلى أبي ... وبدأت توقضه من نومه ..
> >
> > > فأجابها ببرود.. نعم؟
> > >
> > > فقالت له قم لأطمئن على ولديّ
> > > فرد أبي: تعوذي من الشيطان ونامي
> > >
> > > فقالت أمي:أنا قلقة جداً ... أشعر بضيق ... وضنك يملأ صدري .. وأشعر أن
> >هناك
> > > مصيبة
> >
> > > وأنا أنظر إليها بذهول ... وكنت أعلم جيداً إحساس الأم لا يخيب
> > >
> > >
> > >
> > > فقلت : يا أمي أنا هنا ... ألا تريني يا أماه ... أمي
> > >
> > > فقامت أمي ومشت إلى حجرتي حاولت أن أمسك لباسها ... لكن لم أستطع الإمساك
> >به ..
> >
> > > وكأن يدي تخترقه
> > > ركضت إلى أمامها ووقفت ... ماداً ذراعي لها ..
> > >
> > > فإذا بها تمر مني !!!!؟؟!!
> > >
> > >
> > >
> > > فأخذت ألحقها وأصيح أماه ... أمااااااه ؟؟!
> > >
> > >
> > >
> >
> > > ووالدي كان خلفي ... فلم ألتفت إليه ... كي لا يتجاهلني ...
> > > دخلت امى إلى حجرتي وأخي وأشعلت المصباح ..
> > >
> > >
> > >
> > > الذي كان مضاءً بنظري
> > >
> > >
> > >
> > > صقعت عندما وجدتني نائماً على سريري
> >
> > >
> > > فنظرت إلى يدي باستنكار ... من ذاك ... ومن أنا .....
> > >
> > >
> > >
> > > كيف أصبحت هنا وهناك
> > >
> > > وقطع سيل اندهاشي صوت أبي : كلهم بخير .. هيا لننم.
> > > فردت أمي : انتظر أريد أن أطمئن على محمد.
> >
> > > ورأيتها تقترب من سريري.
> > >
> > > وتنظر إلي بعين حرص
> > >
> > > وتزيد قرباً من النائم على سريري.
> > >
> > > وتضع يدها على كتفه... محمد .... محمد
> > >
> > > لكنه لم يرد ... فصحت أنا أمي .. أنا هنا أمي
> >
> > >
> > > بدأت تضربه على كتفه بقوه ... وتصيح .... محمد .... محمد
> > >
> > > لوت وجهه إليها وتلطمه .... محمد .... محمد .... وبدأت تبكي وهي تقول
> >...محمد
> > > ... محمد
> > >
> > > فركضت إليها ... أبكي على بكائها ... أمي ... أمي
> >
> > > أنا هنا يا أمي ... ردي علي أماه ... أنا هنا
> > > وفجأة صرخت ولقيت الصرخة توجع قلبي
> > >
> > >
> > > بكيت
> > >
> > > وقلت لها أمي لا تصرخي ... أنا هنا
> > >
> > > وهى تقول: محمد
> > >
> >
> > > فركض أبي إلى سرير
> > >
> > > ووضع يده على صدري ... ليسمع نبضي ...
> > >
> > > وآلمني بكاء أبي بهدوء ... وبهدوء يضع يده على وجهي ويمسح بوجهه على حبيني
> > >
> > >
> > >
> > > فتقول أمي : لم لا يرد محمد
> >
> > >
> > > والبكاء يزيد وأنا لا أعرف ما العمل
> > >
> > > استيقظ أخي الصغير على الصوت أمي وهو يسال ما الذي يحصل؟؟
> > >
> > >
> > >
> > > فردت أمي صارخة: أخاك مات يا احمد.
> > >
> > >
> > >
> >
> > > مات
> > >
> > >
> > >
> > > فبكيت أقول: أمي أنا لم أمت .. أمي أنا هنا ... والله لم أمت ... ألا تريني
> >أمي
> > > .... أمي
> > >
> > > أنا هنا انظري إلي
> > >
> > > ألا تسمعيني
> > >
> > >
> >
> > >
> > > لكن بدون أمل
> > >
> > > رفعت يدي ...لأدعو ربي
> > >
> > > ولكن لا يوجد سقف لمنزلنا
> > >
> > > ورأيت خلق غير البشر وأحسست بألم رهيب
> > >
> > > ألم جحظت له عيناي وسكتت عنه آلامي
> > >
> >
> > > نظرت لأخي فوجدته يضرب بيده على رأسه وينظر إلى ذاك السرير قلت له: اسكت
> >أنت
> > > تعذبني
> > >
> > > لكنه كان يزيد الصراخ
> > > وأمي تبكي في حضن أبي
> > >
> > > وزاد والنحيب
> > > وقفت أمامهم عاجزاً ومذهول
> >
> > >
> > > رفعت راسي إلى السماء وقلت: يا رب ما الذي يحصل لي يا رب
> > >
> > > وسمعت صوت من حولي ... آتياً .. من بعيد ... بلا مصدر
> > >
> > > تمعنت في القول سمعي
> > >
> > > فوجدت الصوت يعلو ... ويزيد ... وكأنه قرآن
> >
> > > نعم إنه قرآن والصوت بدأ يقوى ويقوى ويقوى
> > > هزنى من شدته
> > > كان يقول :" لَقَدْ كُنتَ فِي غَفْلَةٍ مِّنْ هَذَا فَكَشَفْنَا عَنكَ
> >غِطَاءكَ
> > > فَبَصَرُكَ الْيَوْمَ حَدِيدٌ"
> > > شعرت به مخاطباً إياي.
> >
> > >
> > > وفى هول الصوت
> > > وجدت أيدي تمسك بي
> > >
> > > ليسوا مثل البشر
> > > يقولوا: تعال.
> > > قلت لهم ومن انتم؟
> > > وماذا تريدون؟
> > > فشدوني إليهم فصرخت
> > >
> > > أتركوني
> > >
> >
> > > لا تبعدوني عن أمي وأبي ... وأخي ...
> > > هم يظنوا أني مت...
> > >
> > > فردوا : وأنت فعلاً ميت
> > >
> > > قلت لهم: كيف وأنا أرى وأسمع وأحس بكي شيء
> > >
> > > ابتسموا وقالوا: عجيب أمركم يا معشر بشر أتظنون أن الموت نهاية الحياة؟
> >
> > > ألا تدرون أنكم في البداية؟
> > >
> > > وحلم طويل ستصحون منه
> > >
> > > إلى عالم البرزخ
> > >
> > > سألتهم أين أنا ؟؟ ... وإلى أين ستأخذوني؟؟
> > > قالا لي: نحنا حرسك إلى القبر
> > >
> > > ارتعشت خوفا
> >
> > >
> > > أي قبر؟
> > >
> > > وهل ستدخلونني القبر
> > >
> > > فقالا: كل ابن آدم داخله
> > > فقلت: لكن..!
> > >
> > > فقالا: هذا شرع الله في ابن آدم
> > >
> > > فقلت: لم أسعد بها من كلمة في حياتي .. كنت أخشاها ويرتعد لها جسمي ...
> >وكنت
> >
> > > أستعيذ الله منها وأتناساها.
> > >
> > >
> > >
> > > لم أتخيل أني في يوم من الأيام داخل إلى القبر.
> > > سألتهم وجسمي يرتعش من هول ما أنا به: هل ستتركونني في القبر وحدي؟
> > > فقالا: إنما عملك وحده معك.
> >
> > >
> > > فاستبشرت وقلت وكيف هو عملي؟؟ أهو صالح؟
> > >
> > > ......
> > >
> > >
> > >
> > > وحطم صمتنا صوت صريخ أحدهم فالتفت أليه ... ونظرت إلى آخر .. فوجدته
> >مبتسماً
> > > بكل رضا
> > > وكل واحد منهم لديه نفس الاثنين مثلي.
> >
> > >
> > > سألتهم: لم يبكي؟!
> > > فقالا: يعرف مصيره. كان من أهل الضلال
> > >
> > > قلت: أيدخل النار؟ واسترأفت بحاله
> > >
> > >
> > >
> > > وهذا؟؟ وكان متبسماً سعيداً رضياً .. أيدخل الجنة؟؟
> > >
> >
> > >
> > >
> > > ماذا عني؟
> > >
> > > أين سأكون ؟
> > >
> > > هل إلى نعيم مثل هذا أم إلى جحيم مثل ذاك؟
> > >
> > > أجيبوني ..
> > >
> > > فردا: هما كانا يعلمان أين هما في الدنيا. والآن يعلمون أين هم في الآخرة.
> >
> > >
> > > وأنت؟! كيف عشت دنياك؟؟
> > >
> > > فرددت : تائه؟ .. متردد؟
> > >
> > > قليلٌ من العمل الصالح وقليل من الطالح؟
> > >
> > > أتوب تارة وأعود بالمعاصي كما كنت؟
> > > لم أكن أعلم غير أن الدنيا تسوقني كالأنعام.
> >
> > >
> > >
> > >
> > > فقالا: وكيف أنت اليوم هل ستضل متردداً تائهاً؟
> > > فصرخت:
> > > ماذا تقصد .. أواقع في النار أنا؟
> > >
> > > فقالا: النار .. رحمة الله واسعة
> > > ولا زالت رحلتك طويلة.
> > >
> >
> > > نظرت خلفي ... فوجدت عمي وأبي وأخي يبكون خلفي
> > > يحملون صندوق على أكتافهم
> > >
> > > ركضت مسرعاً إليهم
> > >
> > > صرخت .. وصرخت .. ولم يرد علي أحد
> > >
> > >
> > >
> > > أمي كانت بين الناس تبكي ... تقطع قلبي وذهبت إليها ... فقلت أماه ... لا
> >تبكِ
> >
> > > .. أنا هنا أسمعيني ... أمي ... أمي ... أدعي لي يا أمي وقفت بجانب أبي :
> >وقت
> > > في أذنه: أبي ... استودعتك الله وأمي يا أبي ... فلترعاها ... وتحبها كما
> > > أحببتنا .. وأحببناك ...
> > >
> > > صرخت إلى أخي ... أحب إلى من نفسي ... وقلت له ... محمد فلتترك الدنيا خلفك
> >.....
> >
> > > إياك ورفقة السوء وعليك بالعمل الصالح ... الخالص لوجه ربك ... ولا تنسى أن
> > > تدعوا لي وتتصدق لي .. وتعتمر لي ... فقد انقطع عملي .. فلا تقطع عملك ..
> >حتى
> > > بعد موتك ... فقد فاتني .. ولم يفتك أنت ... وتذكرني ما دامت بك الروح
> >وإياك
> >
> > > والدنيا فإنها رخيصة ولا تنفع من زارها ... وقفت على رأسهم كلهم ... وصرخت
> >بكل
> > > صوتي:
> > >
> > > وداعاً أحبتي .. لكم يحزنني فرقكم ... ولكن إلى دار المعاد معادنا .. نلتقي
> >على
> > > سرر متقابلين .. أن كنا من أصحاب اليمين ..
> >
> > >
> > >
> > >
> > > لم يجبني أحد ... كلهم يبكون ... ولم يسمعني أحد ... تقطع قلبي من وداعهم
> >بلا
> > > وداع
> > >
> > > لم أتمنى قبل ذهابي إلا أن يسمعوني
> > >
> > > وشدني صحبي .. وأنزلوني قبري
> >
> > >
> > > ووضعوا روحي على جسدي في قبري
> > >
> > > ورأيت أبي يرش على جسدي التراب
> > >
> > > حتى ودعني .. وأغلق قبري
> > >
> > > لا يشعرون بما أشعر
> > >
> > >
> > >
> > > وأحسدهم على الدنيا ... لطالما كانت مرتع الحسنات ولم آخذ منها شيء
> >
> > >
> > >
> > >
> > > لكن لا ينفعني ندم
> > >
> > > كنت أبكى وكانوا يبكون
> > >
> > >
> > >
> > > كنت أخاف عليهم من الدنيا
> > >
> > >
> > >
> > > وأتمنى إذا صرخت أن يسمعوني
> > >
> >
> > >
> > >
> > > وخرجوا كلهم وسمعت قرع نعالهم
> > >
> > >
> > >
> > > وبدأت حياتي ... في البرزخ ..
> > >
> > >
> > >
> > > لا إله إلا الله ... لا إله إلا الله .... لا إله إلا الله

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
06-04-2011, 01:23 PM
بسبب برها... (((فتاه عمرها 16سنة))) تتبدل حياتها خلال شهرين فقط!!



فتاة تبلغ من العمر 18 سنة، وأبوها سيسجن خلال أيام بسبب ديون لم يستطع سدادها.

قال لها والدها: يا بنيتي إني سأدخل السجن خلال أيام قليلة، يا بنيتي إني مهدد الآن استعيني بالله يا بنتي فقد تقدم لك رجل كبير في السن ولكنه ثري، وبإذن الله سيسدد كل الديون التي عليّ، فما رأيك يا رعاك الله؟!

قالت: لا يا أبي، مستحيل.

عندها بكى الأب وذرفت عيناه دموع الحزن، وسبحان الله، فقد كان لتلك الفتاة أخت عمرها 16 سنة وكانت بارة بوالديها، عندها قالت: أبتاه أفديك وأفدي عيونك ودموعك، أنا قبلت به.

عندها فرح الأب وقال: بيض الله وجهك يا بنيتي، ثم كُتِبَ العقد، وبعد كتابته قال الزوج (الكبير في السن): الزواج سيكون بعد شهرين تقريباً، فأنا عندي مهمة في ألمانيا وعندما أنتهي منها سأعود لإتمام الزواج.

ذهب الزوج المسنّ إلى ألمانيا ولما قرب رجوعه وقرب الزواج تعرض لحادث مات على إثره في ألمانيا فورثت تلك الزوجة الشابة ذات الـ 16 ربيعاً والتي لم يُدخل بها ورثت من زوجها عشرة ملايين ريال!!

لقد خلّصت والدها من الهموم والغموم ومن السجن فجزاها مولاها الكريم ورزقها من حيث لا تحتسب، وبعد فترة الحداد تزوجت بشاب فتيّ. سمعت هذه القصة من الشيخ عصام العويد (بتصرف يسير) وهي موجودة في شريط له بعنوان الشمس والقمر.


ماشاء الله على هذه الفتاة ، بسبب برها بوالدها رزقها الله ..




منقوول

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
06-04-2011, 01:23 PM
أسماء الله الحسنى

د. مروان عرنوس

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
( إن لله تسعة وتسعين اسماً مائة إلا واحداً من أحصاها دخل الجنة ) .
أخرجه البخاري

نادى المحِبُّ بليلهِ ربَّاه *** أسماءَك الحُسْنى تَلَتْ شَفَتاه
ويذرِّفُ الدمعاتِ يفجرُها الدُجى *** يا طالَما جادَتْ بها عَيْناه
وبَلاؤُه نَحَتَ الردَى بعظامِه *** والهمُّ في لججِ الشقا أشقاه
رحمنَ هذا الكونِ أنتَ رحيمُنا *** أنتَ العزيزُ وذلَّ مَنْ عاداه
ملكٌ وقدُّوسٌ سلامٌ مؤمنٌ *** ومهيمنٌ يا فوزَ مَنْ أرضاه
فاللهُ جبارٌ قويٌ واحدٌ *** متكبـرٌ لَلكبريـاءُ رِدَاه
هوَ خالقٌ هوَ بارئٌ ومصورٌ *** واللهُ غفارٌ لِمَنْ لبَّاه
واللهُ قهَّارٌ لكلِ مكابرٍ *** فإلهُه ياللَغرورِ هواهُ
واللهُ وهابٌ لكلِ عبادِه *** واللهُ رزاق لِمَنْ أَنشاه
واللهُ فتَّاحٌ عليمٌ ، علمُهُ *** وَسِعَ الأراضي كلَها وسَمَاه
هُوَ خافضٌ هوَ رافعٌ هوَ قابضٌ *** هوَ باسطٌ تَهَبُ الندى كفاه
وَهوَ المُذِلُ لِمَنْ يعادي شَرعَهُ *** وَهو المُعِزُّ لكلِ مَنْ والاه
نادَيْتُ كنْ لي يا سميعُ فليسَ لي *** إلا البصيرُ تضمُّني عَيْناه
وَلجَأْتُ للحَكَمِ اللطيفِ فإنهُ *** عدلٌ خبيرٌ راجياً رَحماه
فهوَ الحليمُ ولا عظيمَ سوى الذي *** تَطوي السما لمَّا يشا يُمناه
وطلبْتُ إحسانَ الغفورِ فَمَنْ أتى *** بابَ الشكورِ فجودُه يغشاه
وهو العليُّ هو الكبيرُ من احتمى *** بحمى الحفيظِ فحفظُه يرعاه
وهوَ الحسيبُ هو المقيتُ وربُّنا *** ربٌ جليلٌ جلَّ في عَليْاه
وإذا الكريمُ جزى وكان رقيبَنا *** ومجيَبنا فانعَمْ بما أَعْطَاه
فاللهُ وهَّابُ العطايا واسعٌ *** وَهوَ الحكيمُ قضاؤُه نرضاه
يَدعوكَ عبدُكَ يا ودودُ مسبِّحاً *** رَباً مَجيداً قلبُه يهواه
أوَ لستَ أنتَ الباعثَ الحقَ الذي *** يُدْعَى الشهيدَ ارحَمْ فأنتَ مناه
وإليك وكَّلَ أمرَهُ اكشِفْ همَّهُ *** نِعمَ الوكيلُ لِمَا تُحِبُّ هَواه
أنتَ المتينُ ،وليَّ من قد آمنوا *** مَنْ للضعيفِ إذا الحميدُ قلاه
يامُبدئَ الخلقِ المُعيدَ لهم ويا *** مُحصٍ لِمَا يُنشي وما أنشاه
الطفْ بِنا مُحيي الوَرَى ومُمِيَتهم *** فالقلبُ لا يَنساكَ يا مَوْلاه
ياحيُّ يا قيُّومُ إنْ حُشِرَ الجميـ *** ـعُ وقلبُنا يَدعوكَ يا رباه
بالواجدِ الرحمنِ أسألُ ماجِداً *** صَمَدَاً يُعِزُّ وواحِداً بعلاه
مُتوسِّلاً بالقادِرِ الأحدِ انتصرْ *** إِذ أنَتَ مقتدرٌ قصَدْتُ حِمَاه
أنتَ المقدِّمُ والمؤخِّرُ أوَّلٌ *** والآخِرُ الوالي و لَيْسَ سواه
الظاهرُ البّرُّ الرؤوفُ الباطنُ الـ *** ـتَّوَّابُ و المتعالي ما أعلاه
يا خَيرَ منتقمٍ لِمَنْ ظُلِمَ انتقمْ *** فهُوَ العفوُّ وكلُّنا بِحِماه
يا مالكَ الملكِ الكريمَ وذا الجلا *** لِ وصاحبَ الإكرامِ ما أَبهاه
واحكمْ لنا بالقسطِ إنكَ مقسطٌ *** ياجامعَ الأبرارِ تَحتَ لِواه
أنتَ الغنيُّ وأنتَ مُغني مَنْ تشا *** وأتى الفقيرُ إليْكَ هلْ تنساه ؟
فلتُعطِ يا مغني فجودك مانعٌ *** عَمَنْ تشاءُ ومَنْ يَشا أغناه
يامَنْ يضرُّ ، دعوتُكم قد شَّفني *** هَمٌّ وضرُّ مسَّني ربَّاه
فاكشفه إنكَ نافعٌ وَقِنِي الأذى *** يامَنْ شفى أَيُّوبَ حين رَجَاه
يا نورُ يا هادي أنِرْ ظلماتِنا *** وَبحَبِْل هَدْيكَ شُدَّ مَنْ قَدْ تاهوا
أنتَ الرشيدُ بديعَ هذا الكونِ و الـ *** ـملكوتِ أينَ الفجرُ عَمَّ ضِياه ؟
يا مَنْ هوَ الباقي ويَفنيِ كلَّ مخـ *** لوقٍ ويبقى الحيُّ ما أبهاه
يا وارِثَ الأكوانِ عاثَ الهمُّ في *** قلبي وفي أرجائِهِ مأواه
فصبرتُ بل أنتَ الصبورُ فكن له *** واحطِم بلائي مَنْ لـهُ إلاه؟
أدعوكَ بالحسنى مِنَ الأسما استجبْ *** أحصَيْتُها أأنَالُ مِنْ نَعْمَاه
تسعونَ زادَتْ تسعةً نقِشَتْ على *** قلبي ولفظُ اللهِ روحي فداه
وَبِهَا أُدنْدِنُ شَادِياً مُتَلهِّفاً *** كالطيرِ يَرجُو القطرَ بُلَّ صَداه
أيَردُّ جوُدك راجِياً متوسِّلاً *** أحْيا الدُجى يَرجُوكَ ياالله

* * *
من ديوان " مصاحف تمشي" د .مروان عرنوس

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
06-04-2011, 01:24 PM
الجنة كتب الله لأهلها الخلود الأبدي فيها
إن من أهل الجنة لمن ينظر إلى وجه الله بكرة وعشيا.
ولايمكن أن تكون هناك عطية أرفع من أن يصل العبد بإيمانه وأعماله التي هي من رحمة الله إلى مقاما مخلد فيه في الجنة ويٌمتّع برؤية وجه الله بكرة وعشيا .

والله إن البِشرََ ليقع إذا رأيت والديك فكيف برب والديك كلما دعاك الشيطان إلى أن تعصي الله فتذكر مانعمة أن يجعلك الله ممن يمتع برؤيته فإنك إذا تذكرت جلال الله وعظمته وجماله وكماله اشتاق قلبك إلى هذه النعمة وهذا والله إذا وقر في القلب أعظم مايحجب بالعبد عن المعاصي .

قال الله عن أهل معصيته ليبين نكالهم قال (( كلا إنهم عن ربهم يومئذ لمحجوبون ) يمنعون ويحجبون من رؤية وجه الله فدل على أن أعظم النعيم رؤية وجه الله الكريم جل جلاله ونحن على يقين أن أعمالنا , أقوالنا , أفعالنا , سرائرنا , لاتؤهلنا لهذا الأمر البته لكن المئول على رحمة الله وحسن الظن به جل وعلا .


من درر الشيخ: صالح المغامسي حفظه الله تعالى

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
06-04-2011, 01:24 PM
لمن ضاقت به الدنيا
للشيخ محمد الشنقيطي


(وَذَا النُّونِ إِذ ذَهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَن لَن نَقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَن لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنجِي المُؤْمِنِينَ)


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " دعوةُ ذي النون إذ دعا بها وهو في بطن الحوت: لا إله إلاَّ أنت سبحانك إني كنت من الظالمين، لَم يَدْعُ بها رجل مسلم في شيء قط إلاَّ استجاب الله له "



يا خالق الخلق يارب العباد ومن قد قال *** في محكم التنزيل ادعوني



إني دعوتك مضطرا فخذ بيدي *** يا جاعل الأمر بعد الكاف والنون



يامن أجبت دعاء نوح فانتصر *** وحملته في فلكه المشحون



يامن أحال النار حول خليله *** روحا وريحانا بقولك كوني


نجيت أيوب من بلواه حين دعا * ** فبلطفك يا ذا اللطف نجيني



يامن أمرت الحوت يلفظ يونسا *** وسترته بشجرة اليقطين



يارب إنا مثله في كربة *** فارحم عبادا كلهم ذا النون

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
06-04-2011, 01:24 PM
قال أبو العتاهية :



إلهي! لا تعذبني، فإني = مقرّ بالذي قد كان مني!



فما لي حيلة، إلا رجائي = لعفوك، إن عفوت وحسن ظني


وكم من زلةٍ لي في الخطايا = وأنت عليّ ذو فضلٍ ومَنِّ





إذا فكرت في ندمي عليها = عضضتُ أناملي وقرعتُ‏ سني



أُجَنّ بزهرةِ الدنيا جُنونا = وأقطع طول عمري بالتمني



ولو أني صدقتُ الزهد فيها = قلبتُ لأهلها ظهر المِجَنِّ



يظنُ الناسُ بي خيراً وإني = لشرُ الناسِ إنْ لمْ تعفُ عني

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
06-04-2011, 01:25 PM
دع الحرص على الدنيا --- وفى العيش فلا تطمع
ولا تجمع من المال --- فلا تدرى لمن تجمع
فإن الرزق مقسوم --- وسوء الظن لا ينفع
فقير كل من يطمع --- غنى كل من يقنع

ســديـم
06-04-2011, 03:07 PM
جزااك الله خير

Mịss 3βěŧάћ
07-04-2011, 02:16 PM
جَزآكَ المولى كُلَ خَيرْ وَجَعَلَهآ فيْ ميزآنِ حَسَنآتُكَ

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
07-04-2011, 02:40 PM
http://e.deviantart.net/emoticons/b/bulletpink.gif يعطيك ربي الف عآآفيه http://www.kotshena.net/vb/up/26389_01297801520.gif http://www.kotshena.net/vb/up/26389_21297801520.gif
http://e.deviantart.net/emoticons/b/bulletpink.gif مَ ننحرم منك ولا من طلتك http://dc10.arabsh.com/i/02580/70ptfjhlyqk2.gif http://imagecache.te3p.com/imgcache/e26d1ec87bac6527fbf16818c0f5456d.png
http://e.deviantart.net/emoticons/b/bulletpink.gif جزاك الله خيرآ http://imagecache.te3p.com/imgcache/e9ca56d360bdfe24ad4c79e78f77a595.gif

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
07-04-2011, 02:40 PM
السلآم عليكم ورحمة الله وبركآته

اولا نشكر احاى نعومه
على المشاركه الطيبه





إهدآء للكل
http://b66k.net/files/23831.swf (http://b66k.net/files/23831.swf)



كان يقول صلى الله عليه وسلم "ارحنا بها يابلال".
الصلاة صلة بين العبد وربهـ " عمود الدين " والركن الثاني من أركان الاسلامـ ...
وأول مايحاسب عليه العبد يوم القيامه...
تنهى عن الفحشآء والمنكر ...
سبب للسعآدة في دنيآنا ...
وفي آخرتنآ فقط بالمحافظة على أدائها باوقآتها



لاتنسونا من دعواتكم

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
07-04-2011, 02:40 PM
ليس لها من دون الله كاشفة

الدكتور عثمان قدري مكانسي

صِنْـفـان أكـره أن أرى لهمـا بأرضي من أثَـرْ
من قـلبي المشـبـوب أسـأل أن يطالهمـا الـدّثـَرْ
صنْـفـان قـد ملأا البـوادي في بلادي والحضَرْ
سَـرَحـا بكـل حَـزونـةٍ فـيـهــا ، وفـي كـلِّ مقـَرّْ
وتمـلّـّكـا أمْـرَ العـبــاد ، ولـوّعـا حسَّ الـبـشـرْ
***
أرسـلْ بطرفـك للأقـاصي إن رغبْتَ وللقريبْ
لن يبعُـدا عن ناظِرَيْـكَ ولا عـن الفكر الأريبْ
قد عافَسا منك الصحابَ وصاهراعقلَ الغريبْ
ولـربّـمـا تـلقــاهـُمــا فـيـمـنْ تَخَيّـلَـُه الأديـبْ !
أو قـد تـظـن بـأنـه لـلـنـفـس صِـنْـوٌ أو حبيـبْ
***
فـي هـذه الأيــام أمرُهـمـا تـنـامى ، أوْ ظهَـرْ
وعلى جناح السرعة القُصوى تحرّك وانتشرْ
ولـربّما جازا الفضاء وخالـطـا ضَوءَ الـقـمـرْ
فهمـا على حـال مكيـنٍ حـطَّ فـيـنـا واسـتـقـرّْ
وكـأن أمّـةَ يعْــربٍ حـسـبـتهـمـا أيـدي الـقـدرْ
***
أوما رأيت الناس تهـوي في سـراديب النفـاقْ
باعـوا الكـرامة والشهامة واسـتكانـوا للرفـاقْ
وكـأنهـم بـانـوا عن الـقِـيـَم الحمـيـدة بالـطلاقْ
وعن المرةءة أسـرعوا نحـو النذالة في سـباقْ
مرقوا من الـديـن الحنيـف فكان بينهمـا فـراقْ
***
واستمرؤوا الكفر البواح بدون خوف أو وجلْ
أوْ ربـّمـا يـتـلــوّنــون لـطـرح زيـف أو دجـلْ
ولئن تحرّج بعضُهم في القول لا صلب العمل ْ
أوْ كـان يُخـفي أمـرَه ، فـَلـَقـد أذاعـتْـهُ الـمُقـََلْ
هيهات يـبـدو في رُواءٍ من تهـالـك في الوحـلْ
***
هـذان داء قـاتـلٌ ......إن لـم نُـسـارعْ لـلــدواءْ
بالعزم والإخلاص ، بالنصحِ الرفيق وبالدماءْ
بـيـدٍ تـُغَـيِّـرُ بـاطـلاً ، ويـدٍ تـعـالـتْ لـلـسـمـتاءْ
وبهـمّـةِ الشجـعـان نسـمـو لـلـصلاح ولـلـبنـاءْ
إذْ ذاك تنبُتُ روضة الإيمان في أرض الإخاءْ

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
07-04-2011, 02:41 PM
قصة خشوع طفل .. لم تشغله ذبابة خلف بن أيوب ؟!


يا الله .. في ليلة من ليالي هذا الشهر الفضيل .. وفي ساعة من سويعات أجوائه الإيمانية .. وأثناء اصطفافي مع جموع المصلين لنؤدي صلاة التراويح .. وتحديداً أثناء دعاء القنوت وكلٌ منا قد رفع يديه إلى خالقه لعله ينال نفحة من نفحات رحمة رب الأرض والسموات فإذا بجانبي ذلك الطفل الصغير \" الكبير في إيمانه \" والذي لم يتجاوز عمره التاسعة وقد أجهش في البكاء رافعاً تلك اليدين الطاهرتين إلى مولاه .. وكلما زاد ذلك الإمام برفع صوته وتوسله إلى الله زاد ذلك الطفل بكاءً وارتفعت كفيه إلى مولاه أكثر حتى قلتُ في نفسي يا الله هل يُعقل هذا ؟

ويا سبحان الله .. قدّر ربي أن يكون هـذا الصغير \" الكبير بقلبه \" بجانبي وكأنه يوجه إليّ رسالة خاصة ودرساً من دروس الخشوع ..
انتهت الصلاة وسلمت والتفت إليه فإذا به يمسح تلك الدموع الطاهرة بذلك المنديل الأبيض وقد احمرت عيناه من البكاء فازداد تعجبي وذهولي أكثر .. ووالله لقد هممت أن أجتذبه إلى أحضاني لعله يطبع في قلبي ولو جزءاً يسيراً من تلك المشاعر والأحاسيس الإيمانية التي فقدناها في هذا الزمن ..
أخذت أنظر إليه وهو يصد عني يمنة ويسرة وأحسست أنه يتحرج مني حتى تحققت من ذلك بقيامه سريعاً متوجهاً إلى خارج المسجد .
فيا سبحان الله .. كيف وصل هذا الصغير الذي أسأل الله أن يُقر به عيني والديه إلى هذه الدرجة من التأثر والخشوع ؟!
تُرى هل يقف وراء هذا الشبل تربية \" أبٍ \"أو \" أمٍ \" جعلاه يحلق في هذا الجو الروحاني المذهل ؟
ضللت أياما وليالٍ أعيد هذا المشهد .. وقصصته على أولادي .. وكل من رأيت .. وفي أحايين كثيرة أتساءل هل هذا بشر أم ملَك ؟
لا تقولوا قد بالغت فو الله لو رأيتم ما رأيت لقلتم مثل قولي أو زدتم .. وبغض النظر عن صدق مشاعر هذا الطفل ألا نتسائل ونسأل أنفسنا كيف حالنا نحن ؟ مع الصلاة .. ومع القرآن .. ومع القيام .. ومع الخشوع ؟؟

للأسف شغلتنا أموالنا وأهلونا عن التلذذ في عباداتنا وشغلنا الإعلام ومردته من شياطين الإنس .. وأفسدوا علينا صيامنا وصلاتنا وعباداتنا .. بل أفسدوا علينا رمضان كله .
لم يتبق لنا إلا الصلاة .. فإذا ذهبت الصلاة فماذا سيبقى لنا ؟
لو تأملنا حال من سبقونا وكيف كانوا مع الصلاة لوجدنا العجب العجاب .. كانت الصلاة قرة عيون الموَحدين ، ولذة أرواح المحبين ، وبستان العابدين وثمرة الخاشعين .. فهيَ بستَانُ قلوبهم .. ولذة نفوسهم .. ورياضُ جوارحهم .. فيها يتقلبون في النعيم .. ويتقربون إلى الحليم الكريم
أما نحن اليوم فلربما ذبابة \" خلف بن أيوب \" تؤذينا .. وأعتقد لو وقفت على أنف هذا الصغير لما أثرت به ..
ولعلك تحبذ معرفة قصة تلك الذبابة .. يُروى أن خلف بن أيوب قيل له ذات مرة : ألا يؤذيك الذباب في صلاتك فتطردها قال: لا أُعوِّد نفسي شيئاً يفسد علي صلاتي ، قيل له : وكيف تصبر على ذلك؟ قال : بلغني أن الفساق يصبرون تحت سياط السلطان فيقال : فلان صبور ويفتخرون بذلك ؛ فأنا قائم بين يدي ربي أفأتحرك لذبابة؟!!

قصص يعجز الخيال عن تصورها بدأها عباد بن بشر رضي الله عنه وهو ينزع السهم تلو الآخر حينما كان يصلي في الحراسة فلم يحب أن يقطـع تلك الآيات التي بدأها ويقول : كنت أتلو في صلاتي آيات من القرآن ملأت نفسي روعة فلم أحب أن أقطعها .
صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم حينما حذرنا من أن الخشوع أول ما يرفع من هذه الأمة فقال: (أول شيء يرفع من هذه الأمة الخشوع حتى لا ترى فيها خاشعاً )
فتجد المصلي يكبر ويركع ويقوم ويسجد وذهنه غائب، وقلبه مشتت، يؤدي حركات قيام وركوع وسجود، ويقرأ ما يقرأ ، ويسبح ويذكر الله وكل ذلك من غير وعي بما يفعل ولا استحضار لما يقول ، مشغولاً بإتمام صلاته ، بدل أن ينشغل بإقامتها على الوجه الذي يليق بها ، جوارح تتحرك وقلب ذاهل ، مشغول بكل شيء ، إلا الانكسار لله تعالى ، فينصرف من صلاته وليس له منها غير حركاتها وسكناتها، وبعض ما أدرك منها وحاله كمن يقول \" أرحنا منها \" وليس أرحنا بها . .. فهل نكون مثل هذا الطفل أو ننشغل بذبابة خلف بن أدهم ؟

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
07-04-2011, 02:41 PM
قال الشيخ محمد بن صالح العثيمين -رحمه الله-:

إن هذه الدنيا كلها تمضي، وكل شيءٍ فيها فإنه عبرة،

إن نظرت إلى الشمس تخرج في أول النهار ثم تأفل في آخر النهار وتزول،

هكذا وجود الإنسان في الدنيا يخرج ثم يزول.

إن نظرنا إلى القمر كذلك يبدو أول الشهر هلالاً صغيرًا،

ثم لا يزال ينمو ويكبر فإذا تكامل؛ بدأ بالنقص حتى عاد كالعرجون القديم.

كذلك إذا نظرنا إلى الشهور تجد الإنسان يتطلع إلى الشهر المقبل تطلع البعيد،

فمثلاً يقول: نحن الآن في الشهر الثاني عشر بقي على رمضان ثمانية أشهر فما أبعدها!
وإذا به يمر عليها بسرعة، وكأنها ساعة من نهار!

هكذا العمر أيضًا -عمر الإنسان- تجده يتطلع إلى الموت تطلعًا بعيدًا ويؤمِّل وإذا بحبل الأمل قد انصرم،

وقد فات كل شيء! تجده يحمل غيره على النعش ويواريه في التراب ويفكر:

متى يكون هذا شأني؟ متى أصل إلى هذه الحال؟

وإذا به يصل إليها وكأنه لم يلبث إلا عشية أو ضحاها!

أقول هذا من أجل أن أحمل نفسي وأحمل إخواني على المبادرة باغتنام الوقت،

وألا نضيع ساعة ولا لحظة إلا ونحن نعرف حسابنا فيها،

هل تقربنا إلى الله بشيء؟ هل نحن ما زلنا في مكاننا؟ ماذا يكون شأننا؟

علينا أن نتدارك الأمور قبل فوات الأوان، وما أقرب الآخرة من الدنيا!

وكان أبو بكر -رضي الله عنه- يتمثل كثيرًا بقول الشاعر:



وكلنا مصبحٌ في أهله .. والموت أدنى من شراك نعله


أسأل الله لي ولكم حسن الخاتمة، وأن يجعل مستقبل أمرنا خيرًا

من ماضيه، وأن يعيننا على ذكره وشكره وحسن عبادته

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
07-04-2011, 02:41 PM
http://www.altaweih.net/vb/image.php?u=3&dateline=1297748239 (http://www.altaweih.net/vb/member.php?u=3)

عليكَ بما يُفيدك في المعـــاد **** وما تنجُـو بــه يوم التنــــــاد
فما لك ليس ينفع فيك وعــظ **** ولا زجر كأنك مـن جمــاد؟
ستندم إن رحلــت بغــير زاد **** وتشقى إذ يناديــك المنـــــاد
فلا تفــرح بمــــــال تقتنيــــه **** فإنك فيه معكـــوس المـــراد
وتب مما جنيت وأنت حي **** وكن متنبهــــــا من ذا الرقــــاد

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
07-04-2011, 02:41 PM
للحـفظ
http://www.knoon.com/flash/data/media/1/Da3ya.swf (http://www.knoon.com/flash/data/media/1/Da3ya.swf)



للحـفظ
http://www.knoon.com/rwasn/upload/soodd.swf (http://www.knoon.com/rwasn/upload/soodd.swf)

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
07-04-2011, 02:45 PM
http://imagecache.te3p.com/imgcache/6a6cc00ad5a905d1a14abab409321c0b.jpg (http://www.0zz0.com/)




بسم الله الرحمن الرحيم..

التزمت الصمت يوماً فرأيته حلو المذاق


فكففت نفسي وأرحت قلبي

فالكلام الكثير إن لم يكن خيراً فهو وبال وشر

وإن لم يأت بالفائدة أتى بالمضرة

رأيت في حالنا أن أكثر كلامنا سب وخصام

ودائماً ما يأتي لنا بالشر والآثام

وفاكهة المجالس لا تكاد تخلوا في المجالس

الغيبة والنميمة والمكائد والدسائس

فأجبرت تفسي على الصمت وعدم الخلطة وروضتها

على الخلوة لعلي بذلك أنجوا بنفسي من هذا العناء وهذا

الشقاء.

بقلم
المستشار

*******

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
07-04-2011, 02:46 PM
الامام ابن القيم في وصف الجنة :

وما ذاك إلا غيرة أن ينالها *** سوى كفئها والرب بالخلق أعلم
وإن حجبت عنا بكل كريهة *** وحفت بما يؤذي النفوس ويؤلم
فلله ما في حشوها من مسرة *** وأصناف لذات بها يتنعم
ولله برد العيش بين خيامها *** وروضاتها والثغر في الروض يبسم
ولله واديها الذى هوموعدال *** مزيد لوفد الحب لو كنت منهم
بذيالك الوادى يهيم صبابة *** محب يرى ان الصبابة مغنم
ولله أفراح المحبين عندما *** يخاطبهم من فوقهم ويسلم
ولله ابصار تري الله جهرة *** فلا الضيم يغشاها ولا هى تسأم
فيا نظرة اهدت الي الوجه نضرة *** أمن بعدها يسلو المحب المتيم
ولله كم من خيرة إن تبسمت *** أضاء لها نور من الفجر أعظم
فيا لذة الأبصار ان هى اقبلت *** ويالذة الأسماع حين تكلم
ويا خجلة الغصن الرطيب اذا انثنت *** ويا خجلة الفجرين حين تبسم
فان كنت ذا قلب عليل بحبها *** فلم يبق الا وصلها لك مرهم
ولا سيما فى لثمها عند ضمها *** وقد صارمنها تحت جيدك معصم
تراه إذا أبدت له حسن وجهها *** يلذ به قبل الوصال وينعم
تفكه منها العين عند اجتلائها *** فواكه شتى طلعها ليس يعدم
عناقيد من كرم وتفاح جنة *** ورمان اغصان به القلب مغرم
وللورد ما قد البسته خدودها *** وللخمر ما قد ضمه الريق والفم
تقسم منها الحسن فى جمع واحد *** فيا عجبا من واحد يتقسم
لها فرق شتى من الحسن أجمعت *** بجملتها إن السلو محرم
تذكر بالرحمن من هو ناظر *** فينطق بالتسبيح لا يتلعثم
إذا قابلت جيش الهموم بوجهها *** تولى على أعقابه الجيش يهزم
فيا خاطب الحسناء إن كنت راغبا *** فهذا زمان المهر فهو المقدم
ولما جرى ماء الشباب بغصنها *** تيقن حقا أنه ليس يهرم
وكن مبغضا للخائنات لحبها *** فتحظى بها من دونهن وتنعم
وكن أيما ممن سواها فإنها *** لمثلك فى جنات عدن تايم
وصم يومك الأدنى لعلك فى غد *** تفوز بعيد الفطر والناس صوم
وأقدم ولا تقنع بعيش منغص *** فما فاز باللذات من ليس يقدم
وإن ضاقت الدنيا عليك بأسرها *** ولم يك فيها منزل لك يعلم
فحى على جنات عدن فإنها *** منازلنا الأولى وفيها المخيم
ولكننا سبى العدو فهل ترى *** نعود إلى أوطاننا ونسلم
وقد زعموا أن العدو إذا نأى *** وشطت به أوطانه فهو مغرم
وأى اغتراب فوق غربتنا التى *** لها أضحت الأعداء فينا تحكم
وحى على السوق الذى فيه يلتقىال *** محبون ذاك السوق للقوم يعلم
فما شئت خذ منه بلا ثمن له *** فقد أسلف التجار فيه وأسلموا
وحى على يوم المزيد الذى به *** زيارة رب العرش فاليوم موسم
وحى على واد هنالك أفيح *** وتربته من إذفر المسك أعظم
منابر من نور هناك وفضة *** ومن خالص القيان لا تتقصم
وكثبان مسك قد جعلن مقاعدا *** لمن دون أصحاب المنابر يعلم
فبينا همو فى عيشهم وسرورهم *** وأرزاقهم تجرى عليهم وتقسم
إذا هم بنور ساطع أشرقت له *** بأقطارها الجنات لا يتوهم
تجلى لهم رب السماوات جهرة *** فيضحك فوق العرش ثم يكلم
سلام عليكم يسمعون جميعهم *** بآذانهم تسليمه إذ يسلم
يقول سلونى ما اشتهيتم فكل ما *** تريدون عندى أننى أنا أرحم
فقالوا جميعا نحن نسألك الرضا *** فأنت الذى تولى الجميل وترحم
فيعطيهمو هذا ويشهد جمعهم *** عليه تعالى الله فالله أكرم
فيا بائعا هذا ببخس معجل *** كأنك لا تدرى ؛ بلى سوف تعلم
فإن كنت لا تدرى فتلك مصيبة *** وإن كنت تدرى فالمصيبة أعظم

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
07-04-2011, 02:46 PM
لا تحمل الكرة الأرضية على رأسك
دع الأحداث على الأرض ولا تضعها في أمعائك
إن البعض عنده قلب كالإسفنجة يتشرب الشائعات
و الاراجيف ينزعج للتوافه يهتز للواردات
يضطرب لكل شيء و هذا القلب
كفيل بأن يحطم صاحبه وان يهدم كيان حامله

أهل المبدأ الحق تزيدهم العبر و العظات إيمانا الى إيمانهم
و أهل الخور تزيدهم الزلازل خوفا الى خوفهم
وليس أنفع امام الزوابع و الدواهي من قلب شجاع
فإن المقدام الباسل واسع البطان ثابت الجأش
راسخ اليقين بارد الاعصاب منشرح الصدر


أما الجبان فهو يذبح نفسه كل يوم
مرات بسيف التوقعات و الأوهام و الاحلام
فإن كنت تريد الحياة مستقرة فواجه الامور بشجاعة و جلد
ولا يستخفنك الذين لا يوقنون ولات في ضيقِ مما يمكرون
كن أصلب من الاحداث و أعتى من رياح الأزمات و أقوى من الأعاصير


وارحمتاه لإصحاب القلوب الضعيفه كم تهزهم الأيام هزاً

" ولتجدنهم أحرص الناس على الحياة "

و أما الأباة فهم من الله في مدد وعلى الوعد في ثقة

" فأنزل السكينة عليهم "

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
07-04-2011, 02:46 PM
إن أردت لعلمك أن يثمر ويزيد ويبارك الله به فاعمل به
فما رأيت سبباً يزداد به العلم وينمو ويثمر ويكثر عطاؤه
مثل العمل به وما رأيت سبباً يمحق العلم ويمحق بركته وأثره
مثل تنكب العمل به فيكون صاحبه مثله مثل من يقول ما لا يفعل
ويعلم الناس وينسى نفسه .. وكمثل السراج يحرق نفسه ويضيء للآخرين
وهذا حظه من كتاب الله تعالى، قوله تعالى
كَبُرَ مَقْتاً عِندَ اللَّهِ أَن تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ
وانّى لمن كان موضع سخط ومقت الله تعالى أن يُبارك الله به وبعلمه

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
07-04-2011, 02:47 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كلمة الإخلاص للشيخ
محمد المختار الشنقيطي

رابط لحفظ الملف .. اضغط هنا (http://live1.islamweb.net/Lecturs/mshankete/37504.mp3)

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
07-04-2011, 02:47 PM
انظروا إلى صبر هؤلاء في طلب العلم ..
وأما نحن في هذا الزمن إلا من رحم ربي تجدنا وقد بلغ بنا من الكسل وعدم الصدق في الطلب مابلغ ..
اللهم ألحقنا بالصالحين ..

قال الذهبي رحمه الله ( ورحل الإمام بقي بن مخلدٍ رحمه الله على قدميه من الأندلس إلى بغداد لأجل ملاقاة الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله وطلب العلم على يديه، قال بقيّ : فلما اقتربت من بغداد وصل إليّ خبر محنة الإمام أحمد وعلمت أنه ممنوع من الاجتماع بالناس وتدريسهم فاغتممت لذلك كثيراً فلما وصلت إلى بغداد وضعت متاعي في غرفةٍ ثم خرجت أبحث عن منزل أحمد بن حنبل فدُللت عليه فطرقت الباب ففتح لي الباب الإمام أحمد نفسه، فقلت: يا أبا عبد الله: رجل غريب الدار وطالبُ حديث ومقيد سُنة ولم تكن رحلتي إلا إليك، فقال لي ادخل ولا يراك أحد، فسألني وقال: أنا ممتحنٌ وممنوع من التدريس والتعليم ، فقلت له: أنا رجلٌ غريب فإن أذنت لي آتيك كل يوم في لباس الفقراء والشحاذين وأقف عند دارك وأسأل الصدقة والمساعدة فتخرج إليّ وتحدثني ولو بحديث واحد، فقال بقي: فكنت آتي كل يوم فأقف على الباب وأقول: الأجر رحمكم الله، فكان أحمد يخرج إليّ ويُدخلني الممر ويحدثني بالحديثين والثلاثة وأكثر حتى اجتمع لي قُرابة ثلاث مئة حديث، ثم إن الله رفع الكربة عن الإمام أحمد وانتشر ذكره فكنت إذا أتيت الإمام أحمد بعد ذلك وهو في حلقته الكبيرة وحوله طلاب العلم كان يُفسح لي مكاناً ويقربني منه ويقول لأصحاب الحديث:هذا يقع عليه اسم طالب العلم ) سير اعلام النبلاء للذهبي(13/292)
قال الفرّاء رحمه الله (لا أرحم أحداً كرحمتي لرجلين : رجل يطلب العلم ولا فهم له ورجل يفهم ولا يطلبه ، وإنّي لأعجب ممّن في وسعه أن يطلب العلم ولا يتعلم ) جامع بيان العلم لابن عبد البر(1/103)

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
07-04-2011, 02:47 PM
جزاكم الله خيرا جميعا
ورزقنا واياكم العلم النافع والعمل الصالح
وبارك فيما نسمع ونقرأ ونكتب

هذه أبيات وعظيه

ذهب الشباب فماله مـــن عـــودةِ وأتى المشيب فأين منهُ المهرب
دع عنك ماقد فات في زمن الصبّا وأذكر ذنوبك وأبكها يا مـذنب
وأذكر مناقشة الحساب فإنــه لابد يحــصى ما جنيت ويكتبُ
والليل فاعلم والنهار كلاهـــما انفاسنا فيـه تُعد وتحسب
لم ينسه الملكان حين نسيته يل أثبتاه وانت لاه تلعب
والروح فيك ويعة أودِعتها ستردها بالغرم منك وتسلب
وغرور دنياك التي تسعى له دار حقيقتها متاع يذهب
وجميع ما حصلته وجمعته حقا يقينا بعد موتك ينهب
تبا لدار لا يدوم نعيهما ومشيدها عما قليل يخرب
فاسمع هديت نصائحاً أولاكها برَ نصوح للأنام مجرب
أهدي النصيحة فاتعظ بمقاله فهو التقي اللوذعي الأدرب
لاتأمن الدهر الخؤون لانه مازال قدما للرجال يهذب
وكذلك الأيام في غصاتها مضض يذل له الأعز الأنجب
ويفوز بالمال الحقير مكانة فتراه يرجى ما لديه ويرغب
ويسرب بالترحيب عند قدومه ويقام عند سلامه ويقرب
فاقنع ففي بعض القناعة راحة ولقد كسى ثوب المذلة أشعب
لاتحرص فالحرص ليس بزائد في الرزق بل يشقى الحريص ويتعب
كم عاجز في الناس يأتي رزقه رغداً ويحرم كيس ويخيب
فعليك تقوى الله فالزمها تفز إن التقي هو البهي الأهيب
واعمل بطاعته تنل منه الرضا إن المطيع لربه لمقرب
أد الأمانه والخيانة قاجتنب واعدل ولاتظلم يطيب المكسب
واحذر من المظلوم سهما صائبا واعلم بان دعاءه لا يحجب
واخفض جناحك للأقارب كلهم بتذلل واسمح لهم إن اذنبوا
وإذا بليت بنكبة فاصبر لها من ذا رات مسلماًَ لاينكب
وإذا اصابك في زمنك شدة وأصابك الخطب الكريه الأصعب
فاسجد لربك إنه ادنى لمن يدعوه من حبل الوريد واقرب
واحذر مؤاخاة الدني لأنه يعدي كما يعدي الصحيح الأجرب
واحتر صديقك واصطفيه تفاخراً إن القرين إلى المقارن ينسب
ودع الكذوب ولايكن لك صاحباًَ إن الكذوب لبئس خلا يصحب
وذر الحقود وإن تقادم عهده فالحقد باق في الصدور مغيب
واحفظ لسانك واحتزر من لفظه فالمرء يسلم باللسان ويعطب
وزن الكلام إذا نطقت ولاتكن ثرثارة في كل ناد تخطب
والسر فاكتمه ولاتنطق به فهو الأسير لديك إذا لا ينشب
واحرص على حفظ القلوب من الأذى فرجوعها بعد التنافر يعصب
إن القلوب إذا تنافر ودها شبه الزجاجة كسرها لا يشعب
واحذر عدوك إذا تراه بساما فالليث يبدو نابه إذ يغضب
وإذا الصديق رأيته متملقا فهو العدو وحقه يتجنب
لاخير في ود امرء متملق حلو اللسان وقلبه يتلهب
يعطيك من طرف اللسان حلاوة ويروغ منك كما يروغ الثعلب
يلقاك يحلف أنه بك واثق وإذا توراى عنك فهو العقرب
وإذا رايت الزرق ضاق ببلدة وخشيت فيهاا ان يضيق المكسب
فارحل فأرض الله واسعة الفضا طولاًَ وعرضا شرقها والمغرب

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
07-04-2011, 03:01 PM
http://imagecache.te3p.com/imgcache/dcda07b8752f0e3cc46fc2e4d8090812.gif


http://imagecache.te3p.com/imgcache/c0b304da4c439a9501bbcb17dcf2c61e.jpg


الشيخ عبد المحسن الاحمد، كلمة لمستخدمي اليوتوب


http://www.youtube.com/embed/x2UgHwIOnM0?rel (http://www.youtube.com/embed/x2UgHwIOnM0?rel)



http://imagecache.te3p.com/imgcache/b2a274d17a59525c8f5be1143da71e96.gif

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
07-04-2011, 03:02 PM
يــوم الـسّــــؤال

مـجـزوء الـرّجـز :
عـثـمـان انـجـوغـو تـيـاو

يـا مُـغْـرقـًا فِـي نـوْمِــــــهِ ولاهِـــيًــا فِـي يَـــوْمِــــــهِ
مـاذا الـّـــذي أعــددتــــــهُ لــيــوم هَــوْل مُـذهِـــــلِ

فـإنْ تـَكُ اسْـتـصْـغـرْتـَـــهُ أوْ وعـــدَهُ نـَـســيـتـَـــــهُ
وذكـــرهُ أهْـــمَـــلـــتـَــــهُ فـلـمْ تـَـكـُـنْ بـمُـهْــمَــــلِ

مِــن مَــلـَكٍ رَأيْــــتـَـــــهُ يُــريــكَ مَـا أسْـلــفــتـَـــــهُ
بــمُـصْـحَـفٍ سَـوَّدْتـَـــــهُ بـــخِـــطـْـئـَــةٍ وزَلـَــــــلِ

مَـاذا الـَّــذي قـدْ دِنـْـتـَـــــهُ مَـاذا الـَّــذِي اتـَّـبَـعْــتـَـــــهُ
ومَـا الـَّـــذي اتـَّـخـذتـَـــــهُ كـَـدِيــنِــكَ الـمُــفـَـضَّــــلِ

مَـاذا الـَّـذي اسْـتـسْـنـنـتــهُ مَـاذا الـَّـذي اسْـتـنـهَـجْـتـَـهُ
ومَـا الـَّــذِي عَـوَّضْـتـَــــهُ بـالـمُـصْـحَـفِ الـمُـنـَـــزَّلِ

مَـنْ ذا الـَّـذي صَـدَّقـْتـَـــهُ مَـنْ ذا الـَّــذِي أطَـعْــتـَـــــهُ
مَــن الـَّـــذي قـَدَّمْــتـَـــهُ عَـلـى الـنـَّـبــيِّ الـمُـرْسَــلِ

مَـنْ ذا الـَّــذي دَعَــوْتـَــهُ مَـنْ ذا الـَّــذي عَــبَــدْتـَـــــهُ
مَـن الـَّــذي اتـَّــقـَيـْـتـَــهُ دُونَ الـــقـَـــدِيــــــم الأوَّلِ

إنْ كـُـنـْتَ قـدْ أجَـبْـتـَـــــهُ وَلـَمْ يَــمِــلْ مَـا قـُـلــتـَـــــهُ
فـَـرَوْضَــهُ دَخَــلــتـَـــــهُ ونِــعْــمَ خَـيْــرُ الـمَـنـْــزِلِ

إلا َّ فـَإنْ خَـالـَـفـْـتـَـــــهُ ولـَمْ تـُصِـبْ بَــلْ زُغْــتـَـــهُ
فــمَــقــمَـعا ضُـربــتـَــهُ فـَـصِـحْــتَ كـالـمُــوَلــــوِلِ

فـالـكـلـب قـدْ أفـزَعْـتـَــهُ وكـُـلّ حَـــــيٍّ رُعْـــتـَـــــهُ
ســواهُـما* أسـمَـعْـتـــهُ بــصـيْـحِـكَ الـمُـجَـلـجَـــــل

فـالــدّود قـدْ جَـاورتــــهُ يــأكــلُ مَــا أســمــنــتـَـــــهُ
يُــبْـلـي الـّـذي زيّـنـتـَــهُ فِـي جـسـمـك الـمُــبْــتـَـــذلِ

فــكــلّ خِــلّ خِـلـْـتـَـــهُ مُـــوَفـِّــــيًــا خُـــلـَّــــتـَــــــهُ
ولـم تــكــنْ قـدْ خُـنـتـَـهُ يـَـعـــــودُ بــالـتـَّـــعَــجُّـــــلِ

وصَـاحــبٍ صحـبْـتـَــهُ لازمْــتـَــهُ احْــتـَــرَمْــتـَـــــهُ
ولـمْ تــكــنْ غـَـدَرْتـَـــهُ يَـــسِـــيــــرُ كـَالـمُـهَـــــرْوِلِ

وكــلّ شــيْــخٍ خِـفـتـَــهُ ألـَّـــهْـــتـَـــهُ وَهِـــبْـــتـَــــــهُ
بَـجَّـلـتـَـهُ خَــشِــيــتـَــــهُ فـَـاسْــألـْــهُ هَــلْ تـَـشْـفـَعُ لِي

وَوَلــــد خَــلـَّـــفـْـتـَـــــهُ يَــأخُـــذ مَــا وَرَّثـْــتـَـــــهُ
إنْ كــنــتَ قـد ربّـيْـتـــهُ فـَالـحَــمْــــدُ لله الــعَــــلِــي

إنْ كـُـنـْـتَ مَـا رَبَّـيْـتـَهُ فِـي الــدِّيـنِ بَـلْ أطْـلـقـتـَــــهُ
وشـأنـــهُ تـَــرَكـْـتـَـــــهُ هَـذا هُــوَ الـخُـسْــرُ الـجَـلِـي

يُـــوزَنُ مَــا عَـمِـلـْـتـَــهُ بـــمَـــوْزن ٍ عَــلِــمْــــتـَـــــهُ
يُــريـــكَ مَــا عَـمِـلـتـَـهُ وَإنْ أتـَــــــى كـَــخَــــــرْدَلِ

مِـنْ مَــلِكٍ عَـصَـيْــتـَــهُ وعَـــــادِلٍ جَــهـــلـــتـَــــــهُ
فــانــظُـــرْ بــمَ أجَـبْـتـَهُ عِـنـْدَ الـحِـسَـابِ الـمُـشْـكــلِ

رزقِــي الـَّــذي أكـلـتـَـهُ مَـائِــــي الـَّـــذي شَــربْــتـَــهُ
هَــوَائِــي قـدْ نـَفـَسْـتـَــهُ ولـمْ تـَكـُــنْ تـَـخـْـضَـعُ لِــي

مَــالِـي الـَّــذِي مَـلـكـْتـَهُ مِـنْ أيْــنَ قــدْ كـَسَـبْـتـَـــــهُ
وفــيــمَ قـُـــلْ أنـفـقـتـَــهُ إذ ْ كـُـنـْــتَ ذا تـَـــمَــــــوُّلِ

مِـثـْـل الـشَّــبَـابِ حُـزْتـَـــهُ فـَـفِـيــمَ قــدْ أبْــلــيْــتـَـــهُ
وفــيـمَ قـُـلْ أفـْـنـَـيْــتـَــــهُ مَـعْ عُـمْـركَ الـمُـطَــوَّلِ

هَـلْ فـيـه قـدْ حَـمِـدْتـَــهُ هَـلْ فِـيـه قـدْ شَـكـرْتـَــهُ
أجــبْ هَــل ِ اغـتـنـمْـتـَـهُ قـَبْـلَ الـمَـمَـاتِ الـمُـقـْبـِـلِ

إنْ كـنـْتَ قـدْ فـعَـلـتـَــــهُ نِـــعْـمَ الـَّـــذِي فـَعَـلـتـَـــهُ
إنْ كـُنـْتَ مَــا فـعَـلـتـَـــهُ ضَـاعَ الـَّــذِي لـمْ تـَـفـْعَــلِ

أبـو الـخـنـسـاء
عـثـمان انجـوغـو تـيـاو
الـسّــنـغـالـي
ليون ~ ربيع الأوّل 1425هـ / مايو 2005م

* يراد بالضّمير في سواهما الإنـس والجـنّ.

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
07-04-2011, 03:02 PM
نعيم الجنة.. ما لا عين رأت

http://imagecache.te3p.com/imgcache/d72a88c1a86cb3957f13cd3f6b4ba46d.jpg


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين وبعد:
ما أعد الله تعالى للمؤمنين في الجنة: قال الله تعالى:
إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ (45) ادْخُلُوهَا بِسَلاَمٍ آمِنِينَ (46) وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِم
مِّنْ غِلٍّ إِخْوَانًا عَلَى سُرُرٍ مُّتَقَابِلِينَ (47) لاَ يَمَسُّهُمْ فِيهَا نَصَبٌ وَمَا هُم مِّنْهَا بِمُخْرَجِينَ [الحجر:45-48].
وقال تعالى: يَا عِبَادِ لَا خَوْفٌ عَلَيْكُمُ الْيَوْمَ وَلَا أَنتُمْ تَحْزَنُونَ (68)
الَّذِينَ آمَنُوا بِآيَاتِنَا وَكَانُوا مُسْلِمِينَ (69) ادْخُلُوا الْجَنَّةَ أَنتُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ تُحْبَرُونَ (70)
يُطَافُ عَلَيْهِم بِصِحَافٍ مِّن ذَهَبٍ وَأَكْوَابٍ وَفِيهَا مَا تَشْتَهِيهِ الْأَنفُسُ
وَتَلَذُّ الْأَعْيُنُ وَأَنتُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (71) وَتِلْكَ الْجَنَّةُ الَّتِي أُورِثْتُمُوهَا
بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ (72) لَكُمْ فِيهَا فَاكِهَةٌ كَثِيرَةٌ مِنْهَا تَأْكُلُونَ [الزخرف:68-73].
وقال تعالى: إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي مَقَامٍ أَمِينٍ (51) فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ (52)
يَلْبَسُونَ مِن سُندُسٍ وَإِسْتَبْرَقٍ مُّتَقَابِلِينَ (53) كَذَلِكَ وَزَوَّجْنَاهُم بِحُورٍ عِينٍ (54)
يَدْعُونَ فِيهَا بِكُلِّ فَاكِهَةٍ آمِنِينَ (55) لَا يَذُوقُونَ فِيهَا الْمَوْتَ إِلَّا الْمَوْتَةَ الْأُولَى
وَوَقَاهُمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ (56) فَضْلًا مِّن رَّبِّكَ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ [الدخان:51-57].
وقال تعالى: إِنَّ الْأَبْرَارَ لَفِي نَعِيمٍ (22) عَلَى الْأَرَائِكِ يَنظُرُونَ (23)
تَعْرِفُ فِي وُجُوهِهِمْ نَضْرَةَ النَّعِيمِ (24) يُسْقَوْنَ مِن رَّحِيقٍ مَّخْتُومٍ (25)
خِتَامُهُ مِسْكٌ وَفِي ذَلِكَ فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَ (26) وَمِزَاجُهُ مِن تَسْنِيمٍ (27)
عَيْنًا يَشْرَبُ بِهَا الْمُقَرَّبُونَ [المطففين:22-28] والآيات في الباب كثيرة معلومة.
وعن جابر قال: قال رسول الله: {يأكل أهل الجنة فيها، ويشربون،
ولا يتغوطون، ولا يمخطون، ولا يبولون، ولكن طعامهم ذلك جُشاء
كرشح المسك، يلهمون التسبيح والتكبير، كما يُلهمون النفس} [رواه مسلم].
وعن أبي هريرة قال: قال رسول الله: {قال الله تعالى: أعددت لعبادي الصالحين
ما لا عين رأت، ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر،
واقرؤوا إن شئتم: فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَّا أُخْفِيَ لَهُم مِّن قُرَّةِ أَعْيُنٍ
جَزَاء بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ [السجدة:17]} [متفق عليه].
وعنه قال رسول الله: {أول زمرة يدخلون الجنة على صورة القمر ليلة البدر،
ثم الذين يلونهم على أشد كوكب دُري في السماء إضاءة: لا يبولون،
ولا يتغوطون، ولا يتفلون، ولا يمخطون، أمشاطهم الذهب،
ورشحهم المسك، ومجامرهم الألوة - عود الطيب - أزواجهم الحور العين،
على خلق رجل واحد، على صورة أبيهم آدم ستون ذراعًا في السماء} [متفق عليه].
وفي رواية البخاري ومسلم: {آنيتهم فيها الذهب، ورشحهم المسك،
ولكل واحد منهم زوجتان يُرى مخ سوقهما من وراء اللحم من الحسن،
لا اختلاف بينهم، ولا تباغض: قلوبهم قلب واحد، يسبحون الله بُكرة وعشيًا}.
قوله: {على خلق رجل واحد} رواه بعضهم بفتح الخاء وإسكان اللام،
وبعضهم بضمهما، وكلاهما صحيح.
وعن المغيرة بن شعبة عن رسول الله قال: {سأل موسى ربه، ما أدنى أهل الجنة منزلة؟
قال: هو رجل يجيء بعد ما أدخل أهل الجنة، فيقال له: ادخل الجنة.
فيقول: أي رب كيف وقد نزل الناس منازلهم، وأخذوا أخذاتهم؟ فيُقال له:
أترضى أن يكون لك مثل مُلك مَلِك من ملوك الدنيا؟ فيقول: رضيت رب،
فيقول: لك ذلك ومثله ومثله ومثله، فيقول في الخامسة: رضيت رب،
فيقول: هذا لك وعشرة أمثاله، ولك ما اشتهت نفسك، ولذّت عينك. فيقول:
رضيت رب، قال: رب فأعلاهم منزلة؟ قال: أولئك الذين أردت،
غرست كرامتهم بيدي، وختمت عليها، فلم تر عين،
ولم تسمع أذن، ولم يخطر على قلب بشر} [رواه مسلم].
عن ابن مسعود قال: قال رسول الله: {إني لأعلم آخر أهل النار خروجًا منها،
وآخر أهل الجنة دخولًا الجنة. رجل يخرج من النار حبوًا،
فيقول الله عز وجل له: اذهب فادخل الجنة، فيأتيها، فيخيل إليه أنها ملأى،
فيرجع، فيقول يارب وجدتها ملأى، فيقول الله عز وجل له: اذهب فادخل الجنة،
فيأتيها، فيخيل إليه أنها ملأى، فيرجع فيقول: رب وجدتها ملأى!
فيقول الله عز وجل له: اذهب فادخل الجنة. فإن لك مثل الدنيا وعشرة أمثالها،
أو إن لك مثل عشرة أمثال الدنيا، فيقول: أتسخر بي، أو أتضحك بي وأنت الملك}،
قال: فلقد رأيت رسول الله ضحك حتى بدت نواجذه فكان
يقول: {ذلك أدنى أهل الجنة منزلة} [متفق عليه].
وعن أبي موسى أن النبي قال: {إن للمؤمن في الجنة لخيمة من لؤلؤة واحدة مجوفة
طولها في السماء ستون ميلًا. للمؤمن فيها أهلون، يطوف عليهم المؤمن
فلا يرى بعضهم بعضًا} [متفق عليه]. (الميل): ستة آلاف ذراع.
وعن أبي سعيد الخدري عن النبي قال: {إن في الجنة لشجرة يسير الراكب
الجواد المضمر السريع مائة سنة ما يقطعها} [متفق عليه].
وروياه في [الصحيحن] أيضًا من رواية أبي هريرة قال:
{يسير الراكب في ظلها مائة سنة ما يقطعها}.
وعنه عن النبي قال: {إن أهل الجنة ليتراءون أهل الغرف فوقهم
كما تتراءون الكوكب الدُّري الغابر في الأفق من المشرق أو المغرب لتفاضل ما بينهم}
قالوا: يا رسول الله، تلك منازل الأنبياء لا يبلغها غيرهم؟ قال: {بلى والذي نفسي بيده
رجال آمنوا بالله وصدقوا المرسلين} [متفق عليه].
وعن أنس أن رسول الله قال: {إن في الجنة سوقًا يأتونها كل جمعة،
فتهب ريح الشمال، فتحْثوا في وجوههم وثيابهم، فيزدادون حسنًا وجمالًا،
فيرجعون إلى أهليهم، وقد ازدادوا حسنًا وجمالًا، فيقول لهم أهلوهم:
والله لقد ازددتم حسنًا وجمالًا! فيقولون: وأنتم والله لقد ازددتم بعدنا حسنًا وجمالًا!} [رواه مسلم].
وعن سهل بن سعد أن رسول الله قال: {إن أهل الجنة ليتراءون الغرف
في الجنة كما تتراءون الكوكب في السماء} [متفق عليه].
وعنه قال: شهدت من النبي مجلسًا وصف فيه الجنة حتى انتهى،
ثم قال في آخر حديثه: {فيها ما لا عين رأت، ولا أذن سمعت، ولا خطر على قلب بشر،
ثم قرأ تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ خَوْفًا وَطَمَعًا وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ (16)
فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَّا أُخْفِيَ لَهُم مِّن قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاء بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ [السجدة:17،16]} [رواه البخاري].
وعن أبي سعيد وأبي هريرة رضي الله عنهما أن رسول الله قال:
{إذا دخل أهل الجنة الجنة ينادي مناد: إن لكم أن تحيوا فلا تموتوا أبدًا،
وإن لكم أن تصحوا فلا تسقموا أبدًا، وإن لكم أن تشبوا فلا تهرموا أبدًا،
وإن لكم أن تنعموا فلا تيأسوا أبدًا} [رواه مسلم].
وعن أبي هريرة أن رسول الله قال: {إن أدنى مقعد أحدكم من الجنة أن يقول له:
تمن فيتمنى ويتمنى، فيقول له: هل تمنيت؟ فيقول: نعم، فيقول له:
فإن لك ما تمنيت ومثله معه} [رواه مسلم].
وعن أبي سعيد الخدري أن رسول الله قال: {إن الله عز وجل يقول لأهل الجنة:
يا أهل الجنة، فيقولون: لبيك وسعديك، والخير في يديك، فيقول:
هل رضيتم؟ فيقولون: ومالنا لا نرضى يا ربنا وقد أعطيتنا ما لم تعط أحدًا من خلقك
فيقول: ألا أعطيكم أفضل من ذلك؟ فيقولون: وأي شيء أفضل من ذلك؟
فيقول: أُحِل عليكم رضواني، فلا أسخط عليكم بعده أبدًا} [متفق عليه].
وعن جرير بن عبدالله قال: كنا عند رسول الله فنظر إلى القمر ليلة البدر،
وقال: {إنكم سترون ربكم عيانًا كما ترون هذا القمر، لا تضامون في رؤيته} [متفق عليه].
وعن صهيب أن رسول الله قال: {إذا دخل أهل الجنة الجنة يقول الله تبارك وتعالى:
تريدون شيئًا أزيدكم؟ فيقولون: ألم تبيض وجوهنا؟
ألم تدخلنا الجنة وتنجنا من النار؟
فيكشف الحجاب، فما أعطوا شيئًا أحب إليهم من النظر إلى ربهم} [رواه مسلم].
قال تعالى: إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ يَهْدِيهِمْ رَبُّهُمْ بِإِيمَانِهِمْ تَجْرِي
مِن تَحْتِهِمُ الأَنْهَارُ فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ (9) دَعْوَاهُمْ فِيهَا سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ
وَتَحِيَّتُهُمْ فِيهَا سَلاَمٌ وَآخِرُ دَعْوَاهُمْ أَنِ الْحَمْدُ لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ [يونس:10،9].
الحمدلله الذي هدانا للإسلام وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله:
اللهم صل على نبينا محمد وعلى آل محمد، كما صليت على إبراهيم
وعلى آل إبراهيم، وبارك على محمد وعلى آل محمد،
كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد.

المصدر: موقع كلمات

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
07-04-2011, 03:02 PM
فوصالك جنّاتٌ أحلى


أنس إبراهيم الدغيم

آتيكَ و يمنعني الذّنبُ *** و أعودُ فيرجعني القلبُ
ما بينَ الأوبةِ و الرّجعى *** قلبٌ بالشّكوى يلتهبُ
و أنا و اللّيلُ نبيتُ على *** نجواكَ و يوقظنا الحبُّ
و أسافرُ من منفايَ إليك *** إليك فيسكرني القُربُ
ذلّتْ لك مني جارحتي *** و الخافقُ و الخدُّ التَّرِبُ
يا ربّ لك العتبى حتّى *** ترضى و رضاكَ هو الطّلبُ
أطربني نورُكَ يا مولايَ *** و حُقَّ لعاشقك الطربُ
و أحاورُ ذكرَكَ بفؤادي *** كالطّلِّ يحاورهُ العشبُ
ما قصدي جنّاتٌ تجري *** فيها الأنهارُ و تنسكبُ
و النّخلُ الباسقُ و جناهُ *** و الظلُّ الوارفُ و العنَبُ
و قصورٌ بيضُ زخارفُها *** من ماسٍ و الطّينةُ ذهبُ
و الحورُ العينُ على سُررٍ *** بيضاء يخامرُها الطّربُ
لكن مقصودي قربُكَ *** يا مولايَ و وصلُكَ يا ربُّ
فوصالُكَ جنّاتٌ أحلى *** ما فيها تعبٌ أو نصبُ


من كلمات الشاعر : أنس إبراهيم الدغيم

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
07-04-2011, 03:03 PM
من أشد أنواع العقوبات أن تكون نفس الإنسان و جسده مصدرا ً لعقوبته ، و هذا مما توعد الله به أهل النار زيادة في إيلامهم :

{ وقودها الناس و الحجارة }

[د.عبدالعزيز العويد ] ج.تدبر

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
07-04-2011, 03:03 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

استحضـار دائـم..
قال تعالى عن آل فرعون:
(النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوًّا وَعَشِيًّا)


قال ابن سيرين:
كان أبو هريرة يأتينا بعد صلاة العصر فيقول:
عرجت ملائكة، وهبطت ملائكة،
وعرض آل فرعون على النار!
فلا يسمعه أحد إلا يتعوذ بالله من النار.
جـ تدبر

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
07-04-2011, 03:03 PM
http://alrekab.com/vb/images/smilies/right.gifإِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمُ الرَّحْمَنُ وُدًّاhttp://alrekab.com/vb/images/smilies/left.gif
يفسر فضيلة الشيخ الدكتور / عبدالرزاق العباد ـ حفظه الله تعالى ـ هذة الآية الكريمة التى فى أواخر سورة مريم .
فكيف يكون هذا الود؟ و ما هي أسبابه؟ و ثمراته؟
http://islam-call.com/records/view/id/1569/ (http://islam-call.com/records/view/id/1569/)

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
07-04-2011, 03:03 PM
إنما الدنيا حلم ، والآخرة يقظة ، والموت متوسط بينهمـا ، ونحن أضغاث أحـلام من حاسب نفسه ربح ،
ومن غفل عنـها خسـر ، ومن نظـر في العواقب نجـا ، ومن أطـاع هـواه ضل ! من حلم غنم ،
ومن خاف سلم ، ومن اعتبر أبصر ، ومن أبصر فهم ، ومن فهم علم ، ومن علم عمـل ،
فإذا زللت فارجـع ، وإذا ندمت فأقلع ، وإذا جهلت فاسأل ، وإذا غضبت فأمسك ،
واعلم أن فضل الأعمـال مـا اكرهت النفـس عليه .

الحـسن البصري

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
07-04-2011, 03:04 PM
مع ابن القيم ( 21 ) :

{ كذلك لنصرف عنه السوء و الفحشاء إنه من عبادنا المخلصين }

محبة الصور المحرمة و عشقها من موجبات الشرك ، و كلما كان العبد أقرب إلى الشرك و أبعد من الإخلاص كانت محبته بعشق الصور أشد ، و كلما كان أكثر إخلاصا ً و أشد توحيدا ً كان أبعد من عشق الصور ، و لهذا أصاب امرأة العزيز ما أصابها من العشق لشركها و نجا يوسف الصديق عليه السلام بإخلاصه .

ج.تدبر

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
07-04-2011, 03:04 PM
حث الشرع المطهر على انتقاء الألفاظ الطيبة التي تدخل السرور على الناس

فالكلمه الطيبه تسر السامع وتؤلف القلب وتحدث أثرا طيباً في نفوس الآخرين

وتثمر عملاً صالحاً في كل وقت بإذن الله وتفتح أبواب الخير، وتغلق أبواب الشر

أتمنى لو استطعنا الوصول إلى مجتمع الكلمة الحسنة،والعبارة الراقية، لو أن بوسعنا نشر ثقافتنا الإيمانية في كل مكان، مقتبسين نورهامن هدي القرآن الكريم، من أمره سبحانه وهو القائل: " وقولوا للناس حسنا" ، ومن أنوار الحديث الشّريف بما تحتويه من قبسات تنير دروب الحياة باللين والمحبة وأطيب الكلام...


من يغرس الإحسان يجنِ محبة *** دون المسيء المبعد المصروم.

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
07-04-2011, 03:04 PM
هل بعد هذا الموت من أوبة


دكتور عثمان قدري مكانسي

هل بعد هذا العيش من عيشٍ *** أو بعد هذا الموت من أوبه
أوَ بعد طيِّ في الثرى زمناً *** هل يا ترى لا بـدّ من هبّـه
أيعـود حـيـاً بعـد رمـّتـه ! *** ويؤوب حقّاً بعد ذي الغيبه
ويشب فوق الأرض منتبهاً *** عُريانَ غُـرلاً قـد سلا ثوبه
يمضي لأرض الحشر مرتعشاً *** خزيانَ يحمل خائفاً ذنْبَـه
يسعى ، ويحمل ما جناه وما *** إن كان أغضب ساهياً- ربّه
ويلاه من غضب المليك إذا *** كـان الفسادُ مرافقـاً دربـه
ويلاه إن ضلّ الطريق وإن *** ذاق الحِمام ولم يحز توبـه
أوْ كان من أهل الهوى فلـه *** في النار من أمثاله صحبه
يهوي بهم في قعرها دهراً *** وعليهـمُ قـد ضُبّـِبَتْ ضبَّـه
********
أما إذا كـان الهُـدى هَـدْيَـه *** والخيُر من بعد الهُدى دأبه
ورضاءُ رب الكون غايتَـه *** والمصطفى من بعده حِبّـَه
وحيـاتـه طهـرٌ ومكرُمـَـةٌ *** وأماطَ عن مستضعفٍ كربه
وألان من خُـلُـقٍ جوانـبَـه *** وحنـا، وأصفى قـومَه حُـبّـَه
وبـقـلبـه تسـري مـودتهـم *** ولنُصحهـم يسعى بلا خَبّـه
وحياتـه تطبيـق شـرعتـه *** يدعو لها باللطف والدربـه
فإذا التـقى الـرحمنَ بـوّأه *** جـنـاتِ عـدنٍ ذُفـرةِ التربه
قيعانها مسك ، وخضرتها *** ملء العيون تُميلُها الرغبة
والحورُ نِعْمَ الحورُ صوّرها *** رب العـبـاد لعـبـده حَـبـّـه
فيها السرور مواكباً سعدَه *** والفضل دفّاقاً جرى صَوْبَه
وإذا المُنى تأتيه عن رَغَبٍ *** ولنَيْـلِ هذا قـد وَرَى زَنْـدَه
ولمثـْل هـذا جـدّ ذو هـمـمٍ *** من جـدّ وافى دائماً قصْدَه
يا فرْحَه إذ صار في خُـلُـدٍ .. *** والخلـدُ مأوى باذلٍ جهـدَه

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
07-04-2011, 03:04 PM
{ لا تحرك به لسانك لتعجل به }

إذا كان الله تعالى نهى نبيه صلى الله عليه و سلم عن الاستعجال بقراءة القرآن مع وجود سببٍ مُعتبر ، فماذا يقول من يهُذّهُ بلا فهم ولا تدبر ، أو علة لها حظ من النظر ؟

[ أ.د.ناصر العمر ] ج.تدبر

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
07-04-2011, 03:05 PM
الغضب.. جمرة من الشيطان


http://imagecache.te3p.com/imgcache/55cad0855bb42dd7fa80db55947b6b85.jpg


من الحق الذي لا مراء فيه أن ضبط النفس عند الاندفاع بعوامل الغضب بطولة
لا يستطيعها إلا قوي الإيمان، عالي الهمة، قوي الإرادة،
إذ ليس من السهل إذا غضب الإنسان أن يضبط نفسه، ويكف غضبه،
ويكظم غيظه، ويمتنع عن الانتقام ممن أغضبه.
ولذلك جعل النبي صَلى الله عليه وسلم البطولة ضبط النفس من الاندفاع بعوامل الغضب:
"ليس الشديد بالصُّرعة، إنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب".
لقد كان العرب يطلقون على بطل المصارعة الذي يغلب الناس
عند مصارعتهم [صرعة]، وكانوا يعظمون شأنه،
فرأينا رسول الله صَلى الله عليه وسلم يحول هذا الإعجاب إلى البطل الحقيقي،
أتدرون من هو؟
اقرأوا هذا الحديث بتدبر، فقد قال صَلى الله عليه وسلم: "ما تعدون الصرعة فيكم؟"
قالوا: الذي لا تصرعه الرجال. فقال:" لكنه الذي يملك نفسه عند الغضب".

آفات الغضب و أضراره:

إن الغضب هو مفتاح كل شر، فمن ذلك:
- أنه يورث العبد العدوات والأحقاد التي تنغص عيشه وتكدر صفوه،
ثم إنه يفتح الباب لتحكم الشيطان في الغضبان فيجعله يفعل
ويتكلم بما يندم عليه إذا انطفأت نيران غضبه.
قال مجاهد رحمه الله: "قال إبليس لعنه الله: ما أعجزني بنو آدم،
فلن يعجزوني في ثلاث: إذا سكر أحدهم أخذنا بخزامته فَقُدناه حيث شئنا،
وعمل لنا بما أحببنا. وإذا غضب قال بما لا يعلم، وعمل بما يندم...".
- ومن آفات الغضب أنه يُلجئ صاحبه إلى الاعتذار،
قال بعض الحكماء: إياك وعزة الغضب، فإنها تفضي إلى ذل الاعتذار.
وقال الشاعر:
وإذا ما اعتراك في الغضب العزَّ ةُ فاذكر تذلُّلَ الاعتذارِ
ولو نظر الغضبان إلى صورة نفسه حال غضبه لأحس ببشاعة الغضب.
- ثم إن استحكام الغضب باب من أعظم الأبواب التي يلجُ الناسُ منها النار.
قال بعض الحكماء: من أطاع شهوته وغضبه قاداه إلى النار.
وقال ابن القيم رحمه الله: دخل الناس النار من ثلاثة أبواب: باب شبهة أورثت شكًّا في دين الله،
وباب شهوة أورثت تقديم الهوى على طاعته ومرضاته، وباب غضب أورث العدوان على خلقه.
ولقد رأينا كيف دلَّ رسول الله صَلى الله عليه وسلم أمته على كلِّ خير
وحذَّرها من كلِّ شرٍّ، ومن أعظم الشرور التي حذَّر منها صَلى الله عليه وسلم:
الغضب.وهنا يثور سؤال: هل كل الغضب مذموم؟
والجواب: أن الغضب منه ما هو مذموم، ومنه ما هو محمود.
فالمذموم ما كان في غير الحق، والمحمود ما كان لله وفي جانب الدين والحق.

فالناس يتفاوتون في قوة الغضب على درجات:

الأولى: درجة التفريط بحيث يكون لا حميَّة له، فهذا مذموم؛
لأنه يثمر ثمرات مُرَّة من الذل وصغر النفس وضعف الغيرة.
الثانية: الإفراط، ويكون بغلبة الغضب، بحيث يخرج عن سياسة العقل والدين،
ولا يبقى مع الشخص بصيرة ولا نظر ولا اختيار، وهي درجة مذمومة بكل حال.
الثالثة: الاعتدال؛ وهو المحمود فينبعث
حيث تجب الحمية والأنفة وينطفئ حيث يحسن الحلم.

علاج الغضب:

إذا اشتعلت نيران الغضب، وهاجت رياحه،
فإنه يعالج بأمور نجملها في النقاط التالية:
1- أن يتعوذ بالله من الشيطان الرجيم،
فقد قال النبي صَلى الله عليه وسلم: "إني لأعلم كلمة لو قالها لذهب عنه ما يجد!
لو قال: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم".
وذلك لما استبَّ رجلان، فغضب أحدهما حتى احمر وجهه وانتفخت أوداجه.
2- أن يتحول عن الحال التي كان عليها،
فإن كان قائمًا جلس، وإن كان جالسًا اضطجع.
3- الوضوء، فإن الغضب من الشيطان،
والشيطان من النار وإنما تطفأ النار بالماء.
4- أن يتذكر قدرة الله عليه، وحاجة العبد إلى عفو ربه،
فلا يأمن إن أمضى عقوبته بمن قدر عليه أن يمضي الله غضبه عليه يوم القيامة.
5- أن يذكر ثواب العفو وكظم الغيظ،
{وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ}... [آل عمران: 134].
{فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ}.. [الشورى: 40].
6- أن يتفكر في آفات الغضب
التي سبق الحديث عنها في بداية المقال.
7- أن يسأل ربه أن يرزقه الحلم، وكظم الغيظ،
وسعة الصدر. وأن يدرب نفسه على تحمل الأذى، والتحلي بمكارم الأخلاق؛
"إنما الحلم بالتحلُّم".
8- أن يطالع سيرة المصطفى صَلى الله عليه وسلم والصالحين من أمته الذين تأسوا به،
فما كانوا يغضبون إلا لله وهم في غضبهم مأجورون.
نسأل الله أن يقينا شر الغضب وأن يوسع صدورنا ويحسن أخلاقنا،
إنه ولي ذلك والقادر عليه. والحمد لله رب العالمين.
المصدر: موقع إسلام ويب

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
09-04-2011, 03:33 PM
عصـيّ الدمـع


عمر طرافي البوسعادي

تماديتِ في العصيــــــان يا نفس فارقبي *** جحيما مــــن النيــــران شبّ حــواليا
ألم ترمقي تلك الكلاليب لم تــــزل ْ *** مقــاريضها هبّتْ تسيـــــر حِيــــــاليا ؟
أما راعكِ الزقــوم جوفي به امتــلا *** وأسـْــنُ الحميـــم مــن غســـــاقٍ سقانيا؟
وجلدي عراه النضـج هـذا شـُــواظـهُ *** وغسليــنهُ قــد ســال مــن حــرّ ما بيـا
أنـــــادي ولكنْ لا مجيبَ لدعــوتي *** : أفيضـــوا عليَّ المــاء قـــدْ مِتّ ُ صاديـا
وجمــرةُ قعـر النار تجذب منسمــي *** تطير بـلــبّي مــن عقـــاب بــــــدا ليا
أصــيح و أبكي كا لثكالى ودمعـــتي *** تقطّـع أنفاســـــي شهيقــــا تتـــــاليا
ولي في البُكا ندبُ العويــل وصرخــة ٌ *** تمــــزّق في دار الكـــلام حبــــــاليا
زبانيـــــةُ الأهـوال هاهم ترينــهم *** يجرّونني في النــــــــار ندْمـــانَ باكيـا
ألا فاشفقي يا نفــسُ لستُ بقـــــادرٍ *** على أن تـُــشاكي كيف لـــو عشــتِ حاليا ؟!
وإنــــي أراكِ تعرضيـنَ عن الـتقــى *** كأنـــّـكِ لا تدرين جهـــلا مآليــــا !
تطيعينَ شيطـانا أحبــّكِ عنـــــــوة *** فراح يـدسّ الســــمّ يُــغـوي فؤاديـــا
سقــاكِ بمعسول الحديث تغـــــــزلا *** فلبــّيتُ ما أمــلى هيــاما بــــــرانيا
وإنْ لم تــَـكـُفـــّي عن هواكِ لكيــدهِ *** جنيتُ المعاصــي بالـتـســـتّـر خــافيا
أ ثـــُــمَّ إذا ما قــد زللتُ منعتـــني *** عــذابا عسيــــــرا ..هل ذكرتِ قوافيـا ؟
إذا كان سلطان الهوى زيف واعـــــــدٍ *** فميعــاد ربـي قد تبـــــــــرّأ خاليا
ووعــد الجليـــل جنـة ٌ طال عرضهـا *** كخطيـن سارا في السطـــــــوح توازيا
هنــــــالكَ ما لا يمكنُ العين وصفــهُ ***و لا أذُنٌ صاختْ لمن كـــــــان صاغيـا
ملاط القصور أذفـر المسك نفحـــــــة ً *** وحيطــانها الإبــريز معْ فضـــّةٍ هيــا
وحصبـاؤها الياقوت أنعــمْ بـتــربـــةٍ *** منَ الزعفــران قد أهــاجتْ خيـــاليــا
و أنهـارها ماءٌ فــراتٌ مرجـــــــرجٌ *** و أنهـار خمــرٍ تنعــــشُ الآنَ باليــا
ومن لبــــــنٍ أخـرى عظيـــم مذاقهـا *** ومن عســلٍ تلكم ، حـلا الشهـْـد صـافيا
وحور الجنــان في الخيــام تقصّـــــرتْ *** لأزواجهـنّ اشتقــنَ عشــنَ صواديـــا
وفيها ..وفيها مـــن مســــرّات أنفـــسٍ *** عديـــدٌ مـن اللـــذات أروتْ أمانيــا
و إن شئتِ يــا نفسُ الزيـادة بهجـــــــةً *** تريــنَ إلهــي للعبـــــاد مدانيا
وما قد أحبّ العبــــدُ شيئا كنظــــــرةٍ *** إلى الله ما أحـــلاهُ هذا التـــــــلاقيا
أسائـل نفسي في القرارة أدمعــــــــــا *** فتأبى وتبقى في الإبــــــــاء كما هيا
تقول : عــصيَّ الدمـــع ..مالكَ حيــــلة *** إذا لم تجاهــدْني غـــــدا الحوبُ دائيـا
لعمـري جهــــاد النفس صعبٌ مــــراسهُ *** بديمـومة الأفعــــال نلـــتَ دوائيـا
فكـــــن عاملا لله سرّا وجهـــــــرةً *** وكــــن عــابدا تحيــي قياما ليـاليا
وكــن عالما مااسْطعتَ فالعلـم ســــــؤددٌ *** تصير سخـــيَّ الدمـع بالكــلّ هاميــا
وحسبـكَ أنّ الله يقبــــــــلُ توبــــةً *** إذا صدقتْ عينــاك تبكي الخواليــــــا

تمت بعون الله وتوفيقه يوم : 29يناير 2006م
شعر الفقير إلى ربه : عمر طرافي البوسعادي / الجزائر

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
09-04-2011, 03:34 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين
والصلاة والسلام على رسول الله
وعلى آله وصحبه أجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لطائف من آية المداينة

آية المداينة - وهي أطول آية في القرآن - تحدثت عن آداب الدَّين والمعاملات التجارية،
وقد تضمنت العديد من أحكام المعاملات، وآداب التعامل، وضروب البلاغة،
ووجوه من اللطائف.
يقول عز من قائل: &;{ يا أيها الذين آمنوا إذا تداينتم بدين إلى أجل مسمى فاكتبوه
وليكتب بينكم كاتب بالعدل ولا يأب كاتب أن يكتب كما علمه الله
فليكتب وليملل الذي عليه الحق وليتق الله ربه ولا يبخس منه شيئا فإن كان الذي
عليه الحق سفيها و ضعيفا أو لا يستطيع أن يمل هو فليملل وليه بالعدل
واستشهدوا شهيدين من رجالكم فإن لم يكونا رجلين فرجل وامرأتان
ممن ترضون من الشهداء أن تضل إحداهما فتذكر إحداهما الأخرى
ولا يأب الشهداء إذا ما دعوا ولا تسأموا أن تكتبوه صغيرا أو كبيرا إلى أجله
ذلكم أقسط عند الله وأقوم للشهادة وأدنى ألا ترتابوا إلا أن تكون تجارة حاضرة تديرونها
بينكم فليس عليكم جناح ألا تكتبوها وأشهدوا إذا تبايعتم ولا يضار كاتب ولا شهيد
وإن تفعلوا فإنه فسوق بكم واتقوا الله ويعلمكم الله والله بكل شيء عليم } (البقرة:282).
نسعى في هذا المقام إلى الوقوف على بعض لطائف هذه الآية الكريمة.

اللطيفة الأولى:

تتعلق بقوله تعالى: &;{ تداينتم بدين } ،قد يقال هنا:
لماذا قال: &;{ بدين }، مع أنه يغني عنه قوله سبحانه:
&;{ تداينتم }، أجيب عن هذا، بأن هذا اللفظ له فائدتان: لفظية، ومعنوية.
أما الفائدة اللفظية،
فليعود إليه الضمير في قوله &;{ فاكتبوه }؛
لأنه لو لم يُذكر هذا اللفظ لوجب أن يقال: (إذا تداينتم فاكتبوا الدين)،
وهذا غير جيد، كما قال الزمخشري . ولا يقال هنا: إن قوله: &;{ تداينتم }،
يغني عنه؛ لأن (الدَّين) لا يراد به المصدر، بل هو أحد العوضين،
ولا دلالة لـ (التداين) عليه إلا من حيث السياق،
ولا يُكتفى به في معرض البيان، ولا سيما وهو ملتبس.
وأما الفائدة المعنوية
، فهي أن قوله: &;{ تداينتم } صيغة مفاعلة، من (الدَّين)، ومن (الدِّين)،
فجيء بهذا اللفظ &;{ بدين }؛ ليدل على أنه من (الدَّين)،
لا من (الدِّين). وأيضاً، فإن لفظ (التداين) يدل على المجازاة المعنوية،
فلو لم تخصص المفاعلة بهذا اللفظ، لجاز أن يُقصد به المجازاة بالمودة،
كما قال الشاعر:
داينت أروى والديون تقضى فمطلت بعضاً وأدت بعضاً

اللطيفة الثانية:

تتعلق بقوله تعالى: &;{ إلى أجل مسمى }، فوصف الأجل بـ (المسمى)؛
ليُعلم أن التأجيل لا بد أن يكون وقته معلوماً، كالتوقيت بالسنة والشهر واليوم،
وليس معلقاً بوقت مجهول. قال الرازي : المداينة لا تكون إلا مؤجلة،
فما الفائدة في ذكر الأجل بعد ذكر المداينة؟ الجواب: إنما ذُكر الأجل ليمكنه أن يصفه
بقوله: { مسمى }؛ والفائدة في قوله: { مسمى }؛ ليُعلم أن من حق الأجل أن يكون معلوماً.

اللطيفة الثالثة:

تتعلق بقوله تعالى: &;{ فإن لم يكونا رجلين }، قد يقال هنا: إن قوله سبحانه:
&;{ رجلين } تكرار لضمير التثنية في قوله: &;{ يكونا }؛
لأن ألف التثنية راجعة إلى قوله سبحانه: &;{ شهيدين من رجالكم }،
وهو بمعنى: رجلين، فكأنه قال: فإن لم يكن الرجلان رجلين...
وهذا محال، فما فائدة قوله: &;{ رجلين }.
أجيب عن هذا بعدة إجابات، أرجحها: أن يكون الفعل (يكون)
فعلاً تاماً، وليس فعلاً ناقصاً، وتكون ألف الاثنين فاعلاً له،
و&;{ رجلين } حالاً، ويكون المعنى على هذا: فإن لم يوجد الشهيدان حال كونهما رجلين...
وتكون الفائدة من ذكر { رجلين }، كما قال الزركشي : إن شهيدين لما صحَّ أن يُطلَقَ ع
لى المرأتين، بمعنى: شخصين شهيدين، قيَّده بقوله: { من رجالكم }،
ثم أعاد الضميرفي قوله تعالى: { فإن لم يكونا } على الشهيدين المطلقين،
وكان عَوْده عليهما أبلغ؛ليكون نفي الصفة عنهما كما كان إثباتها لهما،
فيكون الشرط موجباً ونفياً على الشاهدين المطلقين؛لأن قوله
{ من رجالكم } كالشرط، كأنه قال: إن كانا رجلين.
وفي النظم على هذا الأسلوب من الارتباط، وجَرْي الكلام على نسق واحد ما لا خفاء به.

اللطيفة الرابعة:

تتعلق بقوله تعالى: &;{ أن تضل إحداهما فتذكر إحداهما الأخرى }،
ظاهر السياق يقتضي أن يقال: (أن تضل إحداهما فتذكرها الأخرى)،
فما فائدة إعادة قوله: &;{ إحداهما }مع أن حقها الإضمار؟
اختلفت أقوال المفسرين في توجيه ذلك، والذي اختاره ابن عاشور
أن النكتة في هذا الإظهار قصدُ استقلال الجملة بمدلولها؛ كيلا تحتاج إلى كلام آخر
يعود عليه الضمير لو أضمر؛ وذلك يرشح الجملة لأن تجري مجرى المثل.
وكأن المراد هنا: الإيماء إلى أن كلتا الجملتين:
&;{ أن تضل }، &;{ فتذكر }، علة لمشروعية تعدد المرأة في الشهادة،
فالمرأة معرضة لتطرق النسيان إليها وقلة ضبط ما يهم ضبطه،
والتعدد مظنة لتفادي النقص والخلل، فعسى ألا تنسى إحداهما ما نسيته الأخرى.
هذا، وقد ذكر أبو حيان في "تفسيره" أن هذه الآية تضمنت العديد
من ضروب الفصاحة والبلاغة، فلينظرها طالبها هناك.

المصدر موقع إسلام ويب

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
09-04-2011, 03:34 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين
والصلاة والسلام على رسول الله
وعلى آله وصحبه أجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لا تقل: إني شاب!!!


هل رأى أحد منكم يوماً جنازة؟ هل تعرفون رجلاً كان إذا مشى رج الأرض،
وإن تكلم ملأ الأسماع، وإن غضب راع القلوب، جاءت عليه لحظة
فإذا هو جسد بلا روح، و إذا هو لا يدفع عن نفسه ذبابة، و لا يمتنع من جرو كلب؟!!!
هل سمعتم بفتاة كانت فتنة القلب و بهجة النظر، تفيض بالجمال والشباب،
و تنثر السحر والفتون، تبذل الأموال في قبلة من شفتيها المطبقتين كزر ورد أحمر،
و تراق الكبرياء على ساقيها القائمتين كعمودين من المرمر، جاءت عليها لحظة
فإذا هي قد آلت إلى النتن والبلى، ورتع الدود في هذا الجسد الذي
كان قبلة عُبّاد الجمال، وأكل ذلك الثغر الذي كانت القبلة منه تُشترى بكنوز الأموال ؟!!
هل قرأتم في كتب التاريخ عن جبارٍ كانت ترتجف من خوفه قلوب الأبطال،
ويرتاع من هيبته فحول الرجال، لا يجسر أحد على رفع النظر إليه،
أو تأمل بياض عينيه، قوله إن قال شرع، و أمره إن أمر قضاء، صار جسده تراباً
تطؤه الأقدام، و صار قبره ملعباً للأطفال، أو مثابة ( لقضاء الحاجات) ؟!!!.
هل مررتم على هذه الأماكن، التي فيها النباتات الصغيرة، تقوم
عليها شواهد من الحجر، تلك التي يقال لها المقابر ؟!!.
فلماذا لا تصدقون بعد هذا كله، أنّ في الدنيا موتاً ؟!.
لماذا تقرؤون المواعظ، و تسمعون النذر فتظنون أنها لغيركم؟
وترون الجنائز وتمشون فيها فتتحدثون حديث الدنيا، وتفتحون سير الأمال والأماني ..
كأنكم لن تموتوا كما مات هؤلاء الذين تمشون في جنائزهم،
وكأن هؤلاء الأموات ما كانوا يوماً أحياء مثلكم، في قلوبهم
آمال أكبر من آمالكم، ومطامع أبعد من مطامعكم ؟.
لماذا يطغى بسلطانه صاحب السلطان، ويتكبر ويتجبر يحسب أنها تدوم له؟
إنها لا تدوم الدنيا لأحد، ولو دامت لأحد قبله ما وصلت إليه.
ولقد وطئ ظهرَ الأرض من هم أشد بطشاً،
وأقوى قوة، وأعظم سلطاناً؟ فما هي ... حتى واراهم بطنها فنسي الناس أسماءهم !.
يغتر بغناه الغني، و بقوته القوي، وبشبابه الشاب، وبصحته الصحيح،
يظن أن ذلك يبقى له... و هيهات..!
و هل في الوجود شيء لا يدركه الموت ؟!
البناء العظيم يأتي عليه يوم يتخرب فيه، ويرجع تراباً، والدوحة الباسقة
يأتي عليها يوم تيبس فيه، وتعود حطباً، والأسد الكاسر يأتي عليه يوم
يأكل فيه من لحمه الكلابُ، وسيأتي على الدنيا يوم تغدو فيه الجبال هباءً،
وتشقق السماء، و تنفجر الكواكب، و يفنى كل شيء إلا وجهه.
يوم ينادي المنادي: {لمن الملك اليوم}
فيجيب المجيب: {لله الواحد القهار}
لقد أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بالإكثار من ذكر الموت.
فاذكروا الموت لتستعينوا بذكره على مطامع نفوسكم،
وقسوة قلوبكم، اذكروه لتكونوا أرق قلباً وأكرم يداً، وأقبل للموعظة، وأدنى إلى الإيمان،
اذكروه لتستعدوا له، فإنّ الدنيا كفندق نزلت فيه، أنت في كل لحظة مدعو للسفر،
لا تدري متى تدعى، فإذا كنت مستعداً: حقائبك مغلقة وأشياؤك مربوطة لبيت وسرت،
وإن كانت ثيابك مفرقة، وحقائبك مفتوحة، ذهبت بلا زاد ولا ثياب،
فاستعدوا للموت بالتوبة التي تصفي حسابكم مع الله،
و أداء الحقوق، ودفع المظالم، لتصفوا حسابكم مع الناس.
و لا تقل أنا شاب... و لا تقل أنا عظيم... و لا تقل أنا غني....
فإن ملك الموت إن جاء بمهمته لا يعرف شاباً ولا شيخاً،
ولا عظيما ولا حقيراً ولا غنياً ولا فقيراً ..
و لا تدري متى يطرق بابك بمهمته ....!!

الشيخ علي الطنطاوي رحمه الله
المصدرموقع إسلام ويب

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
09-04-2011, 03:35 PM
كتب عمر إلى ابنه عبدالله
رضي الله عنهما في غيبة غابها
اما بعد
فإن من اتـقـى الله وقـاه ،
ومن اتـكـل عليـه كفـاه ،
ومن شـكـر لـه زاده ،
ومن أقـرضـه جــزاه ،
فاجعل التقوى عمارة قلبكـ ،
وجـلا بصـركـ ،
فإنه
لا عمـل لمن لا نيـة لـه ،،
ولا خيـر لمن لا خشيـة له ،،
ولا جديـد لمن لا خلـق له ،،





********************

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
09-04-2011, 03:35 PM
قال عمر رضي الله عنه
لو نادى منادي من السماء
أيها الناس
إنكم داخلون الجنة كلكم أجمعون إلا رجلا واحد
لخفت أن أكون هو
ولو نادى منادي
أيها الناس،
إنكم داخلون النار إلا رجلا واحد
لرجوت أن أكون هو.



********************
جـــ




درر

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
09-04-2011, 03:36 PM
## ##
## من درر الشيخ صالح المغامسي ##
## ##

1 / القلوب لا يصلحها شيء أعظم من كلام ربها، فتدبر القرآن السبيل الأول إلى صلاح القلوب

2 / إذا أراد الإنسان بنفسه خيرا ،، وعند الله قدراً ... شد الرحال إلى بيت الكبير المتعال ... وأسلم لله جل وعلا قلبه ... ورفع لله جل وعلا كفه... وذرف لله جل وعلا دمعته ... وخشع لله قلبه... هنالك تُمح خطاياه وتُزال

3 / العبد ينبغي أن يعلم أن خزائن الله لا تُحصى ... وفضله تبارك وتعالى لا يُعد ... فليفزع إلى الله جل وعلا ... وليظهر ذلته وفقره ومسكنته إلى الله ... وليُصاحب ذلك العمل صالح

4 / بالعبادة تُستدر رحمة الله ... وبالضعف تستبعد نقمة الله

5 / الإنسان الذي يريد أن يكون قريبا من الله لا بد أن يكون له حظ من الطاعة

6 / في طريقك إلى الله أظهر ضعفك وعجزك

7 / أعظم ما يُـطلب من الله أن يطلب منه رضاه ... ونيل محبّـته سبحانه

8 / المؤمن الحـقّ من خلع جميع المعبدات غير الله

9 / مناجاة الله جل وعلا مطلبٌ عظيم جليل يُـتوصّـل به إلى جلـيل الغايات ... وعظيم الأماني ... وأعذب الآمال

10 / الـقرآن يربي في الناس فقه الأولويـات

11 / إن استصحاب صفات الرب تبارك وتعالى تعين العبد على أن يـصـل بنفسه إلى طريق النجاة

12 / التوبـة وظيـفة العـمر

13 / لا ييأس أحدٌ من هداية أحد ... ولايدري أحدٌ أين الخواتـيـم

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
09-04-2011, 03:36 PM
http://imagecache.te3p.com/imgcache/788e4d9ee37962e53c89389f9db39d82.gif (http://www.bekasbhna.com/vb/redirector.php?url=http://www.2gna.com/vb/redirector.php?url=http://www.wathakker.net/mobile_images/view.php?id=32)
اللهم اغفر لي (http://www.bekasbhna.com/vb/redirector.php?url=http://www.2gna.com/vb/redirector.php?url=http://www.wathakker.net/mobile_images/view.php?id=32)



http://imagecache.te3p.com/imgcache/0358447920bd9b2fa1854bece2bd987d.gif (http://www.bekasbhna.com/vb/redirector.php?url=http://www.2gna.com/vb/redirector.php?url=http://www.wathakker.net/mobile_images/view.php?id=31)
خيــــــــركـــم (http://www.bekasbhna.com/vb/redirector.php?url=http://www.2gna.com/vb/redirector.php?url=http://www.wathakker.net/mobile_images/view.php?id=31)



http://imagecache.te3p.com/imgcache/056964ab93fd231fe3337c1942d59f3f.gif (http://www.bekasbhna.com/vb/redirector.php?url=http://www.2gna.com/vb/redirector.php?url=http://www.wathakker.net/mobile_images/view.php?id=30)
من وجد الله (http://www.bekasbhna.com/vb/redirector.php?url=http://www.2gna.com/vb/redirector.php?url=http://www.wathakker.net/mobile_images/view.php?id=30)




http://imagecache.te3p.com/imgcache/93912f00889e3f297f58533612e553a5.gif (http://www.bekasbhna.com/vb/redirector.php?url=http://www.2gna.com/vb/redirector.php?url=http://www.wathakker.net/mobile_images/view.php?id=26)
د (http://www.bekasbhna.com/vb/redirector.php?url=http://www.2gna.com/vb/redirector.php?url=http://www.wathakker.net/mobile_images/view.php?id=26)واء القلب خمسة





http://imagecache.te3p.com/imgcache/fd117fc81853319e141454e9188ab1ec.gif (http://www.bekasbhna.com/vb/redirector.php?url=http://www.2gna.com/vb/redirector.php?url=http://www.wathakker.net/mobile_images/view.php?id=22)
أكثر الاسغفار (http://www.bekasbhna.com/vb/redirector.php?url=http://www.2gna.com/vb/redirector.php?url=http://www.wathakker.net/mobile_images/view.php?id=22)




http://imagecache.te3p.com/imgcache/4f45886ca97c132e0761f7f30c5e3b1e.gif (http://www.bekasbhna.com/vb/redirector.php?url=http://www.2gna.com/vb/redirector.php?url=http://www.wathakker.net/mobile_images/view.php?id=149)
أغنِ قلبك بالقناعة (http://www.bekasbhna.com/vb/redirector.php?url=http://www.2gna.com/vb/redirector.php?url=http://www.wathakker.net/mobile_images/view.php?id=149)





http://imagecache.te3p.com/imgcache/06ca7f6cb0eb8b34adac992c523606d4.gif (http://www.bekasbhna.com/vb/redirector.php?url=http://www.2gna.com/vb/redirector.php?url=http://www.wathakker.net/mobile_images/view.php?id=19)
كنز من كنوز الجنة (http://www.bekasbhna.com/vb/redirector.php?url=http://www.2gna.com/vb/redirector.php?url=http://www.wathakker.net/mobile_images/view.php?id=19)




http://imagecache.te3p.com/imgcache/3b5877f557b6f630d704f407c73be052.gif (http://www.bekasbhna.com/vb/redirector.php?url=http://www.2gna.com/vb/redirector.php?url=http://www.wathakker.net/mobile_images/view.php?id=15)
مع العسر يسرا (http://www.bekasbhna.com/vb/redirector.php?url=http://www.2gna.com/vb/redirector.php?url=http://www.wathakker.net/mobile_images/view.php?id=15)





http://imagecache.te3p.com/imgcache/6b8ef9a60e3af129e0d6ff84bf08bc30.gif (http://www.bekasbhna.com/vb/redirector.php?url=http://www.2gna.com/vb/redirector.php?url=http://www.wathakker.net/mobile_images/view.php?id=7)
أختي الغالية (http://www.bekasbhna.com/vb/redirector.php?url=http://www.2gna.com/vb/redirector.php?url=http://www.wathakker.net/mobile_images/view.php?id=7)





http://imagecache.te3p.com/imgcache/79f7e42a8f204b4553cf78f17742d7a8.gif (http://www.bekasbhna.com/vb/redirector.php?url=http://www.2gna.com/vb/redirector.php?url=http://www.wathakker.net/mobile_images/view.php?id=6)
اطلاق النظر في الحرام (http://www.bekasbhna.com/vb/redirector.php?url=http://www.2gna.com/vb/redirector.php?url=http://www.wathakker.net/mobile_images/view.php?id=6)





http://imagecache.te3p.com/imgcache/36910ffaa852552c2efa33d8ef202856.gif (http://www.bekasbhna.com/vb/redirector.php?url=http://www.2gna.com/vb/redirector.php?url=http://www.wathakker.net/mobile_images/view.php?id=5)
الشتاء ربيع المؤمن (http://www.bekasbhna.com/vb/redirector.php?url=http://www.2gna.com/vb/redirector.php?url=http://www.wathakker.net/mobile_images/view.php?id=5)

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
09-04-2011, 03:43 PM
أراد غـــــلام ان يعــــظ عمــــر بـــن عبد العزيـــــز فقـــــال :
يـــــا أمير المؤمنيـــن ان أناســـــا غرهـــــم حلــــــم اللـــــــــــه
وثنـــــــاء النـــــــــاس عليهـــــم فــــــلا تكــــن
ممــــن يغــــــره حلــــــم اللـــــــه وثنـــــــاء النــــــاس عليـــــه
فتـــــزل قدمــــك وتكــــــون مـــــــــن الذيــــن قـــــال الله فيهـــــــم
((يفرحــــون بمـــــا آتــــــوا ويحبـــــون ان يحمـــدوا
بمــــا لــم يفعلــــــو فـــــــلا تحسبنهــــم بمفــــــازة
مـــن العــــذاب ولهـــــم عـــــذاب اليــــم ))
فالتفــــــت عمــــــر إلــــــــــــى مــــــن حولــــه وتمثـــل قول الشاعر:

تعلــــــم فليـــــس المـــــــرء يولـــــد عالمــــاً
ولـــــــيس أخــــــــو علـــــم كمـــــن هــــــو جاهـــــــل
فــــان كبيـــــر القـــــوم لا عـــــلم عـــــــنده
صغيــــــر القـــــوم اذ التفـــــت عليـــه المحافـــــــــــل

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
09-04-2011, 03:43 PM
اصبر لمر حوادث الدهر فلتحمدن مغبة الصبر

وامهد لنفسك قبل ميتتها واذخر ليوم تفاضل الذخر

فكأن أهلك قد دعوك فلم تسمع وأنت محشرج الصدر

وكأنهم قد هيئوك بما يتهيأ الهلكى من العطر

وكأنهم قد قلبوك على ظهر السرير وظلمة القبر

يا ليت شعري كيف أنت على ظهر السرير وأنت لا تدري

أم ليت شعري كيف أنت إذا غسلت بالكافور والسدر

أم ليت شعري كيف أنت إذا وضع الحساب صبيحة الحشر

ما حجتك فيما أتيت وما قولك لربك بل وما العذر

ألا تكون أخذت عذرك أو أقبلت ما استدبرت من أمر

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
09-04-2011, 03:43 PM
http://image.wetpaint.com/image/2/M8LPeUOn57X6ouJoBA79Sw42148/GW550H100






http://image.wetpaint.com/image/1/SY8YS5-tdcN8URFFbLpRxQ87138/GW450H300






http://image.wetpaint.com/image/1/ZXRKlMMoAxbUQKN7hIfGZQ94222/GW400H300






http://image.wetpaint.com/image/2/hzgDCNkgyQ7V_TerN9Ez8A42762/GW550H350








http://image.wetpaint.com/image/1/TPdfo3N1xCm3Yxi5NBUgug72886/GW566H458







http://image.wetpaint.com/image/1/tI3308QTwU39VnEniHzZQg44948/GW449H449






http://image.wetpaint.com/image/1/ZVbe2vQEU6jfLZK6mbd2RQ130574/GW454H340







http://image.wetpaint.com/image/1/zLDEmowo5Q6bb17oJwH2Sw105877/GW495H371


http://image.wetpaint.com/image/0/3JnK7wySpM-TWB8LafPmZA50754/GW193H135








http://image.wetpaint.com/image/1/OCEik9FynssEevjMr9fduw31652/GW400H300








http://image.wetpaint.com/image/1/y3DwCsjW3bcq3M0WBPk_TA36185/GW400H300







http://image.wetpaint.com/image/2/ziKDfQtOqgKukqmoPOV4kQ44793/GW400H300




http://image.wetpaint.com/image/1/mfVXJXyiPvOJEsHSeoYYbg32334/GW400H300







http://image.wetpaint.com/image/1/tiQVnXm3QXeB-usBvfGsDg118038/GW484H324


ءhttp://image.wetpaint.com/image/1/-mRgRy8RWK3YkpoaifVwOA139024/GW510H369

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
09-04-2011, 03:44 PM
http://image.wetpaint.com/image/1/6ocRU98IIJhozmx2IfdUKg324281/GW550H450





http://image.wetpaint.com/image/1/BWa8UhCqvV6phVYUdakrrQ178411/GW550H500






http://image.wetpaint.com/image/1/zoKC6Z10vR4zzVq0SYa3wA89674/GW400H300






http://image.wetpaint.com/image/1/wtww5O3ViW-YRonvQlB4Jw132312/GW400H450





http://image.wetpaint.com/image/1/69l1f2YDxza-4Ec5U9Nt-A44988/GW584H435






http://image.wetpaint.com/image/1/wA92I3shCODBCzijt5c68w145516/GW600H430





http://image.wetpaint.com/image/1/FnUq49xuog_JdBWbXbaUZQ97306/GW589H786







http://image.wetpaint.com/image/1/glM9nvujWwxVYh5iGeG8ig49754/GW429H600



http://image.wetpaint.com/image/2/_T7p4PU2POlZG42_6s1v4w33435/GW400H800



الإسلام دين المساواة








http://image.wetpaint.com/image/1/U42iIQ_wlLqzRHoyLypi1Q147986/GW598H447





الحرب الحقيقية




ء
http://image.wetpaint.com/image/1/XICN0cgWZ0KwHIm_hSx9Vg97319/GW523H437

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
09-04-2011, 03:44 PM
http://imagecache.te3p.com/imgcache/e5f1aa68843471904236f5499b1ccbbb.jpg




http://imagecache.te3p.com/imgcache/0e81e6560514dd78d3e52a4a985357ca.jpg




http://imagecache.te3p.com/imgcache/c2214e1afb8a3609604317c3bd09f836.jpg




http://imagecache.te3p.com/imgcache/cbcc7e258e6e0ac220e9d2999ccda6d4.jpg




http://imagecache.te3p.com/imgcache/b45198aa1fffa9a431489debe27b40fb.jpg




http://imagecache.te3p.com/imgcache/a10d0d8c90c686b410a2b1c6e25f7009.jpg





http://imagecache.te3p.com/imgcache/f39c57f4171c8a5116833328e9b25a35.jpg





http://imagecache.te3p.com/imgcache/1e9e924a02fbabc9d36db6e83efc2d71.jpg

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
09-04-2011, 03:44 PM
دَعِ الْجِـدَالَ


د. عبد الرحمن بن عبد الرحمن الأهدل

أُسْلُكْ سَبِيْلَ الْهُدَى فِي الْقَوْلِ وَالْعَمَلِ ** وَاخْلِصْ لِمَوْلاَكَ فِيْ حِلٍّ وَمُرْتَحَلِ
فَمَنْ تَتَـوَّجَ بِالإِخْـلاَصِ فِيْ عَمَـلٍ ** نَالَ السَّعَادَةَ فِي الأُخْرَى بِلاَ عِلَلِ
وَصَـلِّ فَرْضَـكَ وَادْعُ اللهَ مُبْتَهِـلاً ** وَرَتِّلِ الآيَ تَرْتِيْلاً بِـلاَ عَجَـلِ
أَطِـعْ أَبَـاكَ وَحَـاذِرْ مَسْلَكَ الزَّلَـلِ ** وَبِـرَّ أُمَّـكَ بِرَّ السَّـيِّدِ الْبَطَلِ
وَاخْفِضْ جَنَاحَـكَ ( يَاعَدْنَانُ ) مُمْتَثِلاً ** أَوَامِرَ اللهِ وَاسْلُكْ أَحْسَنَ السُّبُلِ
فَمَنْ تَدَرَّعَ ثَـوْبَ الصَّـبْرِ نَالَ رِضًـا ** وَمَنْ تَقَمَّصَ ثَوْبَ الْخِزْيِ لَمْ يَنَلِ
ظَفِـرْتَ بِالْخَـيْرِ إِنْ أَصْبَحْتَ مُجْتِنِبًا ** عُـقُوْقَ أَصْلٍ وَإلاَّ بُؤْتَ بِالْفَشَلِ
لاَ تَمْشِ فِي الأَرْضِ كَالطَّاووسِ مُفْتَخِراً ** وَلاَ كَلَيْثِ الْفَلا أَوْ مِشْيَةِ الْحَجَلِ
فََمَـا التَّـكَـبُّـرُ إِلاّ ذِلَّـةٌ وَقَـذًى ** وَمَـا التَّـوَاضُعُ إِلاَّرِفْعَةُ الرَّجُلِ
وَصُـنْ لِسَانَكَ تَسْلَمْ مِنْ عَـوَاقِـبِهِ ** فَطَعْنَةُ الْقَوْلِ فَاقَتْ طَعْنَةَ الأَسَلِ
دَعِ الْجِـدَالَ فَفِـيْـهِ السُّمُّ مُنْغَمِسٌ ** وَأَيُّ خَيْـرٍجَنَاهُ الْمَرْءُ مِنْ جَدَلِ
وَاحْـذَرْ صَـدَاقَةَ أَفَّاكٍ وَمُنْحَـرِفٍ ** وَمُوْلَعٍ بِالْخَنَـا وَالْمَنْطِقِ الْخَطَلِ
وَاحْذَرْ صَدِيْقًا طَفِيْفَ الْجِـدِّ مِنْ ثِقَلٍ ** بَلِ ابْتَعِدْ عَنْ غُوَاةِ الْعَجْزِ وَالْمَلَلِ
وَدَعْ ذَوِي الْجَهْـلِ فَالآفَاتُ مَسْبَحُهُمْ ** وَمَنْبَعُ الشَّرِّ فِي الأَقْطَارِ وَالدُّوَلِ
وَاسْهَـرْ لِنَيْلِ الْعُـلاَ فَالْعِلْمُ مَنْقَبَـةٌ ** وَدَعْ كَسُوْلاً غَدَا كَالشَّارِبِ الثَّمِلِ
وَاسْبَـحْ بِزَوْرَقِ بَحْـرِ الْعِلْمِ مُجْتَهِدًا ** وَغُصْ بِلُجَّةِ هَذَا النُّـورِ وَامْتَثِلِ
فَمَـا تَـقَاعَسَ عَنْ عِلْـمٍ وَلاَ أَدَبٍ ** أُولُوا الْفَطَانَةِ مِثْلُ السَّادَةِ الأُوَلِ
عَلَيْكَ بِالنَّحْـوِ فَانْهَـلْ مِنْ مَنَابِعِـهِ ** وَصُنْ لِسَانَكَ مِنْ لَحْنٍ وَمِنْ خَلَلِ
وَجَنِّبِ الْفِكْرَ أَشْعَـارًا مُـزَخْـرَفَـةً ** بِزِيْنَةٍ كَطِلاءِ الْحُبِّ وَالْغَـزَلِ
وَانْظُمْ قَصِيْـدَكَ فِيْ عِلْمٍ وَمَوْعِظَـةٍ ** وَارْبَأْ بِنَفْسِكَ عَنْ أُنْشُوْدَةِ الطَّلَلِ
وَاقْنَـعْ بِرِزْقِكَ لاَ تَنْظُـرْ إِلَى أَحَـدٍ ** قَنَاعَةُ الْمَرْءِ كَنْزُ الْحُلْيِ وَالْحُلَلِ
وَوَقِّـرِ الشَّيْخَ إِنْ وَافَـاكَ فِيْ مَلَـئٍ ** وَإِنْ تَقَهْقَـرَ فَاسْنِـدْهُ عَلَى مَهَلِ
وَارْفـُقْ بِطِـفْـلٍ رَدِيْئٍ فِيْ تَعَامُلِـهِ ** َفَلَيْسَ لِلطِّفْلِ قِطْمِيْرٌ مِنَ الْخَجَلِ
أَدِّ الأَمَـانَـةَ لاَ تَغْـدِرْ بِصَـاحِبِهَا ** وَافْرُقْ مِنَ الْغِشِّ وَالتَّدْلِيْسِ وَالْحِيَلِ
أَرَى الْحَسُوْدَ بِنَارِ الْحِقْـدِ مُكْتَـوِياً ** وَكَمْ حَسُوْدٍ رَمَـاهُ اللهُ بِالشَّلَـلِ
وَيَا رَعَـا اللهُ مَـنْ بَـاتَتْ سَرِيْرَتُـهُ ** بَيْضَاءَ صَـافيَةً كَالشَّمْعِ فِي الْعَسَلِ
وَصَـلِّ رَبِّ عَلَـى طـه وَعِتْـرَتِـهِ ** وَمَنْ قَفَا إِثْرَهُمْ مِنْ صَـالِحٍ وَوَلِي

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
09-04-2011, 03:45 PM
جدير بالقراءة بارك الله في علم الشيخ وفي عمره



الضحك على الذقون





http://65.55.40.39/att/GetInline.aspx?messageid=4d8cdc99-5a28-11e0-a961-00215ad7c620&attindex=0&cp=-1&attdepth=0&imgsrc=cid%3a1.3369742061%40web112405.mail.gq1.yah oo.com&hm__login=faisal.1116&hm__domain=*******.com&ip=10.12.142.8&d=d696&mf=0&hm__ts=Fri%2c%2001%20Apr%202011%2002%3a47%3a12%20G MT&st=faisal.1116&hm__ha=01_36d26980964be41653e97e73a73ff7e77d764bf1 6a313f9aae2c34076ee49d8b&oneredir=1




مقال رائع للشيخ الدكتورعائض القرني



كثرة عدد السكان مع الجودة فضيلة عند الأمم لكن الخطأ أن يكثر العدد بلا نفع ولا إنتاج، والإسلام يحث على طلب الذرية الطيبة الصالحة ، ولكن إذا تحولت كثرة النسل إلى عبء اجتماعي صار هذا خطأ في التقدير، ونحن في الشرقأكثر الأمم نمواً سكانياً مع ضعف في التربية والتعليم، فقد تجد عند الواحد عشرين ابناً لكنه أهمل تأديبهم وتعليمهم فصار سهرهم في دبكة شعبية مع لعب البلوت وأكل الفصفص بلا إنتاج ولا عمل، بل صاروا حملاً ثقيلاً على الصرف الصحي والطرق والمطارات والمستشفيات، بينما الخواجةينجب طفلين فيعتني بهما فيخرج أحدهما طبيباً والآخر يهبط بمركبته على المريخ ، وأنا ضد جلد الذات لكن ما دام أن الخطأ يتكرر والعلاج يستعصي فالبيان واجب.
لا زال بعض العرب يرفع عقيرته عبر الشاشات ويقول:أنا ابن جلا وطلاع الثنايا، ثم تجده في عالم الشرع لا يحفظ آية الكرسي، وفي عالم الدنيا لم يسمع بابن خلدون وابن رشد، وتجد الغربيساكتاً قابعاً في مصنعه أو معمله يبحث وينتج ويخترعويبدع ، أرجو من شبابنا أن يقرأوا قصة أستاذ ثوره اليابان الصناعية«تاكيو اوساهيرا»وهي موجودة في كتاب«كيف أصبحوا عظماء؟»كيف كان طالباً صغيراً ذهب للدراسة في ألمانيا، فكان ينسل إلى ورشة قريبة فيخدم فيها خمس عشرة ساعة على وجبة واحدة، فلما اكتشف كيف يدار المحرك وأخبر الأمة اليابانية بذلك استقبله عند عودته إلى المطار إمبراطور اليابان، فلما أدار المحرك وسمع الإمبراطور هدير المحرك قال:هذه أحسن موسيقى سمعتها في حياتي!
وطالب عربي في المتوسطة سأله الأستاذ:الكتاب لسيبويه مَنْ ألَّفه؟قال الطالب:الله ورسوله أعلم، والتمدد في الأجسام على حساب العقول مأساة ، والافتخار بالآباء مع العجز منقصة، لن يعترف بنا أحد حتى نعمل وننتج، فالمجد مغالبة والسوق مناهبة ، وإنالنجاحقطرات من الآهات والزفرات والعرق والجهد ، والفشلزخّات من الإحباط والنوم والتسويف،كن ناجحاًثم لا تبالي بمن نقد أو جرّح أو تهكم، إذا رأيت الناس يرمونك بأقواس النقد فاعلم أنك وصلت إلى بلاط المجد، وأن مدفعية الشرف تطلق لك واحدا وعشرين طلقة احتفاء بقدومك.
لقد هجر الكثير منّا الكتاب وأصبح يعيش الأمية فلا يحفظ آيةً ولا حديثاً ولا بيتاً ولم يقرأ كتاباً ولم يطالع قصة ولا رواية، ولكنه علّق في مجلس بيته شجرة الأنساب؛ ليثبت لنا أنه من أسرة آل مفلس من قبيلة الجهلة، والوحي ينادي :«إن أكرمكم عند الله أتقاكم» ، والتاريخ يخبرك أن بلال مولى حبشي، وهو مؤذن الإسلام الأول، وأن جوهر الصقلي فاتح مصر وباني الأزهر أمازيغي أمهُ تبيع الجرجير في مدينة سبته ، ولكن النفس الوثّابة العظيمةلا تعتمد على عظام الموتى , لأن العصامي يشرّف قبيلته وأمته وشعبه ولا ينتظر أن يشرفه الناس، لقد كان نابليون شاباً فقيراً لكنه جدّ واجتهد حتى أخذ التاج من لويس الرابع عشر، وفتح المشرق وصار في التاريخ أسطورة، وهو القائل:«الحرب تحتاج إلى ثلاثة: المال ثم المال ثم المال، والمجد يحتاج إلى ثلاثة: العمل ثم العمل ثم العمل».
لقد أرضينا غرورنا بمدح أنفسنا حتى سكِرَ القلب بخمر المديح على مذهب جرير:أَلَستُم خَيرَ مَن رَكِبَ المَطايا؟وقد ركب الآخر بساط الريح وإف 16 والكونكورد. ولو اجتمعنا ما انتجنا سيارة«فولكس فاغن»فضلاً عن«كراسيدا». ورحم الله امرُؤًا عرف تقصيره فأصلح من نفسه ولابد أن تقنع المريض بمرضه حتى يستطيع أن يعالج نفسه على أني اعترف بأن عندنا عباقرة ونوابغ يحتاجون لمراكز بحوث ومؤسسات لرعايتهم ومعامل ومصانع لاستقبال نتاجهم.
لقد تركت اليابان الحرب وتابت إلى الله من القتال وتوجهت للعمل والإنتاج ، فصارت آيةً للسائلين وكدّس العراق قبل الغزو السلاح واشتغل بحروبٍ مع الجيران، فانتهى قادته إلى المشنقة ، وجُوِّع الشعب ثم قُتِل وسُحِق. سوف نفتخر إذا نظر الواحد منّا إلى سيارته وثلاجته وتلفازه وجواله فوجدها صناعةً محلية.وأرجو أن نقتصد في الأمسيات الشعرية فإن عشرة دواوين من الشعر لا تنتج صاعاً من شعير
يقول نزار قباني: وطالعوا كتب التاريخ واقتنعوا متى البنادق كانت تسكن الكتبا؟. وعلينا أن نعيدترميم أنفسنا بالإيمان والعمل وتهذيب عقولنا بالعلم والتفكر، وهذا جوهر رسالتنا الربانية الخالدة وطريق ذلك المسجد والمكتبة والمصنع ، والخطوة الأولى مكتبة منـزلية على مذهب الخليفة الناصر الأندلسي يوم ألزم الناس بإنشاء مكتبة في كل منـزلوقراءة يومية مركزة، وهذا خير من مجالس الغيبة والقيل والقال وقتل الزمان بالهذيان !
«وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون»

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
09-04-2011, 03:45 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين
والصلاة والسلام على رسول الله
وعلى آله وصحبه أجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عظيم الأجر في المحافظة على صلاة الفجر.. وقرآن الفجر

http://imagecache.te3p.com/imgcache/2a947b7677484103a72e94c135301cd3.jpg

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه وأتباعه ومن والاه.
أيها الحبيب: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. أما بعد:
فقد ذكر الله عمار المساجد فوصفهم بالإيمان النافع وبالقيام بالأعمال الصالحة
التي أمها الصلاة والزكاة وبخشية الله التي هي أصل كل خير
فقال تعالى: إِنَّمَا يَعْمُرُ مَسَاجِدَ اللّهِ مَنْ آمَنَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَأَقَامَ الصَّلاَةَ
وَآتَى الزَّكَاةَ وَلَمْ يَخْشَ إِلاَّ اللّهَ فَعَسَى أُوْلَـئِكَ أَن يَكُونُواْ مِنَ الْمُهْتَدِينَ [التوبة:18].
وحضورك إلى المسجد لأداء الصلاة مع الجماعة إنما هو عمارة لبيوت الله.
والوصية لي ولك،
أن نحافظ على هذه الصلاة مع الجماعة لتكون لنا نورًا وبرهانًا يوم القيامة،
ولا تنس أنفسهم، وضعف إيمانهم وقل ورعهم، وماتت غيرتهم، فلا يحرصون
على حضور صلاة الفجر مع الجماعة ويتذرعون بحجج وأعذار هي أوعى من بيت العنكبوت،
وهم بصنيعهم هذا قد آثروا حب النفس وحب النوم على محاب الله ورسوله:
قُلْ إِن كَانَ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَآؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا
وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا أَحَبَّ إِلَيْكُم مِّنَ اللّهِ وَرَسُولِهِ
وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُواْ حَتَّى يَأْتِيَ اللّهُ بِأَمْرِهِ وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ [التوبة:24].
أخا الإسلام:
ألا تحب أن تسعد ببشرى نبيك وهو يقول فيما أخرجه الترمزي وأبو داود وابن ماجه
عن أنس رضي الله عنه: {بشر المشائين في الظلم إلى المساجد بالنور التام يوم القيامة} ك
سب آخر، إلى جانب النور التام لمن حافظ على صلاة الفجر، ولكنه ليس كسبا دنيويا
بل هو أرفع وأسمى من ذلك، وهو الغاية الني يشمر لها المؤمنون، ويتعبد من أجلها العابدون،
إنها الجنة وأي تجارة رابحة كالجنة قال عليه الصلاة والسلام:
{من صلى البردين دخل الجنة} أي من صلى الفجر والعصر. [أخرجه مسلم].
فيا له من فضل عظيم أن تدخل الجنة بسبب محافظتك على هاتين الصلاتين،
صلاة الصبح والعصر،
ولكن إذا أردت أن تعلم هذا فأقرأ كتاب ربك وتدبر وتفهم ما فيه فالوصف
لا يحيط بما فيها: فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَّا أُخْفِيَ لَهُم مِّن قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاء بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ [السجدة:17].
وليس هذا فحسب بل هناك ما هو أعلى من ذلك كله وهو لذة النظر إلى وجه الله الكريم،
فقد ثبت في صحيح البخاري عن جرير بن عبد الله قال: كنا عند النبي، فنظر إلى القمر ليلة ـ
يعني البدر ـ فقال: {إنكم سترون ربكم كما ترون هذا القمر لا تضامون
في رؤيته فإن استطعتم أن لا تغلبوا على صلاة قبل طلوع الشمس وقبل
غروبها فافعلوا ثم قرأ: وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا }
زاد مسلم يعني العصر والفجر.
قال العلماء:
(ووجه مناسبة ذكر هاتين الصلاتين عند ذكر الرؤية،
أن الصلاة أفضل الطاعات فناسب أن يجازى المحافظ عليهما بأفضل العطايا
وهو النظر إلى الله تعالى).
وينبغي أن تعلم أخي المسلم،
أن إيمان المرء يتمثل بحضور صلاة الفجر حين يستيقظ الإنسان من فراشه الناعم
تاركًا لذة النوم وراحة النفس طلبًا لما عند الله، كما أخبر النبي بقوله: {من صلى الصبح
فهو في ذمة الله، فلا يطلبنكم الله من ذمته بشيء فإنه من يطلبه من ذمته بشيء
يدركه ثم يكبه على وجهه في نار جهنم} [أخرجه مسلم]،
من حديث جندب بن عبد الله.
إن النفس الزكية الطاهرة تسارع
إلى ربها لأداء صلاة الفجر مع الجماعة، فهي غالية الأجر وصعبة المنال
إلا لمن وفقه الله لذلك.
وكثير من الناس اليوم إذا آووا إلى فرشهم للنوم غطوا في سبات عميق
قال عليه الصلاة والسلام فيما أخرجه مسلم: {يعقد الشيطان على قافية رأس
أحدكم ثلاث عقد إذا نامبكل عقدة يضرب عليك ليلًا طويلًا فإذا استيقظ،
فذكر الله انحلت عقدة وإذا توضأ، انحلت عنه العقد
فأصبح نشيطًا طيب النفسوإلا أصبح خبيث النفس كسلان} من رواية أبي هريرة.
فانظر أخي المسلم إلى عظيم المسؤولية وأهميتها
فهذا رسولنا وحبيبنا عليه الصلاة والسلام محذرنا من أن تصبح النفس
خبيثة خاصة إذا نامت عن صلاة الفجر.
فما بال هذا التقصير فينا؟ لماذا هذا التساهل عندنا؟
وكيف نأمل أن ينصرنا الله عز وجل، وأن يرزقنا، ويهزم أعداءنا،
وأن يمكن لنا في الأرض ونحن في تقصير وتفريط في حق الله.
نسمع نداءه كل يوم حيّ على الصلاة، حيّ على الفلاح ـ الصلاة خير من النوم
ونحن لا نجيب ولا نستجيب أي بعد عن الله بعد هذا. هل أمنا مكر الله؟
هل نسينا وقوفنا بين يدي الله؟ والله لتوقفنّ غدًا عند من لا تخفى علية خافية
وَلَقَدْ جِئْتُمُونَا فُرَادَى كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَتَرَكْتُم مَّا خَوَّلْنَاكُمْ وَرَاء ظُهُورِكُمْ
وَمَا نَرَى مَعَكُمْ شُفَعَاءكُمُ الَّذِينَ زَعَمْتُمْ أَنَّهُمْ فِيكُمْ شُرَكَاء
لَقَد تَّقَطَّعَ بَيْنَكُمْ وَضَلَّ عَنكُم مَّا كُنتُمْ تَزْعُمُونَ [الأنعام:94].
لا يا أخي قم عن فراشك وانهض من نومك
واستعن بالله رب العالمين ولا تتثاقل نفسك عن صلاة الفجر
ولو ما فيهما من الأجر لأتوهما ولو حبوًا.
إن الواحد منا ليسر حينما يدخل المسجد لصلاة الظهر أو المغرب أو العشاء
ويجد جموع المصلين في الصف والصفين والثلاثة صغارًا وكبارًا،
فيحمد الله ثم يأتي لصلاة الفجر ولا يجد إلا شطر العدد أو أقل من ذلك.
أين ذهب أولئك المصلون؟: إنهم صرعى ضربات الشيطان
بعقده الثلاث يغطونفي سبات عميق فلا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.
ولو قيل لأحدهم إن عملك يدعوك قبل الفجر بساعة
لأعد نفسه واستعد وأخذ بالأسباب حتى يستيقظ في الوقت المحدد
بل لو أراد أحدنا أن يسافر قبل أذان الفجر لاحتاط لنفسه
وأوصى أهله أن يوقظوه.لكنا لا نصنع هذا في صلاة الفجر.
فليتق الله أمرؤ عرف الحق فلم يتبعه وإذا سمعت أذان الفجر،
يدوي في أفواه الموحدين فانهض بنفس شجاعة إلى المسجد،
وكن من الذين يخافون يومًا تتقلب فيه القلوب والأبصار.
ثم اعلم يا أخا الإسلام
أنك إذا أرخيت العنان لنفسك وتخلفت عن صلاة الفجر عرضت نفسك لسخط الله ومقته
فانتبه لنفسك قبل أن يأتيك الموت بغتة وأنت لا تدري
وقبل: أَن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَى علَى مَا فَرَّطتُ فِي جَنبِ اللَّهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ 56
أَوْ تَقُولَ لَوْ أَنَّ اللَّهَ هَدَانِي لَكُنتُ مِنَ الْمُتَّقِينَ 57
أَوْ تَقُولَ حِينَ تَرَى الْعَذَابَ لَوْ أَنَّ لِي كَرَّةً فَأَكُونَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ [الزمر:56-58].
والآن قد جاءك النذير وتبين لك القول، فانفذ بنفسك من حجب الهوى
إلى سبيل الهدى وابحث عن الوسائل المعينة لحضور هذه الفريضة.

وهاكها باختصار:

1-إخلاص النية لله تعالى والعزم الأكيد على القيام للصلاة عند النوم.
2-الابتعاد عن السهر والتبكير بالنوم متى استطعت إلى ذلك.
3-الاستعانة بمن يوقظك عند الصلاة من أب أو أم أو أخ أو أخت أو زوجة أو جار أو منبه.
4-الحرص على الطهارة وقراءة الأوراد النبويه قبل النوم.
فبادر إلى الصلاة وأجب داعي الله، وَمَن لَّا يُجِبْ دَاعِيَ اللَّهِ
فَلَيْسَ بِمُعْجِزٍ فِي الْأَرْضِ وَلَيْسَ لَهُ مِن دُونِهِ أَولِيَاء [الأخقاف:32].
ألهمنا الله وإياك البرّ والرشاد ووفقنا للخير والسداد وسلك بنا وبك طريق الأخيار الأبرار.
وأخيرًا تذكر قول ربك: إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَن كَانَ لَهُ قَلْبٌ
أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ [ق:37]. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

المصدر: موقع كلمات

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
09-04-2011, 03:46 PM
قلوب معلقة
5 دقائق تقريبا
http://imagecache.te3p.com/imgcache/e4e7af253d3f1cecbf0572119d7496d6.jpg

http://www.twbh.com/index.php/site/audio/listen3060 (http://www.twbh.com/index.php/site/audio/listen3060)

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
09-04-2011, 03:46 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين
والصلاة والسلام على رسول الله
وعلى آله وصحبه أجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الأسوار

قصيدةالشاعر د. محمد نجيب المراد

"الوطنُ حقٌ أصيلٌ لا يُمنَحُ ولا يُمنَع"

ورَجَعتُ أحملُ دمعتي، وعَزائي
أنَّ الدموعَ مطيَّةُ البؤساءِ
شَجَني، مشى بي، كُلُّ جسمي نازفٌ
وكأنني خطوٌ من الأشلاءِ
رَصَدتْ حنايا الدربِ قسوةَ رحلتي
فتنهدتْ من شدةِ الإعياءِ
*****************

كَمْ ضمَّني جُنحُ الظلامِ فأورقتْ
أشجارُ حُزنيَ بالأسى الوضَّاءِ
تَخْضَلُّ جدرانُ السوادِ طهارةً
ويفيضُ مسكٌ مُشْرَبٌ بصفاءِ
وتَئنُّ أعماقُ السكونِ لآهتي
وَجَدَ السكونُ لرعشتي وبكائي
تتألَّقُ الآلامُ في ليلي رؤىً
من بهجةٍ ودُمىً من الأضواءِ
يتبخترُ الحزنُ النبيلُ على دمي
فيحيلُني قَبَساً على الأرجاءِ
ويدوسُني الشوقُ المبرِّحُ مُوْقِظاً
فِيَّ الترابَ ومُشعِلاً أنوائي
هذي طقوسُ العِشقِ تَهْصُرُ مهجتي
وتُبارِكُ الثوراتِ في أحشائي
هذي هُتافاتُ الجوانحِ أوْشكتْ
أنْ تملأ الدنيا بلا استثناءِ
سَكِرَتْ قناديلي فرنَّحتِ الدُجى
وتلعْثَمتْ خوفاً مِنَ الإدلاءِ
****** **

ماذا بقلب الضوِء يكتُمُه أسىً؟!
النورُ يفَضَحُ سِرَّهُ بجلاءِ
ماذا يُكمِّمُ صوتَ معراجي هنا
ماذا يُكبِّلُ صهوةَ الإسِراءِ
تعبتْ حروفُ الياسمينِ على فمي
وتعبتُ من بَوْحي على استحياءِ
هذي بثينةُ مَأزِقي وقضيتي
ولهاثُ أعصابي، وركضُ دمائي
ترنو من السُّورِ البعيدِ لعلها
تحظى بما ترجوه من أنباءِ
*****************

ووصلتُ عند السُّورِ دمعةَ لاجئٍ
خيماتُهُ اهترأتْ مع الأنواءِ
ومُنِعتُ مُلكيَ والرجالَ وما انطوى
تحت الضفائِرِ مِنْ عطورِ نسائي
وذؤابةَ الأطفالِ دَلَّلها الهوى
فتمايلتْ طَرَبَاً مع الإطراءِ
وشوارعَ الفلِّ امتطى حيطانَها
عَبَقٌ يراقصُها على خُيَلاءِ
وحُرمِتُ حتى نسمةَ الفجرِ التي
كانت تقيمُ صلاتَها بفِنائي
إنِّي على الأبوابِ أحملُ خيمتي
يَئسَتْ بلادُ اللهِ من إغوائي
السُّكَّرُ الفتاكُ والشِّرْيانُ والضـ
..غطُ المُعَرْبِدُ خابَروا أعدائي
وتآمرتْ ضدي مواجِعُ مهجتي
وَوَشَتْ عيوني فيَّ بالإيحاءِ
وأنا على الأبوابِ أطرقُ صاحَ بي
صوتٌ كسُمِّ الحيِّة الرقطاءِ
مَنْ أنتَ؟ قلتُ أنا الندى وأنا الترا...
..بُ الحرُّ، والرئتانِ للأحياءِ
وأنا نشيدُ الحُبِّ والأملُ الذي
قد طرَّزَ الأشجارَ بالأفياءِ
وأنا القصيدةُ والكتابُ وما حوتْ
لغةُ العروبةِ من حروفِ هجاءِ
مَنْ أنتَ؟ صاحَ "بلهجةِ القبوِ" التي
فاحتْ كطَعْمِ الموتِ في الأجواءِ

مَنْ أنتَ؟ قلتُ أنا الذي حَمَلَ الجراحَ
مكابراً ومصابراً بشقاءِ
ما كنتُ إلاَّ شاعراً ومعلِّماً
ومطبِّباً في مبضعي ودوائي
مَنْ أنتَ؟ صاح كأنَّهُ مَلَكَ الدُّنا
وأنا!! بمملكتي وفي أشيائي
داري وأشجاري ومخبأُ أَنْجُمي
وكنوزُ أجدادي أتتْ لِلقائي
وأبى وأنكرَ ثم زمجرَ سائلاً
مَنْ أنتَ؟! قالَ بلهجةِ استهزاءِ
فضحكتُ .. قلتُ أنا الأسى يمشي وأنـ
..تَ البلسمُ الشافي لكلِّ بلاءِ
افتحْ ! فإنَّ البابَ كلَّ على يدي
مَنْ أنتَ ؟ صاحَ ولمْ أُتِمَّ ندائي
مَنْ أنتَ ؟ صاحَ! أجبتُهُ بلْ أنتَ منْ؟
ونهضتُ مثلَ الرُّمحِ في الهيجاءِ

ووضعتُ فوق الجرحِ ملحاً كاوياً
ورميتُ في وجهِ الحقودِ حذائي

*******************

أغلقْ على الأحقادِ مُلكَ بني أبي
وامنعْ صدى صوتي عن الأبناءِ
زَوِّرْ تواريخي وفخذَ قبيلتي
واطمسْ قلاعَ العزِّ من آبائي
واحذفْ مِنَ القاموس، شِعِّري خُلِّدَتْ
آياتُهُ في سُورةِ الشُّعَراءِ
واكتبْ على الأبوابِ، اسميَ خالدٌ
تتوالدُ الأسماءُ من أسمائي
أنا خارجَ الأسوارِ إلا أنني
أنا داخلَ الدنيا وأنتَ النائي

*******************

إني انتصرتُ عليكَ، شدوي شاهدٌ
والناسُ خلفَ السُّورِ في إصغاءِ
مُتْ أنتَ، إني قد وُلِدتُ بطعنتي
شكراً إذن! للطعنةِ النجلاءِ
***************

شرَفي وإيماني وخلجةُ خاطري
وصهيلُ روحي في كُوى العلياءِ
أبقى وأخلدُ منكَ رغمَ مدامعي
فأنا بدمعي أنبلُ الشهداءِ
------------------
الشاعر محمد نجيب المراد

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
09-04-2011, 03:46 PM
شاااهد ... موقف مؤثر جداً .. لن تتمالك دموعك


http://www.twbh.com/index.php/site/a...amalak-domo3ak (http://www.twbh.com/index.php/site/article/readlan-tatamalak-domo3ak)

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
09-04-2011, 03:47 PM
وقفتُ عند أحد المحلات التجارية وأخذت حاجتي منه, وكان بجانبه محل للتسجيلات الغنائية,
فقلتُ في نفسي : لم لا أدخل لمناصحته ؟ .
فدخلتُ ورأيتُ آثار التعجب بدت على صفحات وجه ذلك العامل, وقلتُ له بعض الكلمات.
فقال : سبحان الله! قبل قليل دخل شخص قبلك ونصحني,
وأعدك بأني لن أبقى هنا, بل سأبحث عن رزقي في مكان آخر, فأخبرته أن أبواب الرزق كثيرة.
فخرجتُ وقد عرفتُ وأيقنت أننا لا بد لنا أن نزور أماكن بيع المحرمات لمناصحة البائعين
أو أصحابها إن وجدناهم أو الزوار لها.

ومضة:
لاحظ أن أحدهم زار المحل ونصح قبل دخولي, فهل نفعَّل دور الإنكار ليكون مهمة الجميع.

بقلم الشيخ سلطان العمري
موقع ياله من دين

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
09-04-2011, 03:47 PM
انـا وانـت اصحـاب ذنــوب



أنا وأنت نذنب ونخطئ، ونقصر في طاعة الله، أنا وأنت من البشر ومن بني آدم،
وفي الحديث الصحيح:
( كل بني آدم خطاء وخير الخطائين التوابون )
حسن. صحيح الترغيب والترهيب [ 3139 ] .

أنا وأنت لن نعيش معصومين من الذنوب؛ دل على ذلك هذا الحديث الصحيح:
( لو لم تذنبوا لذهب الله بكم ولجاء بقوم يذنبون فيستغفرون فيغفر الله لهم )
صحيح مسلم [ 4936 ].

أنا وأنت من بني آدم وأبونا آدم عليه السلام أذنب وأخطأ ولكنه تاب؛
ومن شابه أباه فما ظلم.
أنا وأنت من العباد الضعفاء ورب العالمين يخبرنا عن ضعفنا
فيقول في الحديث القدسي:
( يا عبادي إنكم تخطئون في الليل والنهار وأنا أغفر الذنوب جميعاً فاستغفروني أغفر لكم )
صحيح مسلم [ 4674 ].

أنا وأنت لن نسلم من نزغات الشيطان ووسوسته وإغراءاته،
فهذا نبي الله آدم تسلط عليه الشيطان ووسوس له.
أنا وأنت أصحاب ذنوب وسيئات فيا ترى ما هو الحل وما هو المخرج ؟
يا ترى ما هو الدواء لضعفنا وتقصيرنا ؟.

إن الحل والدواء في أمور:

1- لا تقنط من رحمة الله، وأبشر بمغفرة الله تعالى:
(( قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ
اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا)) [الزمر:53].

2- ارفع يدك إلى الغفور الغفار واعلم أنه يغفر الذنوب
(( إِنَّ رَبَّكَ وَاسِعُ الْمَغْفِرَةِ )) [النجم:32].

3- ابتعد عن كل سبب يوقعك في الذنوب حتى لا يتكرر منك الذنب مرة أخرى.

4- احزن على ذنبك وابك على خطيئتك لعل الله أن يرى دموعك الصادقة
فيرحمك رحمة واسعة.

5- اجعل ذنبك أمام عينيك واجعل حسناتك خلف ظهرك لتبقى دائماُ مسابقاً للخيرات
ومبادراً إلى الحسنات.
6- لا تحتقر معصية ولو كانت صغيرة، فلعلها تكون كبيرة عند الله
((وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّنًا وَهُوَ عِنْدَ اللَّهِ عَظِيمٌ )) [النور:15].

7- اجلس مع نفسك وحاسبها وعاتبها لعلها تتعظ وترتدع ورضي الله عن عمر لما
قال: " حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا ".

8- كن متوازناً بين الخوف والرجاء، وليكن خوفك وأنت في الحياة أكثر
من رجائك كما قال السلف، لكي تجتهد في الطاعات وتترك الذنوب والسيئات.

9- احذر من الإصرار على الذنوب فالإصرار على الذنب يجعله من الكبائر
حتى لو كان ذلك الذنب من الصغائر، وربنا يقول في عباده المتقين:
((وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا )) [آل عمران:135].

10- اجعل ذنبك كالجبل فوق رأسك الذي تخشى أن يسقط عليك،
ولا تجعله كذباب مر على أنفك وذهب.

11- اقرأ في حياة السلف وكيف كانوا يحذرون الذنوب.

12- أبشر برحمة الله ومغفرته وعليك بدوام الاستغفار وستجد من الله التوبة والغفران
(( وَهُوَ الَّذِي يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ )) [الشورى:25]
(( وَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِمَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا ثُمَّ اهْتَدَى )) [طه:82].
فسبحانه يغفر الكثير من الزلل ويقبل اليسير من العمل،
وسبحانه ما أرحمه بعباده وما أحلمه على من عصاه وما أقربه ممن دعاه.

13- ليكن ذلك الذنب طريقاً ليعرفك بنفسك المقصرة وليكن درساً لك
بأنك فقير إلى ربك ولا تستغني عن حفظه ورعايته وتوفيقه لك
(( يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَنْتُمُ الْفُقَرَاءُ إِلَى اللَّهِ )) [فاطر:15]
فأنت ضعيف ومسكين وليس لك حول ولا قوة إلا به سبحانه وبحمده.

اللهم ارحم ضعفنا وتب علينا فإنا تائبون ومعترفون بذنوبنا
(( رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنفُسَنَا وَإِنْ لَمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ ))
[الأعراف:23].

بقلم الشيخ سلطان العمري
موقع ياله من دين

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
09-04-2011, 03:47 PM
احسبها وقارن !!



http://imagecache.te3p.com/imgcache/a45aa93473c0b8cb77fa0675649291a7.jpg


http://www.twbh.com/index.php/site/audio/listen2066/ (http://www.twbh.com/index.php/site/audio/listen2066/)

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
09-04-2011, 03:48 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اليوم حبيت أنزل لكم فلاش عن قيام الليل
جزاء الله مصممها عنا كل خير
اتمنى ان تستفيدوا منها
وأن تنال استحسانكم






فلاش قيام الليل


http://www.dawah.ws/flash/surat.swf (http://www.dawah.ws/flash/surat.swf)



دعواتكم لي

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
09-04-2011, 03:48 PM
http://forums.5ligi.com/imgcache/f89d03d1a1e7a0f5b6fa4bba9e145ab2.jpg (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)

الحمد لله الذي كتب على عباده الموت (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)والفناء، وتفرد سبحانه بالحياة والبقاء، والصلاة والسلام على من ختمت به الرسل والأنبياء وعلى آله وأتباعه إلى يوم اللقاء.

فإن الموت (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)لا ريب فيه، ويقين لا شك فيه (( وَجَاءتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنتَ مِنْهُ تَحِيدُ)) [ق:19]، فمن يجادل في الموت (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)وسكرته؟! ومن يخاصم في القبر وضمته؟! ومن يقدر على تأخير موته وتأجيل ساعته؟! ((فَإِذَا جَاء أَجَلُهُمْ لاَ يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلاَ يَسْتَقْدِمُونَ )) [الأعراف:34].

فلماذا تتكبر أيها الإنسان وسوف تأكلك الديدان؟!

ولماذا تطغى وفي التراب ستلقى؟!

ولماذا التسويف والغفلة وأنت تعلم أن الموت (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)يأتي بغتة؟!

((كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ)) [آل عمران:185]، ((كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ (26) وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ))[الرحمن:26،27]، ((كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَهُ لَهُ الْحُكْمُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ)) [القصص:88].

حقيقة الموت




أخي المسلم:

يخطئ من يظن أن الموت (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)فناء محض وعدم تام، ليس بعده حياة ولا حساب ولا حشر ولا نشر ولا جنة ولا نار. إذ لو كان الأمر كذلك لا نتفت الحكمة من الخلق والوجود، ولاستوى الناس جميعاً بعد الموت (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)واستراحوا، فيكون المؤمن والكافر سواء، والقاتل والمقتول سواء، والظالم والمظلوم سواء، والطائع والعاصي سواء، والزاني والمصلي سواء، والفاجر والتقي سواء، وهذا مذهب الملاحدة الذين هم شر من البهائم، فلا يقول ذلك إلا من خلع رداء الحياء، ونادى على نفسه بالسفه والجنون. قال تعالى: ((زَعَمَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَن لَّن يُبْعَثُوا قُلْ بَلَى وَرَبِّي لَتُبْعَثُنَّ ثُمَّ لَتُنَبَّؤُنَّ بِمَا عَمِلْتُمْ وَذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ))[التغابن:7]، وقال سبحانه:((وَضَرَبَ لَنَا مَثَلاً وَنَسِيَ خَلْقَهُ قَالَ مَنْ يُحْيِي الْعِظَامَ وَهِيَ رَمِيمٌ (78) قُلْ يُحْيِيهَا الَّذِي أَنشَأَهَا أَوَّلَ مَرَّةٍ وَهُوَ بِكُلِّ خَلْقٍ عَلِيمٌ))[يس:79،78].


ولو أنا إذا متنا تركنا لكان الموت (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)غابة كل حي


ولكنا إذا متنا بعـــثناونسأل بعده عن كل شيء

فالموت هو انقطاع تعلق الروح بالبدن، ومفارقتها له، والانتقال من دار إلى دار، وبه تطوى صحف الأعمال،و تنقطع التوبة والإمهال، قال النبي :{إن الله يقبل توبة العبد ما لم يغرغر } [الترمذي وابن ماجة وصححه الحاكم وابن حبان].

الموت أعظم المصائب

والموت من أعظم المصائب، وقد سماه الله تعالى مصيبة في قوله سبحانه:((فَأَصَابَتْكُم مُّصِيبَةُ الْمَوْتِ)) [المائدة:106]، فإذا كان العبد طائعاً ونزل به الموت (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)ندم أن لا يكون ازداد وإذا كان العبد مسيئاً تدم على التفريط وتمنى العودة إلى دار الدنيا، ليتوب إلى الله تعالى، ويبدأ العمل الصالح من جديد. ولكن هيهات هيهات!! قال تعالى:((وَإِن يَسْتَعْتِبُوا فَمَا هُم مِّنَ الْمُعْتَبِينَ))[فصلت:24]، وقال سبحانه: ((حَتَّى إِذَا جَاء أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ (99) لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحاً فِيمَا تَرَكْتُ كَلَّا إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِن وَرَائِهِم بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ )) [المؤمنون:100،99].


مضى العمر وفات *** يا أسير الغفلات


حصّل الزاد وبادر *** مسرعاً قبل الفوات


فإلى كم ذا التعامي *** عن أمور واضحات


وإلى كم أنت غارق *** في بحار الظلمات


لم يكن قلبك أصلا *** بالزواجر والعظات


بينما الإنسان يسأل *** عن أخيه قيل مات


وتراهم حملوه *** سرعة للفلوات


أهله يبكوا عليه *** حسرة بالعبرات


أين من قد كان يفخر *** بالجياد الصافنات


وله مال جزيل *** كالجبال الراسيات


سار عنها رغم أنف *** للقبور الموحشات


كم بها من طول مكث *** من عظام ناخرات


فاغنم العمر وبادر *** بالتقى قبل الممات


واطلب الغفران ممن *** ترتجي منه الهبات



http://forum.ozkorallah.com/imgcache/3235.png (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)


عبرة الموت


يروى أن أعرابياً كان يسير على جمل له، فخر الجمل ميتاً، فنزل الأعرابي عنه، وجعل يطوف به ويتفكر فيه، ويقول: ما لك لا تقوم؟

مالك لا تنبعث؟

هذه أعضاؤك كاملة!!

وجوارحك سالمة!!

ما شأنك؟

ما الذي كان يحملك؟

ما الذي صرعك؟

ما الذي عن الحركة منعك؟

ثم تركه وانصرف متعجباً من أمره، متفكراً في شأنه!!

قال ابن السماك: ( بينما صياد في الدهر الأول يصطاد السمك، إذ رمى بشبكته في البحر، فخرج فيها جمجمة إنسان، فجعل الصياد ينظر إليها ويبكي ويقول:

عزيز فلم تترك لعزك!!

غني فلم تترك لغناك!!

فقير فلم تترك لفقرك!!

جواد فلم تترك لجودك!!

شديد لم تترك لشدتك!!

عالم فلم تترك لعلمك!! ).

يردد هذا الكلام ويبكي.

اذكروا هاذم اللذات

http://www.bekasbhna.com/vb/images/smilies/007.png:

حث النبي على ذكر الموت (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)والإكثار منه، فقال عليه الصلاة والسلام:{ أكثروا ذكر هاذم اللذات (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)} [الترمذي وحسنه].

قال الإمام القرطبي: "قال علماؤنا: قوله عليه السلام:{ أكثروا ذكر هاذم اللذات (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)} كلام مختصر وجيز، وقد جمع التذكرة وأبلغ في الموعظة، فإن من ذكر الموت (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)حقيقة ذكره نغص عليه لذته الحاضرة، ومنعه من تمنيها في المستقبل، وزهده فيما كان منها يؤمل، ولكن النفوس الراكدة، والقلوب الغافلة، تحتاج إلى تطويل الوعاظ، وتزويق الألفاظ، وإلا ففي قوله عليه الصلاة والسلام: { أكثروا ذكر هاذم اللذات (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)} مع قوله تعالى:(( كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ )) [آل عمران:185]، ما يكفي السامع له، ويشغل الناظر فيه".

ولقد أحسن من قال:( اذكر الموت (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)هاذم اللذات (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)وتجهز لمصرع سوف يأتي ).

وقال غيره: (اذكر الموت (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)تجد راحةفي ادكار الموت (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)تقصير الأمل ).

أولئك الأكياس
وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال: أتيت النبي عاشر عشرة، فقام رجل من الأنصار فقال: يا نبي الله! من أكيس الناس وأحزم الناس؟ قال:{ أكثرهم ذكراً للموت، وأكثرهم استعداداً للموت، أولئك الأكياس، ذهبوا بشرف الدنيا وكرامة الآخرة } [الطبراني وحسنه المنذري].

فوائد ذكر الموت

أخي الحبيب: وفي الإكثار من ذكر الموت (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)فوائد منها:

1- أنه يحث على الاستعداد للموت قبل نزوله.

2- أن ذكرالموت (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)يقصر الأمل في طول البقاء. وطول الأمل من أعظم أسباب الغفلة.

3- أنه يزهد في الدنيا ويرضي بالقليل منها، فعن أنس بن مالك أن رسول الله مر بمجلس وهم يضحكون فقال:{ أكثروا ذكر هاذم اللذات (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)}، أحسبه قال:{ فإنه ما ذكره أحد في ضيق من العيش إلا وسعه، ولا في سعة إلا ضيقه عليه } [البزار وحسنه المنذري].

4- أنه يرغّب في الآخرة ويدعو إلى الطاعة.

5- أنه يهوّن على العبد مصائب الدنيا.

6- أنه يمنع من الأشر والبطر والتوسع في لذات الدنيا.

7- أنه يحث على التوبة واستدراك ما فات.

8- أنه يرقق القلوب ويدمع الأعين، ويجلب باعث الدين، ويطرد باعث الهوى.

9- أنه يدعو إلى التواضع وترك الكبر والظلم.

10- أنه يدعو إلى سل السخائم ومسامحة الإخوان وقبول أعذارهم.



http://www.muslimvideo.com/tv/thumb/1_12198.jpg (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)

أنفاس معدودة

عن ابن مسعود قال: خط النبي خطا مربعاً، وخط خطا في الوسط خارجاً منه، وخط خططاً صغراً إلى هذا الذي في الوسط من جانبه الذي في الوسط، فقال:{ هذا الإنسان، وهذا أجله محيط به - أوقد أحاط به - وهذا الذي هو خارج أمله، وهذه الخطط الصغار الأعراض، فإن أخطأه هذا نهشه هذا، وإن أخطأه هذا نهشه هذا } [البخاري].

وقال القرطبي: ( وأجمعت الأمة على أن الموت (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)ليس له سن معلوم، ولا زمن معلوم، ولا مرض معلوم، وذلك ليكون المرء على أهبة من ذلك، مستعداً لذلك ).

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
09-04-2011, 03:49 PM
http://imagecache.te3p.com/imgcache/f89d03d1a1e7a0f5b6fa4bba9e145ab2.jpg (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)

الحمد لله الذي كتب على عباده الموت (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)والفناء، وتفرد سبحانه بالحياة والبقاء، والصلاة والسلام على من ختمت به الرسل والأنبياء وعلى آله وأتباعه إلى يوم اللقاء.

فإن الموت (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)لا ريب فيه، ويقين لا شك فيه (( وَجَاءتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنتَ مِنْهُ تَحِيدُ)) [ق:19]، فمن يجادل في الموت (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)وسكرته؟! ومن يخاصم في القبر وضمته؟! ومن يقدر على تأخير موته وتأجيل ساعته؟! ((فَإِذَا جَاء أَجَلُهُمْ لاَ يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلاَ يَسْتَقْدِمُونَ )) [الأعراف:34].

فلماذا تتكبر أيها الإنسان وسوف تأكلك الديدان؟!

ولماذا تطغى وفي التراب ستلقى؟!

ولماذا التسويف والغفلة وأنت تعلم أن الموت (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)يأتي بغتة؟!

((كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ)) [آل عمران:185]، ((كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ (26) وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ))[الرحمن:26،27]، ((كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَهُ لَهُ الْحُكْمُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ)) [القصص:88].

حقيقة الموت



أخي المسلم:

يخطئ من يظن أن الموت (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)فناء محض وعدم تام، ليس بعده حياة ولا حساب ولا حشر ولا نشر ولا جنة ولا نار. إذ لو كان الأمر كذلك لا نتفت الحكمة من الخلق والوجود، ولاستوى الناس جميعاً بعد الموت (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)واستراحوا، فيكون المؤمن والكافر سواء، والقاتل والمقتول سواء، والظالم والمظلوم سواء، والطائع والعاصي سواء، والزاني والمصلي سواء، والفاجر والتقي سواء، وهذا مذهب الملاحدة الذين هم شر من البهائم، فلا يقول ذلك إلا من خلع رداء الحياء، ونادى على نفسه بالسفه والجنون. قال تعالى: ((زَعَمَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَن لَّن يُبْعَثُوا قُلْ بَلَى وَرَبِّي لَتُبْعَثُنَّ ثُمَّ لَتُنَبَّؤُنَّ بِمَا عَمِلْتُمْ وَذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ))[التغابن:7]، وقال سبحانه:((وَضَرَبَ لَنَا مَثَلاً وَنَسِيَ خَلْقَهُ قَالَ مَنْ يُحْيِي الْعِظَامَ وَهِيَ رَمِيمٌ (78) قُلْ يُحْيِيهَا الَّذِي أَنشَأَهَا أَوَّلَ مَرَّةٍ وَهُوَ بِكُلِّ خَلْقٍ عَلِيمٌ))[يس:79،78].


ولو أنا إذا متنا تركنا لكان الموت (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)غابة كل حي


ولكنا إذا متنا بعـــثناونسأل بعده عن كل شيء

فالموت هو انقطاع تعلق الروح بالبدن، ومفارقتها له، والانتقال من دار إلى دار، وبه تطوى صحف الأعمال،و تنقطع التوبة والإمهال، قال النبي :{إن الله يقبل توبة العبد ما لم يغرغر } [الترمذي وابن ماجة وصححه الحاكم وابن حبان].

الموت أعظم المصائب

والموت من أعظم المصائب، وقد سماه الله تعالى مصيبة في قوله سبحانه:((فَأَصَابَتْكُم مُّصِيبَةُ الْمَوْتِ)) [المائدة:106]، فإذا كان العبد طائعاً ونزل به الموت (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)ندم أن لا يكون ازداد وإذا كان العبد مسيئاً تدم على التفريط وتمنى العودة إلى دار الدنيا، ليتوب إلى الله تعالى، ويبدأ العمل الصالح من جديد. ولكن هيهات هيهات!! قال تعالى:((وَإِن يَسْتَعْتِبُوا فَمَا هُم مِّنَ الْمُعْتَبِينَ))[فصلت:24]، وقال سبحانه: ((حَتَّى إِذَا جَاء أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ (99) لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحاً فِيمَا تَرَكْتُ كَلَّا إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِن وَرَائِهِم بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ )) [المؤمنون:100،99].


مضى العمر وفات *** يا أسير الغفلات


حصّل الزاد وبادر *** مسرعاً قبل الفوات


فإلى كم ذا التعامي *** عن أمور واضحات


وإلى كم أنت غارق *** في بحار الظلمات


لم يكن قلبك أصلا *** بالزواجر والعظات


بينما الإنسان يسأل *** عن أخيه قيل مات


وتراهم حملوه *** سرعة للفلوات


أهله يبكوا عليه *** حسرة بالعبرات


أين من قد كان يفخر *** بالجياد الصافنات


وله مال جزيل *** كالجبال الراسيات


سار عنها رغم أنف *** للقبور الموحشات


كم بها من طول مكث *** من عظام ناخرات


فاغنم العمر وبادر *** بالتقى قبل الممات


واطلب الغفران ممن *** ترتجي منه الهبات



http://forum.ozkorallah.com/imgcache/3235.png (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)


عبرة الموت


يروى أن أعرابياً كان يسير على جمل له، فخر الجمل ميتاً، فنزل الأعرابي عنه، وجعل يطوف به ويتفكر فيه، ويقول: ما لك لا تقوم؟

مالك لا تنبعث؟

هذه أعضاؤك كاملة!!

وجوارحك سالمة!!

ما شأنك؟

ما الذي كان يحملك؟

ما الذي صرعك؟

ما الذي عن الحركة منعك؟

ثم تركه وانصرف متعجباً من أمره، متفكراً في شأنه!!

قال ابن السماك: ( بينما صياد في الدهر الأول يصطاد السمك، إذ رمى بشبكته في البحر، فخرج فيها جمجمة إنسان، فجعل الصياد ينظر إليها ويبكي ويقول:

عزيز فلم تترك لعزك!!

غني فلم تترك لغناك!!

فقير فلم تترك لفقرك!!

جواد فلم تترك لجودك!!

شديد لم تترك لشدتك!!

عالم فلم تترك لعلمك!! ).

يردد هذا الكلام ويبكي.

اذكروا هاذم اللذات

http://imagecache.te3p.com/imgcache/2b5ba5db2fcfd545b6587dc4de26063a.png:

حث النبي على ذكر الموت (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)والإكثار منه، فقال عليه الصلاة والسلام:{ أكثروا ذكر هاذم اللذات (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)} [الترمذي وحسنه].

قال الإمام القرطبي: "قال علماؤنا: قوله عليه السلام:{ أكثروا ذكر هاذم اللذات (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)} كلام مختصر وجيز، وقد جمع التذكرة وأبلغ في الموعظة، فإن من ذكر الموت (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)حقيقة ذكره نغص عليه لذته الحاضرة، ومنعه من تمنيها في المستقبل، وزهده فيما كان منها يؤمل، ولكن النفوس الراكدة، والقلوب الغافلة، تحتاج إلى تطويل الوعاظ، وتزويق الألفاظ، وإلا ففي قوله عليه الصلاة والسلام: { أكثروا ذكر هاذم اللذات (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)} مع قوله تعالى:(( كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ )) [آل عمران:185]، ما يكفي السامع له، ويشغل الناظر فيه".

ولقد أحسن من قال:( اذكر الموت (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)هاذم اللذات (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)وتجهز لمصرع سوف يأتي ).

وقال غيره: (اذكر الموت (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)تجد راحةفي ادكار الموت (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)تقصير الأمل ).

أولئك الأكياس
وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال: أتيت النبي عاشر عشرة، فقام رجل من الأنصار فقال: يا نبي الله! من أكيس الناس وأحزم الناس؟ قال:{ أكثرهم ذكراً للموت، وأكثرهم استعداداً للموت، أولئك الأكياس، ذهبوا بشرف الدنيا وكرامة الآخرة } [الطبراني وحسنه المنذري].

فوائد ذكر الموت

أخي الحبيب: وفي الإكثار من ذكر الموت (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)فوائد منها:

1- أنه يحث على الاستعداد للموت قبل نزوله.

2- أن ذكرالموت (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)يقصر الأمل في طول البقاء. وطول الأمل من أعظم أسباب الغفلة.

3- أنه يزهد في الدنيا ويرضي بالقليل منها، فعن أنس بن مالك أن رسول الله مر بمجلس وهم يضحكون فقال:{ أكثروا ذكر هاذم اللذات (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)}، أحسبه قال:{ فإنه ما ذكره أحد في ضيق من العيش إلا وسعه، ولا في سعة إلا ضيقه عليه } [البزار وحسنه المنذري].

4- أنه يرغّب في الآخرة ويدعو إلى الطاعة.

5- أنه يهوّن على العبد مصائب الدنيا.

6- أنه يمنع من الأشر والبطر والتوسع في لذات الدنيا.

7- أنه يحث على التوبة واستدراك ما فات.

8- أنه يرقق القلوب ويدمع الأعين، ويجلب باعث الدين، ويطرد باعث الهوى.

9- أنه يدعو إلى التواضع وترك الكبر والظلم.

10- أنه يدعو إلى سل السخائم ومسامحة الإخوان وقبول أعذارهم.



http://imagecache.te3p.com/imgcache/3055fa83f1dbf511e9217df369d18257.jpg (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)

أنفاس معدودة

عن ابن مسعود قال: خط النبي خطا مربعاً، وخط خطا في الوسط خارجاً منه، وخط خططاً صغراً إلى هذا الذي في الوسط من جانبه الذي في الوسط، فقال:{ هذا الإنسان، وهذا أجله محيط به - أوقد أحاط به - وهذا الذي هو خارج أمله، وهذه الخطط الصغار الأعراض، فإن أخطأه هذا نهشه هذا، وإن أخطأه هذا نهشه هذا } [البخاري].

وقال القرطبي: ( وأجمعت الأمة على أن الموت (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)ليس له سن معلوم، ولا زمن معلوم، ولا مرض معلوم، وذلك ليكون المرء على أهبة من ذلك، مستعداً لذلك ).

وكان بعض الصالحين ينادي بليل على سور المدينة: الرحيل الرحيل. فلما توفي فقد صوته أمير المدينة، فسأل عنه فقيل: إنه قد مات فقال:


ما زال يلهج بالرحيل وذكره *** حتى أناخ ببابه الجمال


فأصابه مستيقظاً متشمراً *** ذا أهبة لم تلهه الآمال

وكان يزيد الرقاشي يقول لنفسه:( ويحك يا يزيد! من ذا يصلي عنك بعد الموت؟ من ذا يصوم عنك بعد الموت؟ من ذا يترضى ربك عنك بعد الموت؟ ثم يقول: أيها الناس! ألا تبكون وتنوحون على أنفسكم باقي حياتكم؟ مَن الموت (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)طالبه.. والقبر بيته.. والتراب فراشه.. والدود أنيسه.. وهو مع هذا ينتظر الفزع الأكبر.. كي يكون حاله؟ ) ثم يبكي رحمه الله.


بينا الفتى مرح الخطا فرح بما *** يسعى له إذ قيل قد مرض الفتى


إذ قيل بات بليلة ما نامها *** إذ قيل أصبح مثخنا ما يرتجى


إذ قيل أصبح شاخصا وموجها *** ومعللا إذ قيل أصبح قد مضى

وقال التميمي:( شيئان قطعا عني لذة الدنيا: ذكر الموت، وذكر الموقف بين يدي الله تعالى ).

وكان عمر بن عبدالعزيز يجمع العلماء فيتذكرون الموت (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)والقيامة والآخرة، فيبكون حتى كأن بين أيديهم جنازةَ‎!!

وقال الدقاق:( من أكثر من ذكر الموت (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)أكرم بثلاثة أشياء: تعجيل التوبة، وقناعة القلب، ونشاط العبادة، ومن نسي الموت (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)عوقب بثلاثة أشياء: تسويف التوبة، وترك الرضى بالكفاف، والتكاسل في العبادة ).

وقال الحسن: ( إن هذا الموت (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)قد أفسد على أهل النعيم نعيمهم، فالتمسوا عشياً لا موت فيه ).


أذكر الموت (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)ولا أرهبه *** إن قلبي لغليط كالحجر


أطلب الدنيا كأني خالد *** وورائي الموت (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)يقفو بالأثر


وكفى بالموت فاعلم واعظاً *** لمن الموت (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)عليه قدر


والمنايا حوله ترصده *** ليس ينجي المرء منهن المفر

موعظة

فتفكر يا مغرور في الموت (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)وسكرته، وصعوبة كأسه ومرارته، فيا للموت من وعد ما أصدقه، ومن حاكم ما أعدله. كفى بالموت مقرحاً للقلوب، ومبكياً للعيون، ومفرقاً للجماعات، وهاذماً للذات، وقاطعاً للأمنيات.

فيا جامع المال! والمجتهد في البنيان! ليس لك والله من مالك إلا الأكفان، بل هي والله للخراب والذهاب، وجسمك للتراب والمآب، فأين الذي جمعته من المال؟ هل أنقذك من الأهوال؟ كلا.. بل تركته إلى من لا يحمدك، وقدمت بأوزارك على من لا يعذرك.

ولقد أحسن من قال في تفسير قوله تعالى:((وَلَا تَنسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا)) [القصص:77]، هو الكفن، فهو وعظ متصل بما تقدم من قوله:((وَابْتَغِ فِيمَا آتَاكَ اللَّهُ الدَّارَ الْآخِرَةَ)) [القصص:77]، أي اطلب فيما أعطاك الله من الدنيا الدار الآخرة وهي الجنة، فإن حق المؤمن أن يصرف الدنيا فيما ينفعه في الآخرة، لا في الطين والماء، والتجبر والبغي، فكأنهم قالوا: لا تنس أن تترك جميع مالك إلا نصيبك الذي هو الكفن.

ونحو هذا قال الشاعر:


هي القناعة لا تبـغ بها بدلاً *** فيهــا النعيم وفيها راحــة البدن


انظر لمن ملك الدنيا بأجمعها هل *** راح منها بغير القطن والكفن؟!

فيا أخي الحبيب:

أين استعدادك للموت وسكرته؟

أين استعدادك للقبر وضمته؟

أين استعدادك للمنكر والنكير؟

أين استعدادك للقاء العلي القدير؟

وقال سعيد بن جبير:( الغرة بالله أن يتمادى الرجل بالمعصية، ويتمنى على الله المغفرة ).


تزود من التقوى فإنك لا تدري *** إذا جن ليل هل تعيش إلى الفجر


فكم من صحيح مات من غير علة *** وكم من سقيم عاش حينا من الدهر


وكم من صبي يرتجى طول عمره *** وقد نسجت أكفانه وهو لا يدري

الأسباب الباعثة على ذكر الموت

1- زيارة القبور، قال النبي :{ زوروا القبور فإنها تذكركم الآخرة }[أحمد وأبو داود وصححه الألباني].

2- زيارة مغاسل الأموات ورؤية الموتى حين يغسلون.

3- مشاهدة المحتضرين وهن يعانون سكرات الموت (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)وتلقينهم الشهادة.

4- تشييع الجنائز والصلاة عليها وحضور دفنها.

5- تلاوة القرآن، ولا سيما الآيات التي تذكر بالموت وسكراته كقوله تعالى:((وَجَاءتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ )) [ق:19].

6- الشيب والمرض، فإنهما من رسل ملك الموت (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)إلى العباد.

7- الظواهر الكونية التي يحدثها الله تعالى تذكيراً لعباده بالموت والقدوم عليه سبحانه كالزلازل والبراكين والفيضانات والانهيارات الأرضية والعواصف المدمرة.

8- مطالعة أخبار الماضين من الأمم والجماعات التي أفناهم الموت (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)وأبادهم البلى.

سكرات الموت (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)وشدته

أخي المسلم:

إن للموت ألماً لا يعلمه إلا الذي يعالجه ويذوقه، فالميت ينقطع صوته، وتضعف قوته عن الصياح لشدة الألم والكرب على القلب، فإن الموت (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)قد هد كل جزء من أجزاء البدن، وأضعف كل جوارحه، فلم يترك له قوة للاستغاثة أما العقل فقد غشيته وسوسة، وأما اللسان فقد أبكمه، وأما الأطراف فقد أضعفها، ويود لو قدر على الاستراحة بالأنين والصياح، ولكنه لا يقدر على ذلك، فإن بقيت له قوة سمع له عند نزع الروح وجذبها خوار وغرغرة من حلقه وصدره، وقد تغير لونه، وأزبد، ولكل عضو من أعضائه سكرة بعد سكرة، وكربة بعد كربة، حتى تبلغ روحه إلى الحلقوم، فعند ذلك ينقطع نظره عن الدنيا وأهلها، وتحيط به الحسرة والندامة إن كان من الخاسرين، أو الفرح والسرور إن كان من المتقين.

قالت عائشة رضي الله عنها: كان بين يدي النبي ركوة أو علبة فيها ماء، فجعل يدخل يده في الماء، فيمسح بها وجهه ويقول:{ لا إله إلا الله إن للموت سكرات } [البخاري وفي لفظ أنه كان يقول عند موته:(اللهم أعني على سكرات الموت)أحمد والترمذي وحسنه الحاكم]. والسكرات هي الشدائد والكربات.

وتشديد الله تعالى على أنبيائه عند الموت (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)رفعة في أحوالهم، وكمال لدرجاتهم، ولا يفهم من هذا أن الله تعالى شدد عليهم أكثر مما شدد على العصاة والمخلطين، فإن تشديده على هؤلاء عقوبة لهم ومؤاخذة على إجرامهم، فلا نسبة بينه وبين هذا.

فيا أيها المغرور:


فما لك ليس يعمل فيك وعظ *** ولا زجر كأنك من جماد


ستندم إن رحلت بغير زاد *** وتشقى إذ يناديك المنادي


فلا تأمن لذي الدنيا صلاحا *** فإن صلاحها عين الفساد


ولا تفرح بمال تقتنيه *** فإنك فيه معكوس المراد


وتب مما جنيت وأنت حس *** وكن متنبها قبل الرقاد


أترضى أن تكون رفيق قوم *** لهم زاد وأنت بغير زاد؟!

يا كثير السيئات غداً ترى عملك، ويا هاتك الحرمات إلى متى تديم زللك؟ أما تعلم أن الموت (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)يسعى في تبديد شملك؟ أما تخاف أن تؤخذ على قبيح فعلك؟ واعجبا لك من راحل تركت الزاد في غير رحلك!! أين فطنتك ويقظتك وتدبير عقلك؟ أما بارزت بالقبيح فأين الحزن؟ أما علمت أن الحق يعلم السر والعلن؟ ستعرف خبرك يوم ترحل عن الوطن، وستنتبه من رقادك ويزول هذا الوسن. قال يزيد بن تميم: ( من لم يردعه الموت (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)والقرآن، ثم تناطحت عنده الجبال لم يرتدع!! ).

http://bp3.blogger.com/_krbgRQ4o97g/R7yigFattkI/AAAAAAAAAYk/FEuNOycZNbc/s400/almaoot.jpg (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)


رسل ملك الموت

{ أورد في بعض الأخبار أن نبيا من الأنبياء عليهم السلام قال لملك الموت: أما لك رسول تقدمه بين يديك، ليكون الناس على حذر منك؟ قال: نعم، لي والله رسل كثيرة: من الإعلال، والأمراض، والشيب، والهموم، وتغير السمع والبصر.

وفي صحيح البخاري عن أبى هريرة رضي الله عنه، عن النبي قال:عذر الله إلى امرئ بلغة ستين سنة }.

وأكبر الأعذار إلى بني آدم بعثة الرسل إليهم، ليتم حجته عليهم كما قال سبحانه:(( وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولاً )) [الإسراء:15]، وقال سبحانه: ((وَجَاءكُمُ النَّذِيرُ)) [فاطر:37]، قيل: هو القرآن وقيل: الرسل وقال ابن عباس: هو الشيب

كيف ماتوا؟

أخي الحبيب:

إعلم أن حسن الخاتمة لا تكون إلا لمن استقام ظاهرة وصلح باطنه، أما سوء الخاتمة فإنها تكون لمن كان له فساد في العقل، أو إصرار على الكبائر، وإقدام على العظائم، فربما غلب عليه ذلك حتى ينزل به الموت (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)قبل التوبة، أو يكون مستقيماً ثم يتغير عن حاله، ويخرج عن سننه، ويقبل على معصية ربه، فيكون ذلك سبباً لسوء خاتمته، والعياذ بالله.

صور من سوء الخاتمة

قيل لرجل عند الموت: قل لا إله إلا الله، وكان سمساراً، فأخذ يقول: ثلاثة ونصف.. أربعة ونصف.. غلبت عليه السمسرة.

وقيل لآخر: قل لا إله إلا الله، فجعل يقول: الدارالفلانية أصلحوا فيها كذا وكذا، والبستان الفلاني أعملوا فيه كذا، حتى مات.

وقيل لأحدهم وهو في سياق الموت: قل لا إله إلا الله، فجعل يغني، لأنه كان مفتوناً بالغناء، والعياذ بالله.

وقيل لشارب خمر عند الموت: قل لا إله إلا الله، فجعل يقول: اشرب واسقني نسأل الله العافية.

صور من حسن الخاتمة

دخل صفوان بن سليم على محمد بن المنكدر وهو في الموت (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)فقال له: يا أبا عبدالله! كأني أراك قد شق عليك الموت، فما زال يهون عليه ويتجلى عن وجه محمد، حتى لكأن وجهه المصابيح، ثم قال له: لو ترى ما أنا فيه لقرت عينك، ثم مات.

وقال محمد بن ثابت البناني: ذهبت ألقن أبي وهو في الموت (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)فقلت: يا أبت! قل لا إله إلا الله. فقال: يا بني، خل عني، فإني في وردي السادس أو السابع!!

ولما احتضر عبدالرحمن بن الأسود بكى. فقيل له: مم البكاء؟ فقال: أسفاً على الصلاة والصوم، ولم يزل يتلو القرآن حتى مات.

وسمع عامر بن عبدالله المؤذن وهو في مرض الموت (http://www.abotlal.com/vb/showthread.php?t=34010)فقال: خذوا بيدي إلى المسجد، فدخل مع الإمام في صلاة المغرب، فركع ركعة ثم مات رحمة الله.

رحلة الموت


رب مذكور لقوم *** غاب عنهم فنسوه


وإذا أفنى سنيه *** المرء أفنته سنوه


وكأن بالمرء قد *** يبكي عليه أقربوه


وكأن القوم قد ماتوا *** فقالوا أدركوه


سائلوه كلموه *** حركوه لقنوه


فإذا استيأس منه الـ *** قوم قالوا أحرقوه


حرفوه وجهوه *** مددوه غمضوه


عجلوه لرحيل *** عجلوا لا تحبسوه


ارفعوه غسلوه *** كفنوه حنطوه


فإذا ما لف في الـ *** أكفان قالوا فاحملوه


أخرجوه فوق أعواد *** المنايا شيعوه


فإذا صلوا عليه *** قيل هاتوا واقبروه


فإذا ما استودعوه *** الأرض رهناً تركوه


خلفوه تحت رمس *** أوقروه أثقلوه


أبعدوه أسحقوه *** أوحدود أفردوه


ودعوه فارقوه *** أسلموه خلفوه


وانثنوا عنه وخلوه *** كأن لم يعرفوه


وكأن القوم فيما *** كان فيه لم يلوه..

و في الأخير أسأل الله أن يرحمنا و أن يرحم جميع المسلمين
و أن يحسن خاتمنا و أن يرزقنا الفردوس الأعلى من الجنة...

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
09-04-2011, 03:50 PM
{{ كلمـــــــــــــات مـــــــــؤثـــــــــــــــر }}
لشيخنـا الشيخ: د.محمد العريفي




http://imagecache.te3p.com/imgcache/9732b102919e13a91ae33b388a4ecfa5.jpg



مــــــــن هــــــم الغـــــربـــــاء؟؟


إنهم قوم صالحون


إنهم رجال ونساء


عاهدوا رب الارض والسماء


يقبضون على الجمر ...ويمشون على الصخر ...ويبيتون على الرماد
ويهربون من الفساد


صادقة ألسنتهم ...محفوظة أبصارهم
كلماتهم عفيفة ..وجلساتهم شريفة..
...
فإذا وقفوا بين يدي الله ..وشهدت الايدي والأرجل ...وتكلمت الاذان والأعين ...
فرحوا واسبشروا


فلم تشهد عليهم عين في النظر الى محرمات..ولا أذن في السماع الى اغنيات
بل شهدت عليهم بالعفة في النهار


والبكاء في الأسحار

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
09-04-2011, 03:50 PM
زفراتُ مذنبٍ


فلاح بن عبدالله الغريب

يـا قلبُ ماذا دَهَاكا *** وهَـاجَ فيكَ بُكاكا
وَبتَّ في سُـوءِ حالٍ *** وليسَ ترجُـو فِكاكا
قدْ قيَّدتكَ ذُنُوبٌ *** وأتْعبتْكَ عِرَاكا
يـا قلبُ قد كان يوماً *** كلامُ ربِّي ضِيَـاكا
وكنتَ تهفُو لأُخْرَى *** وجنَّةٍ في سَمَـاكا
وكوثَرٍ سلْسَبيْلٍ *** بهِ ستروي ظَمَـاكا
وغمْسَةٍ في نَعِيْمٍ *** بها ستَنْسَى شَقَـاكا
يـا قلبُ ما زلتَ تبْكي *** علَى حَبِيْبٍ جَفَـاكا
وسِرْتَ في رَكْبِ ليلَى *** ولَحْظِهَا إذ رَمَـاكا
وطارتِ الرُّوحُ شَوْقَاً *** لمَرْتَعٍ في صِبَـاكا
ونَالَ منكَ قَرِيْنٌ *** إذْ قَدْ تَبِعْتَ هَـوَاكا
يا قلبُ كمْ كُنْتَ تَحْيَا *** بدَمْعَةٍ في دُجَـاكا
وَوَقْفَةٍ في خُشُوْعٍ *** بِجُنْحِ لَيْلٍ طَـوَاكا
وَرُحْتَ تَرْفَعُ كَفَّاً *** لخَالقٍ قَدْ بَرَاكا
ورَوْضَةُ الذِّكْرِ تجْلُو *** من الذُّنُوبِ صَـدَاكا
وخشيةٌ من إلهٍ *** قدْ أُلْبِسَتْ من حَيَاكا
فَذُقْتَ فيها نَعِيْمَاً *** به الرَّحيمُ اصْطَفَاكا
وكنتَ دَهْراً بخَيرٍ *** يفوحُ مِسْكاً شَذَاكا
و شمسُ حـقٍّ تجلَّتْ *** على طَريْقِ خُطَاكا
وبدرُ تِمٍّ بليلٍ *** وهِمَّةٌ لا تُحَاكى
ولمْ تذُق مُرَّ ذنبٍ *** به الرَّجيمُ كـَواكا
يا قلبُ هل من قُفُولٍ ؟ *** إلى دُرُوبِ هُدَاكا
هلْ منْ بُكاءٍ ونَوْحٍ ؟ *** ممَّا ترَاهُ اعتَـرَاكا
يمَّمْـتَ شرْقاً وغَرْباً *** فَآنَ رَجْعُ صَـدَاكا
وقُلْ إلهِي غَرِيْبٌ *** يهفُو لفَيْضِ نـَدَاكا
ونفحةٌ منْ رحِيمٍ *** تُزِيلُ راناً عَلاكا
يـا راحماً ضَعْفَ قَلبٍ *** ما عَاد يقـْوى حِرَاكا
أتَاكَ عبْــدُكَ يَرْنُو *** لمنْحَةٍ منْ عَطَـاكا
تتــوبُ فيها عليْهِ *** فمَنْ يُرَجَّى سـِوَاكا

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
09-04-2011, 03:50 PM
طفل يجبر والده على التوبة والبكاء بطريقة مؤثرة


هجر أبو نايف «مطاردة» الصور والأفلام الإباحية عبر تقنية البلوتوث، وشبكة الإنترنت، والقنوات الفضائية، ومغازلة الفتيات، التي كانت تعتبر من متطلبات حياته اليومية، بعد أن مرّ به موقف «عصيب» أعاده إلى «جادة الصواب»، كما يروي، إذ فقد ابنه ذا الأربعة أعوام من المنزل الأسبوع الماضي، وبعد بحث لمدة نصف ساعة في أزقة الحي بدأه شعور بالخوف يتسلل إلى قلبه، إلا أنه شاهد دراجة ابنه الصغيرة مركونة بجوار مسجد في الحي، وترجل والده باتجاه المسجد باحثاً عنه، حتى وجده واقفاً يصلي مع جماعة المسجد.

يقول والد الطفل: «حين شاهدت ابني ذا الأربعة أعوام، يصلي خلف الأمام، أصبت بالرعشة، وخجلت من نفسي، خصوصاً أنني مفرط جداً في صلاتي، إلا أنني صليت مع الجماعة، وبعد أن سلّم الإمام من الصلاة، جاء ابني وجلس بجواري وكأنه فرح بصلاتي في المسجد، وشعرت بالانكسار والانهيار الداخلي، وعدت للبيت أحكي لأمه القصة وأنا أبكي».

ويؤكد أنه بعد ذلك الموقف «عاد إلى ربه، وشعر بالراحة النفسية، وأحسست بالوقت وقيمته، وأصبحت أجلس مع زوجتي وأبنائي، وأنام باكراً، وكل ذلك في ظرف أسبوع من بعد ذلك الموقف»، مضيفاً «كنت سابقاً أتحدث مع فتيات بكلام بذيء في برنامج الماسنجر، وأشاهد يومياً صور وأفلام إباحية، وجهاز الكمبيوتر مليء بها، وقد تصل تقريباً إلى ألف صورة، و500 مقطع فيديو، وأتابع القنوات الخالعة، وجوالي كان مليئاً بالصور، وكنت دائماً أسبّ واشـــتم، وكنت أكره أن أجلس مع الأشخاص الملتزمين، إلا أن طفلي غير كل ذلك فيني، وأصبـحت اليوم إنساناً آخر».

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
09-04-2011, 03:51 PM
http://imagecache.te3p.com/imgcache/41276f24bd9c5853aefda960f45f3797.jpg


http://www.twbh.com/index.php/site/audio/listen425/ (http://www.twbh.com/index.php/site/audio/listen425/)

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
10-04-2011, 07:39 PM
أول طريق التوبة

http://youtu.be/p1_yqS262Uc

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
10-04-2011, 07:40 PM
http://imagecache.te3p.com/imgcache/4788792815ea0e1f7b0b93d748e54c19.gifالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته http://imagecache.te3p.com/imgcache/4788792815ea0e1f7b0b93d748e54c19.gif





شريط تدمع له العين والقلب


شريط لو سمعتوهـ ماراح تندمون


شريط يزيد إيمانكـ بملكـ الملوكـ سبحانه جل ثناه


ماراح أطول عليكم يمكن سمعتوا بالشريط من قبل


(( قرع لأبواب السماء )) لفضيلة الشيخ بدر المشاري


تقدرون تحملونه على جوالاتكم
والله الشريط مؤثر جدا


اسمعوه وماراح تندمون بإذن الله


وهذا الرابط
http://imagecache.te3p.com/imgcache/0e82b08587753a262308f093422a440a.gif



للحفظ اضغط هنا (http://www.albdoo.info/uploaded2008/2/01218282879.rm)

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
10-04-2011, 07:40 PM
http://youtu.be/a70VOl3GfSo

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
10-04-2011, 07:40 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله أمر بشكره وذكره، أحمده سبحانه لا أحصي ثناء عليه بل هو تعالى كما أثنى على نفسه، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له من توكل عليه واستعاذ به كان في حفظه وحرزه. وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله أعانه على قرينه حتى استسلم له وذلك معجزة وعبرة.
اللهم صل وسلم على عبدك ورسولك محمد وعلى آله وأصحابه وحزبه.
أما بعد :-
أقدم لكم باقة من أروع ما قدم الشيخ عبد المحسن الأحمد من درر ومواعظ وقصص تستحق منك المشاهدة والمتابعة..

المشاهده مباشره مجرد فتح الرابط




[1]




العنوان



(خالد يبي شوربة)




ما قصة خالد المعاق الذي اشتهى شوربة في يوم من الأيام؟؟؟



هي مجرد شوربة..!!



ما عاقبة أمره لو تناولها؟؟



هل سيضرهـ ؟؟



الجواب عند الشيخ عبد المحسن.!!





التحميل



http://abdelmohsen.com/flash/kaled.swf (http://abdelmohsen.com/flash/kaled.swf)



http://imagecache.te3p.com/imgcache/1b30541769b047970fbb49d2953fdee6.gif (http://www.rofof.com/)



[2]




العنوان



(قصة عروس)




كانت الليلة ليلة زفافها..



لطالما انتظرت هذه الليلة..



ورسمت لوحتها الفنية عن فارس أحلامها..



وها هي تجلس على كرسيها..



وأمها تساعد في تجهيز مكياجها وتسريحتها وأناقتها..



كانت جميلة بالفعل..



ولكن موعد الصلاة قد حان..!!



ماذا ستفعل ؟؟؟؟



الصلاة؟؟



أم ..



فارس أحلامها؟؟؟





التحميل



http://www.abdelmohsen.com/flash/3roos.swf (http://www.abdelmohsen.com/flash/3roos.swf)



http://imagecache.te3p.com/imgcache/1b30541769b047970fbb49d2953fdee6.gif (http://www.rofof.com/)

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
10-04-2011, 07:41 PM
http://imagecache.te3p.com/imgcache/1b30541769b047970fbb49d2953fdee6.gif (http://www.rofof.com/)



[3]



العنوان



(قصة فايز)




أصم.. أبكم.. أعمى..



عقبات ثلاث استطاع (فايز) تخطيها في سبيل الذهاب لصلاة الفجر..!!



قام ليتوضأ..



فتح الماء..



ما عنده ماء..!



ذهب للمسجد ليتوضأ.. وصل لباب دورة المياه..



وإذا الباب مغلق.!!




ماذا سيفعل؟؟!!





التحميل



http://www.abdelmohsen.com/flash/fayezk.swf (http://www.abdelmohsen.com/flash/fayezk.swf)



http://imagecache.te3p.com/imgcache/1b30541769b047970fbb49d2953fdee6.gif (http://www.rofof.com/)



[4]




العنوان



(رسالة من نامصة)




أنهى الشيخ عبد المحسن الأحمد إحدى محاضراته..



خرج..



تبعته فتاة وألقت بين يديه رسالة.....



رسالة من فتاة (نامصة)..



قرأها وكان حبرها (الدم) كما يقول.!!!



ماذا كتبت فيها؟؟!!



ولماذا أصرت على الشيخ أن يلقيها في كل محاضراته القادمة ليعرف الناس قصتها ويأخذوا العبرة منها؟؟؟؟




تعرّفي على الحكاية..!



فالقصة مشوقة ورائعة بحق..





التحميل



http://www.abdelmohsen.com/flash/1240345208.swf (http://www.abdelmohsen.com/flash/1240345208.swf)




http://imagecache.te3p.com/imgcache/1b30541769b047970fbb49d2953fdee6.gif (http://www.rofof.com/)

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
10-04-2011, 07:42 PM
http://imagecache.te3p.com/imgcache/1b30541769b047970fbb49d2953fdee6.gif (http://www.rofof.com/)



[5]




العنوان



(من أغرب القصص)




فعلا قصة غريبة..!



اقشعرّ بدني بعدما سمعتها..!!



لم يتمالك الشيخ عبد المحسن نفسه من البكاء..!!



فعلاً قصة مؤثرة وتحمل العبرة والعظة..




مالذي أبكى شيخنا..؟؟؟



ومالسبب؟؟؟



ومالقصة؟؟؟





التحميل



http://www.abdelmohsen.com/flash/m7sn.swf (http://www.abdelmohsen.com/flash/m7sn.swf)




http://imagecache.te3p.com/imgcache/1b30541769b047970fbb49d2953fdee6.gif (http://www.rofof.com/)



[6]




العنوان



(فضيحة)




سترها الله عزو جل..



فهو "الستير"



ولكنها..



تمادت.. وتكبرت.. وعصت..



فهتك الستر..



وحصل ما لا تُحمد عقباه..



ما قصة هذه الفتاة؟؟؟



وماذا فعلت حتى هتك الستير ستره؟؟!!





التحميل


http://www.abdelmohsen.com/flash/d94e31994b.swf (http://www.abdelmohsen.com/flash/d94e31994b.swf)



http://imagecache.te3p.com/imgcache/1b30541769b047970fbb49d2953fdee6.gif (http://www.rofof.com/)


[7]




العنوان



(هي القاتلة)




هي المجرمة..



هي المذنبة..



هي القاتلة..



وإلا..



فما ذنب ذاك الطفل تضعه عند حاوية النفايات وعمره أيام معدودات؟؟!!



ماذنبه؟؟؟؟



وما الذي اقترفته يداه حتى تودي به إلى ذاك المكان؟؟!!



(قصة مؤثرة بالفعل)!





التحميل



http://www.abdelmohsen.com/flash/12765985871.swf (http://www.abdelmohsen.com/flash/12765985871.swf)


http://imagecache.te3p.com/imgcache/1b30541769b047970fbb49d2953fdee6.gif (http://www.rofof.com/)

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
10-04-2011, 07:42 PM
http://imagecache.te3p.com/imgcache/1b30541769b047970fbb49d2953fdee6.gif (http://www.rofof.com/)




[8]




العنوان



(وغارت الحوراء)




حوراء في الجنة..



أوتيت من الجمال ما يسلب العقول..



ولديها من الحسن ما يأخذ بالألباب..



ومع ذلك..



تغار..!



ممن تغار؟؟





التحميل



http://www.abdelmohsen.com/flash/r2.swf (http://www.abdelmohsen.com/flash/r2.swf)




http://imagecache.te3p.com/imgcache/1b30541769b047970fbb49d2953fdee6.gif (http://www.rofof.com/)



[9]




العنوان



(نداء أخير)




الشيخ ينادي..



نداء أخير..



للأخوات الغاليات.. "كما يقول"




فماذا يريد الشيخ منا؟؟؟





التحميلhttp://www.anageed.com/upload/uploads/4bb56a16a2.swf (http://www.anageed.com/upload/uploads/4bb56a16a2.swf)





http://imagecache.te3p.com/imgcache/1b30541769b047970fbb49d2953fdee6.gif (http://www.rofof.com/)







http://imagecache.te3p.com/imgcache/960af245ad3ac08c759b6c100046f3da.gif (http://www.rofof.com/)

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
10-04-2011, 07:42 PM
مضى العمر وفات *** يا أسير الغفلات
حصّل الزاد وبادر *** مسرعاً قبل الفوات
فإلى كم ذا التعامي *** عن أمور واضحات
وإلى كم أنت غارق *** في بحار الظلمات
لم يكن قلبك أصلا *** بالزواجر والعظات
بينما الإنسان يسأل *** عن أخيه قيل مات
وتراهم حملوه *** سرعة للفلوات
أهله يبكوا عليه *** حسرة بالعبرات
أين من قد كان يفخر *** بالجياد الصافنات
وله مال جزيل *** كالجبال الراسيات
سار عنها رغم أنف *** للقبور الموحشات
كم بها من طول مكث *** من عظام ناخرات
فاغنم العمر وبادر *** بالتقى قبل الممات
واطلب الغفران ممن *** ترتجي منه الهبات

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
10-04-2011, 07:42 PM
http://www.factway.net/vb/uploaded/8773_01230151690.swf

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
14-04-2011, 09:52 PM
عزيزي من شباب اليوم عندي سؤال لو تجيبون السؤالا
أخيراً أ ن أموت وفوق ظهري ذ نوب لا أ طيق لها احتمالا
لواط أو زنا أو أغنيات أ زا ل الخير من قلبي فزالا
وعند القبر لا أدري مكاني الى الجنات أم أ لقى النكالا
يقول السائلان أكنت تلقي لذكر الموت والنيران بالا
أضعت شبابك الغالي هباءاً وملت مع المضيع حيث مالا
ولم تنفعك موعظة المنادي بها من تاب في زمن توالا
وأ بصرت الشباب وقد تولوا ولبوا هادم اللذات حالا
ولما يبلغ العشرين أو قد أ تموها فجازتهم خيالا
وغرك أ ن ترى بشراً كثيراً من الفساق يبغون الضلالا
وإ نك إ ن تمت ستموت معهم وإ نك لست أسوأهم فعالا
عصيت الله جهرا بافتخار لتضرب في شجاعتك المثالا
عصيت الله جهراً لست تدري بأن الله جبارُُ تعالى
وأ لقيت الزمام لكل وغد خبيث القلب قد حاك النعالا
فويل ثم ويل ثم ويل لمثلك هل ستنجو أنت لا لا
ستلقى الله بعد الموت فاصبر وتلقى عنده الأمر العضالا
وتعلم عندها يا خل حقا أجرماً كان فعلك أم حلالا

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
14-04-2011, 09:52 PM
http://imagecache.te3p.com/imgcache/913ae6e1470045086c454b4ee5d795b2.gif




من أقوال الشافعي
http://imagecache.te3p.com/imgcache/2bbbcdd779d17cfcd7c64c55fa5b5393.gif



إذا قلت في شيء نعم فأتمه [] فإن نعم دين على الحر واجب


وإلا فقل لا تسترح وترح بها [] لئلا يقول الناس إنك كاذب
http://imagecache.te3p.com/imgcache/3fc1ad9d7918c0cf85d71bf578170d35.gif



- من لم تعزه التقوى فلا عــــز له .


http://imagecache.te3p.com/imgcache/3fc1ad9d7918c0cf85d71bf578170d35.gif
اشد الأعمال ثلاثة :
الجود من قلة
والورع في خلوة

وكلمة حق عند من يرجى ويخاف .





http://imagecache.te3p.com/imgcache/3fc1ad9d7918c0cf85d71bf578170d35.gif

- العلم ما نفع ، ليس العلم ما حفظ .


http://imagecache.te3p.com/imgcache/3fc1ad9d7918c0cf85d71bf578170d35.gif
- الحاسد طويل الحسرات عادم الدرجات .

http://imagecache.te3p.com/imgcache/3fc1ad9d7918c0cf85d71bf578170d35.gif
- الشبع يقسي القلب ويثقل البدن ويزيل الفطنة .



http://imagecache.te3p.com/imgcache/3fc1ad9d7918c0cf85d71bf578170d35.gif

قيل للشافعي : مالك تكثر من إمساك العصا وأنت



لست بضعيف ؟ قال: لأتذكر أني مسافر!

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
14-04-2011, 09:53 PM
مًنْ مًوٍآعًٍظْ آلحٍّسٌِِّنْ آلبٌَِصٍْرٌٍيَ - رٌٍحٍّمًهٍَ آللهٍَ -


يا ابن آدم
عملك عملك
فإنما هو لحمك و دمك
فانظر على أي حال تلقى عملك



• إن لأهل التقوى علامات يعرفون بها :

صدق الحديث
ووفاء بالعهد
و صلة الرحم
و رحمة الضعفاء
وقلة المباهاة للناس
و حسن الخلق
وسعة الخلق فيما يقرب إلى الله




•يا ابن آدم

إنك ناظر إلى عملك غداً
يوزن خيره وشره
فلا تحقرن من الخير شيئاً و إن صغر
فإنك إذا رأيته سرك مكانه
ولا تحقرن من الشر شيئاً
فإنك إذا رأيته ساءك مكانه

فإياك و محقرات الذنوب




• رحم الله رجلاً كسب طيباً
و أنفق قصداً
و قدم فضلاً ليوم فقره و فاقته




• هيهات .. هيهات
ذهبت الدنيا بحال بالها
وبقيت الأعمال قلائد في أعناقكم



• أنتم تسوقون الناس
والساعة تسوقكم
و قد أسرع بخياركم
فماذا تنتظرون ؟!


• يا ابن آدم
بع دنياك بآخرتك
تربحهما جميعاً
و لا تبيعن آخرتك بدنياك
فتخسرهما جميعاً



• يا ابن آدم
إنما أنت أيام
كلما ذهب يوم ذهب بعضك
فكيف البقاء



• لقد أدركت أقواماً
ما كانوا يفرحون بشئ من الدنيا أقبل
و لا يتأسفون على شئ منها أدبر
لهي كانت أهون في أعينهم من التراب
فأين نحن منها الآن ؟!



• إن المؤمن لا تراه إلا يلوم نفسه
يقول : ما أردت بكلمتي ؟
يقول : ما أردت بأكلتي ؟
يقول : ما أردت بحديث نفسي ؟

فلا تراه إلا يعاتبها



• أما الفاجر :نعوذ بالله من حال الفاجر
فإنه يمضي قدماً
و لا يعاتب نفسه
حتى يقع في حفرته
وعندها يقول :
يا ويلتى
يا ليتني
يا ليتني
و لات حين مندم




• يا ابن آدم
إياك و الظلم
فإن الظلم ظلمات يوم القيامة
و ليأتين أناس يوم القيامة
بحسنات أمثال الجبال
فما يزال يؤخذ منهم
حتى يبقى الواحد منهم مفلساً
ثم يسحب إلى النار ؟



• يا ابن آدم
إذا رأيت الرجل ينافس في الدنيا
فنافسه في الآخرة

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
15-04-2011, 12:32 AM
انتشرت فى مجتمعاتنا الإسلامية كانتشارالنار فى الهشيم



حتى أصبحت تُشكِّلُ هاجِساً عند كثير من الناس


بل أصبحت عند بعضهم شبحاً لا ينفكُّ عن التفكير به !


أثَارَ انتشارُها مَخاوِف الناس


وبات تفسيرهم لأسباب المصائب و الكوارث مقرُونا ًبها


مُتناسين أن الأمركُلُّهُ بيد الله عزّوجل


بعد أن غاب عن أذهانهم قول المصطفى صلى الله عليه وسلم لعبد لله بن عباس :


( يا غلام , إني أعلمك كلمات : احفظ الله يحفظك , احفظ الله تجده تجاهك , إذا سألت فاسأل الله وإذااستعنت فاستعن بالله ,


واعلم أن الأمة لو اجتمعت علىأن ينفعوك بشيء لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك ,


وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء لم يضروك إلا بشيء قد كتبهالله عليك ,


رفعت الأقلام وجفت الصحف )



رواه الترمذي وقال : حديث حسن صحيح




|| تَوَهُم الإصابة بالعين ||





هو الأمر الذي بات شائعاً في أوساط مجتمعاتنا



ورسّخَ في اعتقادالمُتوَهّمين أنّ العين سببٌ رئيس



لكل حادثة فشل أوطلاق أومشكلة أو .......الخ





http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/17976gi77op.gif







في سياق قصة يوسف عليه السلام أن يعقوب عليه السلام قال لبنيه


لما أرادو دخول مصر في عودتهم إليها:


( يَابَنِيَّ لاَ تَدخُلُواْ مِن بَابٍ وَاحِدٍ وَادخُلُواْ مِن أَبوَابٍ مُتَفَرّقَةٍ وَمَا أُغنِي عَنكُم مِّنَ اللهِ مِن شَيءٍإِنِ الحُكمُ إِلاَّ لِلهِ عَلَيهِ تَوَكَّلتُ وَعَلَيهِ
فَليَتَوَكَّل ِالمُتَوَكِّلُونَ ) يوسف



نقل الحافظ ابن كثير رحمه الله عند تفسير هذه الآية عن غير واحد من أئمة السلف،


أن يعقوب عليه السلام لما جهز بنيه مع أخيهم بنيامين، أوصاهم..


ألا يدخلوا كلهم من باب واحد، وأمرهم أن يدخلوا من أبواب متفرقة،


وإنما أراد يعقوب عليه السلام من بنيه ذلك؛



لأنه خشي عليهم أن يصيبهم الناس بعيونهم،


لأنهم كانوا ذوي جمال وهيئة حسنةومنظر وبهاء.


وقال الله جل شأنه في سورة القلم مخاطباً عبده ورسوله محمداً


( وَإِن يَكَادُ الَّذِينَ كَفَرُواْ لَيُزلِقُونَكَ بِأَبصَارِهِم لَمَّا سَمِعُواْالذِّكرَ وَيَقُولُونَ إِنَّهُ لَمَجنُونٌ (51) وَمَا هُوَ إلاَّ ذِكرٌلِلعَالَمِينَ)
(القلم:52،51)


ومعنى هذه الآية كما ذكر بعض المفسرين


أن المشركين لشدة بغضهم وحسدهم لنبينا محمدكادوا أن يُنفذُوهُ بأبصارهم،


أي: يحسدونه ويصيبونه بالعين لما عزموا علَى ذلك، لولا أن اللهحماه ووقاه منهم.


فدلّت هذه الآيات على أن العين حق،وهكذا دلت السنة على ذلك أيضاً،


وقد شاهدالناس ولا زالوا يشاهدون كثيراً من آثار الإصابة بالعين، وقد يعرفون ذلك وقد لايعرفونه،


والتجارب عند الخاصة والعامة أكثر من أن تُذكر، فللّه كم من قتيل، وكم من معافى عاد مريضاً على فراشه لا يُعلم لمرضه سبب.


ومما ورد عن النبي في هذا الباب ما رواه البخاري ومسلم


عن أبي هريرةأن النبي قال (العين حق)


قال الحافظ ابن حجر رحمه الله(أي الإصابة بها شيء ثابت موجود ).

وقال الحافظ القرطبي رحمه الله عن ثبوت أثرالعين:

( هذا قول علماء الأمة، وقد أنكرته طوائف من المبتدعة، وهم محجوبون بالأحاديث والنصوص الصريحة

، الكثيرة الصحيحة، وبما يُشَاهد من ذلك في الوجود، فكم من رجل أدخلته العين القبر، وكم من جمل ظهير أحلته القدر،

لكن ذلك بمشيئة الله تعالى،

كما قال (وَمَا هُم بِضَارِّينَ بِهِ مِن أَحَدٍ إِلاَّبِإِذنِ اللهِ)البقرة:103

ولا يُلتفت إلى معرض عن الشرع والعقل، يتمسك في إنكار ذلك باستبعاد ليس له أصل).



............................................]http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/17977gi77op.gif[........
http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/17978gi77op.gif



العين حق



لكن ...!!



اصبحت شبحا يهددنا



اصبحنا نعامل الاخرين بخوف رهيب....خشية العين



.. العين حق ..لكن !!



الوهـــم داء يفتك بضعاف النفوس أشد مما تفتك الأمراض المستعصية



.فتوهم الإصابة بالمرض عموما أو العين خصوصا شبحا يهدد ضعاف الإيمان لضعف التوكل عندهم..



فالكثيرين إكتسحهم الوهم لدرجة كبيرة حتى أصبح يظن أنه مصاب بالعين فى كل شيئ



فكلما فشل فى مشروع يقول ان السبب هو عين أصابته



وكلما رسب فى إمتحان يقول ..



وكلما أخفق فى أي مشروع يقول ..



والغريب فى الأمر أنه ذكي لدرجة كبيرة لكن أعداؤه منعوه من تحقيق أي نجاح فى أي أمر



. وهذا الصنف من الناس ضحك عليهم الشيطان، وهم يعيشون وهماً لا حقيقة له،



فأذكياء العالم من المسلمين وغيرهم بلغوا النجومية ولم يعيشواهذا الوهم.



فالشافعي وابن تيمية وابن خلدون وابن رشد وسقراط ونيوتن أجبروا التاريخ على أن يخلد أسماءهم،



ولم يشتكوا من الحسد والعين.


وعكسهم فعل الفاشلون الذين يبحثون دوما عن مشجب يعلقون عليه فشلهم

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
15-04-2011, 12:32 AM
http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/17979gi77op.gif




قد نتساءل ونأخذ عينات من مجتمعنا


عامل فى مصنع وصلت الترقيات لجميع زملائه إلا هو



ويدعي ان الحسد والعين أصابته


ألا يذكرأن زملاؤه كدوا وعملوا وقدموا إقتراحات ونشطوا فى الوقت الذي كان هو نائما ويضيع الوقت على اللاشي ؟!



أما آن لنا أن نهرب من هذا السجن ونمارس أعمالنا ونشاطاتنا على طبيعتها دون تخوف ووهم من العين والحسد



كيف تركت العين الناجحين والموهوبين يمارسون نجاحهم ويفرحون به وقصدتك انت؟



فما هذا الا وهم ..



http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/17980gi77op.gif



....فالناس في قضية الاصابه بالعين بين طرفي نقيض :



الطرف الأول :


• من يبالغ في العين بشكل غيرطبيعي


بحيث لو عطس عطسة قال هذه عين أو كح كحة قال هذه عين و نحو ذلك

بحيث سيطر التوهم والوسواس على قلوب كثير من الناس وخاصه النساء حيث انهم صاروا يرجعون كل مايصيبهم من

المضار والحوادث الى العين ولاشي غيرها فالمرض سببه العين والخساره في التجاره سببها العين والطلاق سببه

العين والاخفاق في الدراسه سببه العين وكل هذا سببه العين في نظرهم وهذا خطأ كبير وخلل واضح حمل البعض الى

الانعزال عن الناس خشية الاصابه العين ..


الطرف الثاني :

• من يهمش دور العين بشكل كبير جداً ، و غالبهم من الأطباء النفسيين

الذين يحسون أن في نشر قضية العين تخفضياًلسوقهم و ازدهاراً لسوق الرقاة الشرعيين ،

و ما علم أولئك أن الراقي الشرعي الفاهم الواعي لا يمانع أبداً في أن يذهب مريضه إلى الطبيب النفسي .


و الطرف الرابح في ذلك :

• هو من اتبع هدي سيد المرسلين صلى الله عليه و سلم الذي قال :

( لو كان شيء سابق القدر لسبقته العين )

والذي قال (العين حق تدخل الجمل القدر والرجل القبر)

فهم يثبتون العين و لكن بوجود دلائلها و أعراضها لا بمجرد التوهم و التخرص .



............................................]http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/17977gi77op.gif[........
http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/17981gi77op.gif




ويكون ذلك بأمور منها:



• المحافظة على الأدعية والأوراد والأذكار الموظفة في الصباح والمساء .


فقد جاء النص فيها، على أن من قالها يحفظه الله ويقيه، وهي كثيرة ..


والناظر في أحوال الناس يجد الإخلال الكبير بذلك، وعدم الالتفات إليه،


حتى مع الصبيان والأطفال الصغار يشرعأن يعوَّذوا ويحرَّزوا بالأحراز والأدعية الشرعية،


فقد روى البخاري في صحيحه عن ابن عباس أن النبي (كان يعوذ الحسن والحسين بقوله :


(أعيذكما بكلمات الله التامة، من كل شيطان وهامة، ومن كل عين لامة، ويقول: إن أباكما - إبراهيم - كان يعوذ بهما إسماعيل وإسحاق)



تفضلي ي حبيبه بالضغط على الصوره ..




http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/17982gi77op.gif (http://audio.islamweb.net/audio/listenbox.php?audioid=125063&type=ram)





• أن لا تُظهر المحاسن عند من يُخشى منه ذلك .


قال الحافظ البغوي في [شرح السنة]: ( روي أن عثمان ابن عفان رأى صبياً مليحاً فقال: دسموا نونته، كي لا تصيبه العين ).


ومعنى دسموا: أي سودوا نونته، وهي الثقبة التي تكون في ذقن الصبي الصغير.


• أن يدعوا المرء بالبركة إذا رأى ما يعجبه .


وذلك بأن يقول:


بارك الله لك فيه، أو: اللهم بارك عليه، ونحو ذلك،


فإن من حكمة الباري وقدره أن الضرر يندفع حينئذ بإذنه تعالى،


ما صح عند مالك وابن ماجة وغيرهماعن أبي أمامة سهل بن حُنيف، قال (مرَّ عامر بن ربيعة بسهل بن حنيف وهو يغتسل،


فقال(لم أَرَ كاليوم، ولا جلد مخبأة - يريد بذلك نضارة جلده وصفاء بشرته كالفتاة العروس التي لم ترهاالعيون، ولم تبرز للشمس فتغيرها -


قال: فما لبث أن لبط به - أي صرعوسقط على الأرض - فأُتي به النبي، فقيل له: أدرك سهلاً صريعاً، قال: من تتهمون به؟ )


قالوا: عامر بن ربيعة، قال ( علام يقتل أحدكم أخاه؟ إذا رأى أحدكم من أخيه ما يعجبه،فليدعُ له بالبركةثم دعا بماء، فأمر عامراً أن


يتوضأ، فغسل وجهه ويديه إلى المرفقين، وركبتيه، وداخلة إزاره، وأمر أن يُصب عليه


قال الزهري: ( وأمره أن يكفأ الإناء من خلفه، وفي بعض الروايات: أنه قام ليس به بأس)


وفي الحديث بيان لعلاج العين،


وذلك بأن يؤخذ من العائن الماء الذي غسل به مواضع الوضوء منه وبعض ملابسه الملامسة لجلده، وخاصة مما يلي الورك،


ثم يُصبُّ على المعيون من خلفه.


ولذا جاء عند مسلم قوله( وإذا استغسلتم فاغسلوا )


والمعنى إذا طُلب من الشخص ماء وضوئه وغسله بعض ثيابه فليفعل ولايغضب لذلك.


والواجب على من ظن من نفسه أنه يصيب بالعين، أن يتقي الله ويتجنب ما يفضي به إلى


ذلك، بأن يكثر من ذكر الله ويبارك للناس وألا يحسدهم على ما آتاهم الله،


فإنه إذاحسدهم فكأنما يعترض على ربه، وذلك خسران مبين، علاوة على ما يكون في قلبه من الوحشةوالكآبة والحزن.



• الرقية الشرعية، التي دل عليها الشرع المطهر .



مما جاء في الكتاب والسنة، مثل الفاتحة وآية الكرسي والمعوذتان، وهكذا ماصح عن النبي،ومن ذلك رقية جبريل للنبي وهي :



قوله: ( باسم الله أرقيك، من كل شيء يؤذيك، من شر كلنفس وعين حاسد الله يشفيك، باسم الله أرقيك )، ونحو ذلك.


تفضلي ي حبيبه بالضغط على الصوره ..


http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/17983gi77op.gif (http://audio.islamweb.net/audio/listenbox.php?audioid=153056&type=ram)



قال العلاَّمة ابن القيم رحمه الله: ( ومن جرَّب هذه الدعوات والعوذ، عرف مقدار منفعتها، وشدة الحاجة إليها، وهي تمنع وصول أثر


العائن، وتدفعه بعد وصوله، بحسب قوة إيمان قائلها، وقوة نفسه واستعداده، وقوة توكله وثبات قلبه، فإنها سلاح، والسلاح بضاربه ).

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
15-04-2011, 12:32 AM
http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/17984gi77op.gif


• الإصابة بالعين قد تكون من الإنس، وقد تكون من الجن .


ومما يدل ذلك ما رواه الشيخان، البخاري ومسلم، عن أم سلمة زوج النبي؛ أنه عليه الصلاة والسلام رأى في بيتها جارية في وجهها


سفعة، أي أنه لاحظ في وجهها تغيراً، فقال(استرقوا لها، فإن بها النظرة )


قال الحافظ البغوي رحمه الله: ( أراد بالنظرة العين، يقول: بها عين أصابتها من نظر الجن، وقيل: عيون الجن أنفذ من أَسنَّة الرماح)



ولا شك أن الإنسان إذا تجرد من ملابسه لتغييرها، أو عند قضاء الحاجة ونحو ذلك،فإن ذلك أدعى لإصابته بالعين



ولذا حث النبي على الاحتراز من نظر الجن،بذكر اسم الله تعالى


يبين ذلك ما رواه الإمام أحمد والترمذي وغيرهما عن النبي أنه قال:


(ستر ما بين أعين الجن وعورات بني آدم إذا دخل أحدكم الخلاء - وفي رواية: إذا وضع أحدهم ثوبه - أن يقول: بسم الله)



•ينبغي الاحتراز لمن كان مهيَّأ للإصابة بالعين، بسبب صحته أوحسنه ونحو ذلك، وألا يعرض للإصابة بالعين .



أعني بذلك مثل ما يقع من بعض النساءإبداء محاسنهن أو محاسن بناتهن بشكل فاضح، وخاصة في المناسبات والأفراح ونحوها



،والواقع شاهد بذلك وبكثير من عواقبه المؤلمة. وفي هذا يقول الشاعر:


ما كان أحوج ذا الكمال *** إلى عيب يوقيه من العين




http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/17979gi77op.gif



وفي صحيح مسلم عن جابر بن عبدالله قال: رخَّص رسول الله لآل حزم في رقية الحية


،وقال لأسماء بنت عميس(ما لي أرى أجسام بني أخيضارعة، تصيبهم الحاجة؟)يعني أن أجسامهم نحيلة ضعيفة، وهم أولادجعفر بن أبي


طالب،فقالت: لا، ولكن العين تسرع إليهم، فقال: ارقيهم ، قالت: فعرضت عليه - أي الرقية - فقال: ارقيهم )




• أن بعض الناس إذا طلبوا العلاج بالرقى، لم يتحرَّوا ذلك عند من عُرف بصحة عقيدته، وسلامة مقصده ومنهجه، وكونه من أهل العلم



ولذلك يوجد من الناس من يتوجه إلى السحرة والمشعوذين وذوي المقاصد السيئة، الذين يفسدون أكثر ممايصلحون، حتى أن من أولئك



من يأمر بأشياء محرمة أو بدعية أو شركية - نسأل الله السلامة،



فالواجب على من طلب العلاج بالرقى أن يحذر ويتبين في أمره.



ومما ينبغي أن يعلم أن الرقية لا تكون شرعية جائزة إلا إذا توفر فيها شروط:



الأول: أن تكون بالقرآن، أو مما جاءت به السنة المطهرة.



الثاني: أن تكون بلسان عربي، معروفاً معناها.



الثالث: أن يعتقد أن الرقية لا تؤثر بذاتها، بل بتقدير الله الذي جعلها سبباً،مع الحذر من تعليق التمائم أو الحروز المحرمة.



الرابع: وجوب التوكل على الله تعالى وتفويض الأمور إليه، مع فعل الأسباب،والحذر من التوهمات والوساوس التي لا أساس لها،



ولنتأمل قول الله تعالى على لسان نبيه يعقوب عليه السلام:



(وَمَا أُغنِي عَنكُم مِّن اللهِ مِن شَيءٍ إِنِالحُكمُ إِلاَّ لِلهِ عَلَيهِ تَوَكَّلتُ وَعَلَيهِ فَليَتَوَكَّلِ المُتَوَكِّلُونَ )


(يوسف:67).


الخامس: ليعلم أن ما تقدمت الإشارة إليه من أمر العين واتقائها وعلاجها،إنما ينتفع به من صدق بما جاء عن الله تعالى وعن رسوله، وأما


من تشكك في ذلك وتردد فيه فقلَّ أن ينتفع بعلاج .


............................................]http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/17977gi77op.gif[........

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
15-04-2011, 12:33 AM
http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/17985gi77op.gif









http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/17986gi77op.gif








http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/17977gi77op.gif[........







http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/17987gi77op.gif










........[http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/17977gi77op.gif








http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/17988gi77op.gif






http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/17977gi77op.gif[........




ينبغي العلم أن تشخيص الراقي للمرض غالباً ما يكون ظنياً ، و قد يكون الظن غالباً و قد يكون



الظن مرجوحاً ، شأنهم في ذلك شأن الأطباء الذين ربما اختلفوا في أمراض عضوية و ليست في



أمور روحية داخلية قابلة للأخذ و العطاء .



و غالب ذلك هو معرفة الرقاة عن طريق التجربة و كثرة مرور المرضى عليهم حيث عرفوا أن هذه



أعراض العين و تلك أعراض السحر و أخرى للمس .



و التجربة لا شيء فيها ، بل هي طريق كل العلوم ، فكيف إذا تواترت أعراض معينة عند جميع



الرقاة على أنها للعين مثلاً ؟ إن هذا يعطي العلم القطعي بهذه المسألة .




http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/17989gi77op.gif

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
15-04-2011, 12:33 AM
بداية هبوط كل (روح مُحَلِّقَة)
هو الشتات
و افتراض إمكانية (تحليق الروح)
دون أن يسبق هذا التحليق سكينة وسكون و اطمئنان
هو حمق و سفه
http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/17964gi77op.jpg
اليوم يا أحباب
نريد أن نوقف ذلك ( الشعث الممتد )
الذي يوشك أن يهوي بأرواحنا
اليوم
نريد أن نعالج ذلك (التشتت المُدمر )
الذي ينال منا ..
اليوم
نريد أن نحلق بأروااااح مطمئنة
http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/17963gi77op.jpg
(الَّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ)
(الرعد : 28 )
الطمأنينة يا أحباب
سكون في القلب و سكينة في الجوارح
ولا يكون لنا منها ذلك إلا بذكر الله
يقول ابن كثير : ( تطيب و تركن إلى جانب الله، وتسكن عند ذكره )
ويزيدنا ابن سعدي :
( يزول قلقها و اضطرابها، وتحضرها أفراحها ولذاتها).
ويسترسل في عذوبة :
(حقيق بها وحريٌّ أن لا تطمئن لشيء سوى ذكره،
فإنه لا شيء ألذ للقلوب ولا أشهى ولا أحلى من محبة خالقها ، والأنس به ومعرفته،
وعلى قدر معرفتها بالله ومحبتها له، يكون ذكرها له )
يالله أي سكون هذا الذي يغرسه ابن سعدي في أرواحنا ؟!
http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/17965gi77op.jpg
أستشعر معي
مالذي دعا (د.طارق الحبيب)
أن يــُـــــقْسِم في كتابه (نحو نفس مطمئنة واثقة ) :
فيقول :
(قسما بالذي رفع سبع سماوات وخفض سبع أرضين
لو لم يكن هناك جنة ولا نار ما تبعت غير منهج هذا الدين )
لماذا؟ يا د. طارق
( لأن منهج هذا الدين فيه الطمأنينة الكاملة )
صدق والله
(الطمأنينة الكاملة )
و أزيدكم من معينه
فاقرؤوا ماذا يقول :
(ما كان لبنيان أن يخدم أمة !!..
صاروخ من هنا أو هناك يهدم بنيان المدن الكبيرة !!
لكن أرواحا مطمئنة ونفوسا واثقة محبة هي وحدها
من تستطيع أن تحقق معنى الحياة المطمئنة )
http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/17966gi77op.jpg
حسنا
الرجل وصل لما أريد أن نصل إليه هنا
هل ستشعرون في أرواحكم
ما أستشعره في روحي من طمأنينة و سكون ؟
يا أحباب
أرواحنا المتعبة تحن للسكون
تحن للطمأنينة
تحن لما يلم شعثها
و يحتوي شتاتها
المسألة ليست مجرد علاج نفسي متجرد
الأمر أعمق من ذلك
فلن تجدي العلاجات النفسية مجردة عن طمأنينة الروح أبدا
أقولها والله بثقة
ويصدقني في ذلك المتخصص النفسي ( د. طارق الحبيب) في كتابه آنف الذكر فيقول :
( إن علاجاتنا النفسية لن تكون كافية وحدها لطمأنينة ابن آدم
إن لم يجتمع معها طمأنينة الروح ..
لن تستقر النفس استقرارا حقيقيا .. إن لم تطمئن الروح )
حسنا .. ما هي طمأنينة الروح يا د.طارق ؟!
(وحينما أقول طمأنينة الروح لا أدعو إلى دين سلوكي يمارسه بعض الأفراد ..
إنما أدعوا إلى الدين بجوانبه الثلاثة :
بجانبه السلوكي : ثلاث ركعات في المغرب ..
وبجانبه المعرفي : ( إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ )
إن لم يتحقق ذلك راجع نفسك
وبجانبه الانفعالي : ذلك الشوق والحب و الرغبة الملحة :
( ورجل معلق قلبه في المساجد ) – رواه البخاري – )
- لله درك من متخصص -
http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/17967gi77op.jpg
الرجل يحدثنا عن (معادلة الطمأنينة)
ماذا عنك ؟!!
هل أدركت تلك المعادلة ؟!!
هل أستوعبت الدرس
الدرس بإيجاز
دين سلوكي + دين معرفي + دين إنفعالي = روح مطمئنة
http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/17968gi77op.jpg


إلهنا ..
وسيدنا ..
وخالقنا ..
ومولانا ..
أتيناك..تائبين .. منيبين .. منهكين .. مستسلمين
نسألك بنور وجهك الكريم
أن تلم شعثنا و تهبنا بكرمك أرواحا مطمئنة
اللهم إنا نسألك أرواحا مطمئنة
اللهم إنا نسألك أرواحا مطمئنة
اللهم إنا نسألك أرواحا مطمئنة
وصلني عبر الإيميل
جزى الله كاتبه وقارئه خيرا

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
15-04-2011, 12:34 AM
أحيانا،،،تذيقنا عسلا طيبا،،،نستمتع بحلاوته،،،

لكنها،،فجأة،،،تجررعنا لدغات مؤلمة،،مؤلمة جدا،،،!!

قد تبقي تلك اللدغات أثرا،،وقد يدخل السم في قلوبنا!!
ربما ذلك السم خطر،،!! وقد يودي بحياتنا وصحتنا،،!!

ولكن،،،

كعادة السم،،،قد يكون علاجا أحيانا،،!!

نعم،،ربما تلك اللدغات توقظنا،،من سبات عميق،،!!

ربما تلك اللدغات،،خير لنا فعلا،،!!

لن ننسى أن ألمها سيكون لنا أجرا!!

حتى أثرها،،سيضفي لأنفسنا شعورا بأن الله حبانا من لدنه لطفا،،!!

سنأخذ ،،دواءاً،،

ليطهر ذلك السم من قلوبنا،،
لنزيله تماما من صدورنا

لنعيش حياتنا بارتيآآآآآح،،،!!

لنبقى،،،طيبين الأروآآآآآح،،!!

لننسى كل تلك الجرآآآآآآح،،!!

ونقول للأضغان امضي! امضي!،،

فلا يوجد لك ،،بقلوبنا،،
مكانا بل؛>> روآآآح!!

ذلك الدواء هو خير دوآآآء

لكل،،من :
تجررع مرارة ضياع الوفاء،،
ومن انصدم ونزفت دماء قلبه وصارت هباء
:
إليكم ذلك الدواء:

{خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ * وَإِماّ يَنَزَغَنّكَ مِنَ الشّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللّهِ إِنّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ* إِنّ الّذِينَ اتّقَواْ إِذَا مَسّهُمْ طَائِفٌ مّنَ الشّيْطَانِ تَذَكّرُواْ فَإِذَا هُم مّبْصِرُونَ * وَإِخْوَانُهُمْ يَمُدّونَهُمْ فِي الْغَيّ ثُمّ لاَ يُقْصِرُونَ }الأعراف

ماااااأرووع أن تداوي~ جرووحك بعفوووك،،!!~


"الله"،
سبحانه هوالذي
وصفه لك،،،فهل بعد علاج ربك علاج؟؟؟؟؟!!!

،،،،،؛؛؛كلا والله،،!!

بل إنه خيـــر لك،!! ولمن أساء إليك

،،وهو خيـــــر في دنيآآآك وفي آآآخرتك!!

بماذا سأستفيد؟!!،

،إن بقيت جرووحي تنزف أنهارا،،!!
سأزيد نفسي ألمــــا على ألم،،!!

ولكن،،
إن عفوت،،ومن الشيطان استعذت،،وبماأمرني ربي عملت،،!

حينها،،،من كل الجرووح تعااافيت،،!!

سيطيب جرحي قريبا ،،

ويبرأ وإن كان عميقا،،!!

في كل يوم سأعيد تضميده،،

ولن أنظر إليه،،،

لن أضع ببالي صورة من سبب به،،!!

كلا!!

سأسآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآمحه........

نعم،،،

سأسآآآمحة،،،

ربما يصعب علي ذلك ولكنني،،،،سأستعين بربي ،

وأسآآآآآمحه

لن أسمح للشيطان أن ينال مرآآآده!!
لن أضيع أجرر ربي وسأسآآآآمحه،،

لقد،رأيت في هذه الدنيا عجبا وعجبا،،!!

رأيت في هذه الدنيا عجبا،،!!،،وعجبا،،!!

هناك أناس،،علينا يخطئون،،ويخطئون ،،ويخطئون،،ثم لا يزالون
،،،،،، يخطئون،،

إنهم حتى لايفكرون أن يعتذرون،،!!!

يغيضني،،استمرااارهم،فهم،، لربهم لا يتقون!!

يجرحوننا حينا ،،ويطعنونا أحيااااانا،،!!

نسامحهم تارة وتارة،،ثم من تعذيبهم لا يتوبون،،!!

تعبت،،منهم،،!!سئمت،،من حالهم،،!!
سأحاول أن أمسك نفسي من أن تنتقم منهم،،!وتتجاوز عن أفعالهم،،
فهم أي انشغال بال بهم لا يستحقون،،!!

أولئك،،مثلهم صعب أن يعفو القلب عنهم،،،!!
لكننا،،حينما نذكر أجر العافين عن الناس والكاضمين الغيض!!

نرجو ماعند ربنا،،،ونتسائل داخل أنفسنا،،؟

أليس الله أعظم عفوا،،وأجرا،،!!؟؟

إذا ،،فلنسامحهم نحن//ولنترقب،،!!
أجررر ربنا بآآآخرته
الله بحكمته؛
ابتلانا بهم،،،لنصبر على أذيتهم،،،
ليكفر الله بهم ذنوبنا،،،
ليضااعف الله لنا أجرنا،،،
سبحآآآآآآآنك ربي ،،فلك الحمد،،!!

>>>>

في الجانب الآآخر،،اختلالالالاف كبيــــــــــــــــــــــ ـر!!

هناك أناس،،قلوبهم صآآآفية،،؛

ربما أحيانا يخالطها بعض من غير النقاء

لكنها تظل صآآفية،،قد يخطئون،،،ويخطئوون،،ويخطئوون،،

لكن،،أجــــــــمل مافيهم،،!،!

أنهم يعتذروووون،،!!

مهما كانت أخطائهم،،ومهما انصدمنا بها،،!!

لن ننكر صفآآآئهم،!!

سنسامحهم،،مهما صعب على القلب ذلك،،

سنزيل كل مايشيبه من كره وحقد؛

لا أدري لماذا،،؟

ربما لأننا كنا ولا زلنا وسنظل نحبهم،،!!
سنتقاضى وسنغمض أعيننا عن ظلامهم،
،سننظر لإشرراااقة أرواحهم

وسيعيننا ربنا بإذنه وبحوله وقوته،،
وسيكون معنا،،لأننا أطعناه،،وعفونا عمن ظلمنا،،
وسنرجو من الله

أن يعفو عنا وعنهم ويتجاوز عن سيئاتنا وسيئاتهم

اللهم آآمين

آآآميــــــــــــن

آآآآميـــــــــــــــــــ ــــــن

يآآآآآآآرب


مما ورد لي عبر إيميلي

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
15-04-2011, 12:34 AM
المهدي المنتظر


تقول السائلة: هل صحيح أن المهدي المنتظر سوف يظهر أم أنها بدعة؟ مع العلم أنه لا يوجد بعد وفاة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم معجزات، أرشدونا جزاكم الله عنا خيراً.

المهدي المنتظر صحيح وسوف يقع في آخر الزمان قرب خروج الدجال وقرب نزول عيسى عند اختلاف يقع بين الناس عند موت خليفة، فيخرج المهدي ويبايع ويقيم العدل بين الناس سبع سنوات أو تسع سنوات، وينزل في وقته عيسى بن مريم عليه الصلاة والسلام، هذا جاءت به الأحاديث الكثيرة.
أما المهدي الذي يدعيه الرافضة مهدي الشيعة صاحب السرداب فهو لا أصل له عند أهل العلم بل هو خرافة لا أساس لها ولا صحة لها.
أما المهدي المنتظر الذي جاءت به الأحاديث الصحيحة فإنه من بيت النبي صلى الله عليه وسلم من أولاد فاطمة رضي الله عنها واسمه كاسم النبي صلى الله عليه وسلم: محمد وأبوه عبد الله، هذا حق وجاءت به الأحاديث الصحيحة وسيقع في آخر الزمان، ويحصل بسبب خروجه وبيعته مصالح للمسلمين من إقامة العدل ونشر الشريعة وإزالة الظلم عن الناس.
وجاء في الأحاديث أن الأرض ستملأ عدلاً بعد أن ملئت جوراً في زمانه، وأنه يخرج عند وجود فتنة بين الناس واختلاف على إثر موت الخليفة القائم، فيبايعه أهل الإيمان والعدل بما يظهر لهم فيه من الخير والاستقامة وأنه من بيت النبوة.

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
15-04-2011, 12:34 AM
كلامرائع

عندما تشعربالضياع******ابحث جاهداًعن نفسك
سوف تكتشفبأنك موجود......وأنه منالمستحيل
أن تضيعوفي قلبك إيمان بــ ( الله)

أيهاالراجي عفو ربه
لاتقل: من أين أبـدء؟طـاعـة الله البدايـة
لاتقل:أين طريقـي ؟ شــرع اللههدايــة
لاتقل:كيف نجاتـي؟ سنة الهاديوقاية
لاتقل:أين نعيمـي ؟ جـنـة الـلـهكـفـاية
لاتقل:في الغد أبدء؟ ربما غداًالنهايـة
أهل القرآنأهل الله وخاصته

عش مع القرآن حفظاً وتلاوة وسمعاً وتدبراً فإنه أعظم علاج لطرد الهموالحزن

وما منكاتب إلا سيفنى ويبقى الدهر ما كتبت يداه
فلا تكتب غير شــــــيء يسركـ في القيامة أنتراه


وقفت,ومافي الموت شكـ لوقف
كأنكـ في جفن الردى وهو نائم
تمر بكـ الأبطال كلهزيمـــــة
ووجهكـوضاح ,وثغركـ باسم

لا تيأس إذا تعثرت أقدامك وسقطت في حفرةوالسعةً
فسوف تخرجمنها وأنت أكثر تماسكاً وقوة
وفي النهاية أقول اللهم أغفر لي ولوالدي وللمؤمنينجميعا

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
15-04-2011, 12:35 AM
مقتطفــــــــــــــات دينيــــــــــــــــه
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكمورحمة الله وبركاته



ـ1 سئل الحسن البصرى عن سرزهده فى الدنيا فقال أربعة أشياء:

علمت أن رزقى لا يأخذه غيرى فاطمأن قلبى
وعلمت أن عملى لا يقوم به غيرى فاشتغلت به وحدى
وعلمت أن الله مطلع عليفاستحييت أن يرانى عاصيا
وعلمت أن الموت ينتظرنى فأعددت الزاد للقاءربى


ـ2 هكذا الدنيا: صغير ود لو كبرا،وشيخ ود لو صغرا، وخال يشتهى عملا، وذو عمل به ضجرا، ورب المال فى لعب، وفى تعب منافتقرا، وهم لو آمنوا بالله رزاقا ومقتدرا ، لما لاقوا الذى لا قوة لاهما ولا كدرا.


ـ3 مرض أحد الحكماء ولكنه أمر بألا يؤذنلأحد من زواره بالدخول عليه، فلما شفى أنكر عليه اصحابه ذلك، فوضح لهم وجهة نظره
فقال عوادى ثلاثة:
صديق وعدو وثالث ليس بعدو ولا صديق
أما الصديق فإنهيتألم لرؤيتى مريضا وهذا ما لا أرضاه له
وأما العدو فإنه يشمت بى وهذا ما لاأرضاه لنفسى
وأما الثالث فلا حاجة به ولا بنا لزيارته.


ـ4 يا من تمتع بالدنيا وزينتها، ولا تنام عناللذات عيناه، شغلت نفسك فيما لست تذكره، تقول لله ماذا حين تلقاه


ـ5 قال أحد الحكماء: العجلة منالشيطان إلا فى خمسة :
زواج البكر،
وإطعام الضيف،
وقضاء الدين،
والتوبةمن الذنب ،
ودفن الميت.


ـ6 اصطادصياد سمكة كبيرة وأبصره أحد حاشية الأمير فاغتصبها منه بدون ثمن، فقال له الصياد: إنما أردت أن أبيعها وأشترى قوتا لعيالى، فقال له: "البر والبحر ملكنا وما فيهما،ولا شئ لك عندنا"، فنظر إليه الصياد وقال بنفس حار " اللهم إنه تقوى علىّ بجاههفأرنى قوتك فيه"، فعضته السمكة فى إصبعه فأحدثت به جرحا أحدث تسمما، وسرى التسمم فىالكف ثم الذراع، فأمر الطبيب بقطع ذراعه، ولما أحس بالهلاك وقف فى السوق يبكىوينادى " من أراد أن ينظر إلى عاقبة الظلم والبغى فلينظر إلىّ".



ـ7 قال أحد الحكماء: إن صاحبت فصاحبالأخيار، فإن الفجار صخرة لا يتفجر ماؤها، وشجرة لا يخضر ورقها، وأرض لا ينبتغرسها، وقال: لا تصحبن خمسة ولا تتخذهم لك إخوانا: الفاسق فإنه يبعك بأكلة فمادونها، والبخيل فإنه يخذلك بماله وأنت أحوج ما تكون إلى معونته.، والكذاب فإنهكالسراب يبعد عنك القريب ويدنى البعيد ، والاحمق فإنه يريد أن ينفعك فيضرك ، وقاطعالرحم فإنه ملعون
فى كتاب الله.

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
15-04-2011, 12:35 AM
لا تحرج احد أو تجرحه بكلمه




ألم يحدث مرة أن أحرجك شخص ما في مجلس عام بكلمة جارحة؟
أو ربما سخر منك.. بأي شيء وإن كان صغيراً.. بلباسك أو كلامك.. أو أسلوبك
فدافَع عنك شخص ما.. فشعرتَ بامتنان عظيم له.. لأنه كأنما أمسك بطرف ثوبك عندما دفعه غيرك إلى هاوية
مارس هذه المهارة مع الآخرين.. وسترى لها تأثيراً ساحراً
*******
لو دخلت على شخص وأقبل ولده يحمل طبقاً في طعام.. لكنه استعجل قليلاً
فكاد أن يقع الطبق على الأرض.. فانطلق الأب عليه ثائراً.. لماذا العجلة ؟ كم مرة أعلمك؟
فاحمرَّ وجه الولد واصفرَّ
فقلت أنت: لا.. بل فلان بطل.. رجُل.. ما شاء الله عليه يحمل كل هذا لوحده.. ولعله استعجل لأن هناك أغراض أخرى أيضاً
أي امتنان سيشعر به الغلام لك

هذا مع الصغار.. فما بالك مع الكبار؟
*******
لو أثنيتَ على زميل في اجتماع.. بعدما صبّوا عليه وابلاً من اللوم
أو أثنيت على أحد إخوانك.. بعدما انكبّ الإراد الأسرة عليه معاتبين
شاب أحرجه شخص بسؤال أمام الناس: بَشَّرْ يا فلان.. كم نسبتك في الجامعة؟
بالله عليك.. هل هذا سؤال يسأله عاقل أمام الناس؟
فانقلب وجه الشاب متلوناً.. فأنقذته قائلاً بلطف: لماذا ياأبا فلان.. هل ستزوّجه؟!! أو عندك وظيفة له؟ أو
فضحكوا ونُسي السؤال
أو لو عاتبه على دنوِّ معدله الدراسي.. فقلت: يا أخي لا تلمه.. تخصصه صعب.. لكن سيشد حيله إن شاء الله
*******
كان عبد الله بن مسعود.. يمشي مع النبي عليه السلام
فمرا بشجرة فأمره النبي أن يصعدها ويحتزَّ له عوداً يتسوك به
فرقى ابن مسعود وكان خفيفاً.. نحيل الجسم.. فأخذ يعالج العود لقطعه
فأتت الريح فحركت ثوبه وكشفت ساقيه.. فإذا هما ساقان دقيقتان صغيرتان
فضحك القوم من دقة ساقيه
فقال النبي عليه السلام: ممّ تضحكون؟!.. من دقة ساقيه؟.. والذي نفسي بيده إنهما أثقل في الميزان من أُحد
*******
كسب محبة الناس فرص يقتنصها الأذكياء
إذا هبت رياحك فاغتنمها
فإن لكل خافقة سكون
*******
محمـد العريفـي

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
15-04-2011, 12:35 AM
خطوات استخدام تامل ذكر الله :

يجب أن يتبع الفرد الخطوات التالية التىتساعد على التهيؤ والتأمل الذهني للتأثير الفعال على درجة الوعي وعمليات التفكيرحتى يتمكن من إيقاف وطرد الأفكار والتصورات السلبية والتخلص منها، ويفضل البدءبتسجيل الانفعالات والأفكار فى الجدول التالي قبل ممارسة التدريب.. وان يتبعالخطوات التالية:
· أن يمارسه فى مكان هادئ .. مريح.. خال منالإزعاج والمؤثرات المشتتة للانتباه.
· أن يمارسه وهو جالس على مقعد مريح منتصبالظهر.. ويفضل أن تتكرر الممارسة فى نفس المكان.- أن يجعل الضوء خافت نوعاً .. وجوالحجرة معتدل الحرارة.
· أن يضع ساعة أو منبه أمامه.
· يمكن استخدام بخور خفيف إذا أراد الشخص ذلك.
· أن يفصل الحرارة عن التليفون.
· أن يرتدى ملابس خفيفة غير ضيقة لتمكنه منالاسترخاء.
· أن يتنفس بانتظام وعمق وبطء.. وأن يلاحظتنفسه الهادئ العميق.
· أن يغلق عينيه خاصة خلال الدقائق الخمسالأولى على أن تتجه العين وهى مغلقة إلى الأمام ويمكن إن يفتحها بعد ذلك مع تركيزالنظر على هدف ثابت لا يثير الانتباه.
· أن يمنع العقل من الشرود والتفكير فى أىموضوع أو مشكلة.. بان يركز فى البداية على ملاحظة جسده المسترخي وأنفاسه المنتظمة.. والهواء يدخل ويخرج من انفه ورئتيه ببطء وعمق.
· بعد ذلك يبدأ فى ترديد وتكرار كلمات "ذكرالله" أو تكرار آيات قصيرة أو آية الكرسي بعمق بحيث يتردد صداها فى أركان نفسهوكيانه.. وأن يشبع عقله بها وان يطرد من ذهنه أى فكرة أخرى فور ظهورها فى حيزالوعي.. ولا يعطى ذهنه أو تفكيره أى فرصة للشرود بعيداً.. وان يكون على يقين بأنهيقوم بطرد الأفكار السلبية السيئة من ذهنه الآن مستعينا بهذه الآيات الكريمةوالأذكار المطهرة.
· يستمر هذا التدريب من 10- 30 دقيقة أوأكثر .. بعدها يعود الفرد إلى الجدول رقم (2) لتسجيل الخانتين الأخيرتين.. واستكمالالجدول.
لقد نجح بعض المرضى فى الاكتفاء باستخدامبعض خطوات هذا الأسلوب وبدون استخدام الجدول المذكور وهذا الأمر ممكن خاصة إذا كانالشخص ليس لديه الصبر أو القدرة على الكتابة والمتابعة.
وذكر الله - كما ورد فى العديد من معاجمالألفاظ والتفسيرات - هو "إقرار باللسان، وتصديق بالقلب"، أى أنه ترديد وتكرار معتركيز ذهني يوقظ المشاعر ويحرك القلب، وبالتالي يمكن أن يؤثر فى محتوى وتيارالتفكير ويساعد فى إيقاف وطرد الأفكار والتصورات المشوهة والانهزامية المسببة للمرضوالاضطراب النفسي وهذا ما تأكد لنا من خلال تجريب إكلينيكي وعملي تم على مدار سنواتمن البحث والدراسة.
وفى فضيلة الذكر وردت العديد من الآياتالكريمة مثل:
ألا بذكر الله تطمئن القلوب" (سورة الرعد 28 ( "
فاذكروني أذكركم"( سورة البقرة) 152
أذكروا الله ذكراً كثيرا(ً"سورةالأحزاب):41
فاذكروا الله قياماً وقعوداً وعلى جنوبكم) سورة النساء): 103
وذكر الله يتضمن ترديد عبارات "سبحان الله"، "الله اكبر"، "لا اله إلا الله""الحمد لله" ، "أعوذ بالله من الشيطان الرجيم " ، "أعوذ بالله من الخبث والخبائث".. الخ أو ذكر نعم الله ومحبته والشوق إليه كذلك ذكرأسماء الله الحسنى وترديدها.

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
15-04-2011, 12:36 AM
`·.¸¸.·`··._من منثور الحكم_.·`·.¸¸.·`··.

# من ترك فضول الكلام ..منح الحكمه .

#ومن ترك فضول النظر .. منح الخشوع .

#ومن ترك فضول الطعام ..منح لذة العباده .

#ومن ترك فضول الضحك ..منح الهيبه .

# ومن ترك المزاح ..منح البهاء.

#ومن ترك حب الدنيا .. منح حب الاخره

#ومن ترك الاشتغال بعيوب غيره ..منح الاصلاح لعيوب نفسه.

..*&$(كلمات من نور)$&*..

x لا تنظر الى صغر الخطيئه , ولكن انظر من عصيت

xاستكثروا من الحسنات فإن ذنوبكم كثيره .

x من تعلم القرأن الكريم عظمت قيمته.

x لا عمل لمن لا نية له .

x من رضي بما اعطاه الله استراح في الدنيا والاخره .

x من نطق في غير خير فقد لغا

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
15-04-2011, 12:36 AM
بسم الله الرحمن الرحيم


كلنا يذنب في النهار ولا يدري إن نام ليلهُ أتقبض روحه أو يمد الله في عمره ,ونحن نستطيع بإذن الله ,أن نحول نومنا إلى عبادة لله تغفر بها ذنوبنا,طلب البراءة من الشرك بالله,قال رسول الله صلي الله عليه وسلم
- أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لنوفل اقرأ { قل يا أيها الكافرون } ثم نم على خاتمتها ؛ فإنها براءة من الشرك

الراوي: نوفل المحدث: أبو داود - المصدر: سنن أبي داود - الصفحة أو الرقم: 5055
خلاصة حكم المحدث: سكت عنه [وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح]

طلب الاكتفاء والإيواء وحمد الله عليهما,أن النبي صل الله عليه وسلم,
(كان إذا أوى إلى فراشه قال ,الحمد لله الذي أطعمنا، وسقانا، وكفانا، وآوانا، فكم ممن لا كافي له ولا مؤوي) مبيت الملك معك لحراستك, قال رسول الله صلى الله عليه وسلم,(طهروا هذه الأجساد طهركم الله فإنه ليس من عبد يبيت طاهرا إلا بات معه في شعاره ملك ولا ينقلب ساعة من الليل إلا قال اللهم اغفر لعبدك فإنه بات طاهرا
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: المنذري - المصدر: الترغيب والترهيب - الصفحة أو الرقم: 1/280
خلاصة حكم المحدث: إسناده جيد

) تشرّف بأن يضحك الله لك ولزوجك,بل,ويرحمك,ويستبشرك,ق ال عليه الصلاة والسلام
(- ثلاثة يحبهم الله ويضحك لهم ويستبشر بهم الذي إذا انكشفت فئة قاتل وراءها بنفسه لله عز وجل فإما أن يقتل وإما أن ينصره الله عز وجل ويكفيه ويقول انظروا إلى عبدي هذا كيف صبر لي بنفسه والذي له امرأة حسنة وفراش لين حسن فيقوم من الليل فيقول يذر شهوته ويذكرني ولو شاء رقد والذي إذا كان في سفر وكان معه ركب فسهروا ثم هجعوا فقام من السحر في ضراء وسراء
الراوي: أبو الدرداء المحدث: المنذري - المصدر: الترغيب والترهيب - الصفحة أو الرقم: 1/297
خلاصة حكم المحدث: إسناده حسن

)وقال عليه الصلاة والسلام,
( رحم الله رجلا قام من الليل فصلى وأيقظ امرأته فإن أبت نضح في وجهها الماء رحم الله امرأة قامت من الليل فصلت وأيقظت زوجها فإن أبى نضحت في وجهه الماء
الراوي: أبو هريرة المحدث: أبو داود - المصدر: سنن أبي داود - الصفحة أو الرقم: 1308
خلاصة حكم المحدث: سكت عنه [وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح]

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم, يقول إذا أوى إلى فراشه ( أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، كان إذا أخذ مضجعه من الليل قال : بسم الله وضعت جنبي ، اللهم اغفر لي ذنبي ، وأخسئ شيطاني ، وفك رهاني ، واجعلني في الندي الأعلى
الراوي: أبو الأزهر الأنماري المحدث: أبو داود - المصدر: سنن أبي داود - الصفحة أو الرقم: 5054
خلاصة حكم المحدث: سكت عنه [وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح]

)وعن البراء بن عازب, رضي الله عنه ,أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له
(- أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له ألا أعلمك كلمات تقولها إذا أويت إلى فراشك فإن مت من ليلتك مت على الفطرة وإن أصبحت أصبحت وقد أصبت خيرا تقول اللهم أسلمت نفسي إليك ووجهت وجهي إليك وفوضت أمري إليك رغبة ورهبة إليك وألجأت ظهري إليك لا ملجأ ولا منجى منك إلا إليك آمنت بكتابك الذي أنزلت ونبيك الذي أرسلت قال البراء فقلت وبرسولك الذي أرسلت قال فطعن بيده في صدري ثم قال ونبيك الذي أرسلت
الراوي: البراء بن عازب المحدث: الترمذي - المصدر: سنن الترمذي - الصفحة أو الرقم: 3394
خلاصة حكم المحدث: حسن

)عن جابر بن عبد الله ,رضي الله عنهما, أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال
( إذا أوى الرجل إلى فراشه ابتدره ملك وشيطان فيقول الملك : اختم بخير ، ويقول الشيطان : اختم بشر ، فإن ذكر الله ثم نام بات الملك يكلؤه
الراوي: جابر بن عبدالله المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: الأمالي الحلبية - الصفحة أو الرقم: 1/25
خلاصة حكم المحدث: حسن

)
)قال النبي,صلى الله عليه وسلم ,قال,استيقظ من الليل فقال ( - من تعار من الليل فقال : لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد ، وهو على كل شيء قدير ، الحمد لله ، وسبحان الله ، ولا إله إلا الله ، والله أكبر ، ولا حول ولا قوة إلا بالله ، ثم قال : اللهم اغفر لي ، أو دعا ، استجيب له ، فإن توضأ وصلى قبلت صلاته .
الراوي: عبادة بن الصامت المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 1154
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

)أن النبي صلى الله عليه وسلم قال,( الآيتان من آخر سورة البقرة ، من قرأهما في ليلة كفتاه . قال عبد الرحمن : فلقيت أبا مسعود وهو يطوف بالبيت ، فسألته فحدثنيه .
الراوي: أبو مسعود عقبة بن عمرو المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 4008
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]
)

نسال الله العظيم ان يجعلنا من الذاكرين له اناء الليل واطراف النهار وان يغفر لنا ما قدمنا وما اخرنا انه على كل شيء قدير


تحياتي

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
15-04-2011, 12:36 AM
من منــا يسمي قبــل ما يرش العطــر .. ؟



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أكيد فيه وأكيد الأغلب ينسوا هاذي النقطة

أنا قريت في كتاب عن الاوقات التي يستغلها الجن
واعوذ بالله من الشيطان الرجيم للتلبس بالانسان خاصة المؤمن
ومنها عند حاله الفزع الشديد
والحزن الشديد وضعف الايمان والتغمس في المنكرات
وعند رش العطر!!
والله كذا مكتوب خاصه ان الجن قد يفتتن بالمرأه وهي في حاله الزينه ويستغل اي فرصه للتلبس بها
وقد يدخل في العطر وعند الرش منه يحدث مالا يحمد عقباه
حبيت اذكركم والذكرى تنفع المؤمنين بسملوا قبل ماتتعطرون وعلموا أهاليكم وأصدقائكم ونبهوهم لهالنقطه
وعشان تتذكروا وماتنسوا
جيبوا استكر لاصق صغير واكتبوا عليه كلمة (البسملة) والصقوه على غطا العطر أو على العطر نفسه
وانشالله تتذكر وتحفظ نفسك من كل شر ان شاء الله

ودمــــــــ سالمين ـــــتــم

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
15-04-2011, 12:36 AM
يقول عالم أحياء أمريكي

أن هناك طبيب شاهد في طريقه كلب مصاب بكسر إحدى قوائمه

فحمله إلى عيادته البيطرية وقام بمعالجته .....

وبعد أن تماثل للشفاء أطلق الطبيب سراح الكلب .....

وبعد فترة من الزمن سمع الطبيب نباح كلب عند باب عيادته...

فلما فتح الباب وجد الكلب الذي عالجه ومعه كلب آخر مصاب..

فيا سبحان الله من الذي ألهمه وعلمه هذا!!

إنه الله !

:يقول عالم الأحياء الأمريكي

كان هناك قط لصاحب بيت يقدم له الطعام كل يوم

ولكن هذا القط لم يكتفي بالطعام الذي يقدمه له صاحب البيت...

فأخذ يسرق من البيت الطعام.....

فأخذ صاحب البيت يراقب القط

فتبين أنه كان يقدم الطعام الذي يسرقه لقط آخر "أعمى"

لا إله إلا الله!

كيف كان هذا .... القط يتكفل بإطعام قط كفيف!!

انها قدرة الله عز وجل !!

فاسمع قول الله تعالى .....

((وما من دابة في الأرض ولافي السماء إلا على الله رزقها)) ... الآية

سبحان الله وبحمده ........

عدد خلقه..

ورضا نفسه..

وزنة عرشه .

ومداد كلماته..

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
15-04-2011, 12:37 AM
بِسم الله الرحمن الرحيم
سلآم من الله العلي القدير لـِ أنفـآسِكُم النقية ,
الأحبة جميعهم هنــا , وفي أماكن أخرى .,
صبـآحُكم حتى مسـآئُكم ينّبِضٌ بـِ الضوء , وَ يرفُل بـِ الجمـآل ,
وَ مـآبينهُما زُمراٌ من الطُهر ,.


موضوع بعنوان .~

حـلـقـــي يا خـفـيفـــة (http://www.sahm-ahsas.com/vb/forumdisplay.php?f=121)الـــروح.!


http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/17335gi77op.jpg (http://www.sahm-ahsas.com/vb/showthread.php?t=81032)


و أرسلُ للحمامِ سلاماً
ومن الأشواق كلاماً
على بساط الحُلم و الأمل أحملهُ
لـ أحلق معهُ في سماء من الصفوِ
فـتصفو روحي معهُ
في عهدة الوعد
بـ أن نحيا سوياً
أخـوة متآخين سلاماً
كـ طيرٍ أنا
أفردُ اجنحتي محلقة
وأرمي بـ كل أثقالي إلى الأرض
وأحيا خفيفة الروح
خفيفة الروح


http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/17336gi77op.jpg (http://www.sahm-ahsas.com/vb/showthread.php?t=81032)





مهلاً مهلاً
ماذا جرى .. ماذا هناك .. أخبروني
ما هذا الهلع ..لا تتركوني و تهربون
أنتَ يا هذا توقف .. وأنت يا ذاك تمهل
تباً لكم .. تباً ..أعميتم عيني بـ غبار ركضكم
هل توقف أحداً منكم .. و أخبرني ماذا حدث
سحبتني يداً و أخذت تركض بيَّ و تقول
هيا أسرعي .. لا وقت للكلام .. لا وقت للسؤال
ركضتُ معها إلا أن وصلنا إلى مكان شبه خالٍ من البشر
و قالت لي و أنفاسها تتسابق تحت القناع الذي تضعهُ على وجهها
مرضٌ خطيرٌ انتشر بـ الجو
ينتقلُ بسرعة عجيبة ..و صراعهُ بالالآف
كل يومٍ يتعطل عضواً من أعضاء الجسد
حتى تجد نفسكِ مثل الملاءة على السرير
تتحولين إلى ورقة خريفية بـ سرعة
لقد أصاب الكبار و الصغار
لو سمعتِ الإحصائيات لـ قفزتِ مكانكِ من الرعب



و فعلاً قفزتُ من مكاني على صوتِ ضحكةٍ من خلفي
تطاولت و تطاولت .. حتى قلتُ لـ صاحبها .. كفى هل توقفت
فـبـ الكاد أمسك نفسهُ عن الضحك .. وهو يُردد .. جبناء جبناء
لا تنتهون و لا تتوقفون عن الكلام في أي وباء
تخافون على الأعضاء المحترمة
و لا تخافون من النهاية المحتمة
كل يومِ تهلعون من اسم مرض جديد
حتى خفتم من الهواء و ذرة الغبار
و أغرقتم الكون بـ المضادات و الهلوسات
قالت لهُ صاحبة القناع
و مثلك يخافون إقتلاع الجذور البشرية
قال لها .. نعم نعم .. هذة هي دائرة الرعب في العالم
فـ القشرة الأرضية فيضعف مستمر
و كل يومٍ نكتشفُ فجوات بـ عمقٍ و عرضٍ كبيرين جداً
و لو استمر الحال هكذا فـ لن نجد مكاناً نقف عليه


ألتفتت رؤوسنا جميعاً على صوت خطوات قادمة بـ عجل
تصرخ بـ شدة و قوة و فزع و جزع و هلع
و تقول .. النهاية النهاية ..لقد حلت النهاية
فقد جف أحد المحيطات .. و اختفت أحدى القارات
و أصوات تخرج من الأرض .. و انكشف العرض
و انتهى الوعد ..وأتت النهاية


http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/17337gi77op.jpg (http://www.sahm-ahsas.com/vb/showthread.php?t=81032)


للحكايا بدايات و للقصص نهايات .. لا تملها نفوس البرايا
نفوسٌ تتقبل .. و نفوس تتشوق .. وأخرى تتعمق
تـخرجنا من دوامة لكي تدخلنا في دوامة أكبر .. و أطول و أخنق للأنفاس
و نظل نتدحرج في دواماتٍ من الرعب و الخوف و التشويق و الفضول
نحب أن نتعرف و نتعلم و نعرف كل جديد .. و لكن قلوبنا ليست كـ الحديد
و لا أرواحنا كـ الفولاذ .. فـ بنا مُضغة رقيقة جميلة .. أهلكناها و اشغلناها
اشغلتنا صحتنا
فـ بتنا نجري خلف كل دواء .. لـ نعالج أتفه داء
و ننتابع كل تحذير يقوله الأطباء .. و نقع في اخطاء و اخطاء
اشغلتنا أموالنا
فـ بتنا نبحث عن كل مصدر للمال و نجمع كل درهم و دينار
و ندعو بـ وفرتها بـ الليل و النهار .. و ننجزع أن ننفق لو ربع المقدار
اشغلتنا الأخبار
وعطلتنا وكالات الأنباء و قراءة صحف المساء
فـ لا وقت لديهم للإيجاز .. بل يريدون و يتعمدون أن نقع في قفص الاحتجاز
اشغلتنا حياة الآخرين
و تتبع نظرات العابثين و كلمات المفسدين
و تصريحات المصرحين و المعلقين و كل قلم ناعق و حرف نابح
اشغلتنا السخرية و الاستهزاء
و الحط من قدر هؤلاء و هؤلاء
من أديانهم و معتقداتهم الفاسدة .. و الاستخفاف بـ دعاويهم الباطلة
اشغلتنا أنفسنا بـ آراء القوم
فـ هذا أباح و ذاك استباح
و ذاك من أهلها وذاك من فوقها .. وذاك باعها و ذاك اشتراها
اشغلتنا أحدث و أجمل الموضات
وآخر ما نزل وظهر من صرعات
و شراء أكبر عدد من الكريمات .. و البحث عن أهم سر من أسرار الخلطات
اشغلتنا الأسواق
وما فيها من زحمة وضيق واختناقات و إغراءات
من السلع و المنكرات و تتبع العورات .. و كل ما تقعُ عليه عيناك هناك
اشغلتنا أنفسنا
بـ أنانيتها و غرورها .. و كثرة أمانيها و سفورها
و ركضها بلا استوقاف .. ولا ألتفات و لا راحة و لا استعفاف
اشغلتنا حياة
ليست بـ أهلٍ أن تشغلنا .. و لا بـ أهلٍ أن ترهقنا
باتت أرواحنا متعبة كسيرة .. متوترة حسيرة .. إثر حسيرة
نجري و نجري و نجري
أُتعبنا و أرهقنا و لم نلتقط أنفاسنا
أهكذا كل حياتنا .. أهكذا كل اهتمامتنا .. أهكذا كل تطالعاتنا
أهكذا أصبحت
كل نظراتنا و أسماعنا و حواسنا و عقولنا
ليس المهم أن نمرض
و ليس المهم أن نصتصح
ليس المهم أن نطمئن .. و ليس المهم أن نستقر
ليس المهم أن نحلق في فضاء واسع من السعادة
أو نقف على نبع من العطايا و المزايا
و لا أن نتسلى و نتمنى و لا ننتظر المنايا
الدنيا ليست بـ شيء .. حتى نجعلها كل شيء
الدنيا ملىء بـ المصائب .. و المتاعب
و من الغباء أن نعيشها كما هي
و أن ندفن أرواحنا بـ داخلها
و نحن أحياء



http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/17338gi77op.jpg (http://www.sahm-ahsas.com/vb/showthread.php?t=81032)


للروح حياة حية .. يجب أن نعيشها .. لكي نعيش بـ أمانٍ و سكينة
للروح حياة خلقت لها .. و من أجلها لـ تنعم و تهدأ و تستقر و تطمئن
للروح حياة .. نحياها أن أحيياناها .. و نموت أن تركناها
[ العبادة ]
حياة الروح .. و راحة الروح .. و مسكن الروح
{يَا أَيُّهَا النَّاسُ اعْبُدُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ وَالَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ} [البقرة:21]
من الجيد أن نعلم ما يدور حولنا .. و ندرك حجم الأخطار و المضارالتي تحوطنا
من الجيد أن نقرأ و نحاور و نناقش .. و نستوعب الحياة بـ كافة أوضاعها
لكن لا نجعل ذلك ركيزة حياتنا و نصب أعيننا و كافة اهتمامتنا و جل تفكيرنا
فـ قيمة الإنسان بـ العبادة التي خلق من أجلها .. لا بـ التعمق في الثانويات
العبادة هي محور و أساس حياته الدنيوية و الأخروية و عليها تبنى سعادته
{وَلِلّهِ غَيْبُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَإِلَيْهِ يُرْجَعُ الأَمْرُ كُلُّهُ فَـ اعْبُدْهُ وَتَوَكَّلْ عَلَيْهِ وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ } [هود123]
لـ نتعمق في العبادات .. و نسعى لـ نتزود يومياً بـ علوم و أعمال تعبدية خالصةلله وحده
نجتهد في صلاتنا و صيامنا و سائر أعمالنا .. و نسعى جاهدين بـ أن تكون تامة مقبولة
نسعى بـ أن تكون حياتنا فيها روح العبادة الحقة .. فـ هي سر السعادة و الرضى
هي من تخلصنا من كل الشوائب الدنيوية .. وتجعلنا أرواحاً تعيش الحياة بـ دون أثقال
إنما الدنيا بــــلاغ ليــس في الدنيا ثبـوت
إنما الدنيـــــا كبيت-نسجته العنكــــــبوت
ليس للطالب فيها-كل يوم غـــــــير قوت
كل من كان عليـــــــها-عن قليل سيموت


http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/17339gi77op.jpg (http://www.sahm-ahsas.com/vb/showthread.php?t=81032)


عاودي التحليق يا خفيفة الروح
عاودي يا بلسماً داوى الجروح
أنتِ زهرٌ .. أنتِ روضٌ
أنتِ جمال
أنتِ شيئاً من خيال
عاودي البسمة
يا وجه الصباح
داعبي الأيام صبراً
و ارسمي الأحلام عمراً
حلقي .. بين دعاء و ابتهال
حلقي في سجدةِ .. في ليل الظلام
حلقي في صلاة بـ سكون
و احسان الظنون
خفيفة الروح
حـلــقــــــــــــي
وانثريالهم من قلبكِ
ويممي .. و يممي
نحو الإله وجهكِ


وعسى أن ننتفع ويجملنا المولى بمـ ـآ نكتب أحبتي ~


منقول

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
15-04-2011, 12:37 AM
قآل آلدكتور/ محمدّ آلعريفي http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/17330gi77op.gif http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/17331gi77op.gif

ما دُمتَ مُلزماً فَ آستمتع ..

ما دُمتَ مُلزماً فَ آستمتع ..
ما دُمتَ مُلزماً فَ آستمتع ..




http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/17331gi77op.gif

هكذا كُنت اقول لِ شاب اصيب بِ مرض السكر ..
فَ كآنّ يشرب آلشآي مِنّ غير سكر .. ۈ
كُنت آقول لہ ;

هل إذا تأسفت ۈ حَزنت أثنآء شرّبك آلشآي ..*

هل تنقلبَ آلمرآرة حلاوه !؟

قال ; لا ..


قلت ; مآ دِمتَ مُلزماً .. فَ آستمتع .. http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/17331gi77op.gif



• أعني لنّ تأتي آلدنيآ دآئماً عَلّى مآ نحُب ..
 وَهذآ يقع في حيآتنآ كثيراً

* سيآرتك قديمه .. مُكيف لآ يشتغل .. مرآتب مُمزقه .. ولآ تستطيع حالياً تغييرهآ
[ ما الحل *]


* أنتهت السنه الدرآسيه ..طلعتّ آلنتائج .. رسبت في ماده..*
[ ما الحل *]

* تقدمتّ لِ وَظيفه فَ لمّ تُقبلّ .. وَقبلّت في أخرى .. وَبدأت دوآمك فيهآ..
[ ما الحل *] 


* خطبت فتاتاً فَ رفضت .. ۈ تزوجت رجل آخر ..*
[ ما الحل *]

..( كثييييير من الناي يجعل الحل هو الاكتئاب الدائم .. ۈ آلتأفف مِنّ وآقعه
ۈ كثرة آلتشكيّ إلى مَنّ عرف ۈ مَنّ لمّ يعرف ..

وَهذآ لآ يردّ إليہ رزقاً فآتـہ *..*

وَ لآ يعجل بَ رزق لمّ يكتب لہ




[ إذنّ مآ الحل *]




http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/17331gi77op.gif آلعآقل فَ هوّ آلذي يتكيف مَعّ وآقعہ كيفمآ كآن *.. مَ دآم لا يستطيع التغيير إلى الأحسِن* http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/17331gi77op.gif

* 

نعمّ .. عش حيآتك 
 * لا وقت فيها لِ آلهمّ
تعآمل مَعّ آلمعطيآت آلتيّ بينّ يديك 

..*


لمحـہ
....... 
 مآ كل مآ يتمنى آلمرء يدركہ .. 
 * * تجريّ آلريآح بِ مآ لآ تشتهي آلسفن .


وَ تذكر إذا لمّ يكن مآ تريد فَ أردّ مآ يكون ..
وَ تذكر إذا لمّ يكن مآ تريد فَ أردّ مآ يكون ..
وَ تذكر إذا لمّ يكن مآ تريد فَ أردّ مآ يكون ..


إقنع بَ حيآتك ۈ مآ أعطآك إيآه ربُك ..
 http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/17331gi77op.gif

فَ ۈ اللّہ أنك قآدر علّى أنّ تخلق آلسِعآدة مِنّ وكر آلتعآسہ 
فقط إملأ قلبك بِ آلرضى
فَ ۈ اللّہ أنك قآدر علّى أنّ تخلق آلسِعآدة مِنّ وكر آلتعآسہ 
فقط إملأ قلبك بِ آلرضى
فَ ۈ اللّہ أنك قآدر علّى أنّ تخلق آلسِعآدة مِنّ وكر آلتعآسہ 
فقط إملأ قلبك بِ آلرضى

http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/17331gi77op.gif





كَــلاآآآآمْ أَثْـرّ فِـيِنـِيِ كِــثِيِيِيِيِيِــرْ





يـَ رَبَيِ لاَآ تَجـْعَلْ للـنَدَمْ مَكـَانْ فِيِ قَـلْبـِيِ
وَ زَيّنْ الْدُنـْيَـا بِعَيْنِيٍ حَتـَىَ لَوْ كَرِهْتـَهـَاآ http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/17332gi77op.gif

اَللهُمَ آأآأآأآمِــيِيِيِـنْ





http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/17331gi77op.gif

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
15-04-2011, 12:37 AM
http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/17328gi77op.gif



هل تعرفون بلال بن رباح ذلك الذي آمن بالله وصدق برسول الله صلى الله عليه وسلم منذ بداية الدعوة

والله أنه لمثال صادق في الصبر والثبات .

أذ
ثــــبت على دينه أمام تلكـ الصخور العظيمة التي توضع على ظهره وصدره في حمايا الظهيرة في رمضاء مكة وهو يقول


" أحد , أحد "
فلما سألوه الصحابة كيف تحملت هذا العذاب ؟


قال مقالة الواثق في موعود ربه :

( والله لقد ذقت حلاوة الإيمان وأرتفع الإيمان في قلبي حتى أنني لم أشعر بمرارة العذاب )


(( فلله درك يا بـــلال ))


وهذا خباب بن الأرت :
الذي كانت مولاته تحمى أسياخ الحديد حتى تحمر ثم تطرحه عليها عاري الظهر فلا يطفئها إلا شحم ظهره حين يسيل عليها وما يزيده ذلك إلا أيمانا بالله تعالى..
فأين نجد كصبر خباب..!

وهــــذه أسيا أمرآة فرعون :
كانت أعظم ملوك الأرض يومئذ ,,
في قصر فرعون أمتع مكان تجد فيه المرآة ما تشتهى ,,

فالمرآة في هذا المكان تكون اشد شعوراً وحساسية بوطأة المجتمع وتصوراته ,
ولكنها في وسط ضغط المجتمع والقصـــر ,
والملك, والحاشية والمقام الملوكي ,,,

رغم هذا كله إلا أنها رفعت رأســـها إلى السماء وحدها في ضخم هذا الكفر الطاغي ,

فقد كانت الأوتاد توضع في يديها ورجليها فكانت تأتيها الملائكة لتظللها أذا افترقوا عنها ,,


فقالت : (( ربِ أبن لي عندك بيتاً في الجنة ..) ألأيه

فكشف الله لها بيتها في الجنة ..

وهكذا أصبحت على مكانه عاليه وسيدة نساء العالمين ...

نـــــــــــعم ::

كيف استطاعوا هولأء كل هذا العذاب ,,
والله لقد ثبتوا بسبب تربيتهم الإيمانية ,,
وعرفوا إن البلاء سنه جاريه ,,


وعلموا إن اشد الناس بلاء الأنبياء ثم الأمثل فالأمثل ,,
وان المرء يبتلى على قدر دينه ...
فان كان في دينه صلابة ازداد بلاءه ...


فلنثبت أخيتي وليكن حالنا كحال أهل التوحيد والإيمان ,,


فهم أكــــثر الناس ثباتاً أمام المحن والفتن والابتلاءات ,

وهم أكثر الناس رضا بقضاء الله ...


أتريدين إن تعرفي لماذا ..؟

لأنهم ينظرون إلى الدنيا كلها بنظرة أهل الإيمان الذين يعلمون يقيناً أن الدنيا بكل ما فيها لا تساوى عند الله جناح بعـوضه ,,

ويعلمون أن الله سيجبر كسر المؤمن مع أول غمسه في الجنة ,


عندما يحط المؤمن رحله في جنــة الرحمن التي فيها ما لا عينُ رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر ,,,

فيـــا من فقدتِ أبنك أو زوجك أو أخوك أو أمك وأبوك

الصبر .. الصبر ..
فأن هناك جنة تجري من تحتها الأنهار

والبلاء سنة لكن ينتظر منا صبر وثبات

وغداً ونحن مودعون الدنيا..

لنلتقي بأذن الله بالأحبة والأصحاب
حيث لا كدر ولا هم ولا حزن بل حياة سرمدية

(( فلا تعلم نفسُ ما أخفى لهم من قُـرة أعين جزاءًا بما كانوا يعملون ))


هذا وأسال الله إن يجعل هذه الكلمات في ميزان حسناتنا يوم نلقاه

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
15-04-2011, 12:38 AM
.




http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/17327gi77op.gif





حسن الخاتمة


‏ثبت في الصحيحين من حديث ابن هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال

( سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله .. وذكرمنهم .. شاب نشأ في طاعة الله)

وثبت عن أنس بن النضر رضي الله عنه قال يوم أحد (واهاً لريح الجنة إني لأجد ريحها من وراء أحد)!!

حدثني الدكتور قائلاً :

اتصلت بي المستشفى وأخبروني عن حالة خطيرة تحت الإسعاف ..

فلما وصلت إذا بالشاب قد توفي رحمه الله .. ولكن ما هي تفاصيل وفاته ..

فكل يوم يموت المئات بل الآلاف .. ولكن كيف تكون وفاتهم ؟!! وكيف تكون خاتمتهم ؟!!

أصيب هذا الشاب بطلقة نارية عن طريق الخطأ

فأسرع والداه جزاهما الله خيراً به إلى المستشفى العسكري بالرياض

ولما كانا في الطريق التفت إليهما الشاب وتكلم معهما !! ولكن !! ماذا قال ؟؟

هل كان يصرخ ويئن ؟! أم كـان يقول أسرعوا بي للمستشفى ؟!

أم كان يتسخط ويشكو ؟! أما ماذا ؟!

يقول والداه كان يقول لهما :

لا تخافا !! فإني ميت .. واطمئنـا .. فإني أشم رائحة الجنة ..

ليس هذا فحسـب بل كرر هذه الكلمات الإيمانيـة عند الأطباء في الإسعـاف ..

حيث حاولـوا وكرروا المحاولات لإسعافه ..

فكان يقول لهم : يا إخواني إني ميت لا تتعبوا أنفسكم .. فإني أشم رائحة الجنة !!

ثم طلب من والديه الدنو منه وقبلهما وطلب منهما السماح

وسلّم على إخوانه ثم نطق بالشاهدتين!!

أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً رسول الله ..

ثم أسلم روحه إلى بارئها سبحانه وتعالى !!

الله أكبر !!!
ماذا أقول ؟ وبم أعلق ؟ أجد أن الكلمات تحتبس في فمي ..

والقلم يرتجف في يدي .. ولا أملك إلا أن أردد

وأتذكر قول الله تعالى ( يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة )

ولا تعليق عليها(إبراهيم آية 27).

ويواصل محدثي حديثه فيقول :

أخذوه ليغسّلوه فغسله الأخ ضياء مغسل الموتى بالمستشفى وكان أن شاهد هو الآخر عجباً !

.. كما حدثه بذلك في صلاة المغرب من نفس اليوم !!

أولاً : رأى جبينه يقطر عرقاً ... قلت لقد ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم

أن المؤمن يموت بعرق الجبين .. وهذا من علامات حسن الخاتمة !!

ثانياً : يقول كانت يداه لينتين وفي مفاصله ليونه كأنه لم يمت وفيه حرارة لم أشهدها من قبل فيمن أغسلهم !!

ومن المعلوم أن الميت يكون جسمه بارداً وناشفاً ومتخشباً !!

ثالثاً : كانت كفه اليمنى في مثل ما تكون في التشهد

قد أشار بالسبابة للتوحيد والشهادة وقبض بقية أصابعه .. سبحان الله ..!!

ما أجملها من خاتمة .. نسأل الله حسن الخاتمة !!

أحبتي .. القصة لم تنته بعد !!

سـأل الأخ ضياء وأحد الأخوة والده عن ولده وماذا كان يصنع ؟!

أتدري ما هو الجواب ؟!

أتظن أنه كان يقضي ليله متسكعاً في الشوارع

أو رابضاً عند القنوات الفضائية والتلفاز يشاهد المحرمات …

أم يغطُّ في نوم عميق حتى عن الصلوات …

أم مع شلل الخمر والمخدرات والدخان وغيرها ؟

أم ماذا يا ترى كان يصنع ؟!

وكيف وصل إلى هذه الخاتمة التي لا أشك أخي القارئ أنك تتمناها ..

أن تموت وأنت تشم رائحة الجنة ! .

قال والده : لقد كان غالباً ما يقوم الليل …

فيصلي ما كتب الله له وكان يوقظ أهل البيت كلهم ليشهدوا صلاة الفجر مع الجماعة

وكان محافظا على حفظ القرآن … و كان من المتفوقين في دراسته الثانوية … !!


قلت صدق الله ( إن الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا تتنزل عليهم الملائكة
ألا تخافوا ولا تحزنوا وأبشروا بالجنة التي كنتم توعدون نحن أولياكم في الحياة الدنيا
وفي الآخرة ولكم فيها ما تشتهي أنفسكم ولكم فيها ما تدعون نزلاً من غفور رحيم )
فصلت آية 32 ....

.

.


من كتاب قصص واقعية للدكتور خالد الجبير .. دار السنة بالخبر

اللهم أرزقنا حسن الخاتمه


م/ن

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
15-04-2011, 12:38 AM
كيف تنام مغفوراً لك؟(( وصفة نوم المغفرة ))



كلنا يذنب في النهار ولا يدري إن نام ليلهُ أتقبض روحه أو يمد الله في عمره
ونحن نستطيع -بإذن الله- أن نحول نومنا إلى عبادة لله تغفر بها ذنوبنا ! فإليك أخي |أختي ما يمكنكم من نيل هذه الجائزة..فلا تفوتوا الفرصة..


-1طلب البراءة من الشرك بالله:
- عن جبلة بن حارثة - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم):
"إذا أخذت مضجعك من الليل فاقرأ (قل يا أيها الكافرون) ثم نم على خاتمتها فإنها براءة من الشرك" صحيح الجامع .



-2 طلب الاكتفاء والإيواء وحمد الله عليهما:
- عن أنس - رضي الله عنه - أن النبي (صلى الله عليه وسلم): كان إذا أوى إلى فراشه قال: "الحمد لله الذي أطعمنا، وسقانا، وكفانا، وآوانا، فكم ممن لا كافي له ولا مؤوي" أخرجه مسلم


-3 مبيت الملك معك لحراستك:
- عن ابن عمر - رضي الله عنهما - قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): "طهروا هذه الأجساد طهركم الله؛ فإنه ليس عبدٌ يبيت طاهراً، إلا بات معه ملك في شعاره، في رواية يحرسه، لا ينقلب ساعة من الليل إلا قال: اللهم اغفر لعبدك، فإنه بات طاهراً" صحيح الجامع



4-تشرّف بأن يضحك الله لك ولزوجك:- بل ويحبك
- بل ويرحمك
- بل ويستبشرك
- قال عليه الصلاة والسلام: "ثلاثة يحبهم الله ويضحك ويستبشر بهم: وذكر منهم - والذي له امرأة حسناء وفراش لين حسن، فيقوم من الليل، يذر شهوته ويذكرني ولو شاء عبدي لرقد .." إسناده حسن
- وقال عليه الصلاة والسلام: "رحم الله رجلاً قام من الليل يصلي، وأيقظ امرأته، فإن أبت، نضح في وجهها الماء، ورحم الله امرأة قامت من الليل وأيقظت وزجها، فإن أبى نضحت في وجهه الماء"



5-حول نومك لسبب إجابة للدعاء:
- عن أبي أمامة - رضي الله عنه - قال: سمعت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يقول: "من أوى إلى فراشه طاهراً وذكر الله تعالى حتى يدركه النعاس، لم ينقلب ساعة من الليل يسأل الله شيئاً من خير الدنيا والآخرة إلا أعطاه إياه" صحيح الكلم الطيب .



-6 تخسيء الشيطان:
- عن البراء بن عازب - رضي الله عنه - كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا أوى إلى فراشه: "باسم الله وضعت جنبي، اللهم اغفر لي ذنبي، واخسيء شيطاني، وفك رهاني، واجعلني في الندى الأعلى" مسند أحمد



-7 النوم على الفطرة فلو حصل موت متّ عليها:
القول الذي يُقال للإصباح بعدها بخير
- عن البراء بن عازب - رضي الله عنه - أن النبي (صلى الله عليه وسلم) قال له: "ألا أعلمك كلمات تقولها إذا أويت إلى فراشك، فإن مت من ليلتك متّ على الفطرة، وإن أصبحت أصبحت وقد أصبت خيراً، تقول: اللهم أسلمت نفسي إليك، ووجهت وجهي إليك، وفوضت أمري إليك، رغبة ورهبة إليك، وألجأت ظهري إليك، لا ملجأ ولا منجى منك إلا إليك، آمنت بكتابك الذي أنزلت ونبيك الذي أرسلت" متفق عليه.



8-تمكين الملك على الشيطان :
- عن جابر بن عبد الله - رضي الله عنهما - أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قال: "إذا أوى الرجل إلى فراشه ابتدره ملكٌ وشيطان، فيقول الملك: اختم بخير، ويقول الشيطان: اختم بشر، فإن ذكر الله ثم نام، بات الملك يكلؤه ونحّى الشيطان" إسناده صحيح



9-أمِّن على جوارحك واستنصر ربك وتعوذ:
عن عائشة - رضي الله عنها - قالت: كان رسول الله (صلى الله عليه وسلم) إذا أوى إلى فراشه قال: "اللهم أمتعني بسمعي وبصري، واجعلهما الوارث مني، وانصرني على عدوي، وأرني منه ثأري، اللهم إني أعوذ بك من غلبة الدين، ومن الجوع فإنه بئس الضجيع" مسند أحمد




10-عبادة حال الاستيقاظ المفاجئ أو لحاجة أو لطارئ:
- عن عبادة بن الصامت - رضي الله عنه - أن النبي (صلى الله عليه وسلم) قال: "من تعارّ - استيقظ - من الليل فقال: لا إله إلا الله وحده لا شريك له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير، الحمد لله، سبحان الله، ولا إله إلا الله، والله أكبر، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم، ثم قال: اللهم اغفر لي، أو دعا استجيب له، فإن توضأ وصلى قُبلت صلاته" البخاري"


11- استكف ما أهمك ولما يهمك عند استيقاظك :
عن أبي مسعود الأنصاري - رضي الله عنه - أن النبي (صلى الله عليه وسلم) قال: من قرأ الآيتين من آخر سورة البقرة في ليلة كفتاه" متفق عليه
اللهم اغفر للمسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات الأحياء منهم والأموات

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
15-04-2011, 12:39 AM
كيف يصلي رجال من الصينالفجر؟

جلس الداعية أمام الشيخ يحكي لهتجربته الدعوية ومن حوله مجموعة من جنود الكتيبة الصينية المشاركة في حرب الخليجالثالثة ..


وكان الشيخ قد أطرق برأسه إلى الأرض ليصغي باهتمام والداعيةيحدثه قائلاً:


لقد قدم هؤلاء للمشاركة في عمليات المساندة في شمالالمملكة وكان لزاماً علينا نحن الدعاة إلى الله أن ندعوهم إلى الإسلام ونخرجهم منظلمات الشرك والظلام ومن عبادة بوذا وكونفوشيوس وغيرهما من الأصنام إلى عبادة اللهالعزيز العلام.


وقد وفقنا الله سبحانه وتعالى في مهمتنا فأسلم عدد لابأس به من هؤلاء وصرنا نعلهم أركان الإسلام وندرسهم واجباته و بدأوا في أداةالصلوات في أوقاتها بعيداً عن قادتهم وكبرائهم ..



ولكن المشكلةواجهتهم في صلاة الفجر فعندما علم قادتهم بتجمعهم في خيمة واحدة ليتناوبوا السهر كيلا تفوتهم صلاة الفجر فرقوهم بين الخيام ...
فأخذ كل منهم ساعته المنبهة معهلكنها صودرت منه وكلما وجدوا طريقة للاستيقاظ قبيل الفجر لأداء الصلاة في وقتهاحاربهم هؤلاء القادة وسدوا عليهم المنافذ والأبواب ... وفجأة توصلوا لطريقة المتحدثللاستيقاظ ..!


وإذا بالشيخ ينظر باهتمام أكثر للداعية المتحدث وللجندالمحيطين حوله الذين ينظرون إليه بإكبار وإجلال ، وواصل الداعية كلامه قائلاً: " لقد قرر كل واحد من هؤلاء شرب كميات كبيرة من الماء قبيل النوم لكي يستيقظ للذهابللخلاء ومن ثم ينظر إلى ساعته ويعلم كم بقي من الزمن لصلاة الفجر فإن قارب الوقتانتظر وصلى وإلا شرب كمية أخرى من الماء..



ومع تكرار التجربة مراراًقدَّرَ هؤلاء الكميات المناسبة التي تجعلهم يستيقظون في وقت يكاد يقترب من وقتالفجر، وصار كل منهم يؤدي صلاة الفجر في وقتها ... وعندها نظر الداعية إلى وجهالشيخ فإذا عيناه تذرفان "..


هؤلاء حديثو عهد بإسلام وبلغ حبه في قلوبهمإلى هذه الدرجة ،لماذا يا ترى ؟!
لأنهم عرفوا الجاهلية وفسادها ومن ثم علمواالإسلام وسعادته فتمسكوا به..
فأين نحن من هؤلاء ؟!!


بل منا وللأسفالشديد من لا يصلي الفجر البتة وهو يسمع الأذان مع إن المسجد لا يبعد عنه إلا خطوات؟
ولكن سوف يأتي اليوم اللذي يقول فيه
(ياليتني اتخذت مع الرسول سبيلا)
الموضوع منقول لكن صدق ...رجال صدقوا ماعاهدوا الله عليه

بنت السعوديه
15-04-2011, 12:39 AM
سلمت يمناك على الطرح الرااائع


تحياتي

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
15-04-2011, 12:39 AM
سنن مهجورة

سننالنوم


1- النوم على وضوء

قـال النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـللبراء بن عازب رضي الله عنه :

(( إذا أتيت مضجعك ، فتوضأ وضوءك للصلاة ، ثماضطجع على شقك الأيمن... الحديث ))

[ متفق عليه:6311-6882] .



2- قراءة سورة الإخلاص ، والمعوذتين قبل النوم

عن عائشة رضيالله عنها ، أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ
كان إذا أوى إلى فراشه كل ليلةجمع كفيه ثم نفث فيهما ، فقرأ فيهما:

(( قل هو الله أحد )) و (( قل أعوذ بربالفلق )) و (( قل أعوذ برب الناس )) ،

ثم يمسح بهما ما استطاع من جسده ،يبدأ بهما على رأسه ووجهه ،
وما أقبل من جسده ، يفعل ذلك ثلاث مرات.

[ رواه البخاري: 5017]



3- التكبير والتسبيح عند المنام

عنعلي رضي الله عنه ، أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ
قال حين طلبت منهفاطمة ـ رضي الله عنها ـ خادمًا:

(( ألا أدلكما على ما هو خير لكما من خادم؟ إذا أويتما إلى فراشكما ،
أو أخذتما مضاجعكما ، فكبرا أربعًا وثلاثين ، وسبحاثلاثًا وثلاثين ،
و احمد ا ثلاثًا وثلاثين. فهذا خير لكما من خادم ))

[متفق عليه: 6318 – 6915]



4- الدعاء حين الاستيقاظ أثناءالنوم

عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه ، عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـقال:

(( من تعارَّ من الليل فقال: لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، لهالملك وله الحمد ،
وهو على كل شيء قدير، الحمد لله ، وسبحان الله ، واللهأكبر،
ولا حول ولا قوة إلا بالله، ثم قال: اللهم اغفر لي، أو دعا ، استُجيب له ،
فإنْ توضأ وصلى قُبِلت صلاته ))

[ رواه البخاري: 1154].



5- الدعاء عند الاستيقاظ من النوم بالدعاء الوارد

(( الحمدلله الذي أحيانا بعدما أماتنا ، وإليه النشور ))

[ رواه البخاري من حديثحذيفة بن اليمان رضي الله عنه : 6312 ] .




سنن الوضوءوالصلاة


6- المضمضة والاستنشاق من غرفة واحدة

عن عبدالله بن زيدرضي الله عنه ، أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم :

(( تمضمض ، واستنشق منكف واحدة ))

[ رواه مسلم: 555 ] .



7-الوضوء قبلالغُسل

عن عائشة رضي الله عنها ، أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم :

(( كان إذا اغتسل من الجنابة ، بدأ فغسل يديه ، ثم توضأ كما يتوضأ للصلاة ،
ثميُدخل أصابعه في الماء ، فيخلل بها أصول الشعر ، ثم يَصُب على رأسه
ثلاث غُرفبيديه ، ثم يُفيض الماء على جلده كله ))

[ رواه البخاري :248 ].



8-التشهد بعد الوضوء

عن عمر بن الخطاب ـ رضي الله عنه ـقال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

(( ما منكم من أحد يتوضأ فيسبغالوضوء ثم يقول : أشهد أنَّ لا إله إلا الله ، وأنَّ
محمدًا عبده ورسوله إلاَّفتحت له أبواب الجنة الثمانية ، يدخل من أيها شاء ))

[ رواه مسلم: 553 ] .



9-الاقتصاد في الماء

عن أنس ـ رضي الله عنه ـ قال:

(( كان النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ يغتسل بالصاع إلى
خمسة أمداد ،ويتوضأ بالـمُد ))

[ متفق عليه: 201- 737 ].



10- صلاةركعتين بعد الوضوء

قال النبي صلى الله عليه وسلم :

(( من توضأ نحووضوئي هذا ، ثم صلى ركعتين لا يُحَدِّثُ فيهما نفسه ،
غُفر له ما تقدم من ذنبه ))

[ متفق عليه من حديث حُمران مولى عثمان رضي الله عنهما:159- 539 ] .



11-الترديد مع المؤذن ثم الصلاة على النبي صلى الله عليهوسلم

عن عبدالله بن عمرو رضي الله عنهما ، أنه سمـع النبي ـ
صلى اللهعليه وسلم ـ يقــول:

(( إذا سمعتم المؤذن فقولوا مثل ما يقول، ثم صلواعليَّ، فإنه من
صلى عليَّ صلاة ، صلى الله عليه بها عشرًا ... الحديث))

[ رواه مسلم: 849 ].

ثم يقول بعد الصلاة على النبي صلى الله عليهوسلم

اللهم رب هذه الدعوة التامة ، والصلاة القائمة ، آت محمدًا الوسيلةوالفضيلة
، وابعثه مقامًا محمودًا الذي وعدته )

رواهالبخاري.

من قال ذلك حلت له شفاعة النبي صلى الله عليه وسلم .



12- الإكثار من السواك

عن أبي هريرة رضي الله عنه ، أنرسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال:

(( لولا أنْ أشق على أمتي ، لأمرتهمبالسواك عند كل صلاة ))

[ متفق عليه:887 - 589 ] .

كما أن منالسنة، السواك عند الاستيقاظ من النوم ، وعند الوضوء ،
وعند تغير رائحة الفم ،وعند قراءة القرآن ، وعند دخول المنزل.



13- التبكير إلى المسجد

عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

(( ... ولو يعلمون ما في التهجير ( التبكير ) لاستبقوا إليه ... الحديث ))

[ متفق عليه: 615-981 ] .



14-الذهاب إلى المسجدماشيا

عن أبي هريرة رضي الله عنه ، أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـقال:

(( ألا أدلكم على ما يمحو الله به الخطايا ، ويرفع به الدرجات ))
قالوا: بلى يا رسول الله. قال:
(( إسباغ الوضوء على المكاره ، وكثرةالخطا إلى
المساجد ، وانتظار الصلاة بعد الصلاة، فذلكم الرباط ))

[ رواهمسلم: 587 ].



15- إتيان الصلاة بسكينة ووقار

عن أبي هـريرةـ رضي الله عنه ـ قال:
سمعت رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ يقول:

(( إذا أقيمت الصلاة فلا تأتوها تسعون ، وأتوها تمشون ،
وعليكم السكينة، فما أدركتمفصلوا ، وما فاتكم فأتموا ))

[ متفق عليه: 908 - 1359 ] .



16- الدعاء عند دخول المسجد ، و الخروج منه

عن أبي حُميدالساعدي ، أو عن أبي أُسيد ـ رضي الله عنهما ـ قال:
قال رسول الله صلى الله عليهوسلم :

(( إذا دخل أحدكم المسجد فليقل: اللهم افتح لي أبواب رحمتك ،
وإذاخرج فليقل: اللهم إني أسألك من فضلك ))

[ رواه مسلم: 1652 ].



17- الصلاة إلى سترة

عن موسى بن طلحة عن أبيه قال: قال رسولالله صلى الله عليه وسلم :

(( إذا وضع أحدكم بين يديه مثل مؤخرة الرحلفليُصَلِّ ، ولا يبال مَنْ مر وراء ذلك))

[ رواه مسلم: 1111 ].

· السترة هي: ما يجعله المصلي أمامه حين الصلاة ، مثل: الجدار ،
أو العمود ، أوغيره. ومؤخرة الرحل: ارتفاع ثُلثي ذراع تقريبا.



18- الإقعاء بينالسجدتين

عن أبي الزبير أنه سمع طاووسا يقول: قلنا لابن عباس ـ رضي الله عنهـ
في الإقعاء على القدمين ، فقال :

(( هي السنة ))، فقلنا له: إنا لنراهجفاء بالرجل ، فقال ابن عباس:
(( بل هي سنة نبيك صلى الله عليه وسلم ))

[ رواه مسلم: 1198 ] .

· الإقعاء هو: نصب القدمين والجلوس على العقبين،
ويكون ذلك حين الجلوس بين السجدتين.



19- التورك في التشهدالثاني

عن أبي حميد الساعدي ـ رضي الله عنه ـ قال:

(( كان رسول اللهـ صلى الله عليه وسلم ـ إذا جلس في الركعة الآخرة ،
قدم رجله اليسرى ، ونصبالأخرى ، وقعد على مقعدته ))

[ رواه البخاري: 828 ] .



20- الإكثار من الدعاء قبل التسليم

عن عبدالله بن عمر ـ رضي الله عنهما ـقال:

(( كنا إذا كنا مع النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ،إلى أن قال:
ثمليتخير من الدعاء أعجبه إليه فيدعو ))

[ رواه البخاري: 835 ] .



21- أداء السنن الرواتب

عن أم حبيبة رضي الله عنها،
أنها سمعـت رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ يقول

(( ما من عبد مسلميصلي لله كل يوم ثنتي عشرة ركعة تطوعًا غير الفريضة ،
إلا بنى الله له بيتًا فيالجنة ))

[ رواه مسلم: 1696 ].

· السنن الرواتب: عددها اثنتا عشرةركعة، في اليوم والليلة :
أربع ركعات قبل الظهر ، وركعتان بعدها ، وركعتان بعدالمغرب ،
وركعتان بعد العشاء ، وركعتان قبل الفجر.



22- صلاةالضحى

عن أبي ذر رضي الله عنه ، عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ أنهقال:

(( يصبح على كل سلامى ( أي: مفصل) من أحدكم صدقة ،
فكل تسبيحة صدقة، وكل تحميدة صدقة ، وكل تهليلة صدقة ،
وكل تكبيرة صدقة ، وأمر بالمعروف صدقة ،ونهي عن المنكر صدقة ،
ويجزىء من ذلك ركعتان يركعهما من الضحى ))

[ رواهمسلم: 1671 ] .

· وأفضل وقتها حين ارتفاع النهار، واشتداد حرارة الشمس ،
ويخرج وقتها بقيام قائم الظهيرة، وأقلها ركعتان ، ولا حدَّ لأكثرها.


23- قيام الليل

عن أبي هريرة رضي الله عنه ، أن رسول الله ـصلى الله عليه وسلم ـ
سُئل : أي الصلاة أفضل بعد المكتوبة، فقال:
(( أفضلالصلاة بعد الصلاة المكتوبة ، الصلاة في جوف الليل ))

[ رواه مسلم: 2756 ] .


24- صلاة الوتر

عن ابن عمر رضي الله عنهما ، أنَّ النبي ـ صلىالله عليه وسلم ـ قال:

(( اجعلوا آخر صلاتكم بالليل وترًا ))

[متفقعليه:998 - 1755].


25- الصلاة في النعلين إذا تحققت طهارتهما

سُئل أنس بن مالك رضي الله عنه : أكان النبي ـ صلى الله عليه وسلمـ
يصلي في نعليه؟ قال: (( نعم ))

[ رواه البخاري: 386 ] .


26- الصـلاة في مسجد قباء

عن ابن عمر ـ رضي الله عنهما ـقال:

(( كان النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ يأتي قباء راكبًا وماشيًا ))

زاد ابن نمير: حدثنا عبيدالله،عن نافع: (( فيصلي فيه ركعتين ))

[متفق عليه: 1194 – 3390 ]


27- أداء صلاة النافلة فيالبيت

عن جابر ـ رضي الله عنه ـ قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

(( إذا قضى أحدكم الصلاة في مسجده فليجعل لبيته نصيبًا من صلاته ،
فإنالله جاعل في بيته من صلاته خيرا ))

[ رواه مسلم: 1822 ] .


28- صلاة الاستخارة

عن جابر بن عبدالله ـ رضي الله عنه ـ قال:

(( كانرسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ يعلمنا الاستخارة
في الأمور كما يعلمناالسورة من القرآن ))

[ رواه البخاري: 1162 ].

· وصفتها كما ورد فيالحديث السابق: أن يصلي المرء ركعتين ، ثم يقول :

(( اللهم إني أستخيركبعلمك، وأستقدرك بقدرتك، وأسألك من فضلك العظيم ،
فإنك تقدر ولا أقدر ، وتعلمولا أعلم ، وأنت علام الغيوب ، اللهم إن كنت
تعلم أن هذا الأمر (ويسمي حاجته) خير لي في ديني ، ومعاشي ،
وعاقبة أمري ، فاقدره لي ، ويسره لي ، ثم بارك ليفيه ، وإن كنت تعلم
أن هذا الأمر شر لي في ديني ، و معاشي ، وعاقبة أمري ،فاصرفه عني ،
واصرفني عنه ، واقدر لي الخير حيث كان ثم أرضني به )) .


29- الجلوس في المصلى بعد صلاة الفجر حتى تطلع الشمس

عن جابر بنسمرة رضي الله عنه :

( أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ كان إذا صلىالفجر
جلس في مصلاه حتى تطلع الشمس حسنا )

[ رواه مسلم: 1526] .


30- الاغتسال يوم الجمعة

عن ابن عمر ـ رضي الله عنهما ـ قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

(( إذا جاء أحدكم الجمعة فليغتسل ))

[ متفق عليه: 877 -1951 ] .


31- التبكير إلى صلاةالجمعة

عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال: قال رسول الله صلى الله عليهوسلم :

(( إذا كان يوم الجمعة ، وقفت الملائكة على باب المسجد ،
يكتبونالأول فالأول ، ومثل المُهَجِّر ( أي:المبكر) كمثل الذي يهدي بدنة ،
ثم كالذييهدي بقرة ، ثم كبشاً ، ثم دجاجة، ثم بيضة ، فإذا خرج الإمام
طووا صحفهم ،ويستمعون الذكر ))

[ متفق عليه: 929 - 1964 ] .


32- تحري ساعةالإجابة يوم الجمعة

عن أبي هريرة رضي الله عنه ، أن رسول الله ـ
صلىالله عليه وسلم ـ ذَكَرَ يوم الجمعة فقال:

(( فيه ساعة، لا يوافقها عبدمسلم ، وهو قائم يصلي ،
يسأل الله تعالى شيئًا ، إلا أعطاه إياه )) وأشار بيدهيقللها.

[ متفق عليه: 935 - 1969 ].


33- الذهاب إلى مصلى العيدمن طريق، والعودة من طريق آخر

عن جابر ـ رضي الله عنه ـ قال:

(( كانالنبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ إذا كان يوم عيد خالف الطريق ))

[ رواهالبخاري: 986 ].


34- الصلاة على الجنازة

عن أبي هريرة ـ رضيالله عنه ـ قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

((من شهد الجنازة حتىيصلى عليها فله قيراط ، ومن شهدها
حتى تدفن فله قيراطان )) قيل: وما القيراطان؟قال: (( مثل الجبلين العظيمين ))

[ رواه مسلم: 2189 ] .


35- زيارة المقابر

عن بريدة ـ رضي الله عنه ـ قال: قال رسول الله صلى الله عليهوسلم :

(( كنت نهيتكم عن زيارة القبور فزوروها ...الحديث))

[ رواهمسلم: 2260 ].


ملحوظة:
النساء محرم عليهن زيارة المقابر كما
أفتى بذلك الشيخ ابن باز ـ رحمه الله ـ وجمع من العلماء.




سنن الصيام


36- السحور

عن أنس ـ رضي اللهعنه ـ قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

(( تسحروا ؛ فإن في السحوربركة ))

[ متفق عليه: 1923 - 2549 ].


37- تعجيل الفطر ، وذلكإذا تحقق غروب الشمس

عن سهل بن سعد ـ رضي الله عنه ـ قال:
قال رسول اللهصلى الله عليه وسلم :

(( لا يزال الناس بخير ما عجلوا الفطر ))

[ متفق عليه: 1957 - 2554 ].


38- قيام رمضان

عن أبي هريرة رضيالله عنه ، أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال :

(( من قام رمضانإيمانًا واحتسابًا غُفر له ما تقدم من ذنبه ))

[ متفق عليه: 37-1779 ]


39- الاعتكاف في رمضان ، وخاصة في العشر الأواخر منه

عن ابن عمرـ رضي الله عنهما ـ قال:

(( كان رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ يعتكفالعشر الآواخر من رمضان ))

[ رواه البخاري: 2025 ] .


40- صومستة أيام من شوال

عن أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه ، أن رسول الله ـ
صلى الله عليه وسلم ـ قال:

(( من صام رمضان ، ثم أتبعه ستًا من شوال،كان كصيام الدهر ))

[ رواه مسلم: 2758 ]


41- صوم ثلاثة أيام منكل شهر

عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال:

(( أوصاني خليلي بثلاث ،لا أدعهن حتى أموت: صوم ثلاثة أيام من كل شهر ،
وصلاة الضحى ، ونوم على وتر ))

[ متفق عليه: 1178-1672 ].


42- صوم يوم عرفة

عن أبيقتادة رضي الله عنه ، أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال:

(( صيام يومعرفة، أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبلة، والسنة التي بعده ))

[ رواهمسلم: 3746 ] .


43- صوم يوم عاشوراء

عن أبي قتادة ـ رضي اللهعنه ـ قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

(( صيام يوم عاشوراء ، أحتسبعلى الله أن يكفر السنة التي قبله ))

[ رواه مسلم: 3746 ] .




سنن السفر


44- اختيار أمير في السفر

عن أبيسعيد ، وأبي هريرة ـ رضي الله عنهما ـ قالا:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

(( إذا خرج ثلاثة في سفر فليؤمروا أحدهم ))

[ رواه أبو داود: 2608 ] .


45- التكبير عند الصعود والتسبيح عند النزولعن جابر ـ رضي الله عنهـ قال:

(( كنا إذا صعدنا كبرنا ، وإذا نزلنا سبحنا ))

[ رواهالبخاري: 2994 ] .

· يكون التكبير عند صعود المرتفعات ، والتسبيح عندالنزول وانحدار الطريق.


46- الدعاء حين نزول منزل

عن خولة بنتحكيم ـ رضي الله عنها ـ قالت: سمعت
رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ يقول:

(( من نزل منزلاً ثم قال: أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق ،
لميضره شيء ، حتى يرتحل من منزله ذلك ))

[ رواه مسلم: 6878 ] .


47- البدء بالمسجد إذا قدم من السفر

عن كعب بن مالك ـ رضي اللهعنه ـ قال:

(( كان النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ إذا قدم من سفر بدأبالمسجد فصلى فيه ))

[ متفق عليه: 443-1659 ] .


منقووووولللفائده

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
15-04-2011, 12:40 AM
http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/10973gi77op.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-5392.html)

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
15-04-2011, 12:41 AM
http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/11306gi77op.jpg

http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/11307gi77op.jpg

http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/11308gi77op.jpg

http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/11309gi77op.jpg

http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/11310gi77op.jpg

http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/11311gi77op.jpg

http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/11312gi77op.jpg

http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/11313gi77op.jpg

http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/11314gi77op.jpg
(http://www.lovely0smile.com/Msg-5362.html)

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
15-04-2011, 12:41 AM
http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/11315gi77op.jpg

http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/11316gi77op.jpg

http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/11317gi77op.jpg

http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/11318gi77op.jpg

http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/11319gi77op.jpg

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
15-04-2011, 12:41 AM
http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/9998gi77op.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-5372.html)
http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/9999gi77op.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-5372.html)

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
15-04-2011, 12:42 AM
http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/11116gi77op.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-5391.html)

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
15-04-2011, 12:42 AM
http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/10974gi77op.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-5390.html)
http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/10975gi77op.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-5390.html)
http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/10976gi77op.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-5390.html)
http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/10977gi77op.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-5390.html)
http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/10978gi77op.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-5390.html)
http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/10979gi77op.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-5390.html)
http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/10980gi77op.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-5390.html)

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
15-04-2011, 12:42 AM
http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/10981gi77op.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-5390.html)
http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/10982gi77op.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-5390.html)
http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/10983gi77op.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-5390.html)
http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/10984gi77op.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-5390.html)
http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/10985gi77op.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-5390.html)

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
15-04-2011, 12:43 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
اجمعوا قلوبكم معي .. فإني سأدلكم الليلة على عدد من العيادات المناوبة
التي لا تغلق أبوابها أبداً ..والتي نحن بأمس الحاجة إلى التردد عليها ..!

إذا غلبك الهوى .. واستحكمت فيك شهوة ما ..
إذا استولى عليك الشيطان بوساوسه ..
إذا شعرت بقسوة قلب ..
إذا لم تعد تؤثر فيك المواعظ ..
إذا لم تعد تجد حلاوة الطاعة ولذة المناجاة .. رغم أنك تقبل عليها ..
إذا .. وإذا .... وإذا .........إذا شكوت من هذه الأعراض أو بعضها :


يوصيك أطباء القلوب : بسرعة مراجعة العيادات التالية ، فإن حالتك خطرة .. ! :

1_ عيادة الإكثار من نوافل الصلوات ( بعد القيام بالفرائض على وجهها ) ..
ويدخل في هذه النوافل :
صلاة الضحى ، وصلاة الوتر ، والسنن الراتبة .... ونحو ذلك ..
تذكر .. أن من صلى اثنتي عشرة ركعة غير الفريضة .. بنى الله له قصراً في الجنة..
وتذكر هنا أيضا :
أن كثرة الإقبال على النوافل هو الطريق السالك لتحصيل محبة الله ..
كما ورد في الحديث الصحيح .." ولا يزال عبدي يتقرب إليّ بالنوافل حتى أحبه ....."


2_ عيادة الإكثار من ذكر الله صباح مساء ، وليل نهار .. وفي كل حال ..
أذكار الصباح والمساء .. أذكار المناسبات والحالات .. الأذكار المطلقة ...
وتذكر هنا أن للذكر ( أكثر من مائة فائدة ) كل منها تستحق أن يبذل من أجلها الجهد
، وأن يفرغ من أجلها الوقت ، وأن ينفق من أجلها المال ..لو أمكن ..
ويكفي أن تنصب بين عينيك هذه الفائدة الجليلة :
قال تعالى ( فاذكروني أذكركم ) .. يا إلهي ! الله يذكرك ..! من أنت حتى يذكرك الله
رب السماوات والأرض ؟ ولكنه كرمه الواسع ورحمته العظيمة ..
فانتهز الفرصة ، وأقبل على الباب ، واعرف كيف تأتي البيوت من أبوابها ..!




3_ عيادة الإقبال على القرآن الكريم .. مع أنه عمدة الذكر وذروته ..
ولكن عليك أن تخصه بمزيد اعتناء واهتمام وتكثيف إقبال ...
كان كثير جدا من السلف الصالح يختمون المصحف كل سبعة أيام ..
ومنهم من يختم في أقل من ذلك .. فأنظر أين أنت من ذلك ؟!
يمر على بعضنا شهر ولا يختم كلام الله ولو مرة واحدة ..!!
حسبنا الله ونعم الوكيل ..

4_ عيادة الإقبال على الدعاء .. والإلحاح فيه ، والتضرع ، ومناجاة الرحمن ..
ويكفي أن تتذكر هنا أن الدعاء هو العبادة كما قرر ذلك الحبيب الأحب محمد صلى الله عليه وسلم ..
فانصهارك في الدعاء والتضرع والانكسار بين يدي الله ..
إنما هو تحقيق للعبودية في أروع صورها ..
فالدعاء تجسيد لإظهار الافتقار وإعلان عن الخروج من الحول والقوة إلى حول الله وقوته ..
هذه المعاني تعميق لحقيقة العبودية لله والواحد الأحد ..وهذا هو المطلوب الأول منك
وثمرات تحقيقك لهذه العبودية أكثر و أكبر وابعد مما تتصور ..


5_ عيادة قيام الليل .. وإن كانت هذه تندرج في ( النوافل ) ..
ولكن تخصيصها لأهميتها ، ولما لها من آثار واضحة مؤكدة ،
ففي خلوة الليل وقد آوى كل حبيب إلى حبيبه _ ولو كان الفراش ! _
يقف المتهجدون بين يدي مولاهم يناجونه ويتوددون إليه ، فيفيض على قلوبهم من
أنواره ..
ولذلك حين سئل بعض السلف عن وجوه المتهجدين وكيف أنها مشرقة منيرة .
قال : أولئك قوم خلوا بالرحمن فأفاض عليهم من نوره ! فظهرت على جوارحهم !

6_ عيادة الصدقات .. قلت أو كثرت .. فإن الصدقة تطفئ غضب الرب سبحانه .
وهاهنا نحب أن نلفت نظرك إلى أمر يغيب عن أكثر خلق الله ..
يلاحظ أن قوله تعالى ( يُؤْتِي الْحِكْمَةَ مَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْراً) القرة269
جاءت هذه الآية وسط آيات الإنفاق تماماً ..!!
ففيها إشارة واضحة أن الحكمة تتجلى أوضح ما تتجلى في قضية الإنفاق ..
فليس كل منفق يصيب الحكمة !! وإن كان مأجوراً ..!
ولكن من أوتي الحكمة في هذا الجانب .. فإن أجوره تتضاعف بشكل لا يتصور !
فاعرف أين تضع مالك ..! وكيف تضعه




7_ عيادة حضور مجالس العلم والذكر والوعظ.. فإنها مجالس مباركة
ولأجوائها صدى واضح على كل من تردد عليها ، وزاحم بالركب فيها ..
وفي الحديث :
من سلك طريقا يلتمس فيه علماً ، سهل الله له طريقاً إلى الجنة..
وفي حديث الثلاثة الذين ذكرهم رسول الله صلى الله عليه وسلم قال عن الأول الذي
أقبل : ... أقبل فاقبل الله عليه ....فوطن نفسك أن تكون من المقبلين ليقبل الله
عليك ..
ومن لم يتمكن من حضور حلقات العلم .. فبمتابعة المحاضرات من شريط وإعادة السماع
أكثر من مرة وتلخيص ما تسمع ، ونقل أجمل ما انتفعت به وهكذا..

8_ عيادة التفكر والتأمل .. في النفس ابتداء .. نفسك التي بين جنبيك أولى بأن تعيد
فيها نظرك وتقلبه !!
ثم في الآفاق .. وآيات الله هاهنا وهناك لا يحصيها إلا هو سبحانه ..
وللأسف أن أكثر الخلق هم كما وصفهم الله سبحانه في كتابه :
( وَكَأَيِّنْ مِنْ آيَةٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ يَمُرُّونَ عَلَيْهَا وَهُمْ عَنْهَا مُعْرِضُونَ) يوسف105
فإنا لله وإنا إليه راجعون ...
ويكفي أن أكبر مساحة في كتاب الله سبحانه كانت تحث على إعمال الفكر
لأنه الطريق المؤدي إلى تحصيل اليقين ..
( وَفِي الْأَرْضِ آيَاتٌ لِلْمُوقِنِينَ20 وَفِي أَنْفُسِكُمْ أَفَلا تُبْصِرُونَ21)
الذريات


9_ عيادة قراءة في السنة النبوية .. كأنك بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم
وأنت تجلس وسط أصحابه الكرام ، وتصغي إليه و تتلقى عنه كما يتلقون ..!
فتهب عليك نسائم الجنة ، وأنت بعد تتنفس هواء الدنيا ..
ونركز هنا على الاهتمام بأحاديث الترغيب والترهيب كجرعة أولية ..

10_ عيادة مدارسة السيرة المطهرة .. ففيها زاد وأي زاد .. المهم أن تتفاعل مع ماتقرأ ..
عش الحدث ، وغص في أجوائه ، وافتح له قلبك لتجد صداه ..
كأنك ترى .. كأنك تسمع .. كأنك هناك وسط المعمعة ..!

11_ عيادة سيرة الصحابة رضي الله عنهم ، وسير الصالحين في كل زمان وتحت كل سماء
فإن لها صولة وجولة في القلب يلمسها كل من جرب التردد على هذه العيادة ..!
ونعني هنا :
متابعة مواقفهم ، وأقوالهم أيضا والتفاعل مع هذه وهذه ..

12_ عيادة صيام النافلة .. الاثنين والخميس ، والأيام البيض .. ونحو ذلك ..
فإن الصيام طريق واصل إلى التحقق بالتقوى ..
( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ) القرة183
ومن تحقق بالتقوى فقد امتلك السلاح الأقوى !!

13_ عيادة الاهتمام بالشريط الإسلامي ولا سيما ما يتعلق بالإيمانيات ، والتعريف
بالله ، والجنة والنار ، وأهوال يوم القيامة ، وعذاب القبر ونحو هذا ..
ونحو هذه الرقائق التي تهز القلب وتمنحه شحنة دافعة للإقبال على الله ..

14_ عيادة مجاهدة النفس على ضبط الجوارح ( اللسان _ العين _ الأذن )
( وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَى40 فَإِنَّ الْجَنَّةَ هِيَ الْمَأْوَى41) النازعات
وهي مجاهدة مستمرة لا تنقطع ، قد تنجح تارة وتفشل تارة ..
فلا عليك .. المهم هاهنا أن تواصل الرحلة ولا تكل ولا تمل ولا تيأس ..
( وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ) العنكبوت69

15_ عيادة الدعوة إلى الله سبحانه .. وتذكير الآخرين بالله ..
والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالحكمة والموعظة الحسنة .. ابتغاء تحصيل مرضاة الله...
هذه العيادة آثارها عجيبة للغاية ومن جربها وأكثر من الترداد عليها أدرك ما نقول
ولا يخادعنك الشيطان بوسوته أنك أنت تحتاج إلى من يدعوك فكيف تتجرأ وتدعو غيرك !!
هذه وسوسة شيطان مريد خبيث يريد أن يقطعك عن خير عظيم ينتظرك في الطريق
فلا تكترث لوسوسته ، بل كلما وسوس لك بهذا زد من تناول هذه الجرعة ، نكاية به !
قال تعالى : ( وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِمَّنْ دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحاً وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ)النحل 125

16_ عيادة بر الوالدين .. والتفنن في تحصيل رضاهما وبذل الجهد في ذلك .
فإن بر الوالدين من أعظم الأبواب الموصلة إلى تحصيل رضا الله سبحانه.
اجعل همك كله منصبا في كيف ( تتفنن ) في تقديم ألوان من البر لوالديك ..
فلعلهما جواز مرورك إلى الجنة ، بل إلى الفردوس ..!

17_ عيادة الزيارات : .. زيارة المرضى .. .. زيارة الأقارب والأرحام .. ونحو ذلك .
فإن لهذه الزيارات المتنوعة صداها الواضح في القلب ، ومن جرب هذه الجرعة ،
عرف حقيقة هذه الثمرة ..واهميتها

18_ عيادة .....( أكمل بما قد يفتح الله به عليك .. فإن الأعمال كثيرة )


ملاحظات هامة :

_ مما يعينك على سرعة الشفاء بإذن الله :
_ ضرورة تغيير البيئة ( الابتعاد عن صحبة السوء ، والارتباط بصحبة خير )
فإن الإنسان لابد أن يتأثر بالبيئة التي يتردد عليها شعر بذلك أم لم يشعر .!

_ ضرورة الابتعاد عن المثيرات ( من حام حول الحمى أوشك أن يقع فيه )
فأول درجة في سلم الاستعلاء أن تبتعد عن المثيرات ، ليسهل عليك السيطرة على نفسك
.. وأكبر الفتنة : مقاربة الفتنة ..!

_ جاهد نفسك الأمارة لتراجع جميع هذه العيادات ، وعدم الاكتفاء ببعضها ..
فإنك قد لا تجد أثرا واضحا لبعضها ، ولكنك قد تجد هذا الأثر في البعض الآخر وهكذا

_ تذكر أنه قد لا يتم الشفاء في شهر أو شهرين .. بل ( قد ) تحتاج إلى بضعة أشهر ..
على حسب الحالة .. فأصابع يدك لا تتساوى .. إنسان يد يشعر بالشفاء في وقت قصير ،
وآخر قد يحتاج إلى وقت أطول ، وهكذا .
المهم أن تثق ، ولا تيأس ، واعزم على أن تواصل الطرق ولا تمل ..قال تعالى :
( إِنَّهُ لا يَيْأَسُ مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ) يوسف87



==
ملحوظة مهمة جداً :
هذه العيادات مفتوحة على مدار اليوم والليلة .. 24 ساعة !!
لا تقفل أبوابها أبداً ..
وهذا من رحمة الله على عباده ..
وهي عيادات لا تحتاج أن تسافر إليها..!
ولا تحتاج إلى بطاقات صحية إن أضعتها عز عليك العلاج !!
ولا تحتاج إلى وساطات ..!!!
ولا تحتاج إلى أموال تبذلها من أجلها ..!!

فقط .. شيء من الهمة .. جرعة من العزم .. نفحة من التصميم والإرادة
فإذا أنت هناك ..
هناك ، في روح وريحان ورب راضٍ غير غضبان !
فاستعن بالله ولا تعجز ... ولا تمل ولا تكل ..

وكما تحرص على كثرة مراجعة العيادات من أجل صداع أو سن !!!
فافعل هاهنا كذلك .. أكثر من التردد على هذه العيادات .. ولا تيأس أبداً ابداً
وثق أن شفاءك أقرب من القريب ، فإن الله خير مجيب .. وهو خير حافظاً ..
وهو أرحم الراحمين ..
..والله ولي الهداية والتوفيق .. واستعن بالله ولا تعجز


م
دمتم بحفظ المولـــــــــــــى

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
15-04-2011, 12:43 AM
اختى فى الله


والله انى احبك فى الله

والله انى اخاف عليكى من عذاب الله

والله انى احب ان تكونى معى فى الجنه ان شاء الله


وليتم الله ذلك يجب علينا الالتزام باوامره والابتعاد عن نواهيه

ومن اهم ما شرعه الله لكى اختى الحجاب


اختى الم تفكرى فى اى وقت لماذا شرع الله سبحانه وتعالى الحجاب؟
لا تعتقدى اختى فى الله ان الله سبحانه وتعالى شرع الحجاب ليقيد به حريتك

لا والله

تعالى معى انظرى الى النساء قبل الاسلام

النساء قبل الاسلام كانت تخرج وتتعرى كيفما تشاء

ولمن تشاء فكانت تخرج المراه متبرجه كاشفات

صدورهن وارجلهن

ثم جاء الاسلام فحرم ذلك اتعلمى لما؟

يجب ان نعرف ان اللباس والاحتشام من سمات

الإنسان وفطرته وعاداته، وأن التعري من صفات

الحيوان، هل يُسأل الحمار لم تعرى؟ أو الكلب أو

الأسد لم تعرى؟ أبدا، لكن إنسان ويتعرى !! هذه

ليست من فطرة البشر، قال تعالى: { فطرة الله التي فطر الناس عليها لا تبديل لكلمات الله}.

إذن لقد شرع الله اللباس على الإنسان تمييزا له عن

الحيوان. إذن هذا تشريف وتكريم للإنسان

وبذلك يكون الإسلام قد شرف وكرم المرأة بالحجاب،

ورفعها إلى أعلى مستويات الإنسانية، وأعزها عن

أدنى مستويات البهيمية.

ولكنى هل تعتقدى اختى ان الله فرض الحجاب لهذا

السبب فقط
لا والله

تعالى معى اختى نبحر اولا فى كتاب الله سبحانه

وتعالى ونقرأ من اياته ما كتب على الحجاب ونرى ما

قاله رسولنا الكريم عن الحجاب

فقال عز وجل : {وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ } (31) سورة النــور.

وقال سبحانه : {وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى } (33) سورة الأحزاب


وقال تعالى : {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ } (59) سورة الأحزاب .


وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم -: " المرأة عورة " [ صحيح] , يعني أنه يجب سترها.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن الله تعالى حيِيٌّ سِتِّيرٌ , يحب الحياء والستر "

وقال صلى الله عليه وسلم (( أيما امرأةٍ نزعت ثيابها في غير بيتها , خَرَقَ الله عز وجل عنها سِتْرَهُ ))

قال عليٌّ رضي الله عنه : ( بلغني أن نسائكم يزاحمن العُلُوجَ – أي الرجال الكفار من العَجَم – في الأسواق , ألا تَغارون ؟ إنه لا خير فيمن لا يَغار).

هذا جزء من الادله على الحجاب وليس كلها

اما فضائل الحجاب الاخرى بخلاف تكريم الله سبحانه


وتعالى للانسان وللمراه خاصه فهى كثيره ومنها



حفظ العرض : الحجاب حراسة شرعية لحفظ الأعراض، ودفع أسباب الريبة والفتنة والفساد .

طهارة القلوب : الحجاب داعية إلى طهارة قلوب المؤمنين والمؤمنات، وعمارتها بالتقوى، وتعظيم الحرمات

مكارم الأخلاق : الحجاب داعية إلى توفير مكارم الأخلاق من العفة والاحتشام والحياء والغيرة، والحجب لمساويها من التلوث بالشائنات كالتبذل والتهتك والسفاله والفساد .

علامة على العفيفات : الحجاب علامة شرعية على الحرائر العفيفات في عفتهن وشرفهن، وبعدهن عن دنس الريبة والشك

قطع الأطماع والخواطر الشيطانية : الحجاب وقاية اجتماعية من الأذى، وأمراض قلوب الرجال والنساء، فيقطع الأطماع الفاجرة، ويكف الأعين الخائنة، ويدفع أذى الرجل في عرضه، وأذى المرأة في عرضها ومحارمها، ووقاية من رمي المحصنات بالفواحش، وإدباب قالة السوء، ودنس الريبة والشك، وغيرها من الخطرات الشيطانية . ولبعضهم : حور حرائر ما هممن بريبة كظباء مكة صيدهن حرام.

حفظ الحياء : وهو مأخوذ من الحياة، فلا حياة بدونه، وهو خلق يودعه الله في النفوس التي أراد - سبحانه - تكريمها، فيبعث على الفضائل، ويدفع في وجوه الرذائل، وهو من خصائص الإنسان، وخصال الفطرة، وخلق الإسلام، والحياء شعبة من شعب الإيمان، وهو من محمود خصال العرب التي أقرها الإٍسلام ودعا إليها، قال عنتره العبسي : وأغض طرفي إن بدت لي جارتي حتى يواري جارتي مأواها فآل مفعول الحياء إلى التحلي بالفضائل، وإلى سياج رادع، يصد النفس ويزجرها عن تطورها في الرذائل . وما الحجاب إلا وسيلة فعالة لحفظ الحياء، وخلع الحجاب خلع للحياء.

الحجاب يمنع نفوذ التبرج والسفور والاختلاط إلى مجتمعات أهل الإسلام.

الحجاب حصانة ضد الزنا والإباحية، فلا تكون المرأة إناءً لكل والغ.

المرأة عورة، والحجاب ساتر لها، وهذا من التقوى

حفظ الغيرة.

اختى
الحجاب طاعه لله ورسوله
الحجاب عفه
الحجاب غيره
الحجاب حياء
الحجاب طهاره
الحجاب تقوى
الحجاب ستر
الحجاب ايمان








ابعد كل هذا لا تشعرين بحبى وخوفى عليكى

ابعد كل هذا اخيتى لا تشعرين بحب الله ورسوله لكى

ابعد كل هذا لا تشعرى بالفخر وانتى مرتديه حجابك

ابعد كل هذا لا تريدين ان تكونى بالحجاب نجمه فى السماء

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
15-04-2011, 12:44 AM
http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/11117gi77op.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-5391.html)

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
15-04-2011, 12:44 AM
​​أصدق حكمة قرأتها بحياتي!

إذا گنٍتِ تشعر انك لاتعيش جيـدا

فاعلم أنك لاتصلي" جيــدا"




هنآك فرق :





بين من يصلي (ليرتآح بهآ )

وبين من يصلي( ليرتآح منهآ)

فآنظر لقلبك أيهماأنت؟

๚ פـگآيـۃ ڦـڷپـے ▪▪
15-04-2011, 12:44 AM
http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/11866gi77op.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-5402.html)
http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/11867gi77op.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-5402.html)
http://www.gi77op.com/vb/imgcache/2/11868gi77op.jpg (http://www.lovely0smile.com/Msg-5402.html)